.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دمعة على عرش

فائز الحداد

 الى الروائية .. أنتصار الألوسي 

 

تلك مدني الباكية 

تحت خيمة البيت الاصفر،

والرأي الاحمر، ورمال الربع الخالي ،

بقايا اجساد ، تعرف ما..

بحقيبة ( البابا )  من شهادات ختان ،

لفرسان الذهب الاسود .. !!

وتعرفني من وشم الفلوجة ،

وتخشى .. عمى الالوان في دمي

فأنا ..

ممهور ب( الارهاب )

وعلى جبهتة الشمس صليبي..

دليل ادانة ..؟!

(1)

ما كان للنهر أن يجري بأرجل الماء ،

وتعلو الارض خبزا ،

 لولا..

نصفي المراق في دم آدم ..

كان أهون ، في" السبات العاشر " ،

أن اتسرب من رحم مريم ،

أو أموت وحيدا ، بعزّة الذئب

فما هكذا ، تذل الصواهل

في اسطبلات العرب ، ويقتل الملوك

يا أخوة يوسف !!

،

فكم احتاجك اسما  ..

 يعرشني العواصم فاتحا ،

لاجوازا يسولني في دول الحارات ؟!

فأنا ..منذ مهر صباي ،

أؤكد معناي .. بدمعتي الرافضي ،

 ودون دميتي أموت !

وعلى أصابع النار ،  اقمت جنائني

سأبكيها مثل صغير الاندلس ،،

سأبكيها ،  يااا ..عبدالله

فما سرّ جودك غير وجودك ؟

وماسرّ غيابك في المعنى ؟؟

كأن يعرب ..

 ما أنجب بعدك .. غير بُعدك والمنفى

فمتى نرفع علمك  ، كما يرفع الآذان .. ؟!

لتعود معلما للتاريخ ..

تمسك بعصاك ، وتقطر الفرات،

على رؤوس الحجيج جدولا جدولا

وتعوذ البيت بنجماتك الثلاث

فعد بالساسة الى رياض الاطفالا ..

وأقرأ على مسامعهم سورة ( الاحزاب )،

كي يتعلموا ابجدية الوطن

(2)

سأبقى  ..أستجير بك ،

كهاجس الفروض  لحظة الموت ،

وروحي تتقاطر على حدودك  حسرة ..

يا أجل ما لله ، على حدود الله ،

وأمنعها حصنا ، في عزّة الخطايا

يالنخلة والماء والكوثر العصي ،

ياخطيئتي المثلى..

وأخر ما للمريمات من صلبان !!

استطل مثل مئذنة ..

لترضع السماء حليب الارامل ،

عسى ..

 أن يدرك الراكعون سورة ( التوبة ) ،

 واتعاضا ..يتبعنك  المحراب ؟!

فأنت كوشم الصلاة على جبهتي ..

يزداد اتقادا ، كلما تدعكني الارض ،

وأزداد سوادا كخرائب الغربان .. !!

ياااا ه ..

 أكلُّ هذه الخرائب لي ؟ .. :

جدران مجندة ، وأزقة خراف ،

أنصاف ذوات .. وأرامل ،

أكلها لي ..

ولدجلة نعوش ( ذوي القربى ) .. ؟؟

أشباح مدني المهاجرة ،

 في الشوارع المكهربة  ،

والجراح المعممة ، والمنابر العمياء

حسنات  ..

 لا أحتاجها جنانها دون مياه صرف ،

فدمائي ، لا زالت تحلق ..

تواريخ ، وعصافير ، وقصائد

(3)

لماذا يجري دمي ، مسفوحا كزيت الرسم ؟!!

وفي اختلاط الالوان ..

ليس لي ملامح خارطة ،

أمسك بالحلاج رقيما أعمى ،

وأدور كفيفا ..

ابحث عن تاريخ غادرني ، بلا رتاج !

ها أنا .. بين يديه ،

.قلادة نار لشهرزاد ،

وبقايا أزيز أرواح ..

تنشد في الشقائق دماء الجلنار ،

وما من شيء يوجعني .. ألاك ،

كدمعة ملك على عرش ، ونحن الملوك ،

آآآآآآآآآآآآآآه .. ياعراق ،

اطلقها بحجم جرحك  ، والذاكرة الذبيحة ،

فاكتب مرثيتي في الودائع المؤجلة ،

اكتبها ارجوانية اللون .. فلك زلزال ،

 لاتدركه الجثامين القادمة ،

ولا قبعات من ضاعوا كبول الخيول

بلى :

الحدائق من تؤجج الحروب ..

والا .. ما كان لرأسي تعويذة ،

 في " شموع الخضر "  ،

فغدا ..

يعلنون خلعي ، وأنت فاغر ،

ولا من ماء في دجلة.. أجل لا ماء !!

لكنها قارورتي البتول .. التي

تجري من تحتها الحلمات

سأبلغها رشد النهر ، بجرار كهرمانة ،

 لتوضيء كرمة النهد

وتلقي برؤوس الجراد في مجنة العنب ..

(4)

لا رفعة للخيام ، في شعائر العبيد ،

ولا جاه  لدلال النفط  ،

مادام دمنا ..

ممنوع من الصرف ..باعراب الجوار،

لهذا ..  وبشرف البساطيم ،

سأعزف بظفرك المسنن لأخوات آوى

ليرقصن على نغم ( العجم ) ،

 فقد بلغ البحر ، عمامة النهر ،

على ظهر ( الحليم )

وغدا ( هولاكو ) ..

سيد ( الرسل ) بسلم نوبل ،

والثواب لأمين العاصفة !!

فصفق للتلال المتناسلة  ،

واقفاص الحوار :

من بغداد .. الى بيروت ..الى السودان

 ومن الصومال .. لافغانستان

ونم على ( كاشان ) الحمائم ،

 في  تيران .. ولذويك الأجر !!

 

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: سرى القريشي
التاريخ: 01/10/2008 15:53:20


عسى ..

أن يدرك الراكعون سورة ( التوبة ) ،

من سيُرتلها عليهم بعد الفتح؟؟!!
لا رفعة للخيام ، في شعائر العبيد ،

ولا جاه لدلال النفط ،

مادام دمنا ..

ممنوع من الصرف ..باعراب الجوار،
وهل يُجدي ؟ وقد امتزج أحمر المواضي بسواد الذهب؟
وقد اختتمت التتابع لما كان وسيكون
( وأبوكم الله يرحمه !!)
أخي الفاضل فائز
أعلم اني عكرت صفو الحرف
لكن عقد فضول الاعجاب انفرط مني
كل التقدير لهذا الحرف البهي الوضاء
تقبل مروري
اختك
سرى القريشي




5000