..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية

السوداني يوجه باعطاء الاولوية لفاقدات المعيل في الحصول على القروض

 

ترأس وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني اجتماعا لهيئة الرأي في الوزارة يوم الاربعاء الموافق 20/12/2017.

وهنأ الوزير الحضور بالانتصارات الكبيرة التي حققتها قواتنا المسلحة بتحرير اراضي العراق كافة من عصابات داعش الارهابية مشيدا بالتضحيات التي قدمتها القوات المسلحة والحشد الشعبي لتحقيق هذا النصر، داعيا الى تقديم المبادرات لمساعدة ابناء عوائل الشهداء والجرحى واستذكار هذه الانتصارات والاحتفال بها دائما.

كما وجه الوزير الهيئات ودوائر الوزارة بالعمل على اعادة تأهيل الاقسام التابعة لها في المحافظات التي تم تحريرها من اجل ان تقوم بممارسة عملها وتقديم الخدمات الى المستحقين من المواطنين، لافتا الى ان الوزارة نجحت في تنفيذ قانون الحماية الاجتماعية رقم (11) لسنة 2014 وتأمين صرف الاعانات في موعدها على الرغم من العقبات التي واجهتها.

ولان الوزارة خدمية تتعامل مع الفئات الهشة والضعيفة والفقيرة فقد دعا الوزير الى العمل بكل جهد للقضاء على البطالة والفقر من خلال الاستفادة من القروض التي تمنحها دائرة التشغيل والقروض واعطاء الاولوية للنساء فاقدات المعيل لمساعدتهن في انشاء مشاريع لهن لغرض اعانة انفسهن واطفالهن.

ووجه الوزير ايضا باطلاق الرواتب المتأخرة بالنسبة الى الموظفين في المناطق التي تم تحريرها في حال صدور وورود التعليمات من الامانة العامة لمجلس الوزراء.

وجرت خلال الاجتماع مناقشة موضوع نقل الصلاحيات إذ استفسر الوزير عن اسباب تأخر الوزارة بنقلها الى المحافظات على الرغم من انها كانت في مقدمة الوزارات بتنفيذ الاجراءات الخاصة بذلك، مشددا على نقل الصلاحيات باسرع وقت ممكن وفق التوجيهات الصادرة بصدده.

من جانبه عرض الوكيل الاقدم للوزارة المهندس فالح العامري موضوع قانون يانصيب الرعاية الاجتماعية رقم (58) لسنة 2000 بصورة تفصيلية وبعد ابداء الملاحظات والآراء وجه الوزير بمفاتحة ديوان الوقف السني وعرض الموضوع عليه واعلامه بصدور التعليمات الجديدة والمصادقة عليها من قبل مجلس الدولة، فضلا عن استحصال موافقة وزارة التخطيط على اجراءات الوزارة التي قامت بها لغرض اصدار هذا القانون وان يتم الاعلان عنه في الصحف لتأمين الكثير من المشاركين من دون الاعتماد على شركة واحدة على ان يتم عرض الموضوع على الامانة العامة لمجلس الوزراء بعد اكمال الاجراءات لغرض استحصال الموافقات الاصولية وفقا للقانون.

وتمت خلال الاجتماع المصادقة على مسودة مشروع قانون تعديل تنظيم الخدمات الصناعية رقم (30) لسنة 2000 والاتفاق على ارساله الى مجلس الدولة لغرض تدقيقه.

كما تم اقرار الخطة التنفيذية لعام 2018 بعد ان عرضت بشكل مفصل من حيث الاهداف والرؤية مع الاخذ بنظر الاعتبار الملاحظات التي تم ذكرها من قبل اعضاء الهيئة من حيث نقل الصلاحيات الى المحافظات والتقويم والنتائج وكذلك التمييز بين الرؤية والهدف والاخذ بنظر الاعتبار ايضا ستراتيجية حماية الطفل التي دخلت في طور التنفيذ لعام 2018 وكذلك الاعانات المشروطة وفق قانون الحماية الجديد.

وتم خلال الاجتماع ايضا عرض مسودة مذكرة التفاهم مع معهد العلمين للدراسات العليا في النجف الاشرف وبعد الانتهاء من المناقشة وابداء الاراء قررت الهيئة المصادقة على مذكرة التفاهم والقيام بالاجراءات اللازمة.

 

العمل تشارك في دورة عن توثيق العنف في حالات النزاع

شاركت دائرة حماية المرأة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في دورة تدريبية عن توثيق العنف في حالات النزاع بدعم من البرنامج الانمائي للأمم المتحدة في فندق بغداد للمدة من 10ـ14/12/2017 بمشاركة (30) باحثة من الدائرة والاقسام التابعة لها في بغداد ومحافظات (واسط، وديالى، وبابل).

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الدورة حاضرت فيها مستشارة النوع الاجتماعي في البرنامج الإنمائي الدكتورة سندس عباس، التي بينت ان الدورة تهدف الى تعزيز قدرات الباحثات في توثيق جرائم العنف الجنسي في حالات النزاع وجرائم الأنظمة الجائرة التي مر بها العراق .

واشار منعم الى ان اليوم الاول من الدورة تضمن مواضيع عدة منها تحويل المسارات، وآليات التعامل مع الماضي، وقد تخلله طرح الأسئلة والاستفسارات بين الباحثات والمدربة.

واضاف ان اليوم الثاني تضمن الأطر القانونية للتعامل مع الماضي، والبرتوكولات الدولية للتوثيق، وتفهم الصدمة وما هو الاضطراب بعد الصدمة والتعامل مع الأشخاص المعرضين لها، مشيرا الى انه جرى خلال اليوم الثالث طرح مواضيع عدة كعلاقة قصة الحياة بالصدمة مع تطبيق تمرين عن الكتابة التعبيرية والتوثيق، فضلا عن معايير المصداقية والتوثيق المتمثلة بالسرية والمصداقية وحماية الحالة واحترام المعلومة مهما كان نوعها.

وفي اليوم الرابع ذكر منعم ان الدورة تناولت مراحل الإعداد لعملية التوثيق وكيفية التخطيط لهذه الحالة، وخطوات جمع البيانات والاعداد كمقابلة الحالة وما هي المبادئ المطلوبة في عملية التوثيق، وكذلك آليات حفظ الوثائق والمعلومات المادية الأخرى لأنها عرضة للمخاطر، في حين جرى خلال اليوم الخامس اختبار للباحثات بالمعلومات التي اكتسبوها خلال مدة التدريب في مجال الكتابة التعبيرية وخطوات كتابة الرواية التعبيرية، ومنهج اخذ البيانات واليات المقابلة وطرق التعامل مع الضحية، والأجواء المناسبة للقاء الضحية وإجراء المقابلات، وتقنيات إجرائها وتسجيل معلومات المقابلات.

