..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

دورة عن (فن السياقة) في بيت ثقافي العزيزية

  

احتضن البيت الثقافي في العزيزية، احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة، دورة تدريبية في فن السياقة للسيدات التي أقامتها منظمة طور سينين، بالتعاون مع المجلس المحلي في القضاء، ومديرية مرور واسط مفرزة مرور العزيزية ومنتدى شباب العزيزية قسم النشاط النسوي، يوم الاربعاء 14/٣/٢٠١٨،  دورة السياقة هذه مجاناً وتستمر لمدة شهر كامل بواقع محاضرتين أسبوعيا وعلى قاعة ثقافي العزيزية،وشارك في الدورة (47) مشاركة لشرائح مختلفة من السيدات، وعدد من أعضاء المجلس المحلي ورؤساء منظمات المجتمع المدني وجمع غفير من أبناء القضاء.

وقالت رئيسة منظمة طور سنين علياء الطائي، يتلقى المشاركين في الدورة على مدى شهر وبواقع محاضرتين خلال الأسبوع دروس نظرية وعملية، وتضمنت المحاضرة الأولى التي ألقاها كل من السيد يحيى جاسم الخالدي وعايد محسن الشمري شرح القواعد العامة للسياقة والإشارات المرورية وبعض المعلومات المبسطة عن أجزاء السيارة، وتوزيع مطبوعات تضمنت أهم الإشارات المرورية وتطبيق عملي في كيفية تشغيل السيارة وأجزاءها الداخلية.

وفي ختام المحاضرة الأولى للدورة أثنى الحضور على دور البيت الثقافي في العزيزية لدعمه واحتضانه الأوساط الثقافية لمواصلة إبداعاتهم وانفتاحه على جميع شرائح المجتمع بغية الارتقاء بالواقع الثقافي في القضاء.

 

بيت الصويرة الثقافي يستضيف ذوي الشهداء في ندوة ثقافية

 

أقام البيت الثقافـي في الصويرة  ندوة ثقافية توعوية حملت شعار (ذوي الشهداء أمانة في أعناقنا) بالتعاون مع مديرية شهداء واسط، ومكتب شهداء العزيزية ،والمجلس المحلي في قضاء  الصويرة، يوم الثلاثاء 13 / 3 / 2018.

استهلت الندوة بكلمة ترحيبية قدمها عضو المجلس المحلي في القضاء حيدر محمد  العبية، بعوائل الشهداء وذويهم، مؤكدا على التضحيات  الجسام التي قدمها الشهداء والسجناء السياسيين لإزالة الأنظمة الدكتاتورية والفاشية ومقارعة الإرهاب والتطرف والأفكار التكفيرية والإلحادية لبناء عراق واحد موحد تسوده المحبة والسلام والعدل  والوئام.

وأكد مدير شهداء العزيزية حسن علي،  على دور مؤسسة الشهداء في تفعيل العديد من القوانين والنظم التي من شأنها أنصاف شريحة الشهداء والسجناء السياسيين والمتضررين جراء العمليات الإرهابية والعسكرية، وغيرها من أبناء قواتنا الأمنية والحشد الشعبي سواء في الحقبة الماضية ولحد الآن، باعتبارها شريحة عانت وضحت من اجل الحفاظ على الأرض والعرض والوطن والمقدسات، مشيراً الى قانون 57 لسنة 2015، القاضي بتعويض كل شخص عراقي طبيعي أو معنوي أصابه ضرر جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية، وجرحى الحشد الشعبي والبيشمركه  وتحديد جسامة الضرر وأسس التعويض عنه وكيفية المطالبة به، إضافة إلى تقديم التسهيلات القانونية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها، مؤكداً على أن المؤسسة استحدثت دائرة في مؤسسة الشهداء تسمى دائرة شهداء ضحايا العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية تتولى الاهتمام ومتابعة شؤون الشهداء والجرحى المشمولين بأحكام هذا القانون في المجالات كافة.

 وجرت في ختام الندوة مناقشات وطرح مقترحات من قبل الحضور الذين مثلوا عوائل الشهداء وذويهم، إضافة إلى مدراء الدوائر ومنظمات المجتمع المدني وآخرين.

 

ثقافي العزيزية يقيم معرضا فنيا مشتركا للموهوبات

  

ضمن توجيهات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار باحتضان ودعم الموهوبين لمواصلة إبداعاتهم، أقام البيت الثقافي في العزيزية بالتعاون مع تربية القضاء، معرضا فنيا مشتركا للطالبتين الموهوبتين رسل غيث فالح، وختام عادل صكبان، شهدته اعدادية العزيزية للبنات.

