..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

السفير العراقي في الفاتيكان يزور المعهد ألحبري للآثار المسيحية

  

ساهرة رشيد

زار السفير العراقي في الفاتيكان عمر البرزنجي  المعهد الحبري للآثار المسيحية (المختص بدراسة وبحث الآثار المسيحية القديمة في الشرق الأوسط) مشيراَ خلال لقاءه مع رئيس المعهد أ.د. دانيلو ماتسوليتى, وعميد المعهد أ.د. فليب بيركولا، إلى الانتصارات التي حققها العراق ضد الإرهاب وأخرها تحرير مدينتي الموصل والحويجة, حيث قدم شرحاً مفصلاً عن الآثار العراقية وخاصة المسيحية منها، داعيا إلى إنقاذها من عوامل الإهمال والطمس التي سببتها عصابات داعش الإرهابية، على الرغم من جهود وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية بالاهتمام بها كجزء من الموروث الحضاري العراقي.

تناول البرزنجي خلال زيارته موضوع كنيسة تل كوخي وعدد من الأديرة التاريخية (دير ماربهنام، ومار متيو هرمزد، ومار كوركيس) التي تحتاج إلى صيانة وإعادة أعمار, حيث إن هذا الاهتمام سيساهم في إنعاش السياحة والوجود المسيحي في العراق، داعياَ المعهد الحبري إلى دعم هذه المشاريع التي ستعطي رسالة واضحة تؤكد على القرب الروحي للبابا فرنسيس من العراق ،فضلاَ عن انعكاساتها الايجابية على العلاقات الثنائية العراقية الفاتيكانية.

كما دعا السفير البرزنجي إلى تقديم الزمالات الدراسية للطلبة العراقيين في المعهد، وتبادل الخبرات والمشاركة في حملة النقيبات الأثرية، وهو الأمر الذي رحب به رئيس المعهد ماتسوليني، معرباَ عن استعداد المعهد عن استعداد المعهد للتعاون مع المؤسسات والوزارات العراقية التي تهتم بدراسة وإحياء التراث التاريخي والحضاري.

و اتفق الجانبان على عقد لقاءات أخرى لبحث أمكانية منح عدد من الزمالات الدراسية للطلبة العراقيين  والمشاركة في حملات التنقيب.

 

بيت حديثة الثقافي ينظم جلسة نقدية لرواية (خريف الشرق)

  

بكر ناظر

 

نظمت شعبة البيت الثقافي في حديثة بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر مكتب حديثة، جلسةً نقدية بمناسبة اليوم العالمي للرواية العربية، وصدور رواية (خريف الشرق) للكاتب راسم عبد القادر ألحديثي، يوم السبت المصادف 11/11/2017 وعلى قاعة مكتبة حديثة العامة، بحضور قائم مقام قضاء حديثة مبروك حميد ونخبة من أدباء، ونقاد، وكتاب القضاء، ليغنوا الجلسة بالمداخلات التي تركزت حول الحبّكة واللغة المستخدمة فيها.

قدم مدير الجلسة الدكتور وثاب خالد آل جعفر نبذة عن الكاتب، ونتاجه الأدبي، وعن محتوى الرواية الجديدة, فيما عرض الكاتب راسم ألحديثي ملخصاً عن روايته الجديدة، وعن الأحداث التي دارت بين طياتها،موضحاً الأسباب التي دفعته لإصدارها.

 

دعوة

  

تتشرف دائرة العلاقات الثقافية العامة بدعوتكم لحضور حفل توقيع كتاب الصحفية عدويه الهلالي (لأنني امرأة) مع إطلالة على دور الأدب النسوي في الحركة الثقافية العراقية تقدمها الإعلامية ندى عمران.

وذلك يوم الجمعة ١٧/١١/٢٠١٧ على قاعة نازك الملائكة، في المركز الثقافي البغدادي في المتنبي.