وفي ختام الدورة وزعت مدير عام الدائرة الدكتورة عطور حسين الموسوي شهادات التخرج بين الباحثات المشاركات شاكرة المدربة مستشارة النوع الاجتماعي على الجهود المبذولة من قبلها مثنية على دعم صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للحكومة العراقية فيما يخص بناء قدرات الباحثين في هذا المجال، كما حثت الباحثات على ضرورة تكثيف الجهود في هذا البرنامج .

نادية البياتي

 

السوداني يترأس اجتماع مجلس اصلاح الاحداث لمناقشة برنامج عمله  

 

اكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني ان المجتمع العراقي تعرض الى العديد من الهزات العنيفة جراء الارهاب والازمات وخصوصا خلال سيطرة داعش الارهابي على بعض المحافظات، موضحا خلال ترؤسه اجتماع مجلس اصلاح الاحداث الاربعاء 27/12/2017 ان مهمة المجلس ستكون كبيرة لمعالجة تداعيات وانعكاسات الاوضاع على الاحداث ويتطلب ذلك بذل الكثير من الجهود لتحقيق الهدف الذي انبثق من اجله المجلس.

وبين وزير العمل رئيس المجلس اهمية العمل على وضع خطط للتنمية في المحافظات التي كانت تحت سيطرة داعش وكذلك المحافظات التي اعطت التضحيات من اجل تحرير الاراضي من داعش الارهابي واختلال مستوى المعيشة لديها بسبب استنزاف موارد الدولة خلال معركة التحرير وتوقف التنمية والبرامج الاقتصادية وهو الامر الذي اثر وبلا شك على فئة الاحداث فضلا عما تعرض له البعض من اخفاء قسري من قبل عصابات داعش الاجرامية ومازال البحث عنهم جاريا.

واضاف رئيس مجلس الاصلاح المهندس محمد شياع السوداني ان ضعف القانون في بعض المحافظات جراء التوجه الامني لتحرير المناطق تسبب في بروز ظواهر مجتمعية لاتقل خطورة عن الارهاب ومنها انتشار المخدرات والجريمة المنظمة واغلب من يتعاطى وينفذ ذلك هم احداث ، مؤكدا ان مهمة المجلس عظيمة وكبيرة وتتطلب اعداد خطط وبرامج تصحح هذا المسار رغم وجود ازمة اقتصادية وعدم وجود بنى تحتية متكاملة لذلك نحتاج الى مساندة الجهات الدولية ومنظمات المجتمع المدني وتهيئة ملاكات عاملة على قدر المسؤولية وضمن اطر الحفاظ على حقوق الانسان والعراق قطع شوطا كبيرا في تحصين المجتمع في هذا المجال عبر توقيع الاتفاقيات الدولية الخاصة بتعزيز حقوق الانسان .

من جانبها اكدت ممثلة منظمة (يونيسيف) استعداد المنظمة لتقديم الدعم الى عمل المجلس وباشكاله كافة فضلا عن اعطاء تجربتها الى المجلس في مجال رعاية الاحداث وتأهيلهم وعودة ادماجهم في المجتمع، مشيرة الى ضرورة وجود القضاء في مفاصل عمل المجلس وهو الامر الذي نوه إليه الوزير، مؤكدة ضرورة توحيد الاحصائيات الخاصة بالأحداث من اجل رسم سياسة واضحة في ضوء تلك الاحصائيات.

هذا وجرى خلال الجلسة انتخاب مدير عام دائرة اصلاح الاحداث اركان ثامر نائبا لرئيس مجلس اصلاح الاحداث.

كما جرت مناقشة جدول اعمال الجلسة وتأشير بعض الملاحظات والمقترحات من قبل ممثلي الوزارات الاعضاء في المجلس وهي ( التربية، والصحة، والداخلية ، والعدل، والعمل) لرفعها الى الجهات العليا لاستحصال الموافقات والتنسيق لتنفيذها.

 

 

التشغيل والقروض تحقق اكثر من ١١٠٠٠ زيارة للمشاريع الصناعية

 

ذكر مدير عام دائرة التشغيل والقروض في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية المهندس عمار عبد الواحد ان الدائرة منحت (٨١٥) اجازة ممارسة مهنة  لأصحاب المحال الصناعية ، مضيفا ان لجان الدائرة المنتشرة في بغداد والمحافظات البالغ عددها ٢١ لجنة حققت (١١٠٤٠) زيارة للمحال للمدة من 1/1/2017 ولغاية 30/11/2017 .

وبين عبد الواحد ان اللجان منحت (٧٣١) وثيقة ، مؤكدا اختيار وقبول (٦٤٨) صاحب مشروع للمشاركة في ورش دائرة التدريب المهني.

وقال مدير عام دائرة التشغيل والقروض ان اللجان عملت على اغلاق  (167) مشروعا لمخالفتها قانون الخدمات الصناعية رقم ٣٠ لسنة ٢٠٠٠ وان اللجان قامت بالكشف من خلال زياراتها على (٢٣٢٦) مشروعا.

يذكر أن دائرة التشغيل والقروض استحدثت شعبة نظم المعلومات الجغرافية ومن خلالها تم تزويد لجان الكشف باستمارات خاصة لمتابعة عمل اللجان وتحديد مواقع المشاريع الصناعية .

 

العمل تستحدث شعبة أنظمة المعلومات الجغرافية

استحدتث دائرة التشغيل والقروض في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية شعبة ( أنظمة المعلومات الجغرافية) وتعنى بإعداد قاعدة بيانات مكانية لجميع أنشطة الدائرة .

وقال مدير عام الدائرة المهندس عمار عبد الواحد انه تم استحصال موافقة وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني على استحداث الشعبة، موضحاً ان العمل الفعلي للشعبة بدأ فعلياً عبر تزويد لجان كشف العمل التابعة لقسم الخدمات الصناعية في الدائرة باستمارات أعدت لهذا الغرض ومن خلال اعتماد لجان الكشف برنامجاً تطبيقياً على هواتفهم المحمولة (handy GPS) لتحديد مواقع المشاريع الصناعية الصغيرة في محافظة بغداد وبناء قواعد بيانات جغرافية لغرض اجراء عملية التحليل المكاني واسناد اصحاب القرار بخصوص تطبيق قانون 30 لسنة 2000 .

واضاف مدير عام الدائرة ان البرنامج يكشف ويوضح مواقع العاملين في لجان كشف العمل عند اجرائهم زيارة الكشف الميداني على المشاريع.

