..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

إقبال نعيم تكرم المتميزين في دورة الإدارة المسرحية

متابعة: داود كاظم

 

كرمت الدكتورة إقبال نعيم مدير عام دائرة السينما والمسرح يوم الخميس 5/4/2018 المجموعة المتميزة من المشاركين في دورة (الإدارة المسرحية) التي أقامها قسم المسارح والتي استمرت لثلاثة أيام متتالية على هامش احتفالات الدائرة بيوم المسرح العالمي، وحضر حفل التكريم، الفنان فلاح إبراهيم مدير قسم المسارح، والمخرج إبراهيم حنون مدير مسرح الرافدين الذي احتضن هذه الدورات والتي حاضر بها الدكتور مثال غازي عضو مجلس الإدارة، والمخرج الفنان طلال هادي، والكاتب الفنان جمال الشاطىء، حيث تعد الإدارة المسرحية احد أهم الفنون القيادية الفنية  التي لها أثرها الكبير في أطلاق المنجز المسرحي .

ومن الجدير بالذكر أن دائرة السينما والمسرح قد نظمت عددا من الدورات التطويرية لكوادرها بهدف الارتقاء  بمستوى عملها الفني والتقني.

 

رواندزي ينعي الكاتب والباحث الكبير قاسم محمد عباس

 

نعى وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي الكاتب والباحث قاسم محمد عباس الذي وفاه الأجل يوم الخميس 5/4/2018، بعد صراع طويل مع المرض .

وقال رواندزي في برقية التعزية: ببالغ الحزن والأسى تنعي الثقافة العراقية واحد من الكتاب العراقيين المهمين واحد رموزها، الباحث والمحقق في مجال الدراسات الصوفية وتاريخ الأديان قاسم محمد عباس، الذي زخرت المكتبة الثقافية بمنجزاته الفكرية والإبداعية، حيث له نتاج كبير ومؤلفات في التصوف والأديان والسرد بلغت أكثر من (30) كتاباً، وهو من أوائل من حققوا أعمال (الحلاج، وبن عربي، والسهروردي، والبسطامي)، كما وأصدر (10) كتب عن البهائية، عمل الراحل مستشاراَ لرئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، وقبلها تولى رئاسة تحرير صحيفة المدى العراقية .

 تعازينا لأسرة الفقيد الراحل وللأسرة الثقافية والأدبية العراقية، لروحه السلام داعياَ المولى عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر والسلوان .

 

خلال استقباله السفير الجزائري

وزير الثقافة: نتمنى ان تكون للثقافة والتراث نصيب في توطيد العلاقات بين بلدينا

 

أكد وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي على ضرورة أن تأخذ الثقافة دورها في توطيد العلاقات بين العراق والجزائر خصوصا ان العلاقات التأريخية بين العراق والجزائر كبيرة ولها جذور عميقة، جاء ذلك خلال استقباله السفير الجزائري لدى بغداد عبد القادر بن شاعة اليوم الخميس 5/4/2018، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثقافية بين العراق والجزائر وضرورة تطويرها بما يخدم مصالح البلدين.

واشار رواندزي إلى أهمية الثقافة في مجالاتها كافة في توطيد العلاقات بين البلدان خصوصا ان التعاون الثقافي بين العراق والجزائر جيد من خلال إقامة الفعاليات خصوصا في المجال المسرحي.

وعن اهمية التعاون الثقافي وتعميقه من اجل مكافحة الفكر المتطرف قال الوزير: ان العراق والجزائر ابتليا بالفكر الإرهابي المتطرف وهذا يدعونا للتعاون في هذا المجال بعدما استطاع العراقيون من الانتهاء من داعش عسكريا مؤكدا أهمية هذا التعاون لتفويت الفرصة على المتطرفين من تجديد انفسهم وتمنى رواندزي ان يتسع هذا التعاون لأن الجزائر سبق وان خاضت التجربة في مجال مكافحة الفكر المتطرف وأكد أيضا على ضرورة ان تكون الثقافة حاضرة في اللجنة العراقية الجزائرية المشتركة من خلال ورقة عمل بهذا الخصوص.

