..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية

العراق يستأنف إنتاج الأسلحة بالذخائر والأعتدة الخفيفة والمتوسطة

وزير الصناعة : سنتحرر من الضغوط السياسية

أكد وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد شياع السوداني، أن بلاده ستتحرر من الضغوط السياسية على صعيد التسليح من خلال البدء قريباً بإنتاج أنواع مختلفة من الأسلحة بمشاركة شركات عالمية متخصصة.

وقال السوداني في حديث لـ«الشرق الأوسط» على خلفية الإعلان عن دعوة عشرات الشركات العالمية، بهدف تطوير الصناعات الحربية في العراق: إن «العراق كان يعتمد في تسليح قواته المسلحة وأجهزته الأمنية على الاستيراد بالنسبة إلى الأعتدة والأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخائر، وهي تكلف الدولة نحو مليار و700 مليون دولار كل سنة، لذلك قررنا الذهاب باتجاه الصناعات الحربية لأن من المعيب على دولة مثل العراق وسط كل هذه التحديات أن لاتملك مصنعا خاصا بإنتاج الأعتدة والذخائر».

وأضاف السوداني أن «الأعتدة التي قررنا تصنيعها محلياً نستفيد منها حتى في أيام السلم، وليس فقط في أوقات الحرب، علماً أننا بعد أن قضينا على (داعش) سوف نعتمد على تحصين وضعنا الداخلي الدفاعي مع تطوير مجتمعنا علمياً وتقنياً»، مبيناً أن «تنفيذ مثل هذا المشروع لم يكن ممكناً لأن الموازنة الاستثمارية ليست موجودة أصلاً بالنسبة إلى كل الوزارات بسبب الأزمة المالية، وهو ما دعانا إلى أن نذهب إلى مجال الاستثمار في هذا القطاع وذلك بالاتفاق مع رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي من خلال الاعتماد على الشركات العالمية الخاصة منها أو الحكومية شريطة أن تكون رصينة في الحالتين، مع الأخذ بنظر الاعتبار مبدأ التنويع في الشركات حتى لا نُحسب على محور معين، شرقياً كان أم غربياً».

وأوضح الوزير العراقي أنه «تم الاتفاق على دعوة 36 شركة عالمية بشكل مباشر، طلبنا منها أن تأتي بخطوط الإنتاج الخاصة بها وتنصبها في العراق وتنشئ مصانعها هنا، مع التأكيد على أننا سوف نوفر كل المستلزمات المطلوبة، إذ ان لدينا الإمكانيات كلها من حيث الأراضي والإطار القانوني ممثلاً بشركة الصناعات الحربية، مع قانون يسمح للشركات الحكومية بإبرام اتفاقات مع شركات عالمية».

وبيّن السوداني أنه «تم توجيه الدعوات إلى هذه الشركات حتى الشهر المقبل، اذ من المؤمّل أن نعقد معها جلسة عمل لتوضيح الكثير من المسائل التي تطلبها، ممن أكدت رغبتها في العمل معنا وفقاً لهذه الشروط، علماً بأنها سوف تضمن سوقاً مضمونة لتسويق منتجاتها للدفاع والداخلية، وهذا هو جزء من التزامنا معها».

وبشأن إمكانية دخول القطاع الخاص العراقي شريكاً في هذه العملية، قال السوداني إن «هناك شركات في القطاع الخاص العراقي لديها وكالات من شركات عالمية، وقد قبلنا ذلك وشجعناه، بينما هناك صناعيون عراقيون سوف يدخلون شراكة معنا كذلك عبر تعاملهم مع شركات باعت خطوط إنتاجها». ولفت السوداني إلى أن «العمل سوف يتم عبر شركات التصنيع العسكري السابقة، بما لديها من خبراء وكفاءات ما زالوا موجودين، بالإضافة إلى جهوزية العديد من المعامل والمصانع لهذا النوع من خطوط التشغيل».

