..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أين طيور الأبابيل من الظلمة الفاسدين ومقارهم التي استحوذوا عليها؟ وما هي مقدمات الحلول وقد نفد الصبر على المنحرفين؟

وفيق السامرائي

 


(وأرسَلَ عليهم طيرا أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول).
هذا عندما أُريد مهاجمة الكعبة. 
لكن السماء لم تسعف الفقراء والمظلومين (حتى الآن) ولم ترسل طيرا أبابيل على حيتان الفاسدين سراق مال فقراء (العراق كله) والظالمين من كبار سياسييه بمواقعهم والصغار بتاريخهم (النتن)، ممن استأثروا بما حدث بعد 2003، 
وعمل في جوقتهم وقتئذ قضاة (منحرفون) (فاسدون) منحطون ولاتزال لهم ذيول خبث منحرفون، ليكونوا عبرة للناس ويشمت بهم الكادحون والمظلومون، وتتحول مقارهم/مقراتهم في الخضراء وغيرها عصفا مأكولا.
إذن، لندعو الله أن يعجل عقابه لهم، ونبدأ بتحقيرهم دون انتظار السماء التي طال صبرها، فالاحتقار بداية التغيير، ولا تستثنوا أحدا من الظلمة والفاسدين (حتى داخل أحزابكم الكارتونية)، فخذوا منهم مما سرقوا، ولا تحققوا أغراضهم، ولا تكونوا أدوات لهم بل إعملوا ما استطعتم سرا على هزيمتهم، والعنوهم فيما بينكم، ولا تكتموا أسرار فضائحهم، وافضحوا تكتلاتهم، وعندئذ سينصركم الله عليهم حتما، ويخذلهم، ويعجل فرض عقابه.
أما إذا انتظرنا طيورا (قاعدين مستسلمين) فلن نراها.

وفيق السامرائي


التعليقات




5000