وقال الوزير ان التعاون العراقي الجزائري والتنسيق في المحافل الدولية كان جيدا من خلال اللقاءات مع وزير الثقافة الجزائري.    

واشار الوزير خلال حديثه إلى ما يحتفظ به العراقيين في ذاكرتهم من صورة جميلة للنضال الجزائري من خلال رموز المناضلين الجزائريين والذي يمثل جزءا من تاريخ النضال الانساني.

من جانبه اشار السفير الى عمق العلاقات الثقافية والعلاقات في المجالات الاخرى بين العراق والجزائر مؤكدا ان افاقا كبيرة فتحت بعد خلاص العراق من ارهاب داعش حيث رجع العراق الى مكانته الحقيقة ليلعب دوره المعهود مع شقيقه الشعب الجزائري متمنيا تدعيم التعاون في المجالات كافة مشيرا ان التعاون بين البلدين ممتاز ولكن نطمح ان يكون اوسع واكبرمن خلال تفعيل اللجنة المشتركة.

ونقل السفير تحيات وزير الثقافة الجزائري الى وزير الثقافة متطلعا الى تعاون ثقافي مثمر.

كما عبر السفير عن حرصه على تلك العلاقات وان تكون متميزة في مجال مكافحة التطرف  ومايمكن ان يلعبه المثقفين في البلدين من دور مهم في هذا مجال

واهدى السفير الجزائري الى وزير الثقافة كتاب من عدة أجزاء  عن تاريخ الجزائر الثقافي.

وفي ختام اللقاء الذي حضره مدير اعلام الوزارة عمران العبيدي ومسؤلة المراسيم اسراء فؤاد شكر السفير وزير الثقافة على هذا اللقاء كما عبر الوزير من جانبه عن سعادته بهذا اللقاء.

 

دار ثقافة الأطفال تحتفي بيوم المخطوط العربي

إخلاص العامري

 

أفتتح مدير عام دار ثقافة الاطفال وكالة الدكتور علي عويد، معارض للخط والرسم والمسرحيات ضمن فعاليات مهرجان الربيع العاشر، والذي تقيمه الدار بالتعاون مع هيئة النزاهة تحت شعار (بالثقافة والنزاهة نرتقي) والمتزامن مع يوم المخطوط العربي، الأربعاء 4/4/2018 في مقر الدار.

بحضور عدد من طلبة وطالبات مدارس الرياحين والواسطي والمتنبي والساحل الإبتدائية.

وعند تجواله في معرض الخط قال الدكتور علي عويد، ان العراق واحد من رواد الخط العربي لما يتميز به من وجود مبدعين وخطاطين اغنوا الساحة الثقافية  بالكثير من مخطوطاتهم، ومنهم الكبير هاشم الخطاط ونتمنى ان تنمى قابليات الاطفال في هذا المجال من خلال التعاون مع جمعية الخطاطين فضلا عن اقامة دورات للخط في مقر الدار لاسيما للذين يهتمون بالخط ولديهم امكانية الإبداع فيه. وأشار عويد في معرض الرسم للطفلين الموهوبين أصدقاء الدار رفقة محمد والأيهم محمد، سعيد جدا بما شاهدته من لوحات للشقيقين الايهم ورفقة بما تحمله من افكار جميلة وقدرات على التميز، املي كبير ان تصقل مواهبهم من هذا الجانب عن طريق التعاون مع معهد الفنون الجميلة وتعليمهم اساسيات الفن لان الموهبة تبدأ من الصغر، وخاصة أنه المعرض الثالث الذي تقدمه تلك الأنامل الغضة.

بعدها قدمت فرقة الدار المسرحية عرض بعنوان (وصايا جدي) تاليف الشاعر جليل خزعل. سيناريو الدكتورة فاتن الجراح وإخراج الفنان يوسف الذهبي. وهي مسرحية خيال ظل قدمت للاطفال مجموعة من المفاهيم والمباديء، وتواصل الاحتفال بتقديم مجموعة من الفعاليات لطلبة المدارس المشاركة تغنت بحب العراق، وثم قسم الطلبة على ورشتين الأولى للرسم وفيها ابدع الطلبة برسوماتهم، والثانية ورشة الحكايا مع الزميلة سارة حمود بقصة (الارنب).