وبشأن ما سيتحقق من فوائد للعراق، يشير السوداني إلى أنه بالإضافة إلى توفير المبلغ الذي يتم إنفاقه سنوياً لشراء هذا النوع من الأسلحة والأعتدة والذي يربو على مليار دولار، فإن المشروع «سيوفر مبلغاً قدره 900 مليون دولار، بالإضافة إلى ضمان تشغيل المصانع داخل العراق، وتأمين رواتب الموظفين، وتشغيل المزيد من الأيدي العاملة العراقية». واختتم السوداني حديثه بالقول إن «مثل هذا المشروع سوف يحرر العراق من الكثير من الضغوط التي يتعرض لها على صعيد استيراد الأسلحة بما فيها الأعتدة والذخائر الخفيفة والمتوسطة لأسباب تتعلق بمواقف هذه الدولة أو تلك في حالات معينة، مما يجعلنا أسرى رضاها من عدمه، بالإضافة إلى أن مثل هذا الأمر سيضع حداً للمناكفات السياسية، اذ سبق لبعض القوى السياسية أن طلبت من بعض الدول عدم تسليح العراق بأنواع معينة من الأسلحة تحت ذرائع مختلفة، وبالتالي فإن ذلك سيجعلنا أحراراً لجهة هذا المفصل من عمليات التسليح».

إلى ذلك دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، إلى إنتاج طائرات مسيَّرة «درون». وقال بيان لمكتب العبادي على خلفية ترؤس الأخير اجتماعاً لهيئة الصناعات الحربية، إنه دعا «إلى وضع ستراتيجية لإعادة الصناعة الحربية في العراق، ودعم التسليح والصناعة المحلية، وأهمية أن تكون ضمن المواصفات العالمية، والعمل على إنتاج خطوط سلاح خفيف ومتوسط وهاونات، إضافة إلى صناعة الطائرات المسيَّرة». وأضاف أنه «تم التأكيد خلال الاجتماع على أهمية تكامل الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص، والحاجة إلى الخبرة الخارجية من أجل أن يكون الإنتاج أفضل ما يكون، وبيان الاحتياج الفعلي للمؤسسة الأمنية والعسكرية».

 

العمل تدعو للتعامل مع ذوي الاعاقة من دون تمييز

أكد رئيس هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية القاضي أصغر عبد الرزاق الموسوي على ضرورة نشر ثقافة التعامل بايجابية مع ذوي الاعاقة ورفع الوعي المجتمعي للقضاء على جميع اشكال التقييد والتمييز بسبب الاعاقة.

جاء ذلك خلال ترؤسه اجتماع مجلس ادارة الهيئة بجلسته الخامسة والعشرين بحضور نائب رئيس الهيئة للشؤون الفنية ومدير عام دائرة التأهيل الطبي والمجتمعي والتربوي والمهني عصام عبد اللطيف وممثلي الدوائر والمؤسسات الحكومية المعنية بشؤون الاشخاص ذوي الإعاقة والممثلين السبعة لأنواع الاعاقة المختلفة يوم الثلاثاء 9/1/2018.

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان جدول أعمال الاجتماع تضمن التأكيد على انفاذ جميع المواد التي نص عليها القانون رقم (38) لسنة 2013 وتطبيقها على ارض الواقع من خلال الوقوف على احتياجات ومتطلبات النهوض بالواقع المعيشي لذوي الاعاقة ووضع سياسة وطنية تتفق مع ماجاءت به الاتفاقية الدولية المعنية بشؤون الاشخاص ذوي الاعاقة.

واضاف انه جرت خلال الاجتماع مناقشة امكانية التنسيق مع المجالس البلدية لجمع المعلومات بخصوص أعداد الاشخاص من ذوي الاعاقة حسب مناطق سكناهم، فضلا عن وضع سياسات مفيدة تساهم في ضمان حقوق وامتيازات الاشخاص ذوي الاعاقة بما يحقق تنفيذ التطلعات التي تسعى الهيئة لتحقيقها ضمن ستراتيجية عملها.