من جانبه قال مدير قسم الخدمات الصناعية في الدائرة المهندس فؤاد حمدان ان الدائرة أعدت قاعدة بيانات مكانية يتم من خلالها توضيح مواقع المشاريع الصناعية حسب المحافظة وتم تقسيم مسؤولية متابعة المشاريع الموجودة في المحافظات حسب اللجان التابعة للدائرة .

يذكر أن دائرة التشغيل والقروض ومنذ تسنم المهندس عمار عبد الواحد مهام ادارتها تعمل على ترجمة توجيهات الوزير والسعي الى الانتقال في عملها الى النظم الالكترونية الحديثة تماشيا مع التوجه الحكومي بضرورة تنمية وتطوير العمل الحكومي بناء على نظام الحكومة الالكترونية لتبسيط الاجراءات والحد من الفساد .

 

العمل تطلق سراح 60 حدثاً خلال تشرين الثاني 2017  

                                                                                                                                                             

اطلقت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية سراح (60) حدثا من الاقسام الاصلاحية التابعة لدائرة اصلاح الاحداث خلال تشرين الثاني عام 2017.

وقال مدير عام الدائرة اركان ثامر صالح ان الاحداث الذين اطلق سراحهم من الاقسام الاصلاحية توزعوا بين (42) حدثا موقوفا و(12) حدثاً تخلية وخمسة احداث بالعفو العام، وحدث بقرار تمييزي.

واضاف ان الدائرة رشحت (13) حدثا ضمن برنامج الرعاية اللاحقة الذي يضع الحدث تحت رعاية برامج ارشادية خاصة قبل وبعد اطلاق السراح بثلاثة اشهر، مشيرا الى ان الدائرة لديها برامج صحية بالتعاون مع دائرتي صحة بغداد الكرخ والرصافة تمت من خلالها احالة (22) حدثا الى المستشفيات والمراكز الصحية وتسجيل (45) زيارة من قبل اطباء مختصين في مختلف المجالات الطبية لاجراء معاينات والوقوف على حالة الاحداث الصحية إذ تم اجراء (698) معاينة طبية في الاقسام الاصلاحية، لافتا الى ان الاحداث يمارسون الالعاب الرياضية المختلفة باشراف مسؤولي النشاط الرياضي في الاقسام.

واكد صالح ان الوزارة تدرس الوضع العام للمستفيدين من الاحداث فيما يتعلق بالجانب الصحي والنفسي وكيفية تقويم السلوك اذ ان دورها لا يقتصر على الايداع فحسب انما العمل على امكانية دمج الاحداث بالمجتمع من خلال البرامج التي تقوم بها وتنفيذ البعد الوقائي للقانون المتعلق برعاية المشردين للحيلولة دون وصولهم الى ارتكاب الجنح.

نادية البياتي

 

تنويه مهم جدا

 

* لا يوجد اي تقديم جديد على الشمول براتب الاعانة الاجتماعية بسبب عدم توفر التخصيصات المالية وكل من يدعي او يروج لذلك فهو غير صادق ووزارة العمل تدعو الجميع للإبلاغ عن أولئك عبر الاتصال على خط الهاتف (1018) من اجل القيام بالإجراءات القانونية بحقهم.

* تأمل الوزارة ان يتم تخصيص الاموال في موازنة عام 2018 وهو الامر الذي لم يتم تأكيده لغاية الان بسبب الوضع الاقتصادي للبلد وربما لا يتم تخصيص اي مبلغ اضافي وما زالت المناقشات جارية بخصوص ذلك، وهنا تسجل وزارة العمل ثناءها على رئيس مجلس الوزراء لحرصه على تأمين المبالغ المخصصة لراتب الاعانة الاجتماعية طيلة المدة السابقة وتأكيده على رعاية الطبقات الفقيرة رغم الازمة المالية الخانقة وانشغال الدولة بالحرب على ارهاب داعش ، علما ان هنالك اكثر من (700) الف متقدم ومنذ عام 2016 في انتظار شمولهم.

* تهيب وزارة العمل بالمواطنين عدم الانخداع بوعود الشمول براتب الاعانات الاجتماعية من قبل المعقبين والاحزاب والتيارات التي تود استغلال الفقراء لمصالحها الخاصة كدعاية انتخابية او مقابل اجر.

* نود تبيان ان بعض ضعفاء النفوس يوهمون الفقراء بإصدار البطاقة الذكية مقابل مبالغ مالية وان مجرد منحهم تلك البطاقات فانهم سيشملون براتب الاعانة الاجتماعية وهذا الامر غير صحيح على الاطلاق لان تلك البطاقة الذكية بلا تخصيص مالي ، لذلك ندعو للتنبيه وعدم الوقوع في فخ العصابات وضعفاء النفوس والمعقبين وان الوزارة تدعو الى الابلاغ عنهم لإحالتهم للقضاء وخاصة ان الوزارة استطاعت القبض على اكثر من معقب واحالتهم الى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

* لوزارة العمل قنواتها الرسمية ( موقع رسمي وصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي) في حال الاعلان عن اطلاق او توزيع او اي امر يتعلق برواتب الاعانات الاجتماعية وخلاف ذلك فالوزارة غير مسؤولة عن اي اعلان او توجيه.. لذا نرجو التنبه لذلك ومتابعة ما يصدر من القنوات الرسمية للوزارة.

* نرجو من الجميع تفهم الاوضاع وعدم التعلق بوعود زائفة يطلقها بعض المغرضين والمتصيدين وضعفاء النفوس وربما تحاول بعض التيارات السياسية اغرائكم من اجل اصطفاف انتخابي لا شأن للوزارة به وهي بعيدة كل البعد عن اي استقطاب انتخابي انما يتركز عملها في خدمة الفقراء والطبقات الهشة والمعوزة وضمن التوجيهات الحكومية والقوانين النافذة .

 

العمل تحتفل بيوم المعاق العالمي والعربي

  

افتتحت هيئة رعاية ذوي الاعاقة والاحتياجات الخاصة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية اعمال  المنتدى الاول لمنظمات المجتمع المدني الذي تزامن مع الاحتفالية المركزية بالذكرى السنوية ليوم المعاق العالمي والعربي برعاية وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني تحت شعار ( التحول نحو مجتمع مستدام ومرن للجميع )على قاعة نادي العلوية  يوم الاثنين الموافق 18/12/2017.

وقال المتحدث باسم الوزارة عمار منعم ان الاحتفال حضره كل من وكيل الوزارة لشؤون العمل الدكتور عبد الكريم عبد الله شلال ورئيس الهيئة القاضي أصغر عبد الرزاق الموسوي ونائب رئيس الهيئة للشؤون الادارية الدكتورة عبير الجلبي ونائب رئيس الهيئة للشؤون الفنية عصام عبد اللطيف ومدير عام دائرة التخطيط والمتابعة اسماعيل موسى جعفر ونائب مدير عام الدائرة الادارية الحقوقية اقبال الصرايفي فضلا عن نخبة من المديرين العامين في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية واعضاء في مجلس محافظة بغداد وعدد كبير من منظمات المجتمع المدني المعنية بذوي الاعاقة في العراق .

