هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى يقول العراقي نحن قادمون ياعراق...يا وطن ؟

د.عبد الجبار العبيدي

أرسل لي أحد اصدقائي الاعزاء فلما مسجلا على شريط فديو ..اختار لعنوانه هذا الذي أعنونَ به المقال..يقول صاحب الفديو:

أقول لكم ايها الأخوة وانا في متحف شيكاغو بالولايات المتحدةالامريكية .. أتجول فيه لأرى حمورابي واقفا في مسلته يتسلم القوانين من الآله..ليعلنها للناس يومذاك ليحكم بينهم بالعدل..واليوم ارى برلمانا عراقيا في العراق بعد اكثر من 3000 سنة يعبث فيه الفساد وتدمير القوانين،وتتحكم به شلة من اللصوص  يحكمون بقوانين الطائفية والكراهية والعنصرية  في فردوسهم  وتوزيعهم الكراسي  كيف ما يريدون ويشاؤون ،غائبون وحاضرون ،المهم  راضي عنهم الملك وساكت على مخازيهم هنا في الوطن ، وهناك في عمان وبيروت ولندن ودبي.. وحسب علامات المقاسات عند اصحاب البدل الزرقاء وصاحبات اللفة الغبيات  ساكني المنطقة الخضراء ينفذون ، ونحن في ألآفاق مشردون ،ونصف شعبنا نازحون...الى متى نبقى مستعبدون؟.هل مات الشعب لو تبدل...؟وين الغيرة والشهامة والرجولة والنخوة كلها ضاعت..؟

ويقول :انا العراقي المشرد لا يهمني كيف أصلي ساجدا او راكعا او واقفا ، لمحمد للمسيح لموسى ،لكن يهمني كيف اكون اخا للعراقي الاخر بمحبة الله والانبياء وكتب السماء لكن عندي وطن.لا يهمني كيف اصلي واخرج بمسيرات الحزن من البصرة الى كربلاء لألطم على الحسين.. او من

                                        2

الموصل الى بغداد لأحتفي بميلاد النبي في الاعظمية .لكن يهمني انا احتفل بعيد الاستقلال في بلد القانون.

يهمني التلميذ يذهب للمدرسة أمناً نظيفا يقرأ المنهج العلمي الصحيح،ولا يهمني كيف سيتخرج مهنسا او عاملا ،لانهم كلهم سيعملون في العراق ...لا تهمني الوان العلم وكلمة لا اله الا الله ..لكني يهمني كيف تمتزج الوان العلم مع بعضها لتكون وحدة العراق الممزق اليوم.

شوفوا تاريخنا كل العالم يحتفل فيه بمتاحفهم ونحن زوار لمتاحفهم وايضا ندفع فلوس حتى انزور اثارنا التي باعوها الثوار الجدد في سفاراتنا ومتاحفنا للاخرين .

الام تربي ولدها عشرين سنة وتقدمه حتى ايقشمرون عليها ويسمونه شهيد للحاكمين .وكل اولادهم في لندن وباريس وواشنطن يبذخون ويستهترون والمدارس يدرسون ،وأولدنا بالخيم الممزقة  يرتجفون  ،اولادنا شهداء للحاكم مو للوطن ،واحن برجلينا نذهب لصناديق الانتخابات حتى انرجعهم يحكمون.

ما نريد دين ،نريد عدالة وقانون،ما نريد ملتحي يرشدنا للجنة لو للنار نريد واحد يرشدنا للأخوة والمحبة  والوطن والعدل والقانون ،مو يكول بأذاعاتهم  انت سني وهذا شيعي وهذا مسيحي لو ازيدي..ايكول هذا ابن الوطن.

اقسم لكم كلهم يكرهوننا هم والمؤيدون المنتفعونمن اصحابهم  انذال الوطن ...ويريدونا انموت حتى يبقون هم واولادهم متمتعين بخيرات الوطن.

 

                                       3

كل الدول تاكل وتحارب الوطن ايران وتركيا والعرب والجرب واحنا يحكمونا القشامر الذين باعو الوطن.

باع الحاكم الحدود والنفط وخرب معامل الوطن..حتى نبقى نستورد منهم وياخذون اموال الوطن .

اصحى يا ابن الوطن..لا تبقى تجامل الخونة الاوباش من باعة الوطن..ترى ضعنا وضاع الوطن..

 

د.عبد الجبار العبيدي


التعليقات

الاسم: د.عبد الجبار العبيدي
التاريخ: 2017-12-12 21:06:20
شكرا اخي رياض المحترم
عليهم ان يخجلوا من انفسهم قبل الخجل من الوطن حين اساؤا لاهل البيت والطائفة والوطن..انهم قوم لا يستحقون الا ازدراء التاريخ لهم.

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 2017-12-11 05:29:58
الدكتور الفاضل عبد الجبار العبيدي مع التحية . أحييك بكل التقدير والأعتزاز . يتسائل الأخ الفاضل( وين الغيرة والشهامة والرجولة والنخوة كلها ضاعت..؟ فأجيبه إن هذه الصفات ماضاعت ولن تضيع بل إن الذي ضاع هو العراقي حامل هذه الصفات فقد ضاع ذلك العراقي الذي كان يقف في شارع الرشيد في بداية الخمسينات من القرن الماضي ويهتف بسقوط الحكومة فتسقط الحكومة في اليوم الثاني أما اليوم فقد حل محل عراقي الخمسينات عراقي إستطاب الأستكانة وصار شعاره( اللي ياخذ أمي يصير عمي) فهل نترجى خيرا من عراقي اليوم؟؟؟ . لا نطالب عراقي اليوم بإسقاط الحكومة بل أن يحمل ولو القليل من الوعي الوطني والجماهيري . مع كل احترامي




5000