وفي سياق متصل عقد رئيس الهيئة اجتماعا دوريا لمديري اقسام الهيئة في المحافظات بحضور مدير عام الدائرة الادارية عادل حاشوش ومدير قسم الاقاليم والمحافظات ليلى نور حسن يوم الاثنين 8/1/2018 للتأكيد على انجاز قاعدة بيانات شاملة خاصة بذوي الاعاقة للمسجلين فيها بأسرع وقت ممكن مع التركيز على اختيار الاماكن اللائقة والمناسبة للمعاقين وتوفير جميع المستلزمات المطلوب تحقيقها لخدمة فئة ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة وحسب القانون رقم (38) لسنة 2013.

يذكر ان هذه الاجتماعات تأتي ضمن السياقات الادارية المعمول بها في الهيئة لطرح المعوقات والمشاكل التي تخص ذوي الاعاقة وامكانية ايجاد الحلول الناجعة لها بما يساهم في الدمج الطبيعي لهذه الشريحة في المجتمع من دون تمييز.

نادية البياتي

 

العمل ومعهد العلمين للدراسات العليا يؤسسان للتعاون في مجالي تطوير المهارات والتعليم المستمر 

                                                

اجرى وفد من وزارة العمل برئاسة مدير عام دائرة التشغيل والقروض المهندس عمار عبد الواحد وعضوية المديرين العامين دائرة التدريب المهندس صادق خزعل والمركز الوطني للبحوث والدراسات ذكرى عبد الرحيم زيارة عمل الى (معهد العلمين للدراسات العليا) في النجف الاشرف يوم الجمعة 5/1/2018 للاطلاع على آلية عمل المركز وبحث اوجه التعاون المشترك بين الوزارة والمعهد.

وذكرت مدير عام المركز الوطني للبحوث والدراسات ان وفد الوزارة بحث الخطوط العريضة لتطبيق مفردات مذكرة التفاهم الموقعة مع المركز ، مشيرة الى ان وفد الوزارة ركز على محاور التعاون في مجالي التدريب وتطوير المهارات والتعليم المستمر لأنه يخدم توجهات الوزارة وخاصة في مجال تفتيش العمل كون الوزارة تسعى لإنشاء قسم جديد للتفتيش وضمن هيكلية دائرة التقاعد والضمان العمالي، مؤكدة ان الوفد اطلع على مناهج المعهد التي تصب في اختصاصي التعليم الاكاديمي والتعليم المستمر.

وبينت عبد الرحيم ان ادارة المعهد طرحت مشاركة اصحاب الشهادات العليا من منسوبي الوزارة خلال مناقشات اطاريح طلبة الدراسات العليا في المواضيع التي تخص عمل الوزارة ، موضحة ان ادارة المعهد طالبت بتزويدها بعناوين للمشاكل التي تعترض عمل الوزارة من اجل القيام بالدراسات والبحوث عليها وصولا لإيجاد الحلول العملية والمناسبة لها.

وقالت مدير عام المركز الوطني انه جرى اتفاق على تبادل الخبرات والبحوث والدراسات وكذلك تعشيق عناوين الكتب الموجودة في مكتبتي الوزارة والمعهد لتعم الفائدة العلمية لطلبة الدراسات الدارسين في المعهد وموظفي الوزارة.

واضافت انه جرى اتفاق أولي جرى يقضي بإقامة الورش والمؤتمرات المشتركة لمعالجة المشاكل وتبادل الروى في المجالات كافة فضلا عن التعاون في تسهيل مهمة عمل طلاب الدراسات العليا الراغبين في كتابة اطروحاتهم عن قضايا تخص الوزارة، مؤكدة ان ابواب الوزارة مفتوحة امام طلاب الدراسات العليا لإغناء اي اطروحة تتناول عمل اي مفصل من مفاصل عمل الوزارة.

وكان وزير العمل المهندس محمد شياع السوداني قد القى محاضرة في المعهد تناولت الحماية الاجتماعية في العراق ومواصلة الاصلاحات على الرغم من الصعوبات كافة.

يذكر ان (معهد العلمين للدراسات العليا) مجاز ومعترف به من قبل وزارة التعليم العالي ويُعد من المعاهد الرصينة في مجال تخريج طلبة الدراسات العليا في العراق في اختصاصات العلوم والمعرفة المتنوعة.