وقد تضمنت الاحتفالية كلمات القاها كل من وكيل الوزارة لشؤون العمل الدكتور عبد الكريم عبد الله  ورئيس الهيئة القاضي اصغر عبد الرزاق وتم عرض فيلم وثائقي عن انجازات الهيئة وإجراء استعراض كامل لاهم بنود قانون 38 لسنة 2013 وامتيازاته التي تكفل الارتقاء بواقع هذة الفئة المهمة في المجتمع فضلا عن مجموعة من الفعاليات الثقافية والفنية لمعهدي الخمائل والامل للصم وتوزيع شهادات الشكر والتقدير بين المتميزين من ذوي الاعاقة وتكريم الاطفال المشاركين في الاحتفالية بمجموعة من الهدايا.

  

  

العمل تبحث تقرير مستشارية الامن الوطني عن تقييم الاستقرار في المحافظات

 

ناقش وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لشؤون العمل الدكتور عبد الكريم عبدالله مع ممثلي دوائر الوزارة التقرير الفصلي لمستشارية الامن الوطني عن تقييم الاستقرار في المحافظات.

وحضر الاجتماع ممثلون عن هيئة الحماية الاجتماعية والمركز الوطني للصحة والسلامة المهنية ودوائر التشغيل والقروض والتدريب المهني والتقاعد والضمان الاجتماعي يوم الخميس 21-12-2017.

وقال الوكيل خلال ترؤسه الاجتماع ان التقرير يتضمن قراءة للمشاكل والمعوقات والتحديات التي تواجه كل وزارة من وزارات الدولة في المحافظات ، لافتا الى ان الاجتماع تطرق الى المشاكل التي تخص وزارة العمل، إذ ان التقرير اشار الى ارتفاع مؤشر البطالة في العراق بعد احداث 2014 ، عازيا تفاقم هذه المشكلة الى ان بناء سوق القدرات غير موجه بشكل صحيح.

واضاف ان مخرجات التعليم لا تتناسب مع متطلبات سوق العمل ما قد يزيد من تفاقم مشكلة البطالة ، مبينا ان هناك مشاكل اخرى تخص الوزارة تتعلق بقلة التخصيصات وضعف الوعي فيما يخص تعليمات واجراءات الصحة والسلامة المهنية وتوسع قطاع العمل غير المنظم وعدم خضوعه لقوانين العمل والضمان الاجتماعي، فضلا عن استقدام العمالة الاجنبية غير المرخصة الى البلاد.

واوضح ان الوزارة لديها بعض الملاحظات على التقرير الفصلي وستعمل على اضافة بعض الحقول وخاصة فيما يتعلق بالتدريب المهني، متسائلا عن المعيار الذي اعتمد في التقرير فيما يخص اختيار فئة العاطلين المسجلين في قاعدة بيانات وزارة العمل للاعمار من (15-25) سنة.

                                                                                      

  

العمل تحدد اسباب انتشار المخدرات وتداعياتها على المجتمع ووسائل التصدي لها  

 

تعد ظاهرة الاتجار بالمخدرات وحيازتها وتعاطيها بانواعها المختلفة احدى اهم المشاكل التي تواجه المجتمعات لتأثيرها الكبير على مجمل الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والامنية، اذ تؤثر على فئات المجتمع كافة وخصوصا الشباب وهي الفئة التي تُعقد عليها الامال في بناء المجتمعات وتحقيق خطط التنمية.

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وضعت في اولوياتها مكافحة التعاطي والإدمان ضمن سياسات واهداف وبرامج الوزارة وخصوصا فيما يتعلق بالوقاية وخفض الطلب على المخدرات بتقديم المدخلات المطلوبة، وفقاً لتخصص وحداتها الادارية للتعامل مع هذه المشكلة.

المتحدث باسم الوزارة عمار منعم قال ان وزارة العمل وضعت جملة مقترحات اهمها:

* استثمار بيئة العمل للتوعية بمشكلة المخدرات من خلال:

1- نشر المعلومات التي تحذر من مخاطر تعاطي المخدرات في اماكن العمل بواسطة لجان التفتيش التابعة للدائرة من  خلال الزيارات التفتيشية.

2- بناء قدرات مفتشي العمل والملاكات القيادية من خلال الدورات والورش التوعوية وتزويدهم بمعلومات عن قضية المخدرات, ودورهم في نشر الوعي بالمشكلة بين العاملين.

3- مد جسور التعاون مع رجال الاعمال واصحاب العمل, وتوعيتهم بمشكلة المخدرات، واثارها على انتاجية العمل.

4- التنسيق وتفعيل دور النقابات المهنية في العمل على التوعية من الإدمان على المخدرات.

5- تشغيل الشباب بايجاد فرص العمل المناسبة لهم، وذلك من خلال برامج الاقراض المختلفة.

6- مكافحة ظاهرة عمالة الاطفال لكون الاطفال العاملون معرضين لخطر الادمان وتعاطي المخدرات بنسبة عالية.

7- شمول العاطلين من العمل بضمان البطالة.

8- التوسع في إجراء إختبار طبي "الزامي" للعاملين في القطاع الخاص للكشف عن تعاطي المواد المخدرة بهدف تنقية أوساط العمل من المخدرات  والكشف المبكر عن تعاطيها.

9- بناء قدرات مفتشي الصحة والسلامة المهنية وتزويدهم بمعلومات عن المخدرات، ودورهم في نشر الوعي بالمشكلة بين العاملين.

10- تضمين دورات المهارات الحياتية موضوع الوقاية من خطر تعاطي وادمان المخدرات.

11- التدريب على مهن يتطلبها سوق العمل لضمان اكساب العاطلين المهارات المهنية التي تمكنهم من الحصول على فرص عمل منتجة وابعادهم عن البطالة فضلا عن تأهيل من تعافوا من مشكلة ادمان المخدرات.

12- التوعية باهمية ضمان العاملين في القطاع الخاص.

13- التوسع في شمول العمال في الضمان الاجتماعي ليشمل العاملين لحسابهم الخاص والعاملين في القطاع غير المنظم.

14- تطوير المناهج التدريبية الاصلاحية لوقاية الفئات الاكثر عرضة للخطر، في دور الملاحظة ورعاية الاحداث والجانحين وتحسين ظروف احتجازهم.