 

صحفي عراقي يحصل على جائزة مهرجان بايو كلفادوس

آلاء الخيرو

حاز التقرير المصور للصحفي العراقي علي أركادي على جائزة مهرجان بايو كلفادوس للمراسلين الحربيين في مجلة دير شبيغل الألمانية بعنوان (وحوشاً وليس أبطالاً) الذي أقيم في مدينة بايو الفرنسية ،وبمشاركة العديد من الصحفيين الذي قدموا شهادات عن الأوضاع في سوريا والعراق، حيث تم عرض حوالي خمسين تقرير بصورة مكتوبة، أو فيديو، أو صور تتناول معركة مدينة الموصل في العراق، والأوضاع في سوريا وجنوب السودان، وليبيا، وتركيا، والفلبين، ونيجيريا، وفنزويلا، والمكسيك، وأوكرانيا, مع تنظيم سبعة معارض عن سوريا والعراق خلال المهرجان.

وتصدرت الأخبار العراقية أعمال المهرجان، خاصة عملية استعادة الموصل من تنظيم داعش الإرهابي، الذي يكافئ كل عام أفضل مراسلي الحرب، وقد منحت جائزة التصوير إلى المصور الكردي علي أركادي في تقريره حول انتهاكات مارستها وحدات عراقية منخرطة في الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، وجائزة الصحافة المكتوبة إلى مراسل صحيفة لوفيغارو سامويل فوري الذي غطى معركة الموصل، قبل أن ينجو بأعجوبة من الموت في انفجار عبوة أودت بحياة ثلاثة من مرافقيه, بينما منحت جائزة الجمهورالى المصور أنطوان اغودجيان في مجلة لوفيغارو والذي غطى الحي القديم في الموصل, كما فازت قضية تحرير الموصل بالجائزة الإذاعية ،حيث تم تكريم الصحفية غويندولين ديبونو في إذاعة يوروب 1  عن أعدادها تقارير خاصة بمدينة الموصل.

ويذكر أن جائزة بايو كلفادوس مختصة في التحقيقات التي تتناول النزاعات وأثارها على المدنيين، أو الأحداث التي تتعلق بالدفاع عن الحريات والديمقراطية.

 

فنان الكاريكاتير إياد صبري في ضيافة البيت الثقافي في الشعب

أقام البيت الثقافي في الشعب أحد تشكيلات دائرة العلاقات الثقافية العامة، وبالتعاون مع منتدى شباب الجزائر أصبوحة ثقافية بعنوان (فن الكاريكاتير)، قدمها رسام الكاريكاتير إياد صبري، وذلك صباح يوم 14/11/2017، بحضور مثقفي منطقة الشعب وأعضاء الشرطة المجتمعية ورئيس منظمة النهرين الخيرية العراقية سعدون العلياوي.

تحدث صبري عن تجربته في فن الرسم والكاريكاتير وصعوبة رسم وتوصيل الفكرة كونه يتناول موضوع مثير للجدل، واعتماده الكلي على مخيلته، مشيرا إلى مشاركاته الفنية المحلية والدولية، مؤكداَ بان نجاحه كان بتأثير من عائلته الفنية.

وقدمت مديرة البيت الثقافي في الشعب خالدة شامل شهادة تقديرية للضيف معربة عن شكرها وامتنانها لتعاونه من اجل تعزيز الدور الثقافي والفني في المنطقة.

 

قريباَ ...إصدار موسوعة تاريخية ثقافية عن تاريخ محافظة الديوانية

  

زار وفد من قصر الثقافة والفنون في الديوانية، عالم الآثار العراقي ومدير مؤسسة العميد الدكتور نائل حنون والمشرف العام على كتابة التقرير العلمي النهائي للموسوعة الثقافية التي يعدها القصر الثقافي عن تاريخ محافظة الديوانية ، يوم الثلاثاء14/11/2017.

أكد حنون على أن الموسوعة جاهزة للطبع، وسيكتمل تقريره العلمي الخاص بها خلال اليومين القادمين ليتسنى لوزارة الثقافة العراقية طباعتها ،عادا إياها من أهم المطبوعات التي يمكن أن تصدر خلال العام الحالي لاحتوائها على العديد من المحاور الأدبية، والتراثية، والفنية، وخصوصا أن التقارير العلمية واللغوية قد اكتملت وأصبحت الموسوعة في مراحلها الأخيرة.