وفي ختام الفعالية قدم معاون مدير قسم العلاقات والأعلام جمال عبد سلمان شهادات تقديرية  لادارات المدارس المشاركة.

 

السفير الكويتي يزور دار الكتب والوثائق الوطنية ويفتتح معرضها الوثائقي

 

استقبل مدير عام دار الكتب والوثائق الوطنية الدكتور علاء أبو الحسن العلّاق سعادة سفير دولة الكويت الشقيقة السيد سالم القصاب الزمنان في مكتبه الرسمي، يوم الثلاثاء 3/4/2018، وجرى خلال اللقاء مناقشة آفاق تعزيز وتمتين العلاقات الثقافية بين الدار والمؤسسات الأرشيفية النظيرة في دولة الكويت.

أكد العلاق خلال لقاءه بسعادة السفير على اهتمام الدار بأهم مرتكزات الثقافة وهو الكتاب إلى جانب الوثيقة، حيث سعت الدار، وبعد فقدانها جزءاً كبيراً من أرشيفها أبان أحداث عام 2003، إلى صيانة وإعداد الأرشيف المكتبي والوثائقي متخذة الإجراءات اللازمة لحمايته، مشيراً في الوقت نفسه على احتواء هذا الأرشيف وثائق وكتباً وأطاريحَ ورسائلَ جامعية تحفظ تاريخ العلاقات بين العراق والدول العربية وبضمنها دولة الكويت الشقيقة، مبيناً، إن العراق فقد الكثير من كنوزه، مشبهاً إياها بالأبناء الذين يفترض إحاطتهم بالرعاية والحفاظ عليهم من الفقدان، لذلك يشعر بألم ومرارة أن تفقد أية دولة أخرى جزءًا من أرشيفها، وعرج  العلاق على الثقافة المشتركة التي تجمع بين العراق والكويت كالقيم والعادات والتقاليد واللهجة وروابط النسب مشيرا إلى اعتزاز العراق بدولة الكويت.

وعبَّر السفير الكويتي عن سعادته وشكره للدار ودعوتها الكريمة لسيادته لزيارة الدار المميزة بما تحويه من كنوز ثقافية، مشيرا إلى أن العناية بها ليس بالأمر السهل وهي ما تقوم به الدار من خلال جهودها الحثيثة، قائلا، إننا نعلم بحجم الألم الذي تعانون منه بعد فقدان جزء من كنوزكم، لأننا عانينا مثلكم حيث فقدنا الكثير من الأرشيف الكويتي الذي يمثل الذاكرة الكويتية، فالأرشيف ذاكرة أمة، وكل بلد يحاول الحفاظ على تاريخه المحفوظ فيه آملاً استعادة ما فقد منه)، معربا عن سعادته بالإطلاع على كنوز الدار عبر هذا اللقاء المتزامن مع فعاليات معرض الكتاب الدولي المقام في معرض بغداد وبمشاركة دور نشر عربية بضمنها دور نشر كويتية، مؤكدا على تميز الكويت كدولة عن بقية الدول في ارتباطها بعلاقات جيرة مع العراق الذي يسير بخطى طيبة على طريق تعزيز علاقاته العربية، وما مؤتمر إعمار العراق إلاّ دليل على ذلك.

كما أشار الجانبان إلى ضرورة فتح آفاق تعاون وتبادل الخبرات والزيارات والمعلومات بين الدار والمؤسسات الكويتية النظيرة، والى أهمية عقد إتفاقات تعاون رسمية مشتركة مع الدوائر الأرشيفية الكويتية في المستقبل القريب، ومن جانبه رحب سعادة السفير بهذا الموضوع الذي يصب في مصلحة البلدين .