15- توفير البيئة الاجتماعية والثقافية اللازمة لإدماج الأحداث في المجتمع بعيداً عن الحياة المعرضة لخطر تعاطي المخدرات.

16- معالجة مشكلة (أطفال بلا مأوى) والمتسولين بوصفهم ضحايا بحاجة إلى الأهتمام والرعاية، والعمل على تأهيلهم وإعادة ادماجهم في المجتمع وذلك لارتفاع نسبة تعاطي المخدرات بين هؤلاء الاطفال.

17- بناء قدرات الباحثين النفسيين والاجتماعيين والمعلمين والمشرفين .. وجميع المتعاملين مع الأطفال، في مؤسسات الايواء او في مجال تدريب الأطفال على مهارات تحليل المشكلات واختيار البدائل الملائمة من الحلول، ودعم ثقتهم بقدراتهم على التصدي للضغوط واجتيازها بنجاح .

18- توعية مستفيدي الدور الايوائية بمخاطر تعاطي وادمان المخدرات والمؤثرات العقلية.

19- تطوير مناهج تدريبية لوقاية الاطفال والشباب من ذوي الاعاقة واستغلال طاقاتهم  في أنشطة الخدمات المجتمعية والانشطة الرياضية والثقافية.

20- ضمان ادراج البرامج الخاصة بالوقاية من  تعاطي وادمان المخدرات والمؤثرات العقلية ضمن سياسات الوزارات ذات العلاقة وخططها السنوية ومتابعتها.

 

* المركز الوطني للبحوث والدراسات

1- التنسيق والتعاون مع وزارة التعليم العالي والجامعات لاسيما الاقسام المتخصصة مثل علم الاجتماع وعلم النفس والإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، فضلا عن المراكز البحثية الاخرى لإجراء البحوث لتحديد حجم ظاهرة الإدمان على المخدرات، من اجل الوقوف على أسباب الظاهرة ومدى انتشارها وبالتالي تزويد المؤسسات بقاعدة بيانات تسهل عليها القيام بالاجراءات اللازمة لمكافحة هذه الظاهرة.

2- القيام بدراسات ومسوحات اجتماعية لمعرفة أهم المشكلات التي تسبب المعاناة وطلب المواد المخدرة من اجل وضع خطط تدخل واقعية وناجحة.

3- عقد الندوات والمؤتمرات السنوية المتعلقة بموضوع المخدرات.

  

  

اما فيما يخص هيئة الحماية الاجتماعية:

1- الاستهداف الدقيق للاسر التي تعاني من الفقر والحرمان والتي تكون معرضة اكثر من غيرها لحالات تعاطي وادمان المخدرات.

2- ادراج موضوع الوقاية من المخدرات ضمن برنامج الاعانة المشروطة.

3- تمكين الفئات الهشة وخصوصا النساء من خلال البرامج التي تقدمها دائرة المرأة وخصوصا برامج التمكين الاجتماعي والدعم النفسي.

 

* هيئة رعاية الطفولة

ادراج موضوع  تعاطي وادمان المخدرات والمؤثرات العقلية في برامج سياسة حماية الطفل وايلائه الاهمية اللازمة والعمل على تنفيذ برامج وقائية وانشطة مجتمعية ومشاريع خاصة بالعلاج واعادة التأهيل موجهة إلى الشباب والاطفال الذين يتعاطون المخدرات والمؤثرات العقلية.

  

* قسم منظمات المجتمع المدني في ديوان الوزارة

التعاون مع منظمات المجتمع المدني في:

1- وضع خطة اعداد وتدريب للعاملين عن المخدرات والمؤثرات العقلية لرفع مستوى ادائهم، وتمكينهم من اكتساب الخبرات العلمية والعملية اللازمة، وعلى مختلف المستويات.

2- اقامة الندوات التوعوية في سبيل التصدي لظاهرة المخدرات وبالتعاون مع مركز البحوث والدراسات.

3- دعوة منظمات المجتمع المدني المهتمة بالشباب إلى اعداد البرامج التي تنطوي على معالجات غير مباشرة لظاهرة تعاطي الشباب للمخدرات والعمل على توعيتهم بمخاطر هذه الظاهرة.

 

قسم الاعلام

التعاون مع وسائل الإعلام المرئية منها والمسموعة والمقروءة وحثها على ايلاء هذه الظاهرة الاهتمام الذي تستحقه لما تمثله من مشكلة معقدة من شأنها تدمير بنية المجتمع فضلاً عن ما تشكله من تحد لحركة التنمية الوطنية، وذلك لأنها تستهدف شريحة الشباب التي تمثل عماد مستقبل الدولة والطاقة الأكثر فاعلية في العملية الإنتاجية.

 

واوضح منعم ان الوزارة وضعت توصيات للحد من هذه الظاهرة الخطرة وتداعياتها على المجتمع من خلال:

* معالجة الاسباب المؤدية الى تعاطي المخدرات مثل الفقر والبطالة  واوقات الفراغ لدى الشباب.

* الاهتمام بالبرامج الوقائية لمكافحة تعاطي المخدرات، وتعزيز التعاون الدولي لمحاربة مشكلة المخدرات والحد من انتشارها، وكذلك تنسيق الجهود من اجل مكافحة جرائم المخدرات والوقاية منها وتأهيل المدمنين من الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني لنشر برامج التوعية والتعريف بأضرار هذه المشكلة وايجاد الوسائل الفعالة لخفض الطلب على المخدرات وكل ما يمكن أن يسهم في الوقاية منها.

* ضرورة تطوير القدرات البحثية في المؤسسات العراقية المعنية بموضوع المخدرات من اجل اجراء الدراسات والمسوحات واقامة مؤتمر وطني سنوي عن تعاطي المخدرات لتعزيز الوعي المجتمعي بالموضوع.

* تدريب العاملين في المجالات المتعلقة بتعاطي وادمان المخدرات والاتجار بها وبناء قدراتهم في هذا المجال.

* تطوير الخدمات العلاجية المتكاملة للادمان وتيسير الحصول عليها في انحاء البلد كافة.

* انفاذ القوانين المتعلقة بمكافحة المخدرات وتعزيز تطبيقها وتشديد الرقابة على المنافذ الحدودية.

 

العمل تشرك 95 حدثاً ضمن منهاج التعليم المسرع

اشركت دائرة اصلاح الاحداث في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية خلال شهر تشرين الثاني الماضي (95) حدثاً كطلبة يدرسون في المدارس التابعة لها ضمن منهاج التعليم المسرع بالتعاون مع وزارة التربية التي قامت بتنسيب عدد من ملاكاتها التدريسية المختصة بهذه المناهج.