وأهدى الدكتور حنون نسخ من مؤلفاته إلى مدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر، والى مدير قصر الثقافة والفنون صادق مرزوق ،مشيدا بالدور الثقافي الكبير الذي يلعبه القصر، متمنيا الاستمرار على هذا المنوال الذي يصب في مصلحة الثقافة العراقية عموما والمحافظة على وجه الخصوص.

تحتل مؤسسة العميد موقع الريادة على مستوى العراق والمنطقة العربية، بعد أن تكفلت ولأول مرة اعتمادها على اللغات الأصلية الاكدية، والسومرية في كتابة التاريخ القديم ،وترجمتها إلى اللغة العربية دون لغة وسيطة كما هو سائد.

 

مباحثات حول الواقع الثقافي والتراثي لمحافظة البصرة

 

بحثت رئيسة وفد المعهد الفرنسي للشرق الأدنى سيسليا بيري، مع مدير قصر الثقافة والفنون بالبصرة عبد الحق المظفر، الواقع الثقافي والتراثي الذي تتميز فيه محافظة البصرة، يوم الثلاثاء 14/11/2017

وقال مدير القصر عبد الحق المظفر، يسعى وفد المعهد الفرنسي إلى تأليف كتاب عن تراث البصرة وبيوتاته التراثية القديمة ،من خلال تقديمنا شرحا مفصلا عن تلك البيوت التراثية، وبنائها المعماري، وآلية صيانتها، حيث تعتبر الشناشيل من الظواهر الرئيسية والمألوفة في البيوت البصرية، والتي تدل على الثراء، ففي بيوت الميسورين تتحول الشناشيل إلى قطع فنية رائعة، لجمال نقوشها الخشبية التي تتخللها قطع زجاجية صغيرة ملونة، مشيرا إلى أن قصر الثقافة والفنون يعد واحدا من البيوت التراثية في البصرة، شيد من قبل الشيخ خزعل ألكعبي منذ قرون، ويقع على نهر العشار.

وأضاف المظفر، تطرقنا خلال اللقاء إلى دور مدينة البصرة التي كانت مركزاً حضارياً مهماً، حيث شهدت حركة ثقافية، وعلمية، وعمرانية في حقب زمنية من تاريخ العراق والعالم الإسلامي، وانتشرت في أرجائها مختلف صنوف فنون العمارة الإسلامية ومنها نجارة الخشب وزخرفته، وصناعة الزجاج، مبيناَ انه خلال فترة الانتداب البريطاني على العراق التي بدأت سنة 1917م، انتشرت الشناشيل بصورة لافتة للنظر في مدينة البصرة ،وذلك نتيجة استقدام عدد كبير من الهنود المهرة والفنيين في صناعة وزخرفة الخشب الذي كان يستورد من الهند.

من جهتها أعربت سيسليا بيري والوفد المرافق لها عن سعادتهما لما قدمه قصر الثقافة في البصرة من جهد متميز، ومعلومات تراثية، للاستفادة منها في كتابها المزمع طبعه عن تراث البصرة واصفة اللقاء بالمثمر. وقدمت بيري شكرها وتقديرها لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة التي يتحلى بها العراقيون بصورة عامة والبصريون على وجه الخصوص.

 

مكتب مفتش عام وزارة الثقافة يعقد ورشة عمل عن التحري وكشف الأدلة الجنائية

  

أقام مكتب المفتش العام لوزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتعاون مع المعهد العالي للتطوير الأمني والإداري في وزارة الداخلية، ورشة عمل علمية متخصصة بعنوان (التحري وكشف الأدلة الجنائية) حاضر فيها الرائد الكيميائي علي حسن علي، يوم الثلاثاء الموافق14 /11/2017، لموظفي المكتب وعلى قاعة عبد الرزاق مصطفى في دار المأمون للترجمة والنشر. 

