.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الحزب الشيوعي العراقي

ندوة للكادر الفلاحي المتقدم نظمها الشيوعي العراقي

رائد فهمي: تحديات اقتصادنا الوطني تحتل مكانة مهمة

في برنامج تحالف سائرون

 

عقدت المختصة الفلاحية المركزية للحزب الشيوعي العراقي، ندوة للكادر الفلاحي المتقدم، ضيفت فيها الرفيق رائد فهمي سكرتير الحزب الشيوعي العراقي لتدارس الواقع الزراعي في برنامج تحالف "سائرون".

فشل نظام المحاصصة

وتحدث الرفيق رائد فهمي، خلال الندوة، قائلا "يواجه بلدنا أزمات وتحديات جسيمة، وتعاني أوساط واسعة من أبناء شعبنا صعوبات حياتية وظروفا معيشية قاسية نتيجة نهج نظام المحاصصة الطائفية والأثنية الذي أثبت من خلال التجربة وخلال 15 عاما  فشله في بناء الدولة وادارة ثرواتها الطبيعية، وفي توفير الخدمات وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية".

واضاف "استجابة لآمال شعبنا وتطلعاته إلى غد أفضل، انبثق تحالف سياسي متميز بأصالة وتنوع أحزابه الوطنية العابرة للطائفية وهو تحالف "سائرون" الذي يحمل مشروعا وطنيا للتغيير والإصلاح الحقيقي، ويهدف إلى تصحيح مسار العملية السياسية وإخراج البلاد من دوامة الأزمات والصراع على مغانم السلطة والنفوذ عبر بناء دولة المواطنة الديمقراطية المدنية، القائمة على الكفاءة والنزاهة، وعبر المحاربة الحازمة للفساد بجميع أشكاله ومنظوماته".

مصلحة الشعب

واكد الرفيق فهمي، ان "الشيوعيين صادقون دائما في تعاملهم مع الآخرين، وأوفياء للوعود، طالما كانت في مصلحة الشعب والوطن، مع إصرارهم على الاحتفاظ باستقلالهم الفكري والسياسي والتنظيمي في أي تحالف يكونون طرفا فيه، كما إنهم يعملون بكل طاقاتهم لتعزيز تحالفاتهم وتوسيعها، وتعبئة الجماهير لدعمها وإسنادها".

التحديات الاقتصادية

ونبه الرفيق رائد فهمي، الى أن "التحديات لاقتصادنا الوطني تحتل مكانة مهمة في مشروع "سائرون"، فلا يمكن رسم أفق واعد لبلادنا من دون تحقيق التغييرات والإصلاحات الضرورية للنهوض بواقع الصناعة والزراعة، والخدمات الإنتاجية وتشجيع الاستثمار الوطني واجتذاب الاستثمار الخارجي، وتقليص الطابع الريعي لاقتصادنا الوطني، والنظر الى الزراعة على انها من أهم النشاطات الاقتصادية الرئيسة التي تسهم فـي الاقتصاد الوطني، ويرتبـط الأمن الغـذائي بالأمن الوطني، وتحقيق الأمـن الغـذائي يعتمد بالدرجة الأساس على توفير الغذاء من الإنتاج الزراعي المحلي، ويسهم نهوض القطاع الزراعي في تنويع الاقتصاد وتخفيف وطأة الفقر في البلد".

مقترحات لمعالجة

ازمة المياه

بعد ذلك تمت مناقشة شح المياه التي تتعرض اليها المحافظات العراقية وخاصة المحافظات الجنوبية، مع الكادر الفلاحي، والتي شخصت أسبابها في سوء الإدارة المائية للحكومات المتعاقبة للحكم، وقلة المياه الواردة من دول الجوار، والتجاوزات التي تحصل على الحصة المائية سواء في المحافظات او داخل المحافظة الواحدة ولكي يتحقق النهوض بالقطاع الزراعي تم طرح العديد من المقترحات. منها:

1ــ معالجة شح الماء مع دول الجوار من خلال القوانين الدولية او استخدام التبادل التجاري معها كورقة ضغط او اية وسيلة أخرى.

2 ــ حماية المنتج المحلي من خلال تشريع قانون لوضع رسوم على المحاصيل الزراعية المستوردة المنافسة، وترشيد عمليات الاستيراد.

3ــ تنشيط الاستثمار في مجال (مدخلات الإنتاج) مثل صناعة الأسمدة والمبيدات والمكننة والري بالرش والتنقيط والنايلون الزراعي والبيوت البلاستيكية وغيرها.

4 ــ الاهتمام بتصنيع المنتجات الزراعية (مخرجات الانتاج) من خلال اعادة تأهيل مصانع الألبان والتعليب والمعجون لاستيعاب فائض الإنتاج الزراعي كالطماطم، والتمور على سبيل المثال لا الحصر، بدلاً من تدني أسعارها أو تعرضها الى التلف.

وفي الختام، عاهد الرفاق قيادة الحزب بأنهم سيبقون أمناء لتطبيق سياسة حزبهم في جميع المجالات ومنها القطاع الزراعي.