وضم المعرض الذي افتتحه مدير تربية العزيزية حسام حمزه حبيب السعدون، بحضور عدد من المشرفيين التربويين، وأعضاء الهيئة التدريسية وجمع غفير من الطالبات على أكثر من (30) لوحه فنية بالأسود والأبيض والملونة رسمت بألوان الزيت والفحم والتخطيط لشخصيات تاريخيه ولوحات تغنت بحب الوطن والحياة اليومية والتعايش السلمي بين أبناء شعبنا وجمال الطبيعة والتصدي للإرهاب، بالإضافة إلى عدة لوحات أخرى متنوعة.

وفي الختام أثنى الحضور على دور البيت الثقافي في العزيزية في إقامة الأنشطة والفعاليات واحتضانه لجميع الأوساط الثقافية وتفعيل الحراك الثقافي في قضاء العزيزية.

 

 

 

مهرجان الفن والسلام في بيت الدورة الثقافي

  

عباس محمد عمارة

 

نظم البيت الثقافي في الدورة مهرجانا فنيا تحت عنوان (بغداد تحيا بالفن والسلام) جاء المهرجان برعاية (فرقة حياتنا) وبالتعاون مع منتدى شباب الدورة، صباح يوم الخميس 2018/3/15.

استهل المهرجان بافتتاح عضو البرلمان الأسبق فوزي أكرم ترزي المعرض التشكيلي للفنانين صفاء النقيب، عادل الزيادي، طيبة شكر، ورفاه طه العزاوي، كما أقيم معرضا للأعمال اليدوية للفنانة أسيل إبراهيم، كما ألقيت مجموعة من القصائد التي تغنت بحب الوطن للشاعر كريم الظالمي، تلاها  فقرة عزف مقطوعات موسيقية لبتهوفن على آلة الكمان للدكتورة داليا علاء محمد، وعلى آلة (البزق) معزوفات وأغاني تركمانية قدمها الفنان يحيى عجم.

حضر النشاط الثقافي والفني مدير قسم الدورة والسيدية يحيى محمد عليوي ومدير منتدى شباب الدورة طه الجنابي وطلاب المدارس في الدورة، وفي الختام قدمت معاونة البيت الثقافي رنا الخفاجي الشهادات التقديرية للمشاركين لجهودهم المتميزة في نجاح الفعالية.

 

ندوة عن واقع المخدرات في البيت الثقافي ألنجفي

  

احمد الموسوي

 

أقام البيت الثقافي في النجف الاشرف، احد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتعاون مع غرفة تجارة النجف، ندوة حول مكافحة المخدرات ضمن حملة (أدمن ... على الحياة). في الثالث عشر من آذار 2018، أدارها الإعلامي سعيد قنبر.

شهدت الندوة حضورا متنوعا من إعلاميين ورجال دين وأكاديميين،وتناولت محورين أساسيين حول الموقف الديني والاقتصادي من ظاهرة وتجارة المخدرات ،وأشار مدير البيت الثقافي صفاء مهدي السلطاني، أن هذه الندوة هي أولى فعاليات حملتنا لمحاربة المخدرات والتي نسعى من خلالها إلى مسك مجتمعنا والحيلولة دون انخراطه في وادي الانحلال والتأثر بمظاهر العادات الخطيرة والإدمان على سلوكيات لا تمت له بصلة تاريخا وحضارة واخلاقاً ودينا، مبينا، ويأتي هذا من خلال تعاضدنا من اجل ثقافة الحياة ومحاربة الثقافات الوافدة التي تريد النيل من مشهدنا المتزن، وهنا لابد لنا من الوعي الكامل والمخطِط لمواجهة هذه المعطيات، لذا عمدنا إلى تنفيذ التوصيات الصادرة عن الندوة الوطنية الأولى عن المخدرات في العراق والمنعقدة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، وعملا بتوجيهات وزارة الثقافة والسياحة والآثار بتفعيل التوصيات التي عضدتها دعوة وزارة الداخلية لتطوير إمكانيات مديرية مكافحة المخدرات من حيث الآليات والصلاحيات وتوفير المستلزمات التي تمكنها لأداء دورها الفاعل.