عرف الرائد الكيميائي الورشة التحري هو فن الإبداع والتمكن والقدرة على الاستنتاج، وحددها بمسار التحري الأولي من خلال التقييم والتخطيط، والتحري الثاني المعمق من خلال تقييم المعلومات الواردة، وتقييم الأدلة المادية والمعنوية والتكليف بالتحريات الجزئية، وبناء وتكوين الفرضيات.

وأكد المحاضر عن دور التحري الناجح وأهمية تحديد الأهداف المنفردة،وخطوات العمل من خلال التنسيق بين فريق التحري، وختم الورشة عن كيفية بناء الفرضيات ومصفوفة المعلومات.

 

 

 

بغية الارتقاء بأداء المنقبين الاثاريين

الهيئة العامة للاثار والتراث تنظم محاضرة بعنوان (تجربة التدريب الموقعي في تل البقرات)

احمد المختار

نظمت دائرة الدراسات والبحوث في الهيئة العامة للاثار والتراث بوزارة الثقافة والسياحة والاثار وبالتعاون مع مركز تورينو الايطالي للبحوث والدراسات الاثارية اليوم الثلاثاء 14/11/2017محاضرة بعنوان (تجربة التدريب الموقعي في تل البقرات )عقدت في قاعة دوني جورج بمقر الهيئة القاها المختص بآثار وادي الرافدين البروفيسور الايطالي كارلو ليبوليس مدير مشروع (ايدو) في العراق على مسامع حشد من المنقبين الاثاريين وموظفي الهيئة تطرق خلالها الى اهمية تجربة العمل الميداني في المواقع الاثارية مع البعثات التنقيبة الاجنبية لا سيما البعثة الايطالية في موقع تل البقرات الاثري بمحافظة واسط والذي ساهم بشكل فاعل بتعزيز وتطوير كفاءة عدد من المتدربين في الحقل الميداني على مدى عشرة ايام، تطرق خلالها الى مراحل العمل التنقيبي والياته في تل البقرات وفق الطرق والوسائل الحديثة التي تعتمدها البعثات التنقيبية الاثارية الايطالية، مشيرا الى ان الاعوام السابقة شهدت تعاونا مثمرا بين الجانبين العراقي والايطالي على كافة الصعد لاسيما  موضوع تقديم المساعدة في تأهيل بعض المواقع الاثارية والاهتمام بالمباني الاسلامية وتأهيل وإدامة القاعتين الاشوريتين في المتحف الوطني العراقي.

من جانبه اكد مدير عام دائرة الدراسات والبحوث السيد قاسم طاهر السوداني على اهمية تنظيم مثل هذه المحاضرات التي تستعرض نتائج عمل المنقبين الاثاريين  ميدانيا مع البعثات الاجنبية ودورها في نقل تجربة العمل الحقلي الى العاملين في الهيئة لا سيما وان هذه التجربة تعتبر الاولى على صعيد التدريب الموقعي، مشددا على ان نجاح تجربة العمل الميداني في تل البقرات  وتفاعل وعطاء المتدربين في المحاضرات العملية والنظرية ستعطي حافزاً للعمل بهذه الالية مستقبلا وبالشكل الذي يحقق اهداف الهيئة الرامية للارتقاء بمستوى اداء المنقبين الاثاريين مع الاستفادة من الخبرات الاجنبية  واشاعة ثقافة العمل المشترك في هذا المجال.

يشار الى ان المتدرب نوفل محمد جبار قدم عرضا فيديوياً خلال المحاضرة  لتجربة التنقيب في تل البقرات مع البعثة الايطالية  استعرض فيه مشروع ايدو واهميته بشكل مفصل على الصعيد  الاثاري في العراق.

  

وزير الثقافة يستقبل وفدا من الاثاريين الايطاليين

  

استقبل وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد رواندزي في مكتبه الرسمي في بغداد اليوم الثلاثاء 14/11/2017 وفدا من الاثاريين الايطاليين ضم كل من خبير الاثار دافيدي نادالي رئيس بعثة التنقيب في الناصرية وخبير الاثار كارو بيتشي وجرى خلال اللقاء البحث في اوجه التعاون قي مجال التنقيب عن الاثار وعمل بعثات التنقيب الايطالية في العراق وتسهيل عملها والاستفادة من الخبرات الايطالية في هذا المجال.