 

دعوة الامم المتحدة الى التدخل للحد من محاولات تزوير الانتخابات في الانبار

معصوم يترأس اجتماعا سياسيا حول الانتخابات والنزاهة تتمسك بمنع المشمولين بالعفو من الترشيح

بغداد - طريق الشعب

ترأس رئيس الجمهورية، فؤاد معصوم، اجتماعا سياسيا حول الانتخابات المقبلة، فيما دعا المجتمعون الجهات الحكومية والبرلمانية والمفوضية الى اتمام جميع مستلزمات العملية الانتخابية وتهيئة الظروف اللازمة لإنجاحها.

وفي حين جددت هيئة النزاهة، امس الاربعاء، دعوتها لعدم السماح للمشمولين بقانون العفو العام وقضايا الفساد للترشح للانتخابات، حذرت برلمانية من وجود "ارادات سياسية" لتزوير الانتخابات في محافظة الانبار.

 

اجتماع سياسي

 

وقال بيان رئاسي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، عقد صباح الأربعاء في قصر السلام ببغداد اجتماع برئاسة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم وبحضور رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ومدحت المحمود رئيس المحكمة الاتحادية العليا ونواب رئيس الجمهورية  نوري المالكي وأياد علاوي وأسامة النجيفي ونائب رئيس مجلس النواب آرام الشيخ محمد وعدد من قادة وممثلي الأحزاب والكتل البرلمانية وهم السيد عمار الحكيم وصالح المطلك وهادي العامري و ضياء الأسدي".

 

مستلزمات الانتخابات

 

وبين "وتركز الاجتماع لتدارس مختلف الجوانب اللازمة لتهيئة أفضل الأجواء لمستلزمات الانتخابات التشريعية المقبلة"، وأكد "المجتمعون حثهم الجهات الحكومية والبرلمانية والمفوضية المستقلة للانتخابات على اتمام جميع مستلزمات العملية الانتخابية وتهيئة الظروف اللازمة لإنجاحها بما يؤكد الالتزام بالدستور والقوانين ذات الصلة".

وتجري الانتخابات البرلمانية في 18 دائرة انتخابية تمثل عدد محافظات البلاد ينتخب كل منها بين سبعة إلى 34 نائباً، استنادا إلى التعداد السكاني لكل منها، فيما يتم تخصص 9 مقاعد للأقليات، خمسة منها للمسيحيين والبقية لكل من الصابئة والشبك والإيزيديين.

 

اعفاء مدراء مكاتب

 

في الاثناء، كشفت وثائق صادرة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، بتاريخ امس الاول الثلاثاء، عن إعفاء مدير عام مكتب انتخابات محافظة واسط "صلاح حسن جبر"، من منصبه، وتكليف "موظف" بإدارة المكتب.

كما تم إعفاء مدير مكتب انتخابات كركوك "قيس محمد خورشيد" وتكليف "موظف" أيضا بمهام الإدارة، كذلك أعفي مدير عام دائرة شؤون الاحزاب والتنظيمات السياسية "سعد مظلوم العبدلي" من منصبه وتكليفه بإدارة مكتب انتخابات محافظة المثنى.

وتبين الوثائق تكليف المدير العام في المفوضية بإدارة مكتب انتخابات محافظة ذي قار، فيما تم إعفاء مدير مكتب انتخابات الانبار "محمد صديد تركان" من منصبه وتكليف معاون مدير عام دائرة شؤون الاحزاب والتنظيمات السياسية بمغادرة مكتب المحافظة. بحسب الوثائق التي نشرتها وكالات محلية.

مصدر في مفوضية الانتخابات، بين ان "عملية انهاء تكليف بعض مدراء مكاتب الانتخابات في المحافظات امر اداري اعتيادي طبيعي".

منع "الفاسدين" من الترشح

 

من جهتها، قالت هيئة النزاهة، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، اننا "ندعو السلطتين التشريعيَّة والتنفيذيَّة الى ضرورة عدم السماح للمشمولين بقانون العفو العام رقم (27) لسنة 2016 بالترشيح للانتخابات النيابيَّة والمحليَّة، اضافة الى عدم السماح لمن حقَّقنا معهم في قضايا مُهمَّةٍ تتعلَّق بالفساد الماليِّ والإداريِّ والتجاوز على المال العامِّ بالترشيح للانتخابات المحلية والنيابية، حتى مع عدم صدور أحكامٍ قضائيَّةٍ باتَّـةٍ في حقِّهم".

واضافت الهيئة ان "الأمر يحتاج إلى تدخُّـلٍ تشريعيٍّ لمنع ذلك"، مبينة بأنَّ "الدعوة هذه تأتي كخطوةٍ من الخطوات الاستباقيَّة، وهي بمثابة إجراءٍ تنظيميٍّ بحت".