وعلى هامش اللقاء افتتح سعادة السفير الكويتي المعرض الشامل الذي أقامته الدار احتفاءً بالضيف، في قاعة العلّامة علي الوردي، وتضمن مجموعة من الكتب الخاصة بدولة الكويت باللغة العربية والمتخصصة في مختلف المجالات إلى جانب كتب باللغة الإنكليزية حملت العناوين الآتية (الكويت وجيرانها، الكويت اليوم ويتناول الحياة اليومية للكويت، موارد الكويت البحرية ودورها في تنمية الموارد غير النفطية، الكويت الحديثة، نظرة جديدة إلى الكويت)، فضلا عن عرض الرسائل والأطاريح الجامعية التي تتخذ من الكويت موضوعاً لها والمنجزة من باحثين عراقيين والمحفوظة في خزائن الدار، كما تضمن المعرض المجلات الكويتية (اليقظة، والعربي، والطليعة، ومرآة الأمة، وصوت الخليج، والرائد وحياتنا)، والصحف الكويتية (الأنباء والرأي العام)، كما احتوى المعرض مطبوعات وزارة الاقتصاد العراقية لعام 1953، ومطبوعات وزارة الخارجية العراقية والتي تضمنت مجموعة من العناوين المنوعة كالاتفاقيات التجارية والاقتصادية والكتب الملحقة بها لسنة 1972، ونصوص الاتفاقيات التجارية والاقتصادية بين العراق والدول الأخرى والكتب الملحقة بها لسنة 1974، والتي عرضت إلى جوار إصدارات جامعة الدول العربية كدليل الكويت ومجلس الأمة وتقرير نتائج تحليل استبيان تكاليف تمويل واقتصاديات التعليم العالي مجلة البترول العربي والاقتصاد العدد الخاص عن دولة الكويت ومؤتمر البترول العربي السادس التي نظمته الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بحث نتائج تحميض مكائن حجر الجير في الكويت، ومؤتمر البترول العربي السادس ـ فرضه الرصيف الشمالي، والتقرير السنوي للعام الدراسي 1958ـ 1959 حكومة الكويت ـ دائرة المعارف.

كما تضمن المعرض، وثائق العهد الملكي (1921ـ 1958)، ووثائق داعش التي استولت عليها قوات الجيش العراقي الباسل والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي في أثناء معارك تحرير الموصل، فضلا عن عرض السجلات العثمانية ((المحكمة الشرعية))، وصور الملك فيصل الأول.

يذكر أن هذا المعرض قد أقيم بإشراف المدير العام للدار وبتكاتف جهود عدد من أقسام الدار كالمكتبة الوطنية ممثلة بأقسامها التابعة لها: الخدمات المكتبية والإيداع القانوني والدوريات والتزويد والفهرسة والتصنيف والببليوغرافيا، إلى جانب المركز الوطني للوثائق بقسميه الإعداد الفني والمكتبة الوثائقية والشعب التابعة لهما، وقسم تكنولوجيا المعلومات، فضلا عن متابعة وتنسيق مباشرين من قبل قسم العلاقات والإعلام لعملية تنظيم هذه الفعالية.

 

 

دعوة

 

لمناسبة اربعينية المفكر فالح عبدالجبار تقيم دائرة العلاقات الثقافية العامة حفلا تأبينيا بعنوان "فالح عبدالجبار.. خذلنا قلبه وبقي أثره"، تقدم خلالها شهادات وكلمات وقصائد في استذكار هذا الاسم الرائد لكلّ من:

جواد الأسدي، د. لاهاي عبدالحسين، شوقي عبدالأمير، حميد قاسم، عواد ناصر.

 

مع عرض لمقتطفات من كتابات الراحل ومادّة وثائقية عنه انتاج المخرج رعد مشتت.

يقدّم الحفل: حسام السراي

المكان بغداد: (المتحف الوطني العراقي)

الزمان- الساعة 11 من صباح يوم السبت 7 نيسان 2018

 

 

الثقافة تحتفي بيوم المخطوط العربي

قيس رشيد يفتتح معرض (الذخائر الخطية لمكتبات أعلام العراق)

  

تنهيد علي المياحي

 

افتتح وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار الدكتور قيس حسين رشيد، المعرض الذي أقامته دار المخطوطات العراقية في الهيئة العامة للآثار والتراث بعنوان (الذخائر الخطية لمكتبات أعلام العراق) يوم أمس الأربعاء 4/4/2018 على قاعة طه باقر في المتحف العراقي والذي حضره عدد من الضيوف المختصين والمهتمين بالمخطوطات.