واوضح مدير عام الدائرة اركان ثامر صالح ان الدائرة تطبق برامج ثقافية ودينية تضمنت (71) محاضرة ثقافية قدمت من قبل باحثين اجتماعيين مختصين في كل قسم لرفع وعي الاحداث وارشادهم، و(62) محاضرة دينية قدمت من قبل منسوبي الدائرة من حملة الشهادات في مجال الشريعة والعلوم الدينية لتقويم واصلاح سلوكهم، فضلا عن محاضرات صحية بلغ عددها (15) محاضرة لرفع الوعي الصحي وتعليمهم الاسعافات الاولية والوقاية من الامراض، مشيرا الى ادراج (51) حدثا في دورات محو الامية.

وفي سياق متصل، اشار المدير العام الى ان الدائرة نفذت برامج تأهيلية لمستفيدي الاقسام الاصلاحية تضمنت دورات في مجال (الحدادة والنجارة والحاسبات والحلاقة والخياطة والخط والرسم والتأسيسات الصحية)، فضلا عن التدبير المنزلي شارك فيها (231) حدثاً موزعين بين (26) دورة تدريبية، لافتا الى ان هذه الدورات تأتي من اجل اكساب الحدث مهارات مهنية تعينه على العمل ومزاولة مهنة بعد اطلاق سراحه.

واكد صالح ان الوزارة تدرس الوضع العام للمستفيدين من الاحداث فيما يتعلق بالجانب الصحي والنفسي وكيفية تقويم السلوك اذ ان المهمة لا تقتصر على الايداع فحسب انما العمل على امكانية دمج الاحداث بالمجتمع من خلال البرامج التي تقوم بها وتنفيذ البعد الوقائي للقانون المتعلق برعاية المشردين للحد من وصولهم الى ارتكاب الجنح.

نادية البياتي

 

تهنئة

  

يتقدم وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني بخالص التهنئة واطيب الامنيات للاخوة المسيحيين بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية ، متمنيا لهم دوام الرفعة وحياة مستقرة وآمنة مع اخوتهم من بقية المكونات تحت خيمة بلدهم العراق.

واكد ان هذه المناسبة الكريمة تتزامن مع فرحة العراقيين بالانتصارات الكبيرة التي حققتها القوات الامنية بصنوفها كافة ، معربا عن امله في ان تكتمل هذه الفرحة برفع الضرر والحيف عن هذا المكون الاصيل وعودة جميع العائلات النازحة الى مدنها وقراها المحررة وترسيخ مبدأ التعايش السلمي وحفظ حقوق جميع المكونات.

  

العمل ومنظمة (مصير) لمكافحة تجارة البشر تبحثان ملف العمالة الوافدة

  

نظمت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بالتعاون مع منظمة مصير لمكافحة تجارة البشر الجلسة الحوارية الثالثة عن (ملف العمالة الوافدة) يوم الاحد الموافق 17/12/2017، بحضور رئيسة المنظمة ايمان السيلاوي والسكرتير الثاني للسفير النيبالي محمد رفيق الاسلام ومستشار العمل في السفارة محمد رضا الكبير وممثلة الامانة العامة لمجلس الوزراء الدكتورة سميرة الجبوري والنائب حارث الحارثي، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني فضلا عن عدد من منسوبي الوزارة.

وقال المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الجلسة تضمنت أربعة محاور الاول عن التأثيرات المختلفة لوجود العمال الاجانب في العراق وحقائق وملاحظات عن العمالة الوافدة، وطرق دخولها، لافتا الى ان المحور الثاني تناول الانتهاكات التي يتعرض لها العمال الاجانب وعمل الاطفال والنساء وحقوق ضحايا الاتجار بالبشر من العمالة الوافدة في المواثيق الدولية.

واضاف ان المحور الثالث تضمن ملاحظات عن القرارات والتعليمات الصادرة عن مجلس الوزراء العراقي (بعد العام 2003) بخصوص العمالة الوافدة، ومناقشة العقوبات في قانون العمل رقم 37 لسنة 2015، في حين تضمن المحور الرابع مناقشة القانون المذكور آنفاً، فضلا عن الملاحظات نتعلقة بقانون اقامة الاجانب رقم 76 لسنة 2017.

نادية البياتي

 

العمل تنظم ورشة عن تقويم بيئة العمل والتحري عن الملوثات

 

نظم المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية محاضرة عن تقويم بيئة العمل والتحري عن الملوثات في النماذج البيئية القتها مدير قسم المختبرات رئيس كيماويين اقدم نهى محمد شاكر وشارك فيها (12) مشاركا من اقسام المركز.

وقال مدير عام المركز وكالة المهندس عمار عبد الواحد ان المحاضرة تناولت محاورها التعريف بستراتيجية عمل وتقويم واصحاح بيئة العمل واهميتها في خلق بيئات عمل آمنة كأحد متطلبات العمل اللائق وما يتطلبه لرصد ملوثاتها كأحد المهام التي تقوم بها وحدة تحليل ملوثات بيئة العمل في قسم المختبرات التي تم تفعيل عملها في السنوات الاخيرة.

واضاف ان المحاضرة تطرقت ايضا الى تحديد مستويات تعرض العاملين للمواد الكيمياوية الضارة الذي تقوم به شعبة السموم المهنية، وكذلك التعريف بطرق جمع العينات البيئية التي تشمل العينات (المكانية ، والشخصية ، واللحظية ، والمتكاملة).

واوضح ان المشاركين استمعوا الى نبذة مختصرة عن التحاليل والهضم الكيمياوي للعينات العتبية المشرعة من قبل منظمات الصحة والسلامة المهنية العالمية ، مشيرا الى ان المحاضرة اختتمت باستعراض نتائج لعدد من التجارب العملية في تحاليل عينات الهواء التي تم جمعها من مواقع مختلفة من معمل البطاريات لحساب تركيز عنصر الرصاص في الهواء.

يذكر ان المركز الوطني للصحة والسلامة المهنية يتبع العديد من السياسات لتطوير ورفع كفاءة العاملين اضافة الى رفع مستوى خدمات الصحة والسلامة المهنية في العراق لتوفير بيئة عمل امنة وسليمة حفاظا على العاملين وسلامتهم للتقليل من الحوادث والاصابات والامراض المهنية.

 

العمل تفتتح دورات لإعداد المدربين والمعاقين مهنياً

افتتح مدير عام دائرة التدريب المهني في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية المهندس (صادق خزعل ابراهيم) يوم الاحد الموافق 17/12/2017 دورة إعداد مدربين جدد في برنامج (تعرف الى عالم الاعمال "KAB")  بمشاركة (13) مدربا استكمالا لخطة الدائرة لتطبيق هذا البرنامج في كل مراكزها في بغداد والمحافظات مستقبلاً.