تزوير انتخابات الانبار

 

وفي السياق، قالت النائب عن محافظة الانبار لقاء وردي، لوكالة "السومرية نيوز"، ان "الاجراءات التي اتبعت في عمليات تحديث سجلات الناخبين، خاصة في محافظة الانبار، كانت بطيئة جدا، دون ان نعلم ان كان هذا التأخير والبطء لاسباب فنية او سياسية". واضافت وردي ان "اللقاءات التي جمعتنا ب‍المفوضية تم التطرق فيها الى عدة امور من بينها ان تاريخ غلق عمليات تسليم البطاقات الجديدة للناخب وهي في التاسع من تشرين الثاني من العام الماضي وان المفوضية استلمت 900 الف بطاقة قبل هذا الموعد، ولم يتم تسليم تلك البطاقات الى الناخبين، اما بعد هذا التاريخ فتكون عملية التحديث لسجلات الناخبين دون تسليمهم لبطاقات ناخب جديدة لحين انتهاء الانتخابات"، لافتة الى ان "عمليات التحديث لم تتجاوز الـ 25في المائة وهي لا تتعدى كونها مجرد ارقام مسجلة في المفوضية دون ان يستلم الناخب البطاقة الجديدة، كما ان البعض منهم حتى بطاقته القديمة مفقودة او لم يستلمها بالاصل".

ولفتت وردي الى انه "تم خلال وقت سابق مطالبة المفوضية بإلغاء البطاقات القديمة في الأنبار واستبدالها بالجديدة، وكما حصل في محافظة نينوى، لأن العديد منها قد فقدت او تم التلاعب بها، ولم تستجب المفوضية، كما ان التصويت الالكتروني سيكون لنسبة 25في المائة فقط، وهذا سيحرم البقية من التصويت، خاصة ان عمليات التحديث لسجلات الناخبين مازالت شكلية حتى الان"، محذرة ان "هنالك ارادات سياسية لتزوير الانتخابات في المحافظة، ونعتقد ان التدخل الاممي سيعمل على الحد من هذه الارادات لأنها ان استمرت بهذا الشكل فان نسبة الشفافية في الانتخابات المقبلة لن تتجاوز الـ50في المائة ".

**********

العمليات المشتركة: خلايا داعش يمكن أن تسبب "القلاقل" خلال الفترة القادمة

 

اعلنت قيادة العمليات المشتركة، أن الخلايا النائمة لتنظيم  داعش مازالت متواجدة في بعض المناطق، ويمكن أن تسبب "بعض القلاقل" خلال الفترة القادمة، الا انها اكدت ان الأجهزة الاستخباراتية تكثف جهودها للتضييق على تلك الخلايا وشل حركتها.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث الرسمي باسم العمليات المشتركة في تصريح صحفي، "نحن أعلنا القضاء على داعش بشكله التنظيمي على الأرض، وعملنا الآن ينصب على تكثيف الجهد الاستخباراتي وملاحقة تلك الخلايا والقضاء عليها".

وأردف المتحدث العسكري أن "داعش اليوم لا يستطيع السيطرة على أي شبر من الأرض، بل يعتمد على العمليات الإرهابية في أماكن متفرقة من البلاد وبشكل خاص في المناطق الوعرة والجبلية التي تختبئ فيها وتقوم بعملياتها من آن لآخر، وان القوات العراقية تقوم بعمليات مداهمة وتفتيش في كل تلك المناطق وفي أوقات مختلفة".

وبين رسول، ان "هذه الأمور تحتاج إلى وقت وجهد للكشف عن تلك الخلايا والقضاء عليها، فالحرب على الإرهاب في العراق لم تنته".

وحول تأثير تلك الخلايا الداعشية على العملية الانتخابية القادمة في العراق، قال رسول "هناك جهود كبيرة تقوم بعمليات استباقية نفذت العديد من العمليات واستطاعت تفكيك العديد من الخلايا قبل تنفيذها للعمليات الإرهابية وقتل الأبرياء". وأشار المتحدث العسكري إلى أن "عمليات التنسيق بين القوات المشتركة ودول التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب مازالت مستمرة ويتم تبادل المعلومات الاستخباراتية والدعم الجوي فعمليات التعاون مستمرة فيما يختص بعمليات استهداف داعش وملاحقة خلاياها".

*******

مصدر: جنايات الرصافة تحكم بالسجن 10 سنوات على نجل الهميم

 

كشف مصدر، امس الاربعاء، عن إصدار محكمة جنايات الرصافة المختصة بقضايا النزاهة حكماً بالسجن لمدة 10 سنوات في حق نجل رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم ومتهمين اثنين على خلفية "تهم فساد".  ونقلت وكالات محلية، عن المصدر الذي وصفته بـ"المطلع"، قوله، إن "محكمة جنايات الرصافة المختصة بقضايا النزاهة أصدرت حكماً بالسجن لمدة 10 سنوات في حق نجل الهميم ومتهمين آخرين على خلفية تهم فساد". وأضاف المصدر، أن "المحكمة حكمت بفرض غرامة على نجل الهميم مقدراها 500 ألف دولار". وكان مدير منفذ طريبيل الحدودي العقيد حبيب كاظم أعلن، الخميس (11 كانون الثاني 2018)،  اعتقال نجل رئيس ديوان الوقف السني عبد اللطيف الهميم أثناء مغادرته البلاد، مبيناً أن المعتقل مطلوب وفق المادة 444 من قانون العقوبات العراقي.