أوضح المهندس زهير شربة، رئيس غرفة تجارة النجف، المخدرات تكاد أن تكون ظاهرة جديدة على المجتمع العراقي ربما كانت موجودة بشكل خفي ومتستر عليها والآن أصبحت ظاهرة للعيان بحكم طبيعة الوضع الجديد اعلامياً وانتشار وسائل المعلوماتية، وهذه الظاهرة الخطرة جدا التي وصلت إلى أطفال المدارس يجب أن نقف ضدها، وهو أيضا موضوع ندوتنا وحديثنا كان فيما يتعلق بتجارة المخدرات التي هي تخريب للاقتصاد وهي جمع لأموال غير مشروعة تستخدم في وسائل وغايات غير مشروعة ايضا، مضيفاً، لعل ظاهرة الإرهاب هي النتاج العملي لتجارة المخدرات باعتبار أن تمويل الإرهاب يأتي من أموال أساسها بيع وتجارة المخدرات حقيقية، وحتى نقضي على الإرهاب من جذوره وأيضا حتى نوفر لأنفسنا أموال كبيرة تستثمر الآن لعلاج المدمنين من جهة وللحد من هذه التجارة من جهة أخرى، لابد من صرف هذه الأموال للقيام بحملة توعوية لغرض بيان مخاطر هذه التجارة على الفرد والأسرة والمجتمع وهي مسؤولية دولة بلا شك.

فيما أوضح السيد رشيد الحسيني الأستاذ في الحوزة العلمية، الإسلام باعتباره دين يريد الحياة وينشد الاستقرار والسعادة للبشر ويقاوم بشكل كبير مظاهر العنف والفوضى والإخلال بالنظام، ونجد أنه حتى على مستوى الفتوى لمراجعنا الكرام أن إي عمل يؤثر في استقرار البلد واستقرار النظام الاجتماعي يعتبر من المحرمات التي لا تغتفر وهذا في واقع الأمر هو مأخوذ من نفس التعاليم الدينية التي جاء بها الإسلام وقام بمعالجات مهمة لقضية المخدرات وغيرها هي في واقع الأمر على المستوى العقائدي وعلى المستوى التشريعي، مشيرا ،عندما يصبح للمتعاطي حالة إدمان لا يمكن له أن يفارقه وهذه الحالة لا يمكن أن تتوقف عند مستوى يعني المتعاطي للمخدِر و يبدأ البدن لا يستجيب ويلجأ المدمن إلى مادة أخرى حتى يصل إلى حالة لا يهدأ ألا بحقن الإبر، وهذا في الواقع مستوى عالٍ وخطير في استعمال المخدرات يعني عندما تصل الحالة إلى الحقن واستعمال الإبر فهناك، نسبة كبيرة من المتعاطين للمخدرات بهذه الوسيلة يصابون بأمراض الايدز وغيره.

يذكر أن البيت الثقافي النجفي يخطط لعقد ندوات أكثر حول مكافحة المخدرات ضمن حملة "ادمن على الحياة".

 

ندوة عن الآثار الاجتماعية والنفسية للمخدرات  في الثقافي القاسمي

  

تقرير: محمد حمزة الجبوري

 

نظم البيت الثقافي في قضاء القاسم وبالتعاون مع منتدى شباب القضاء ندوة توعوية حملت عنوان (الآثار الاجتماعية والنفسية لمشكلة الإدمان على المخدرات وسبل معالجتها) حاضر فيها كل من الباحثين الاجتماعيين في جامعة بابل، أستاذ علم النفس في كلية الآداب الأستاذ المساعد الدكتور عقيل خليل ناصر، وأستاذ علم الاجتماع الدكتور احمد جاسم مطرود يوم الأربعاء الموافق  14/3/2018 شهدتها قاعة المنتدى، وادارها الدكتور محمد الشبيلي.

اكد الباحثان إن مشكلة الإدمان مشكلة المجتمع بأسره، وان هنالك علاقة  ارتباطيه بين الإدمان ومتغيرات اجتماعية ضاغطة تتسبب باتساع المشكلة وتفاقمها يأتي العامل الاقتصادي والنفسي في طليعتها فضلا عن التفكك الأسري ما يوفر مناخات مناسبة لنمو المشكلة، ولفت الدكتور عقيل خليل ،إلى أن الإدمان على المخدرات يبدأ بالتعاطي عن طريق الرغبة أولا ومن ثم التكرار على التعاطي يفضي إلى الإدمان، مبيناً، أن الأساليب الوقائية أنجع من سبل المعالجة من خلال رفع الوعي الديني والثقافي والصحي بالتزامن مع زيادة ترسيخ القيم التربوية الرافضة للإدمان.

