..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

الفنان البريطاني بيرس انطنيس سيكاندا يزور المتحف العراقي

 

 تنهيد علي المياحي

زار الرسام والنحات البريطاني بيرس انطنيس سيكاندا وزميله (مخرج أفلام) المتحف العراقي يوم الاثنين 12/3/2018 لمشاهدة آثار وحضارة وادي الرافدين العريقة.

وعن هذه الزيارة قال سيكاندا، أنا محظوظ جداً لمنحي هذه الفرصة لمشاهدة المتحف مع زميلي المخرج، حيث نعمل معاً دائماً، ولكن هذه الزيارة كانت قصيرة جداً لتطلعي على هذه الحضارة العظيمة، ورأيت ما توصل أليه السومريون والمواد التي صنعوا منها حضارتهم، سواء السومريون أو الاكديون، ومن أجمل الحضارات التي قرأت عنها هي حضارة بلاد وادي الرافدين، واتيحت لي الفرصة لمشاهدتها حقيقة في داخل المتحف العراقي.

 

الفنان البريطاني بيرس انطنيس سيكاندا يزور المتحف العراقي

 

 تنهيد علي المياحي

 

زار الرسام والنحات البريطاني بيرس انطنيس سيكاندا وزميله (مخرج أفلام) المتحف العراقي يوم الاثنين 12/3/2018 لمشاهدة آثار وحضارة وادي الرافدين العريقة.

وعن هذه الزيارة قال سيكاندا، أنا محظوظ جداً لمنحي هذه الفرصة لمشاهدة المتحف مع زميلي المخرج، حيث نعمل معاً دائماً، ولكن هذه الزيارة كانت قصيرة جداً لتطلعي على هذه الحضارة العظيمة، ورأيت ما توصل أليه السومريون والمواد التي صنعوا منها حضارتهم، سواء السومريون أو الاكديون، ومن أجمل الحضارات التي قرأت عنها هي حضارة بلاد وادي الرافدين، واتيحت لي الفرصة لمشاهدتها حقيقة في داخل المتحف العراقي.

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000