*******

العراق ولبنان يتفقان على "المعاملة بالمثل" بشأن سمات الدخول

 

بحث وزير الداخلية قاسم الاعرجي، مع نظيره اللبناني نهاد المشنوق التنسيق الأمني بين البلدين، إضافة إلى عدد من القضايا الأمنية المشتركة. جاء ذلك على هامش الزيارة الرسمية التي قام بها رئيس الجمهورية ميشال عون إلى العراق، يرافقه وفد وزاريّ. كما شهد اللقاء تنسيقاً بين الوزيرين في شأن التحضير لمؤتمر وزراء الداخلية العرب الشهر المقبل في الجزائر، وناقش المشنوق مع الأعرجي موضوع سمات الدخول بين لبنان والعراق، واتفقا مبدئياً على مبدأ المعاملة بالمثل بين البلدين في هذا الموضوع، على أن يتم البحث لاحقاً في التفاصيل.

*******

بغداد تتعاون مع موسكو وواشنطن في مراقبة الحدود مع سوريا

 

أعلن السفير العراقي في موسكو حيدر منصور هادي، أن العراق يتعاون مع موسكو وواشنطن لضبط ومراقبة الحدود العراقية السورية وخاصة بعد محاولة الإرهابيين التسلل إلى العراق. وقال هادي في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، انه "حتى وقت قريب، لم تكن هناك سيطرة كاملة على الحدود، ونحن نعمل مع السوريين والروس والأمريكيين بهدف فرض الرقابة الكاملة على الحدود مع سوريا"، مبينا انه "في الوقت الراهن يسيطر العراق بشكل كامل على الحدود، وهناك تنسيق على مستويات مع السوريين في هذا المجال".

*********

قوة من الجيش والشرطة تنفذ عملية أمنية في احدى مناطق البصرة

 

أفاد مصدر أمني في البصرة، امس الأربعاء، بأن قوة من الجيش والشرطة باشرت في ساعة مبكرة بتنفيذ عملية أمنية في منطقة القبلة الواقعة ضمن مركز المحافظة بحثاً عن مطلوبين وأسلحة ثقيلة ومتوسطة.

ونقلت وكالة "السومرية نيوز"، عن المصدر، قوله، إن "قوة مشتركة من الجيش والشرطة قامت فجر اليوم (امس) بتطويق أجزاء من منطقة القبلة، ثم باشرت بالتفتيش"، مبيناً أن "العملية تهدف الى ملاحقة مطلوبين للقضاء ومصادرة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة".

ولفت المصدر الى أن "العملية هي جزء من حملة أوسع لتعزيز الأمن وفرض القانون في المحافظة".

وشهدت محافظة البصرة خلال الأيام الماضية وصول قوات من خارجها تمهيداً لتنفيذ عملية أمنية تهدف الى تعزيز الأمن وفرض النظام في المحافظة التي تواجه مشاكل أمنية، من أبرزها كثرة النزاعات العشائرية المسلحة، وتكرار حالات تفجير عبوات صوتية على دور سكنية ومقاه شبابية، وانتشار تجارة المخدرات.

**********

ص 2

 

اعادة أكثر من 300 أسرة الى قرى شمال شرقي بعقوبة

 

بغداد - طريق الشعب                 

اعلنت اللجنة العليا لإعادة نازحي ديالى، امس الاربعاء، الموافقة على اعادة اكثر من 300 اسرة نازحة الى قرى شمال شرقي ب‍عقوبة.

وقال نائب رئيس اللجنة علي السعدي، لوكالة "السومرية نيوز"، انه "تم استحصال الموافقات الرسمية على اعادة اكثر من 300 اسرة نازحة الى منازلها في قرى تقع في ريف ناحية جبارة (102كم شمال شرق بعقوبة)".

واضاف السعدي انه "تقرر ان يكون موعد العودة (اليوم) بالتنسيق مع القيادات الامنية والحكومية"، لافتا الى ان "هناك وجبات اخرى ستعود قريبا الى مناطق العظيم والسعدية وشمال المقدادية".

وكانت اكثر من 1200 اسرة نازحة عادت الى منازلها في حوض الطبج غربي جلولاء يوم امس.

 

**********

 

كل خميس ...