وأشار الدكتور أحمد جاسم مطرود إلى أهمية تظافر كل الفعاليات الاجتماعية والثقافية للحد من هذه المشكلة وإعادة ترميم المنظومة القيمية، عازيا أسباب المشكلة إلى  انهيار المعايير، داعيا، إلى أن تضطلع الأسرة بمهام تحصين الفرد والحيلولة دون وقوعه في شراك الإدمان.

 حضر الندوة رئيس مجلس القضاء في القاسم الحقوقي جاسم عبيسان، ومدير مؤسسة اليتيم الخيرية احمد كاظم الجوذري، وجمع من متتبعي الشأن الثقافي الذين اثروا الندوة بمداخلاتهم القيمة.

 

 

وزارة الثقافة  تؤبن الفنان الكبير طه سالم

  

محمد جبار

أبنت وزارة الثقافة يوم السبت 17 آذار 2018 الفنان الكبير طه سالم الذي وافاه الأجل يوم الجمعة 16 آذار عن عمر يناهز أل (88) عاما, بعد صراع طويل مع المرض في مقر دائرة السينما والمسرح.

حضر مراسم التأبين عضو مجلس النواب هيثم الجبوري، ومدير عام دائرة السينما والمسرح وكالة إقبال نعيم، ومدير عام دائرة الفنون التشكيلية الدكتور شفيق المهدي، ووكيل وزارة الشباب والرياضة عصام الديوان ،وجمع غفير من المثقفين والفنانين والإعلاميين.

وألقى الفنان سامي عبد الحميد كلمة جاء فيها، اليوم ننعى أنفسنا برحيل الكاتب المسرحي والممثل طه سالم الذي يعد ركنا أساسيا من المسرح العراقي والذي كان أول من تصدر مسرح أللامعقول في العراق ،ولم نكن في ذلك الوقت في سبعينيات القرن الماضي نعرف كثيرا عن مسرح أللامعقول ولكن المرحوم طه سالم علمنا حيثيات هذا المسرح وضبطنا بنفسه, أخرجت له مسرحيتين الأولى هي (ما معقولة) والتي تعبر فعلا عن ألا معقول ،والثانية للفرقة الفنية للتمثيل وهي من الكوميديا السوداء بعنوان (قرندل) ويعتبر نموذج متقدم من مسرح ألا معقول, اليوم نفتقد الفنان الكبير طه سالم وندعو من الله أن يسكنه الجنان.

من جانبه قال قصي ألعبادي ممثل الأمانة العامة لمجلس الوزراء خلال كلمته، اعبر عن بالغ حزني اليوم وانقل لكم تعازي الدكتور مهدي العلاق بهذا المصاب، وأنا شخصيا مفجوع لفقدان العراق قامة من قامات الفن والثقافة والإبداع والمسرح ولكن عزاءنا أنها قامة فارعة بوجود محبيه وعائلته الذي أن شاء الله سيعوضون النقص الحاصل في الوسط الفني ،فالعراق ولوداً بطبعه بالفنانين والمثقفين الذين عرفوا بالإبداع الواسع وندعوا من الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسعة رحمته.

ووصف عقيل يوسف نقيب الفنانين بان خسارة الفنان طه سالم هي خسارة للمسرح العراقي أولا ولقيم الشعب العراقي ثانياً لأنه نذر نفسه للدفاع عن قضايانا المجتمعية، في (البقرة الحلوب) كان يفضح امبريالية استغلال النفط العراقي، وفي (فوانيس) كان يفضح الصراع الطبقي والغلو في استثمار الآخر وتدميره, هذا الرجل الذي لم يتعال على فلكلور الشعب لأنه من الشعب ولم يترك فقط نصوص مسرحية وإنما قد مثل أيضا في التلفزيون والسينما والإذاعة، وعاشر الكثير من مبدعي العراق ما بعد جيل حقي الشبلي.

واختتم حفل التأبين بانطلاق مسيرة تشيع  كبيرة يتقدمها الجوق الموسيقي العسكري أمام دائرة السينما والمسرح التي تؤبن احد عمالقتها المسرحيين إلى مثواه الأخير.

يذكر أن الفنان طه سالم ترك عدد من الأعمال المسرحية خلال مسيرته الفنية التي تكللت بالعطاء والإبداع، حيث بدأ مشواره الفني عام 1946 وكتب العديد من المسرحيات ذات الطابع الشعبي منها (طنطل، والبقرة الحلوب، وما معقولة، وقرندل) ولعب عدد من الأدوار السينمائية، ومن أشهر أفلامه (أبو هيلة وشايف خير).

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000