..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دعوة لاستلام بطاقة الناخب

سعد الراوي

يعتبر سجل الناخبين من اهم وأبرز شروط نزاهة الانتخابات فان لم يتم استكماله وتحديثه واحتوائه لكل الناخبين بلا استثناء او ترك ناخب او منطقة او أي جهة معينة فسوف يتم الطعن به ويعطي شكوك بمصداقية الانتخابات ومقبوليتها محليا ودوليا. واليوم مراكز تحديث سجل الناخبين مفتوحة في جميع المحافظات لذا نود ان ندون النقاط التالية: -

•1-  في كل محافظة يجب ان يكون هناك مخول رسمي لكل حزب سياسي واعتقد لا زلنا بعيدين عن تسجيلهم، وهؤلاء هم من يحق لهم المراجعة المستمرة واستلام أي تعليمات او توضيحات لأي حدث او اجراء تقوم به المفوضية العليا للانتخابات وبكافة فروعها واقسامها. فلا بد من حسم الموضوع على عجالة.

•2-   هناك أربعة مواليد جديدة ((1997 - 1998 - 1999 - 2000)) م ستضاف لسجل الناخبين وستعطي مفوضية الانتخابات لكل ناخب من هؤلاء بطاقة مؤقتة لحين استكمال الإجراءات لحصولهم على البطاقة الدائمة الالكترونية.

•3-  الاقتراع حق كما اقره الدستور والقوانين العراقية النافذة لكل مواطن توافرت فيه شروط الناخب وليس واجب فلا يضيّع حقه بالتغيير والإصلاح بأن يكلف نفسه باختيار الأفضل في الساحة السياسية: -

      ((فمن لم يهتم بالانتخابات يحكمه أناس لا يهتمون به))

•4-   هناك بطاقات ناخبين دائمية الكترونية لا يزال توزيعها مستمر في كل المحافظات وهذه تحتوي على بصمات الأصابع وصورة شخصية وهي مكتملة لكل من راجع في السنوات السابقة.

•5-   هناك الية للطعن والشكوى في أي مرحلة من مراحل تحديث سجل الناخبين وسينشر السجل الابتدائي للناخبين قبل نهاية عام 2017م لذا يجب المراجعة للاطلاع عليه وبالإمكان تقديم شكوى بهذا الخصوص وفق التعليمات التي تعتمدها المفوضية سواءً من الناخب نفسه او من وكلاء الاحزاب.

•6-   التحديث لا يكون بالإنابة فكل ناخب عليه مراجعة مركز تحديث سجل الناخبين بنفسه.

•7-    كل مراجع او مراجعة للمراكز عليهم جلب(هوية الأحوال المدنية/ شهادة الجنسية العراقية / بطاقة التموينية / بطاقة سكن) وممكن ان تعوض عن كل ذلك البطاقة الموحدة.

•8-  هناك نوعين من البطاقات جديدة وقديمة وكلاهما معتمدة في الانتخابات القادمة والفرق بينهما ان الجديدة فيها صورة شخصية وبصمات الأصابع العشرة وهذه تخص الناخبين الذين سجلوا بايومتريا من بداية 2014 ولغاية بداية 2017م قبل غلق المراكز.

•9-  التسجيل كنازحين فقط لمحافظة نينوى لا يزال مسموح اما بقية المحافظات غير مسموح.

•10-   من راجع ووجد اسمه غير صحيح سواء اختلاف في اسمه او اسم الاب او الجد عليه تصحيح ذلك ومتابعة سجل الناخبين عن عرضه في المراكز ليتأكد من تصحيحه.

•11-  كل ناخب عن زيارته لمراكز تحديث سجل الناخبين سيتعرف على مركزه الانتخابي واسم المدرسة والمحطة التي سيقترع فيها. وهذا سيسهل عليه يوم الاقتراع بالذهاب للمدرسة دون أي تأخير.

•12-   عند مراجعة من لم يراجع في كل السنين السابقة سيتم إضافة اسمه بشكل دقيق ونهائي ويتعرف على مركزه والمحطة الانتخابية التي سيصوت فيها ويدلي بالمعلومات لمركز التحديث لإصدار بطاقة ناخب الكترونيه له.

•13-  أتمنى على كل من عَزَفَ سابقا او ليس لديه الرغبة بالمشاركة في الانتخابات لأنه أخطأ في الاختيار ان يُحدث بياناته ويراجع المراكز فقد يأتي يوم الاقتراع وإذا بمشاريع سياسية جديدة وبرامج انتخابية وشخصيات كفؤة ومخلصة قادرة على التغيير والإصلاح فاذا به قد فقد حقه في المشاركة بالإصلاح فصوته يؤثر ويغيّر.

•14-   ان لم نسعى جميعا للتغيير والإصلاح سواءً كسياسي او ناخب او منظمات المجتمع المدني او رجل او امرأة او شباب .. الخ. فسيبقى الحال على ما هو عليه ان لم يزد سوءً. فكلنا مسؤول وكل له دور. ومرحلة الالف ميل تبدأ بخطوة فلنخطو جميعا ولنسارع بمراجعة المراكز لأثبات حقينا في الاقتراع لنغير ونصلح الحال.

  من كل ما تقدم هو ايجاز لمرحلة مهمة من مراحل العملية الانتخابية برمتها وجزء حيوي ومهم لنزاهة الانتخابات ومقبوليتها محليا ودوليا وتعقبها مراحل وإجراءات كثيرة لكن تعتبر سجلات الناخبين العمود الفقري لانتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية. وقد تكون بطاقة الناخب اهم وثيقة رسمية دقيقة.ٍ

  

لذا ندعو الجميع من مراجعة المراكز: -

•1-  لكل من يرغب في انتخابات نزيهة يراجع لاستلام بطاقته ولا يتركها عرضة للشكوك.

•2-  لمن يرغب بالتغيير والإصلاح.

•3-  من انتخب سابقا وأخفق فممكن ان يحسن الاختيار الان.

•4-  ان لم تغيّر في الانتخابات فما هي وسيلتك للتغيير.

•5-  لا تلم غيرك عندما يفوز الفاسد لأنك لم تأخذ دورك.

•6-  لمن يرغب ان يكون له دور وممثل في الحكومة المحلية او الوطنية.

  

سعد الراوي


التعليقات




5000