 

كأننا يا بدر لا رحنا ولا جينا

 

استكملت القوائم والتحالفات الانتخابية تشكيلها، وقدمت مرشحيها، ولم تختلف طبيعة اغلب التحالفات من حيث الجوهر، عن طبيعة سابقاتها التي تسببت بازمات النظام السياسي واحتقاناته، كما ان التغير في المظاهر التي اضفاها بعض التحالفات على نفسه لم يقلل من وضوح اعتمادها البعد الطائفي في مناطق الوسط والجنوب، والقومي في اقليم كردستان. وتصدر اغلب زعماء المحاصصة القوائم الانتخابية، كمن يقولون: ها نحن باقون جاثمون على صدر القرار السياسي في العراق. وكأن لا مفر ولا مخرج عن المحاصصة وما انتجت من فساد وخراب، ثم كأن العراق قد خلا من الشخصيات الوطنية الكفوءة والنزيهة.

ان قوى المحاصصة والفساد لا تتورع عن استخدام جميع الاساليب من اجل بقائها في السلطة، ولا تتوانى عن حشد كافة طاقاتها، وإنفاق ما يمكن من الاموال التي اكتنزتها عبر صفقات الفساد، بهدف ادامة هيمنتها على السلطة. السلطة التي تؤمّن لهم السكن في المنطقة الخضراء المعزولة عن بيوت الشعب، والمحمية باجراءات استثنائية، وتوفر لهم الحصانة التي تمنع عنهم الملاحقات القانونية، والاستمرار في مجلس النواب الذي يعطيهم المجال لدفن ملفات محاسبتهم.

 اغرب تصريح اطلقه احد الناطقين باسم القوائم الانتخابية للاطراف التي حكمت العراق، قوله انه لا يجب ان نتحدث في الحملات الانتخابية عن الفترات السابقة، فان ذلك تاريخ ولى، وان التركيز يجب ان ينصب على عرض البرامج! يريد هذا الناطق ان يمحو من الذاكرة سنوات العذاب والخسارات والانكسارات وصفقات الفساد الكبيرة! يطلب منا قصر الحديث على برامج المستقبل، دون ان نحسب لما جرى للعراق في الماضي ونحتسب له!

لا اعتقد ان حيلة هذا الناطق ستنطلي على شعبنا الذي ابتلي بالمحاصصة والفساد، وببرامج المتنفذين الذي جربهم الشعب، وكثيرا ما تتردد الآن عبارة (المجرب لا يجرب). نعم، لا اعتقد انهم سينجحون ثانيةً في ايهام الناس بان برامجهم تستهدف القضاء على الفقر، ومحو الامية، وتطوير التعليم، وتنويع باقتصاد، وإضفاء الهدوء والاستقرار والجمال على حياتنا!

اننا لا نصدق ادعاءاتهم باحترام حقوق الإنسان وتحقيق العدالة الاجتماعية وتوفير العيش الكريم وترسيخ الامن، وتأمين كل ما يحفظ كرامة الانسان!

لقد انقضى عقد ونصف العقد من السنين وهم في الحكم، دون انجاز ما يستحق الذكر، فكيف نطمئن لبرنامج يلوحون به ووعد بتشريع قانون عادل للضمان الاجتماعي، وقانون للعمل، وقانون ينظم التوزيع العادل للثروة والسلطة في إطار الدولة؟

ابدا، لن تخدعنا برامجهم ووعودهم الانتخابية، وهم الذين سبق ان مارسوا الخديعة! ولن نثق مطلقا بمن احتالوا على شعبنا اكثر من مرة، او نصدق من فقد الصدقية..

 

جاسم الحلفي

 

 

*************

 

 

حثت على توسيع الحيّز السياسي للمرأة وتعيينها في المناصب القيادية

الأمم المتحدة تدعو الى رفع الحظر عن مطارات الإقليم وتمكين النازحين من المشاركة في الانتخابات

 

بغداد - طريق الشعب

دعت الأمم المتحدة إلى ضرورة تمكين النازحين العراقيين من المشاركة في الانتخابات المقبلة، مؤكدة أن هؤلاء الذين اضطرّوا الى النزوح لهم حقٌ في التصويت غير قابلٍ للتصرّف، فيما شددت على ضرورة رفع الحظر على الرحلات الجوية الدولية في مطارات إقليم كردستان، ودفع رواتب موظفي الإقليم.

تحالفات عابرة للطوائف

 

وقال الممثل الخاص للأمين العام في العراق يان كوبيش في الاجتماع الاخير لمجلس الأمن, "في عالم تندرُ فيه الأخبار الجيدة للأسف، وفي منطقةٍ نرى فيها للأسف حالاتٍ كثيرةً تزداد سوءاً، فإن حقيقة أن العراق يسير على الطريق الصحيح وأن المجتمع الدولي قد أبدى ثقته بالعراق تعدّ من أهم الأخبار الجيدة"

واضاف "مع استمرار قوات الأمن في تطهير العراق من بقايا داعش، يركز العراق بصورة متزايدة على الانتخابات البرلمانية القادمة في 12 أيار 2018. وقد قررت عدة قوى سياسية عراقية تكوين تحالفات عابرة للطوائف والأعراق من مختلف الأطياف السياسية. ومن الضروري بالفعل أن تؤكد الانتخابات رؤية العراقيين الذين يعملون معاً عابرين للفوارق الطائفية والعرقية سعياً الى تحقيق الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية المطلوبة بناء على مبادئ المواطنة والمساواة في الحقوق والعدالة وتكافؤ الفرص للجميع والحوكمة الرشيدة، بعيداً عن الفساد ونظام المحاصصة المنقوص. ويمكن فقط لحكومة جديدة تقوم على مثل هذا النهج أن تضمن مستقبل العراق كدولة اتحادية موحدة وديمقراطية وذات سيادة كاملة ومستقلة، كعنصر من عناصر الاستقرار والتعاون والازدهار لشعب العراق وللمنطقة.