وقال وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار في كلمة بهذه المناسبة، احتفلت وزارتنا هذا اليوم بمناسبة ثقافية مهمة وهي يوم المخطوط العربي الذي يصادف في اليوم الرابع من نيسان من كل عام والذي يأتي تتويجا لمكانة المخطوط العربي باعتباره منجزا فكريا إنسانيا رفد العالم بالمعارف والعلوم والآداب، وان اختيار هذا التاريخ هو بمناسبة تأسيس معهد المخطوطات العربية ومقره في القاهرة ومنذ عام 2013، ويقينا أن الاحتفاء بالمخطوطات وترسيخ ثقافة الاهتمام بها ضرورة في ظل ما يتعرض له الموروث الحضاري من تحديات.

وقالت الدكتورة أميرة عيدان الذهب مدير عام دار المخطوطات العراقية، يصادف اليوم الرابع من نيسان من كل عام حدث مهم هو يوم الخط العربي، عرف هذا اليوم من قبل المنظمة العربية للثقافة والعلوم تحتفل به جميع الدول العربية بإقامة معارض مختلفة للمخطوطات بمختلف أنواعها من وثيقة أو كتاب وفي مختلف المواضيع واشهر الخطاطين الذين انتشروا في البلدان العربية، وبالنسبة إلى العراق يحضى بالجانب الأهم لما معروف من بغداد وريادتها في مجال الخط العربي وبروز أسماء كبيرة جداً ولامعة في هذا المجال.

وأضافت عيدان، ان معرضنا اليوم، معرض الذخائر الخطية لمكتبات أعلام العراق اخترنا فيه مجموعة من الأسماء اللامعة جداً والنخبة في مجال العمل الثقافي العراقي، وتم عرض مجموعة من المكتبات في خزانات العرض ولم نعتمد على موضوع معين وإنما كان الاعتماد بشكل أساسي هو بيان الذخائر والنفائس الخطية والتي كتبت بخط اليد سواء من قبل هؤلاء الأشخاص والاستعانة بالخطاطين ونساخين معروفين في العراق، ونظمت دار المخطوطات العراقية هذا المعرض الذي عرضنا فيه مجموعة من النفائس التي تعود للخطاطين وأصحاب مكتبات وأعلام مشهورين في المجتمع البغدادي والعراقي بشكل عام، وهذه النفائس تبرز مكانة العراق الرائدة في مجال الخط العربي وفنونه وزخارفه، إضافة إلى أهمية المخطوط في الذاكرة العراقية والمواطن العراقي بحيث بقيت هذه المكتبات شاخصة مئات السنين وانتهت بالمكان الذي يحتفظ بها ويعرضها ويصينها باستمرار وهو دار المخطوطات في الهيئة العامة للآثار والتراث وهذا المعرض.

وعن هذا المعرض أضافت منى ناجي رئيس قسم الخزانة والمسؤولة عن المعرض، أن المعرض متخصص بأعلام العراق المؤلفين الحاوين على خزانات داخل دار المخطوطات العراقية، وكانت طريقة العرض من أول أمين مكتبة وهو كوركيس عواد الذي كان يعمل في شعبة المخطوطات في مكتبة المتحف، ثم استلم من بعده السيد أسامة ناصر النقشبندي الذي كان أمين مكتبة قبل سنة 2000، كما عرضنا خزانات للسياسين من العائلة المالكة، والمحامي رشيد عالي الكيلاني، والمحامي سيد كمونة، والمحامي عباس العزاوي، ومن العلماء السيد عبد المجيد ،والسيد الأمام ألخالصي، والسيد محمد الخرسان، وكان عرض متنوع  ومتخصص بأعلام مؤلفي العراق الذي ذكرهم السيد كوركيس عواد في كتابة (أعلام مؤلفو العراق)، كما  عرضنا 3 خزانات لأعلام الخط العربي ولديهم مؤلفات من السيد صبري الهلالي والسيد هاشم البغدادي والسيد نيازي المولوي.

وفي الختام قدم السيد الوكيل التهاني والتبريكات لكل العاملين في قطاع المخطوطات في العراق والعالم، شادين على أيديهم وهم يتحملون هذه المسؤولية بالحفاظ والتحقيق والصون لهذا الكنز الثقافي المهم.

 

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000