 كما وتم البحث في كيفية نقل النسخة المماثلة للثور المجنح والذي اعادة بناءه منظمة (Association incobtoro di Civitta), التي يرأسها رئيس الوزراء ووزير الثقافة الايطالي السابق فرانشسكو روتيلي حيث وضعت هذه النسخة  حاليا في باحة منظمة اليونسكو في باريس و جرى يوم 6/11/2017 وعلى هامش اجتماعات الجمعية العمومية لليونسكو  مراسيم تسليمها الى وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد رواندزي على ان يتم نقلها بعد شهر من بقائها في.باحة المنظمة.

وتأتي زيارة وفد الاثاريين الايطاليين استكمالا للمباحثات التي جرت مع الوفد الايطالي الذي حضر اجتماعات الجمعية العمومية لليونسكو في باريس.

وذكر رواندزي ان الثور المجنح سيوضع امام المتحف الوطني العراقي لحين تهيئة الظروف المناسبة لنقله الى الموصل مستقبلا.

وحضر اللقاء  قيس حسين رشيد وكيل الوزارة لشؤون السياحة والاثار وعمران العبيدي مدير اعلام الوزارة والمتحدث الرسمي.

 

بتوجيه من وزير الثقافة..

وفد من الوزارة يتفقد الحالة الصحية للفنان سعدون العبيدي

  

بتوجيه من وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد رواندزي تفقد اليوم الثلاثاء ١٤/١١/٢٠١٧  وفد من الوزارة الحالة الصحية للفنان سعدون العبيدي.

ونقل مدير اعلام الوزارة والمتحدث الرسمي عمران العبيدي تحيات وتمنيات وزير الثقافة للفنان القدير سعدون العبيدي بالشفاء العاجل بعد الوعكة الصحية التي المت به واجرائه عملية في احدى مستشفيات بغداد.

من جانبه شكر الفنان العبيدي وزير الثقافة على هذه  المبادرة الطيبة التي تعكس حرص الوزير على متابعة وتفقد حالة  الفنانين والأدباء.

وأثنى الفنان  العبيدي  على هذه المبادرة الطيبة التي تجسد اهتمام وزير الثقافة بالفنانين والأدباء في العراق. وقال الفنان  العبيدي إنّ هذه الزيارة تشكل دافعا معنويا مهما لنا.

ويذكر إنّ "هذه المبادرة تأتي ضمن اهتمامات وزير الثقافة لتفقد جميع الفنانيين والأدباء وبشكل مستمر.

 

 

افتتاح معرض الفن التشكيلي الأول لجماعة (لون وفرشاة) في صلاح الدين

  

افتتح قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين وبالتعاون مع معهد الفنون الجميلة في تكريت، يوم الأحد 12 تشرين الثاني، معرض الفن التشكيلي الأول لجماعة (لون وفرشاة) بمشاركة فناني المحافظة وحضور رسمي وثقافي.

وركز المشاركون في لوحاتهم على اللحمة الوطنية وإعطاء رسالة إبداعية رافضة للإرهاب ومرحلة السلام والتعايش بعد طرد عصابات داعش الإرهابية.

وأشاد الحاضرون بالمعرض من خلال جمع قطع الزجاج المتصدع وطلائها بألوان جميلة التي تعكس مساعي جمع كلمة العراقيين.

وعبر نائب المحافظ عن تقديره لجهود قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين في تحريك المشهد الثقافي، مباركا عودته إلى نشاطاته المعهودة وخصوصا احتضانه الطاقات الشبابية وإبداعهم الفكري.

وعلى هامش المعرض قدم مدير قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين غسان عكاب شرحا عن منجزات القصر وحرص إدارته على مواصلة العمل لخدمة العراق برغم المعوقات وضعف الدعم.

