..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سوف أظفرُ أيامكَ

الهام زكي خابط

سوف أظفرُ أيامكَ 

بـحلوها ومرّها في قلادةٍ 

وفي اليمَّ ألقيها 

ما نفعها 

وطيورُ الحبِ هاجرت 

وعني تاهت أراضيها 

لمن أبقيها 

وقد زادت عليّ مواجعي

وظنونٌ شوهت كلَّ ما فيها

تتوالى الأيامُ والسنونُ

ومن كدرٍ إلى كدرٍ

وبلعبةِ النكرانِ أنتَ راعيها

سلِ الأيامَ كيف كانت زاهيةً

واليومَ حطاماً تبكي ماضيها

أيغفرُ الدمعُ البريءُ مهانةً

في كل يومٍ للقلبِ تهديها

يلحُ عليَّ السؤالُ

لـِمَ الصبرُ على أيامٍ خواء

وأنتَ بالأوهامِ ساقيها

تباً لها ومن الطيبِ قد خلت

وغدت قفارا

تستلهمُ النورَ من جناتِ باريها


13 / 6 / 2017 

السويد



الهام زكي خابط


التعليقات

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 22/03/2018 08:13:04
الغالية د. هناء القاضي المحترمة
الوجع هو المتسيد في هذا الزمان الذي هو بعيدا عن زمن الطيبة والأخلاق الحميدة ، فنحن نعيش زمنيني مختلفين بكل القيم ، ماض ذهب بكل تفاصيله الجميلة وحاضر بائس لا نعرف كيف نجاريه .
شكري وامتناني لمرورك البهي
إلهام

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 20/03/2018 17:31:19
العزيزة الهام زكي خابط
اسرح كثيرا في حال الدنيا واتساءل .. اما آن للكدر والحزن أن ينتهي
هل الحزن قدر لايمكن الهروب منه؟
هل سيتغير الحال ام نحن من سيتغير وتموت أو ماتت به أشياء كثيرة ؟
ضربت مواطن الوجع في هذا النص يا صديقتي
تحياتي وفي حفظ الله




5000