 

تحديات حقيقية

 

واردف كوبيش، ان "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات استمرت بثبات في استعداداتها للانتخابات البرلمانية. حيث قامت المفوضية بتسجيل 205 أحزاب سياسية وتمت الموافقة على منافسة 27 تحالفا سياسيا في الانتخابات. ومع ذلك لا تزال هناك عدة تحديات"، مستطردا ان "العودة الطوعية الكريمة للنازحين في ظروف تسودها السلامة والأمن قضية حاسمة لنجاح الانتخابات ومصداقيتها. وتتوقع الحكومة في الاشهر المقبلة عودة نحو مليوني شخص من جملة 2,5 مليون شخص ممن لا يزالون نازحين. كما يشجعني قرار الحكومة بتكوين لجنة للعودة الطوعية، تضم ممثلين للشؤون الإنسانية، في كل محافظة للإشراف على عملية العودة".

وتابع ان "توفير الأجواء الأمنية من قبل قوات الأمن العراقية والتي تمكن الناخبين من ممارسة حقهم في التصويت بأمان بمنأى عن الإرهاب أو الخوف أو الترهيب من المخاوف الأساسية. وعلى الرغم من دحر ما يسمى بخلافة داعش، لا يزال التنظيم الإرهابي وخلاياه النائمة، بما في ذلك الموجودة وسط النازحين، يشكل تهديداً؛ ففي 18 شباط، وفي سياق عمليات مكافحة الإرهاب في الحويجة والمناطق المحيطة بها، تعرضت قوة خاصة من قوات الحشد الشعبي إلى كمين استشهد جرائه أكثر من 20 مقاتلاً".

 

فرز الاصوات الكترونيا

 

ومضى ممثل الامين العام في العراق، قائلا "فلا يزال نظام فرز الأصوات الإلكتروني الجديد بما في ذلك تخصيص وتطوير برمجيات لتبويب النتائج في طور الإنجاز ويتطلب دعماً سريعاً، بما في ذلك من الأمم المتحدة وغيرها من الشركاء الدوليين من أجل ضمان النزاهة والمصداقية المتوخاة للانتخابات. وستكون المراقبة المحلية والدولية على الانتخابات عنصراً حيوياً في تعزيز مصداقية وقبول النتائج. وأحث بشدة كلاً من منظمات المراقبة المحلية والمجتمع الدولي على المشاركة في مراقبة الانتخابات، وأحث المجتمع الدولي على توفير الدعم اللازم".

 

العلاقة بين اربيل وبغداد

 

ووجد كوبيش، ان "التطورات الإيجابية الأخيرة في العلاقات بين بغداد وأربيل تبعث على الأمل. فقد أكد رئيس الوزراء العبادي مؤخراً أن الحكومتين الاتحادية وحكومة الإقليم في المراحل الأخيرة من المفاوضات فيما يخص مجالات ملموسة من شأنها تلبية الاحتياجات الملحة لشعب الإقليم وتعالج بواعث القلق لديه، بدءاً بتسديد الرواتب وإعادة فتح المطارات في أربيل والسليمانية. وهناك حاجة ماسة إلى مثل هذه الخطوات".

 

المرأة في الانتخابات

 

وزاد "أود أن أثني على الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان لجهودهما المتضافرة والتنسيق القوي من أجل تنفيذ خطة العمل الوطنية المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن. ومع اقتراب الانتخابات، نحث كبار القادة السياسيين العراقيين على توسيع الحيز السياسي للمرأة وتعيينها في المناصب القيادية داخل الأحزاب السياسية، فضلاً عن مشاركتها الفاعلة في جميع العمليات الانتخابية بما في ذلك المشاركة في مفاوضات تشكيل الحكومة بعد الانتخابات الوطنية".

العلاقة مع الكويت

 

واشار كوبيش، "على الرغم من الدعم القوي الذي أبدته الكويت والالتزام الذي أبداه العراق بالالتزامات الدولية والإنسانية، فإن التطبيع الكامل للعلاقات لن يتحقق إلا بعد حل جميع المسائل العالقة فيما يخص الأشخاص الكويتيين المفقودين والممتلكات المفقودة. وتبذل حكومة العراق، ولا سيما وزارة الدفاع العراقية، جهوداً استباقية لتنشيط عملية البحث عن الأشخاص الكويتيين المفقودين. وإنني أشعر بأسف عميق لأن السنوات الثلاثة عشرة الأخيرة لم تسفر عن نتائج ملموسة".

