هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أحزان الحب ... أحزان العزلة ..

رياض المعموري اورفيوس

قراءة في كتاب ( وجه إلى السماء نافذة إلى الأرض ) للشاعر والإعلامي ( عمر السراي )

مرثية النورس الحزين

× أهرب يا صديقي إلى عزلتك البعيدة .. لقد طالت إقامتك مع الصعاليك والأدنياء

× أهرب يا صديقي .. فالخمرة من دون رفيق كالضوضاء ...

حينما نولد، نقطع الصلات التي تربطنا بالحياة العمياء، التي عشناها في رحم الأم، حيث لا فاصل هناك بين الرغبة والإشباع. فإحساسنا بالحياة يعبر عنه كانفصال وقطيعة، كتيه وسقوط في بيئة معادية وغريبة. وبقدر ما ننمو، بقدر ما يتحول هذا الإحساس البدائي إلى شعور بالعزلة، وبعد ذلك إلى وعي: فنحن محكومون بالعيش في عزلة، لكننا محكومون أيضا بتجاوز عزلتنا واستعادة الصلات، التي كانت تربطنا بالحياة في ماض فردوسي. كل جهودنا تسعى إلى محو العزلة. هكذا يملك الإحساس بالعزلة دلالة مزدوجة: فمن جهة يدل على الوعي بالذات، ويدل من جهة أخرى على الرغبة في الخروج من الذات. إن العزلة، وهي شرط حياتنا، تبدو لنا كامتحان وتطهر، وفي نهايتها يختفي القلق والتيه. فالامتلاء والاجتماع، وهما راحة وسكينة وانسجام مع العالم، ينتظراننا في نهاية متاهة العزلة.
إن اللغة الشعرية تعكس هذه الازدواجية، بمطابقتها بين العزلة والحزن. أحزان الحب هي أحزان عزلة، فالمشاركة والعزلة والرغبة في الحب تتعارض وتتكامل. وقدرة العزلة على الإنقاذ تكشف عن فكرة غامضة لكنها حية، فكرة الخطيئة: فالإنسان الوحيد هو الذي «هجره الله». العزلة عقوبة، أي إدانة وتطهر. إنها عقوبة، لكنها أيضا وعد بنهاية منفانا. وكل حياة هي حياة مسكونة بهذه الجدلية.
الميلاد والموت تجربتان للعزلة: نولد في عزلة، ونموت في عزلة. لا شيء أكثر

وما كاد الزمن ينقسم إلى أمس ويوم وغد، إلى ساعات ودقائق وثواني، حتى كف الإنسان عن التوحد مع الزمن، وكف عن التطابق مع تدفق الواقع. حين أقول في «هذه اللحظة»، تكون قد مرت هذه اللحظة، فالقياس المكاني للزمن يفصل الإنسان عن الواقع، الذي هو حاضر متواصل، ويجعل من كل أشكال الحضور التي يتجلى فيها الواقع أوهاما...

فمنذ العنونة يأخذنا عمر السراي إلى الوعي بالذات العراقية وبنفس الوقت الرغبة في الخروج من الذات ...

الشاعر عمر السراي شاعر ينتقي أفضل الكلمات من فضاء اللغة ويطوعها جملا شعرية أقرب لنفس المتلقي البسيط والواعي على حد سواء فهو يكتب في منطقة السهل الممتنع وفق منهج أو مفهوم فلسفي للذات والوجود وخطط مرسومة عن ماهية الشعر واللغة الشعرية في تحقيق هدف التلقي والتأثير قبل البوح عن ما يحس به أو يشعر بوجوده ماديا وشعوريا أو افتراضيا لا شعوريا ...

جاءت نصوص الكتاب على شكل متدرج من التفعيلة إلى النثر ومن حب الوطن ودجلة والفرات والجواهري ومظفر النواب وأبي نؤاس إلى حب الزوجة والابن ومكابدات العاشقين وذكريات المراهقة وكان التجديد هو عنوان كبير لمجمل النصوص وكذلك جماليات المفردة الشعرية وسلاستها ورقتها وعذوبتها فالشاعر لا يترفع على المتلقي بكلمات قاموسية رنانة بعيدة عن وقع الزمن وتناغمه مع الواقع المعاش ... لاحظ هذا النص من مجموعة دراجة هوائية ص 314 من الكتاب

تطهير

× إلى زوجاتنا

نكرهن لأنهن أمامنا دائما ..

تقودنا الأحاديث الرجالية للعن ساعة تعرفنا إليهن ..

ونهرب إلى أقرب حانة من كلام يدور في كل مساء ..

لكننا نقف عند أول فردتين ملمعتين لحذاء ..

وأول قميص مكوي ..

وأول عبارة ( مع السلامة ) كل صباح ..

ونعود لندس رؤوسنا في قلوبهن كلما ركلتنا حبيباتنا لحبيب آخر ..

اللغة الشعرية عند عمر السراي تجعل المفردات أكثر استطارة تحيلها إلى دلالتها وغير دلالتها في الوقت ذاته وتخلق منها ترابطا جماليا يقترن بالموسيقى والغناء ..

 

 

رياض المعموري اورفيوس


التعليقات




5000