 

افتتاح معرض الفن التشكيلي الأول لجماعة (لون وفرشاة) في صلاح الدين

  

افتتح قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين وبالتعاون مع معهد الفنون الجميلة في تكريت، يوم الأحد 12 تشرين الثاني، معرض الفن التشكيلي الأول لجماعة (لون وفرشاة) بمشاركة فناني المحافظة وحضور رسمي وثقافي.

وركز المشاركون في لوحاتهم على اللحمة الوطنية وإعطاء رسالة إبداعية رافضة للإرهاب ومرحلة السلام والتعايش بعد طرد عصابات داعش الإرهابية.

وأشاد الحاضرون بالمعرض من خلال جمع قطع الزجاج المتصدع وطلائها بألوان جميلة التي تعكس مساعي جمع كلمة العراقيين.

وعبر نائب المحافظ عن تقديره لجهود قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين في تحريك المشهد الثقافي، مباركا عودته إلى نشاطاته المعهودة وخصوصا احتضانه الطاقات الشبابية وإبداعهم الفكري.

وعلى هامش المعرض قدم مدير قصر الثقافة والفنون في صلاح الدين غسان عكاب شرحا عن منجزات القصر وحرص إدارته على مواصلة العمل لخدمة العراق برغم المعوقات وضعف الدعم.

 

 

صدور دراسة نقدية (الطبيعة رمزا  في الشعر العراقي الحديث)

إسراء يونس

الرمز هو تكثيف للمشاعر المختلفة من حزن وألم وغضب ويأس، وهو أسلوب يلجأ إليه الشاعر متخذاً من عناصر الطبيعة المختلفة رموزاً، لما يكتم في أعماق ذاته ولا يريد الحديث عن تلك الانفعالات النفسية بكلام مباشر. هذا ما جاء في الدراسة الموسومة بـ (الطبيعة رمزا في الشعر العراقي الحديث ما بعد الرواد إلى 2000م) التي صدرت عن دار الشؤون الثقافية العامة ضمن سلسلة نقد تأليف د. ياسر عمار مهدي الشبلي  جاء الكتاب بـ 247 صفحة من القطع المتوسط.

إن كثرة استعمال الشاعر العراقي الحديث للرمز والأسطورة بأنواعها أداة للتعبير عما يضطرم في أعماقه من شجون وأحاسيس حين يجد نفسه راغباً في الإفصاح عما في أعماق خلجاته، من أفكار وشجون يحد من كشفها وجود سلطة ضاغطة ممثلة بقوى متعددة في سلوكها العدواني، ولم يكن استخدام الطبيعة والحيوان رمزاً في الشعر الحديث وليد ذاته، بل هو امتداد لعصور سابقة "فالشاعر الجاهلي لا يدع حيوان أو مشهد من دون أن يصوره ويشبهه بأشياء من بيئته، تقع عليها عينه أو تتلمسها يداه.

توزعت الدراسة على ثلاثة فصول مسبوقة بتمهيد موسوماً بـ (الرمز وفاعليته في الشعر) وخاتمة تناول فيها نتائج ما توصل إليها الكاتب عبر رحلة مضنية في الشعر العراقي الحديث ـ ما بعد الرواد الى2000 م.

 

 

صدور كتاب (عقد اللون في شعر عنترة وسحيم) عن دار الشؤون الثقافية

رنا محمد نزار

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة ضمن سلسلة نقد كتاب (عقدة اللون في شعر عنترة وسحيم)، الكتاب يقع في 247 صفحة من القطع المتوسط.

تضمن الكتاب فصول ثلاثة كانت سمة الفصل الأول بـ (التسمية المباشرة والتعبير عن العقدة) تشعب على مبحثين جاء الأول بعنوان (التسمية المباشرة للون الأسود) كان فيه إن اللون الأسود بما فيه من قوة راكزة في فعله في النفس وقدرة نافذة في الروح واستطاعة راسخة في سباقلته المختلفة التي ورد فيها ذكره ومقاماته المتنوعة تجعله عنصراً فاعلاً في تجربة الشاعر فتنصهر فيه جميع الدلالات الحقيقية والمجازية.

