..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة لم تكتمل سطورها

رنا خطيب

أغواني عزفك المحلّق في سماء الأمنيات،

فتمايلت الورود في حديقة نفسي وأنتشت.

  

وتسللت الآهات زاحفة إلى قاع قلبي دون استئذان،

فبنت قلاعا من الوجد واستوطنت.

  

/

\

بدأ حبك عند مطلع الشمس

فأحرقتني اشعته المتوهّجة

ولم ترحم ضعفي.

وعندما جنّ الليل وابتسمت النجوم،

كتبتني قصيدة بحروف لازوردية،

وعلقتني كالعرجون على شرفات القمر.

  

/

\

  

وماذا بعد؟!!!

إيقاع الضباب يعزف بجنون أغنيته الهجينة

فيطمس ملامح الرؤية لملحمة الوصال.

  

والأرض الخصبة ضاجت من توهان أنفاس الشوق

فبات الشجر عصيّا على الازهرار.

  

وعند أطلال الانتظار سبقتنا رياح مهووسة صفتها الاندثار

فبدّدت أمنيات الفجر وتطايرت أوراق الانصهار.

  

/

\

  

إنّها لعبة الهوس تمارس السحر لتمنع اللقاء.

والنفس عليلة لم تعد تملك زاد السفر والإبحار.

  

  

فأرجوك ... أرجوك. أرجوك

لا تكن معي بحرا يحرّك جيوش مدّه وجذره،

لتغرقني في هدير أمواجك المتلاطمة.

  

ولا تكن معي شاعرا مهوسا يختال بعزف قيثارته المنفرد،

لتسقطني في براثن حروفك أسيرة.

  

/

\

  

تذكر بأنّني...

 كالغيمة البيضاء المسافرة لا يقيّدها الفضاء المحدود.

  

أريد أن أبقى حرّة كالطير المغرّد في سماء الكبرياء.

أعربد كالفراشات من وردة لأخرى دون قيود.

  

فأنا لم أخلق لأكون ظلّا يمشي في الخلف،

بل نورا يمشي نحو الأمام يغني للحرية أغنية الوجود.


 

رنا خطيب


التعليقات




5000