 

العمل ومفوضية حقوق الانسان تبحثان سبل التعاون المشترك

  

استقبلت مدير عام دائرة حماية المرأة  في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الدكتورة عطور حسين الموسوي عضو مفوضية حقوق الانسان فاتن الحلفي والوفد المرافق لها .

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان اللقاء تضمن مناقشة أهم القضايا التي تتعلق بملف الحماية الاجتماعية لشريحة الارامل والمطلقات واليتيمات، فضلا عن اهم المعوقات التي تعترض عمل الدائرة لايجاد سبل التعاون المشترك مع المفوضية من ناحية المشورة والتدريب وبناء قدرات العاملين وكتابة التقارير الخاصة بهذه الشرائح .

واضاف ان المدير العام طلبت من المفوضية مناشدة الجهات الحكومية بضرورة اطلاق رواتب اليتامى البالغين لما له من تأثير سلبي على شريحة النساء وخاصة اليتيمات وغير المتزوجات البالغات .

وعلى هامش اللقاء وزعت الحلفي شهادات مشاركة بين موظفي الدائرة الذين شاركوا في الدورة التدريبية التي اقامتها المفوضية في مجال (حماية حقوق الانسان واعداد التقارير الخاصة بها).

وفي نهاية اللقاء قدمت د.عطور الموسوي شكرها الكبير للمفوضية على جهودهم المبذولة في مجال نشر وتعزيز ثقافة حقوق الانسان وحماية الحقوق لشريحة المرأة .

نادية البياتي

 

وزير العمل يبحث مع شركة (BP) النفطية البريطانية تشغيل 50% من العمالة الوطنية

اكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني ضرورة تشغيل 50 % من العمالة الوطنية في الشركات النفطية وشمول العاملين الاجانب بالضمان الاجتماعي.

جاء ذلك خلال لقائه مع المدير الاقليمي لشركة (BP) النفطية البريطانية زيد الياسري  والوفد المرافق معه الخميس 11/1/2018 في مكتبه الرسمي  اذ تم خلال اللقاء التاكيد على التزامات الشركة تجاه العراق والوزارة العاملة في البصرة ووفاءها في تنفيذ التزاماتها المتعلقة بشتغيل 50% من العمالة الوطنية وشمول العاملين الاجانب بالضمان الاجتماعي.

 ودعا السوداني الشركة الى عدم التعامل مع شركات التوظيف الاهلية كونها غير مجازة ولا تمثل اي جهة رسمية في تشغيل العاطلين من العمل وانما يكون الاتصال بصورة مباشرة مع وزارة العمل ودوائرها ومراكزها التدريبية المنتشرة في بغداد والمحافظات اذ تقيم هذه المراكز دورات تدريبية متطورة بنفس كفاءة المراكز التدريبية العالمية على ايدي مدربين كفوؤين وماهرين.

واضاف ان العامل المحلي اصبح اليوم لديه المهارات بمستوى العامل الاجنبي ويؤدي المهام التي يكلف بها بصور صحيحة وبالتالي انعكس على الوضع الاقتصادي للبلد بامتصاص البطالة بين فئات الشباب وتقليل الكلف المالية.

وشدد السوداني على ضرورة قيام الشركات النفطية العالمية المستثمرة في العراق بتطبيق قانون التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال، موجها بتشكيل فريق من المختصين في الوزارة لزيارة الشركة للاطلاع على اوضاع العاملين المحليين والاجانب وتسهيل دخول مفتشي العمل الى داخل الشركة.

من جانبه اكد المدير الاقليمي لشركة (BP) على استعداد الشركة للاتزام بالتعليمات والقوانين العراقية كافة و تنفيذ كافة الاجراءات المترتبة عليها من استيعاب العمالة الوطنية بنسبة  50% واستمرار التعاون مع الوزارة ومساهمتها في  تطوير كفاءات الملاكات العراقية .

 

 

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية


التعليقات




5000