وناشد "المجتمع الدولي في أن ينظر في الكيفية التي يمكنه بها دعم البحث عن الأشخاص الكويتيين المفقودين"، داعيا، "العراق والكويت الى التوصل إلى اتفاق بشأن العودة السريعة للكتب المدرسية الأكاديمية الكويتية التي ظلت تنتظر التسليم الرسمي لأكثر من عام. وتقف بعثة الأمم لمساعدة العراق على أهبة الاستعداد لتيسير ومراقبة هذه العملية".

 

**********

 

الجبوري وعون يتفقان على تعزيز التنسيق في مكافحة الإرهاب والفساد

بغداد - طريق الشعب

شدد رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، امس الاربعاء، خلال استقباله رئيس الجمهورية اللبناني العماد ميشيل عون والوفد المرافق له الذي ضم عددا من الوزراء والمسؤولين اللبنانيين، بحضور عدد من النواب العراقيين على ضرورة حصول المزيد من التنسيق بين البلدين في مكافحة الارهاب.

وذكر بيان لمكتبه، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان الجبوري "رحب في مستهل اللقاء بالوفد الزائر، حيث بحث العلاقات الثنائية بين العراق ولبنان وسبل تعزيزها بما يضمن مصلحة الشعبين الشقيقين، والاوضاع السياسية والأمنية في العراق والمنطقة، كما استعرض اللقاء ملف الاعمار والاستثمار والجهود المحلية والإقليمية المستمرة في مكافحة الاٍرهاب".

واكد رئيس مجلس النواب، ان "العراق حريص على إدامة العلاقات مع محيطه العربي وخاصة مع لبنان التي يتطلع ان يكون لها دور في مرحلة اعادة الاعمار وبناء المناطق التي تدمرت بفعل ممارسات تنظيم داعش الارهابي"، مضيفا "كما نرغب في مزيد من التنسيق في ملفي مكافحة الاٍرهاب والفساد اللذين يعدان من ابرز الملفات التي نسعى الى حسمها وبمساعدة الدول الصديقة والمجتمع الدولي".

وأشار الى، ان "المرحلة المقبلة تعتبر حاسمة للشعب العراقي والعربي على حد سواء في التصدي لكل انواع الاٍرهاب الفكري والنفسي والثقافي الذي يحاول زعزعة امن واستقرار المنطقة، مطالبا بضرورة توحيد الجهود العربية ونبذ الخلافات والشروع بحوارات بناءة وهادفة تبعد الأزمات عن المنطقة".

ودعا الجبوري "الشركات اللبنانية والمستثمرين للدخول الى العراق للاستفادة من خبراتهم في اعادة الاعمار وتأهيل المناطق المحررة، كذلك فِي باقي المجالات الحيوية التي تسعى الحكومة والبرلمان الى النهوض بها وبما يتناسب مع حجم العراق في المنطقة والعالم".

وثمن رئيس مجلس النواب "موقف لبنان الداعم للعراق في حربه ضد الاٍرهاب وكل التسهيلات التي أسهمت في حفظ سيادة وأمن البلاد".

من جانبه أكد رئيس الجمهورية اللبناني والوفد المرافق له "دعم حكومته للشعب العراقي وعلى كافة المستويات، كما ثمن دور رئيس مجلس النواب في حفظ الامن والاستقرار في البلاد".

 

***********

 

مجلس الوزراء وافق على حظر الالعاب الخطرة وعلى استثمار معسكر الرشيد

العبادي: أنباء تخفيض الرواتب كاذبة

والمفاوضات مع الإقليم وصلت الى مراحل متطورة

 

وصف رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الانباء التي تحدثت عن عزم الحكومة تخفيض الرواتب بـ"الكاذبة"، وفيما دعا الى الالتزام بسلوك الدعاية الانتخابية "الصحيحة"، كشف عن وصول المفاوضات مع الاقليم الى مراحل متطورة بشأن المطارات والرواتب.

 

في غضون ذلك، صوت مجلس الوزراء، على عدة قرارات بينها الحد من ظاهرة اطلاق الالعاب النارية الخطيرة، واستثمار ارض معسكر الرشيد سابقا.

 

الدعاية الانتخابية

 

وقال العبادي في المؤتمر الاسبوعي، مساء الثلاثاء، إن "كل عضو في مفوضية الانتخابات عليه ان يلتزم بالقوانين وان لا يميل من طرف الى اخر"، داعيا الى "الالتزام بسلوك الدعاية الانتخابية الصحيحة والقواعد السليمة، كما ان حماية الانتخابات ونزاهتها من واجبنا".

 

انباء كاذبة

 

وبخصوص رواتب الموظفين، اوضح العبادي، أن "الانباء التي تحدثت عن عزم الحكومة على خفض الرواتب كاذبة".

