..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حبة الرمل

النور

نادية المحمداوي 

ابتهجت الين كثيرا بحصولها على لؤلؤة ثمينة بيضاء موشاة باللون الأصفر من حبيبها رجل الأعمال الكندي موريس البايكي التفتت الين إلى موريس وهي تمسك اللؤلؤة بأصابعها الرقيقة ووضعتها على خدها وتحسست خشونة الرمل المتبقي بها من نشأتها الأولى وابتسمت لحبيبها ثم قالت له بدلال  :  موريس أريدها محاطة بشبكة من الذهب الخالص وسلسلة طويلة ما رأيك .

 احتضنها موريس وقال لها اطمئني سأذهب للصائغ ليحدد قياساتها ويعمل لها مشبك ذهبي جميل كما ترغبين ولكن اسمحي لي الآن أن أأخذها إليه وغدا أجيء بها إليك كاملة .

 كانتفرحتها كبيرة حتى إنها حلمت بالغواص البطل الذي انتشلها من أعماق المحيط وأخذتها أحلامها للمحيط والسفن الكبيرة والنوارس البيضاء التي تركن بهدوء على جرف هذا المحيط الممتدة إلى أقاصي الوجود . 

تركها حبيبها وذهب مودعا إياها لأحلام طالما أيقظتها من نومها الهادئ . عن ماذا تبحثين أيتها الأميرة . ابحث عن حبة الرمل. 

حبة الرمل ؟ 

من أين أتيت,بهذه التسمية ؟ ضحكت ثم واصلت العوم تحت الماء بين المرجان وأنواع الأسماك حتى إنها وصلت إلى قعر البحر ووجدت الحوريات والأقزام السبعة وافترشت الرمل وأخذتها نشوة الأضواء الملونة هناك قنديل البحر البرتقالي الذي يشع بكل هذا البحر .

ظلت تتنقل ولكنها لم ترى فارس المحيط الذي انتشللؤلؤتها الفضية الموشاة بالذهب .

 مر الليل بأحلامه وصحت على أصوات عائلتها في البيت الكبير الذي شُيد بعنايةقرب ساحل المحيط الهادي .

 نهضت الين متكاسلة ونزلت السلالم لترى خطيبها موريس جالس مع مجموعة أفراد عائلتها وبيده شيء يلمع حينها سمع الجميع وقع أقدامها على السلالم فالتفتوا إليها بابتساماتهم المعهودة وتحركت خطوات موريس إليها وهو ممسك بلؤلؤتها الجميلة بين أصابعه بها ليريها صياغتها وكيف صممت بشكل رائع ، قبل سلمة الدرج الأخيرة احتضنها  بشوق ومحبة ولكنها كانت هادئة جدا ولم تحركها هذه المشاعر لقد الم بهاشيء ما ،  ظل موريس يحتضنها ويسألها ما بك وهي صامتة حتى إن والديها وإخوتها تقدموا منها ليعرفوا سبب حزنها ولكنهم لم يعرفوا السبب وظلت الين معتكفة قرب نافذة غرفة الضيوف المطلة على المحيط .

وظل موريس ممسك بسلسلتها وتقدم منها ليعلقها في رقبتها فامتثلت للأمر وأصبحت اللؤلؤة الآن ملكها لكنها ظلت تتساءل من ذَا الذي قطفها من محارتها ،

تواصلت الين تذهب كل للعوم في المحيط وترجع لتنام وتحلم بنفس الحلم حتى الم بها مرض ونقلت إلى المستشفى ، في صالة الطوارئ كان يرقد أحد الغواصين ما زال بملابس الغوص ويعاني حالة حرجة بعد جهد تمكن الأطباء السيطرة على حالته وإنقاذه كانت تنظر إليه بتعجب من هذا ؟

 وهل يمكن أن يكون هو الذي انتشل لؤلؤتي من قاعالمحيط ؟

 غدا سأسأله إنه الآن قربي ولن يغادر أكيد .. هكذا كانت تهذي ثم جاءتها الممرضة وأعطتها حقنة المنوم ونامت بدون أحلام .  صباحا نهضت على صوت الممرضة آنستي اجلسي هل أنت بخير كيف هي أحلامك ؟ تململت في جلستها وهي تبتسم وأجابت الممرضة بالأمس لم احلم ولم أرَ أي حلم ترى ما الذي حدث ؟

 

النور


التعليقات




5000