أما المبحث الثاني فقد جاء بعنوان (التغيير عن العقدة باللون المضاد (الأبيض)) كان فيه إن اللون الأبيض هو اللون المغاير للون الأسود الذي عبر به الشاعران ـ عنترة وسحيم ـ عن عقدتهما الأساسية، وهي (اللون الأسود) ولهذا الأمر أسبابه إذ إن السبب الرئيس لذي جعل الشاعرين يعبران به هو إنهما أرادا الاختباء خلفه من اجل التغطية على لونهما الأسود أو الهاء نفسيهما قليلاً عن عقدتهما.

أما الفصل الثاني فقد وسمته بـ (بروز الأنا والأخر لدى لشاعرين) وكذا أنشعب في شعبتين (مبحثين) كانت لكل مبحث (شعبة) سمة فالأول وُسم بـ (بروز الأنا لدى الشاعرين) كان فيها إن انماز شعر الشاعرين ببروز الـ (أنا) بروزا واضحا يكاد يهيمن على جميع شعريهما، ولكنه برز بوضوح لدى عنترة أكثر منه لدى سحيم، لمن يقرأ شعريهما ولعل ذلك متأت من شعور عنترة بقوته البدنية المتفوقة عن إخوانه العبيد أو على اقرأنه من شباب القبيلة ولكنه يشعر بسطوة عقدة اللون الأسود أكثر إذ إنها الدافع الأساسي لكل ما فعله في حياته وكذلك الحال عند سحيم فعقدته من اللون الأسود هي التي دفعته إلى أن يريد التفوق على المجتمع بإقامة علاقات متدنية غير شرعية مع نسائهم إذ انه ليس لديه بدن قوي كعنترة فلجأ إلى سلوك هذا الطريق لإثبات تفوقه.

أما الأخر فقد وُسم بـ (بروز الأخر لدى الشاعرين) كان فيها الأخر عند شاعرينا له خصوصية تميزه عن الأخر في شعر الآخرين المعاصرين لهما وذلك عائد إلى شخصيتهما لما فيهما من اختلاف عن كثير من الشعراء من حيث عقدة اللون الأسود التي تميزه عن غيرهما، أو من حيث الأمور النفسية الأخرى.

أما الفصل الثالث فقد وسم بـ (اثر عقدة اللون الأسود في تكوين الصورة ورسمها) وكذلك جعلته في مبحثين جاء الأول بوسم (اثر العقدة في تكوين الصورة الحسية) كان فيه إن الشاعرين في تكوينهما لصورهما كانا يريدان الظهور في هذا الصورة ولا يريدان الاختفاء ولكنهما يريدان إخفاء اللون الأسود وإبراز آلوان أخرى في صورهما إذ كانت (الغائية) مخبوءة في ما يرسمان من صور.

وجاء الأخر بعنوان (اثر العقدة في رسم الصورة التخييلية)، كان فيه إن الواقع الذي وقعت عليه عيونهما تخيلا باعتمادهما على اتساع مخيلتيهما وكيفية إيصال المفهومات، والأفكار المراد صبها في القوالب الشعرية بوساطة عملية إبداعية مؤثرة في المتلقي إن للخيال تأثيرا توليدياً في الصور الحسية التي يتسلمها الدماغ.

وأردفت هذه الفصول بخاتمة تضمنت جل النتائج التي تمخض عنها الجهد المبذول ومن بعد دونت عناوين المصادر والمراجع.

 

 

صدور كتاب (عقد اللون في شعر عنترة وسحيم) عن دار الشؤون الثقافية

رنا محمد نزار

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة ضمن سلسلة نقد كتاب (عقدة اللون في شعر عنترة وسحيم)، الكتاب يقع في 247 صفحة من القطع المتوسط.