وقد حث المدير العام المشاركين على بذل المزيد من الجهد والحماس بغية تدريب العاطلين واصحاب القروض ونشر الثقافة الريادية كونه توجه دولي نحو الاهتمام بالاشخاص الرياديين وخاصة فئة الشباب من الجنسين، مشيداً بدور المدربين، مبيناً ان البرامج الريادية تساهم في تنمية البلاد وتطويرها من خلال اكساب وتعزيز قدرات العاطلين من العمل في مجال المهارات الحياتية فضلا عن ريادة الاعمال والتوجه نحو التوظيف الذاتي بدلاً من التوظيف الحكومي، لافتا الى ان هذه البرامج تساهم في تجسير العلاقة مع سوق العمل من خلال اقامة المشاريع الصغيرة وبناء جيل قادر على المساهمة الفعالة في رقي وتقدم وازدهار البلاد.

وفي سياق اخر زار معاون مدير عام دائرة التدريب المهني المهندس (غسان فاخر شامخ) الدورة التطويرية لموظفي الصيانة في المراكز المهنية في بغداد التي اقامتها ورشة اللحام في المركز العراقي الكوري التابع لدائرة التدريب المهني.

وقد أكد شامخ ان هذه الدورة تأتي في إطار تنمية وتطوير قدرات موظفي الصيانة في مجال اللحام وتنفيذا لخطة الدائرة، موضحا أهمية هذه الدورات في الحياة العملية، إذ سيتم تدريبهم على اساسيات السلامة المهنية المتبعة في ورشة اللحام وخصائصها والتعرف على اجهزة ومعدات لحام والغرض من استعمالها وكذلك التعرف على مكائن ومعدات لحام القوس الكهربائي اليدوي  وطرق اللحام الكهربائي، مبينا ان المتخرج بعد نهاية الدورة يصبح قادرا على ان يلحم بطريقة القوس الكهربائي اليدوي ويكون جاهزا للاشتراك في دورات تطويرية لاحقاً .

على صعيد منفصل استقبل معاون المدير العام وفداً من ممثلي الشرطة المجتمعية يوم الاربعاء الموافق 13/12/2017 لبحث امكانية اقامة دورات تدريبية لفئة الشباب من ذوي الاعاقة، داعيا الى انه يجب تقبل الفرد المعاق كإنسان له كيانه وكرامته الشخصية، وله حقوق وحاجات إنسانية واجتماعية ويجب الاستفادة من قدراتهم الجسمية والعقلية والاجتماعية والمهنية.

واشار الى الحرص على تدريب الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة على المهن المختلفة بما يتناسب مع قدراتهم واستعداداتهم وميولهم ليكونوا مؤهلين للعمل بها، وان يتم اختيار المهن التي يحتاجها المجتمع التي تتناسب مع احتياجات سوق العمل، لافتا الى انه سيتم في هذه المرحلة تعريض المعوق للخبرات المناسبة وتزويده بالمهارات المختلفة اللازمة لمساعدته  على العمل المهنة التي تدرب عليها.

كما بين شامخ ان لدى الدائرة تعاونا مع دائرة ذوي الاحتياجات الخاصة لغرض اشراك فئات من ذوي الاعاقة بدورات مهنية وتعليمية وريادية في المراكز التدريبية المنتشرة في بغداد والمحافظات ولمختلف الاختصاصات من اجل تسهيل دخولهم سوق العمل العراقي، مؤكدا على ان المراكز مفتوحة امام هذه الشرائح لتقديم مثل هذه الخدمات التي توفرها المؤسسات الحكومية.

نادية البياتي

 

العمل تحدد اسباب انتشار المخدرات وتداعياتها على المجتمع ووسائل التصدي لها  

 

تعد ظاهرة الاتجار بالمخدرات وحيازتها وتعاطيها بانواعها المختلفة احدى اهم المشاكل التي تواجه المجتمعات لتأثيرها الكبير على مجمل الاوضاع الاجتماعية والاقتصادية والامنية، اذ تؤثر على فئات المجتمع كافة وخصوصا الشباب وهي الفئة التي تُعقد عليها الامال في بناء المجتمعات وتحقيق خطط التنمية.

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية وضعت في اولوياتها مكافحة التعاطي والإدمان ضمن سياسات واهداف وبرامج الوزارة وخصوصا فيما يتعلق بالوقاية وخفض الطلب على المخدرات بتقديم المدخلات المطلوبة، وفقاً لتخصص وحداتها الادارية للتعامل مع هذه المشكلة.

المتحدث باسم الوزارة عمار منعم قال ان وزارة العمل وضعت جملة مقترحات اهمها:

* استثمار بيئة العمل للتوعية بمشكلة المخدرات من خلال:

1- نشر المعلومات التي تحذر من مخاطر تعاطي المخدرات في اماكن العمل بواسطة لجان التفتيش التابعة للدائرة من  خلال الزيارات التفتيشية.

2- بناء قدرات مفتشي العمل والملاكات القيادية من خلال الدورات والورش التوعوية وتزويدهم بمعلومات عن قضية المخدرات, ودورهم في نشر الوعي بالمشكلة بين العاملين.

3- مد جسور التعاون مع رجال الاعمال واصحاب العمل, وتوعيتهم بمشكلة المخدرات، واثارها على انتاجية العمل.

4- التنسيق وتفعيل دور النقابات المهنية في العمل على التوعية من الإدمان على المخدرات.

5- تشغيل الشباب بايجاد فرص العمل المناسبة لهم، وذلك من خلال برامج الاقراض المختلفة.

6- مكافحة ظاهرة عمالة الاطفال لكون الاطفال العاملون معرضين لخطر الادمان وتعاطي المخدرات بنسبة عالية.

7- شمول العاطلين من العمل بضمان البطالة.

8- التوسع في إجراء إختبار طبي "الزامي" للعاملين في القطاع الخاص للكشف عن تعاطي المواد المخدرة بهدف تنقية أوساط العمل من المخدرات  والكشف المبكر عن تعاطيها.

9- بناء قدرات مفتشي الصحة والسلامة المهنية وتزويدهم بمعلومات عن المخدرات، ودورهم في نشر الوعي بالمشكلة بين العاملين.

10- تضمين دورات المهارات الحياتية موضوع الوقاية من خطر تعاطي وادمان المخدرات.

11- التدريب على مهن يتطلبها سوق العمل لضمان اكساب العاطلين المهارات المهنية التي تمكنهم من الحصول على فرص عمل منتجة وابعادهم عن البطالة فضلا عن تأهيل من تعافوا من مشكلة ادمان المخدرات.

12- التوعية باهمية ضمان العاملين في القطاع الخاص.

