هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شيطان- هل هي منصرفة؟

د. فاروق مواسي

هناك رأيان: هي منصرفة
 أو هي ممنوعة من الصرف.

..
قيل إن (شيطان) مشتق من (شطن)، فتكون نونهُ أصليَّة ووزنهُ (فَيْعال)، ومعناه- البعيد عن الرحمة، لذا ننون  كلمة (شيطان) في حالاتها الإعرابية المختلفة: شيطانٌ، شيطانًا، شيطانٍ.

ذلك لأن النون أصلية في الجذر، وعلى نحوها كلمة "حسّان" (من الجذر حسن، والنون أصلية، فنقول: أنشد حسانٌ، وإلى حسانٍ، وإن حسّانًا...).

ولنسقْ نماذج من القرآن الكريم وقد نوّن لفظ (شيطان):

قال الله تعالى: {إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا}- النساء،117.
{وَحَفِظْنَاهَا مِن كُلِّ شَيْطَانٍ رَّجِيمٍ}- الحِجر، 17 .
 {وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ }- الحج، 3.
 {وَمَن يَعْشُ عَن ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ}- الزخرف، 36.

..

ويجوز لنا لغويًا منع (شيطان) من الصرف، فترد في حالاتها الإعرابية: شيطانُ، شيطانَ، شيطانَ.
ورد في (لسان العرب):
شاطَ الشيءُ يشِيط شَيْطًا وشِيَاطةً وشَيْطُوطةً احترق.
 وشاط السمن والزيت خثر أو نضج حتى كاد يهلك.
وشاط فلانٌ هلك. ومنهُ  لفظ الشَيطان.
تكون الألف ونونهُ زائِدتان، ووزنهُ (فَعْلان)، ومعناهُ الهالك، فلا ينصرف.
ومن المعاني ما يؤخذ من معنى الاحتراق على أنهُ مخلوقٌ من النار.

...

(حسّان) التي ذكرنا أنها منصرفة لأنها من (حسن)، يرى البعض أنها ممنوعة من الصرف، وذلك لأن الجذر الثلاثي  في رأيهم هو (حسَّ)، وأن الألف والنون زائدتان، فنقول: أنشد حسّانُ، وسمعت حسانَ وهو ينشد، وتوجهت إلى حسّانَ.

جاء في (لسان العرب)- مادة "حسن":
"وحَسَّان: اسم رجل، إن جعلته فعَّالاً من الحُسْنِ أَجْرَيْتَه، وإن جَعَلْتَه فَعْلاَنَ من الحَسِّ وهو القَتْل أَو الحِسِّ بالشيء لم تُجْرِه".

..

من هذه الأعلام التي يجوز فيها الصرف والمنع: غسّان، عفّان، وذلك حسب الجذر الذي اشتققنا منه.
..

أخلص إلى القول إن  الصرف والمنع جائزان، وأن التنوين أفصح، وقد ورد به في القرآن الكريم.
وربما السبب في اعتبار الجذر الثلاثي (شطن) منطقيًا أكثر، ذلك لأن  وصف أعمال الشيطان يَهدف إلى إبعاد الناس عن عمَل الخير وعن اتِّباع الحق؛ فاشتقاق الشيطان من شطن؛ بمعنى: بَعُد عن الخير ومال عن الحقِّ - أقرب إلى الحقيقة من اشتقاقه من شاط؛ بمعنى: احترق؛ ذلك أنَّ عمل الشيطان هو إبعاد الناس عن الحقِّ، فو بعيد عن درب الحق قبلهم.




د. فاروق مواسي


التعليقات




5000