تضمن الكتاب فصول ثلاثة كانت سمة الفصل الأول بـ (التسمية المباشرة والتعبير عن العقدة) تشعب على مبحثين جاء الأول بعنوان (التسمية المباشرة للون الأسود) كان فيه إن اللون الأسود بما فيه من قوة راكزة في فعله في النفس وقدرة نافذة في الروح واستطاعة راسخة في سباقلته المختلفة التي ورد فيها ذكره ومقاماته المتنوعة تجعله عنصراً فاعلاً في تجربة الشاعر فتنصهر فيه جميع الدلالات الحقيقية والمجازية.

أما المبحث الثاني فقد جاء بعنوان (التغيير عن العقدة باللون المضاد (الأبيض)) كان فيه إن اللون الأبيض هو اللون المغاير للون الأسود الذي عبر به الشاعران ـ عنترة وسحيم ـ عن عقدتهما الأساسية، وهي (اللون الأسود) ولهذا الأمر أسبابه إذ إن السبب الرئيس لذي جعل الشاعرين يعبران به هو إنهما أرادا الاختباء خلفه من اجل التغطية على لونهما الأسود أو الهاء نفسيهما قليلاً عن عقدتهما.

أما الفصل الثاني فقد وسمته بـ (بروز الأنا والأخر لدى لشاعرين) وكذا أنشعب في شعبتين (مبحثين) كانت لكل مبحث (شعبة) سمة فالأول وُسم بـ (بروز الأنا لدى الشاعرين) كان فيها إن انماز شعر الشاعرين ببروز الـ (أنا) بروزا واضحا يكاد يهيمن على جميع شعريهما، ولكنه برز بوضوح لدى عنترة أكثر منه لدى سحيم، لمن يقرأ شعريهما ولعل ذلك متأت من شعور عنترة بقوته البدنية المتفوقة عن إخوانه العبيد أو على اقرأنه من شباب القبيلة ولكنه يشعر بسطوة عقدة اللون الأسود أكثر إذ إنها الدافع الأساسي لكل ما فعله في حياته وكذلك الحال عند سحيم فعقدته من اللون الأسود هي التي دفعته إلى أن يريد التفوق على المجتمع بإقامة علاقات متدنية غير شرعية مع نسائهم إذ انه ليس لديه بدن قوي كعنترة فلجأ إلى سلوك هذا الطريق لإثبات تفوقه.

أما الأخر فقد وُسم بـ (بروز الأخر لدى الشاعرين) كان فيها الأخر عند شاعرينا له خصوصية تميزه عن الأخر في شعر الآخرين المعاصرين لهما وذلك عائد إلى شخصيتهما لما فيهما من اختلاف عن كثير من الشعراء من حيث عقدة اللون الأسود التي تميزه عن غيرهما، أو من حيث الأمور النفسية الأخرى.

أما الفصل الثالث فقد وسم بـ (اثر عقدة اللون الأسود في تكوين الصورة ورسمها) وكذلك جعلته في مبحثين جاء الأول بوسم (اثر العقدة في تكوين الصورة الحسية) كان فيه إن الشاعرين في تكوينهما لصورهما كانا يريدان الظهور في هذا الصورة ولا يريدان الاختفاء ولكنهما يريدان إخفاء اللون الأسود وإبراز آلوان أخرى في صورهما إذ كانت (الغائية) مخبوءة في ما يرسمان من صور.

وجاء الأخر بعنوان (اثر العقدة في رسم الصورة التخييلية)، كان فيه إن الواقع الذي وقعت عليه عيونهما تخيلا باعتمادهما على اتساع مخيلتيهما وكيفية إيصال المفهومات، والأفكار المراد صبها في القوالب الشعرية بوساطة عملية إبداعية مؤثرة في المتلقي إن للخيال تأثيرا توليدياً في الصور الحسية التي يتسلمها الدماغ.

وأردفت هذه الفصول بخاتمة تضمنت جل النتائج التي تمخض عنها الجهد المبذول ومن بعد دونت عناوين المصادر والمراجع.

 

 

14/11/2017

 

14/11/2017

 

14/11/2017

  

14/11/2017

 

14/11/2017

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000