13- التوسع في شمول العمال في الضمان الاجتماعي ليشمل العاملين لحسابهم الخاص والعاملين في القطاع غير المنظم.

14- تطوير المناهج التدريبية الاصلاحية لوقاية الفئات الاكثر عرضة للخطر، في دور الملاحظة ورعاية الاحداث والجانحين وتحسين ظروف احتجازهم.

15- توفير البيئة الاجتماعية والثقافية اللازمة لإدماج الأحداث في المجتمع بعيداً عن الحياة المعرضة لخطر تعاطي المخدرات.

16- معالجة مشكلة (أطفال بلا مأوى) والمتسولين بوصفهم ضحايا بحاجة إلى الأهتمام والرعاية، والعمل على تأهيلهم وإعادة ادماجهم في المجتمع وذلك لارتفاع نسبة تعاطي المخدرات بين هؤلاء الاطفال.

17- بناء قدرات الباحثين النفسيين والاجتماعيين والمعلمين والمشرفين .. وجميع المتعاملين مع الأطفال، في مؤسسات الايواء او في مجال تدريب الأطفال على مهارات تحليل المشكلات واختيار البدائل الملائمة من الحلول، ودعم ثقتهم بقدراتهم على التصدي للضغوط واجتيازها بنجاح .

18- توعية مستفيدي الدور الايوائية بمخاطر تعاطي وادمان المخدرات والمؤثرات العقلية.

19- تطوير مناهج تدريبية لوقاية الاطفال والشباب من ذوي الاعاقة واستغلال طاقاتهم  في أنشطة الخدمات المجتمعية والانشطة الرياضية والثقافية.

20- ضمان ادراج البرامج الخاصة بالوقاية من  تعاطي وادمان المخدرات والمؤثرات العقلية ضمن سياسات الوزارات ذات العلاقة وخططها السنوية ومتابعتها.

 

* المركز الوطني للبحوث والدراسات

1- التنسيق والتعاون مع وزارة التعليم العالي والجامعات لاسيما الاقسام المتخصصة مثل علم الاجتماع وعلم النفس والإرشاد النفسي والتوجيه التربوي، فضلا عن المراكز البحثية الاخرى لإجراء البحوث لتحديد حجم ظاهرة الإدمان على المخدرات، من اجل الوقوف على أسباب الظاهرة ومدى انتشارها وبالتالي تزويد المؤسسات بقاعدة بيانات تسهل عليها القيام بالاجراءات اللازمة لمكافحة هذه الظاهرة.

2- القيام بدراسات ومسوحات اجتماعية لمعرفة أهم المشكلات التي تسبب المعاناة وطلب المواد المخدرة من اجل وضع خطط تدخل واقعية وناجحة.

3- عقد الندوات والمؤتمرات السنوية المتعلقة بموضوع المخدرات.

  

  

اما فيما يخص هيئة الحماية الاجتماعية:

1- الاستهداف الدقيق للاسر التي تعاني من الفقر والحرمان والتي تكون معرضة اكثر من غيرها لحالات تعاطي وادمان المخدرات.

2- ادراج موضوع الوقاية من المخدرات ضمن برنامج الاعانة المشروطة.

3- تمكين الفئات الهشة وخصوصا النساء من خلال البرامج التي تقدمها دائرة المرأة وخصوصا برامج التمكين الاجتماعي والدعم النفسي.

 

* هيئة رعاية الطفولة

ادراج موضوع  تعاطي وادمان المخدرات والمؤثرات العقلية في برامج سياسة حماية الطفل وايلائه الاهمية اللازمة والعمل على تنفيذ برامج وقائية وانشطة مجتمعية ومشاريع خاصة بالعلاج واعادة التأهيل موجهة إلى الشباب والاطفال الذين يتعاطون المخدرات والمؤثرات العقلية.

  

* قسم منظمات المجتمع المدني في ديوان الوزارة

التعاون مع منظمات المجتمع المدني في:

1- وضع خطة اعداد وتدريب للعاملين عن المخدرات والمؤثرات العقلية لرفع مستوى ادائهم، وتمكينهم من اكتساب الخبرات العلمية والعملية اللازمة، وعلى مختلف المستويات.

2- اقامة الندوات التوعوية في سبيل التصدي لظاهرة المخدرات وبالتعاون مع مركز البحوث والدراسات.

3- دعوة منظمات المجتمع المدني المهتمة بالشباب إلى اعداد البرامج التي تنطوي على معالجات غير مباشرة لظاهرة تعاطي الشباب للمخدرات والعمل على توعيتهم بمخاطر هذه الظاهرة.

 

قسم الاعلام

التعاون مع وسائل الإعلام المرئية منها والمسموعة والمقروءة وحثها على ايلاء هذه الظاهرة الاهتمام الذي تستحقه لما تمثله من مشكلة معقدة من شأنها تدمير بنية المجتمع فضلاً عن ما تشكله من تحد لحركة التنمية الوطنية، وذلك لأنها تستهدف شريحة الشباب التي تمثل عماد مستقبل الدولة والطاقة الأكثر فاعلية في العملية الإنتاجية.

 

واوضح منعم ان الوزارة وضعت توصيات للحد من هذه الظاهرة الخطرة وتداعياتها على المجتمع من خلال:

* معالجة الاسباب المؤدية الى تعاطي المخدرات مثل الفقر والبطالة  واوقات الفراغ لدى الشباب.

* الاهتمام بالبرامج الوقائية لمكافحة تعاطي المخدرات، وتعزيز التعاون الدولي لمحاربة مشكلة المخدرات والحد من انتشارها، وكذلك تنسيق الجهود من اجل مكافحة جرائم المخدرات والوقاية منها وتأهيل المدمنين من الجهات الرسمية ومنظمات المجتمع المدني لنشر برامج التوعية والتعريف بأضرار هذه المشكلة وايجاد الوسائل الفعالة لخفض الطلب على المخدرات وكل ما يمكن أن يسهم في الوقاية منها.

* ضرورة تطوير القدرات البحثية في المؤسسات العراقية المعنية بموضوع المخدرات من اجل اجراء الدراسات والمسوحات واقامة مؤتمر وطني سنوي عن تعاطي المخدرات لتعزيز الوعي المجتمعي بالموضوع.

* تدريب العاملين في المجالات المتعلقة بتعاطي وادمان المخدرات والاتجار بها وبناء قدراتهم في هذا المجال.

* تطوير الخدمات العلاجية المتكاملة للادمان وتيسير الحصول عليها في انحاء البلد كافة.

* انفاذ القوانين المتعلقة بمكافحة المخدرات وتعزيز تطبيقها وتشديد الرقابة على المنافذ الحدودية.

 

 

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية


التعليقات




5000