 

مطارات الاقليم

 

وأكد رئيس الوزراء "سنفتح مطارات الاقليم عندما تحقق كردستان كافة مطالب الحكومة الاتحادية"، مضيفا "اننا ماضون في بسط السلطة الاتحادية بكل أنحاء العراق، من ضمنها المنافذ في إقليم كردستان والمطارات في السليمانية واربيل، وهناك دعايات تتحدث عن وجود حصار، وهذا غير صحيح، فالرحلات الداخلية مستمرة في مطاري اربيل والسليمانية، انما الحظر كان على الرحلات الدولية فقط وذلك لسبب بسيط وهو  ان صلاحيته يجب ان تكون بيد السلطة الاتحادية وذلك بحسب الدستور العراقي، وكما يحدث في كل دول العالم، وهذه هي شروطنا ونحن ملتزمون بها، والتفاوض وصل الى مراحل متطورة، وسنفتح المطارات عندما تتحقق شروطنا بالكامل، فالإقليم اعلن عن استعداده الكامل للموافقة على وجود قوة امنية اتحادية في المطار، والمنافذ الحدودية والجوازات والجمارك".

واوضح، "البعض كان يعارضنا حينما كنا نريد غلق المطارات، وبعد ذلك لم يصدقوا بأننا اغلقنا المطارات، وحالياً يقولون لماذا تظلمون شعبنا في كردستان، واصبح حريصاً عليهم الآن.. لقد كانت هناك صراعات على كل شيء في السنوات الماضية كما تعلمون، فكركوك مثلا لم تكن تحت سيطرة الحكومة الاتحادية، إلا انها رجعت الآن".

 

تدريب القوات العراقية

 

وفي السياق نفسه، تطرق العبادي الى الدعم الذي سيقدمه حلف الشمال الأطلسي وقال "نريد تدريبا نوعيا للقوات الأمنية العراقية في كافة تشكيلاتها، بالإضافة إلى دعمها لوجستياً، وتحقيق تعاون استخباري على كافة الأصعدة".

وأضاف، أن "الحكومة لن تسمح لحلف الشمال الأطلسي (الناتو) أو غيره باستغلال الأراضي العراقية ضد إيران".

 

حادثة السعدونية

 

واشار العبادي، "فتحنا تحقيقا بشأن من اعطى اوامر بخروج قوات محدودة من الحشد الشعبي في الحويجة"، لافتا الى ان "العراق يقود حملة محاربة الارهاب".

واعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، الاثنين، عن اصدار أوامر "بملاحقة الجناة" في حادثة السعدونية بمحافظة كركوك، فيما أكد "العزم" على القضاء على "الخلايا النائمة والجيوب الارهابية".

يذكر ان قوة خاصة من الحشد تعرضت مساء يوم الأحد الى كمين غادر من قبل مجموعة إرهابية في منطقة الحويجة متنكرة بالزي العسكري مما أدى إلى اشتباكات عنيفة دامت لأكثر من ساعتين، وبسبب كثرة أعداد المهاجمين والظروف الجوية الصعبة استشهد 27 عنصرا من القوة الخاصة المحاصرة.

 

حظر الالعاب النارية

 

في الاثناء، صوت مجلس الوزراء، على عدة قرارات، وقال مكتب العبادي في بيان، ان "مجلس الوزراء عقد أمس الأول (الثلاثاء) جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي"، مبينا ان "اعضاء مجلس الوزراء استكملوا تقديم عروضهم لأهم انجازات الحكومة المتحققة (2014-2017)".

واضاف ان "المجلس صوّت على قرار للحد من ظاهرة اطلاق الالعاب النارية الخطيرة والعيارات النارية بشكل عشوائي، وتوجيه وزارة التجارة والمالية بتفعيل قانون حظر الالعاب المحرّضة على العنف، وقيام وزارة الداخلية بتفعيل القرار رقم (570) لسنة 1982 بشأن كل من يطلق عيارات نارية في المناسبات العامة او الخاصة داخل المدن والقرى والقصبات".

 

الازدواج الضريبي

 

وتابع انه "تم التصويت على مشروع قانون تصديق اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من دفع الضرائب المفروضة على الدخل ورأس المال بين حكومة جمهورية العراق والحكومة الهنغارية"، مشيرا الى ان "المجلس قرر منح مخصصات لمنسوبي الهيئة العامة للضرائب".

 

استثمار معسكر الرشيد

 

واكد المكتب ان "المجلس صوت على توصيات لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن شمول شركة غاز البصرة بقرار مجلس الوزراء رقم 223 لسنة 2013"، موضحا ان "المجلس صوت ايضا على استثمار ارض معسكر الرشيد سابقا (لتنفيذ مشروع مدينة الرشيد محافظة بغداد)".

ولفت المكتب الى انه "تم التصويت على توصيات اللجنة العليا للإشراف على الإقراض لدعم الفريق الفني الذي يقوم بدراسة الجدوى الاقتصادية المقدمة لمشاريع الإقراض للمصرفين الصناعي والزراعي".

 

 

***********

 

رسالة الحزب الشيوعي العراقي


التعليقات




5000