..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

الجابري يفتتح معرض (بابل تاريخ وحضارة)

  

وسام قصي/ مرتضى رعد  

أقامت جمعية كهرمانة للفنون بالتعاون مع مركز أوج بغداد الثقافي، مساء يوم السبت الموافق 4/11/2017، على قاعة ليلى العطار في المركز معرضاً فنياً بعنوان (بابل تاريخ وحضارة) شارك فيه نخبة من الفنانين العراقيين والعرب.

تضمن المعرض الذي افتتحه الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري، وحضره السفير الفرنسي في العراق مارك باريتي، والسكرتير الأول في سفارة دولة الكويت خالد غازي الجناعي، وممثلاً عن مدير عام دائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة، مدير المعارض الفنية الفنان ماهر الطائي، وعدد كبير من الفنانين والمثقفين ووسائل الإعلام، مشاركة أكثر من عشرين فناناً وفنانة، بأعمال تنوعت مابين الرسم، والخزف والنحت، تحاكي الموروث الحضاري لمدينة بابل الأثرية بعد أن رشحت لغرض إدراجها على لائحة التراث العالمي (اليونسكو).

وقال الوكيل الأقدم جابر الجابري: الفنانون الذين شاركوا بلوحاتهم عن مدينة بابل وهي تدخل لائحة التراث العالمي قدموا أعمالا نوعية ومتميزة، من المفترض أن مدينة بابل هي من تتصدر لائحة التراث العالمي، ولكن دخولها المتأخر هذا يسجل علامة مضيئة، لدور العراق وتاريخه وحضارته ووجوده.

وأضاف الجابري: إن الفنان العراقي وهو يعيش زهو الانتصارات التي يحققها الجيش العراقي والحشد الشعبي والأعراس المتواصلة في هذا الظرف الذي نعيشه اليوم، عندما تدخل هذه اللوحات في معارض متطورة وجميلة نشعر بالزهو والفخر والسعادة، يبقى الفنان العراقي متفوقاً وناجحاً وهو جزء من الانتصار الذي نعيشه هذه الأيام.

من جهتها، قالت رئيس جمعية كهرمانة للفنون الفنانة ملاك جميل: جاءت مبادرة وزارة الثقافة والسياحة والآثار للعمل الجدي من اجل ترشيح آثار بابل إلى لائحة التراث العالمي، إذ تواصل العمل على انجاز كل المستلزمات التي حددتها لجنة التراث العالمي في اليونسكو، ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث الدولية الذي تديره اليونسكو، ومن هنا أيضا وفي إطار الحملة الوطنية الشاملة بهذا الاتجاه، وضمن برنامجها الثقافي والفني والإعلامي المهم والمتواصل لإدراج مدينة بابل الأثرية إلى لائحة التراث العالمي، وتنبيه العالم لهذا الكنز الآثاري الكبير نظمت جمعية كهرمانة للفنون هذا المعرض الفني التشكيلي.

وقال مدير المعارض الفنية في دائرة الفنون العامة الفنان التشكيلي ماهر الطائي: إن معرض (بابل تاريخ وحضارة) يهتم بالموروث الحضاري والتراث، فضلاً عن الاهتمام بالفن التشكيلي المعاصر، صيغ المعرض بطريقة ذكية تجمل بعض الأشياء التي تلامسها الحضارة القديمة والمعاصرة حالياً، وهذه نقطة تحسب إلى الجهة المنظمة والراعية إضافة إلى كونه شيء ايجابي، كما إننا نوصي الفنان التشكيلي العراقي على الظهور وإبراز الموروث التراثي والحضاري والآثاري والشعبي، وهذا أمر فيه جمالية وتجديد، كما نؤكد على إن الاهتمام يجب أن يكون أكثر في انجاز العمل الفني، كي يكون الفن موازياً إلى ما قدمه أجدادنا في أكد وسومر وبابل، أي التأكيد على تقنية العمل الفني.

 

 

الجابري يفتتح معرض (بابل تاريخ وحضارة)

  

وسام قصي/ مرتضى رعد  

أقامت جمعية كهرمانة للفنون بالتعاون مع مركز أوج بغداد الثقافي، مساء يوم السبت الموافق 4/11/2017، على قاعة ليلى العطار في المركز معرضاً فنياً بعنوان (بابل تاريخ وحضارة) شارك فيه نخبة من الفنانين العراقيين والعرب.

تضمن المعرض الذي افتتحه الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري، وحضره السفير الفرنسي في العراق مارك باريتي، والسكرتير الأول في سفارة دولة الكويت خالد غازي الجناعي، وممثلاً عن مدير عام دائرة الفنون العامة في وزارة الثقافة، مدير المعارض الفنية الفنان ماهر الطائي، وعدد كبير من الفنانين والمثقفين ووسائل الإعلام، مشاركة أكثر من عشرين فناناً وفنانة، بأعمال تنوعت مابين الرسم، والخزف والنحت، تحاكي الموروث الحضاري لمدينة بابل الأثرية بعد أن رشحت لغرض إدراجها على لائحة التراث العالمي (اليونسكو).

وقال الوكيل الأقدم جابر الجابري: الفنانون الذين شاركوا بلوحاتهم عن مدينة بابل وهي تدخل لائحة التراث العالمي قدموا أعمالا نوعية ومتميزة، من المفترض أن مدينة بابل هي من تتصدر لائحة التراث العالمي، ولكن دخولها المتأخر هذا يسجل علامة مضيئة، لدور العراق وتاريخه وحضارته ووجوده.

وأضاف الجابري: إن الفنان العراقي وهو يعيش زهو الانتصارات التي يحققها الجيش العراقي والحشد الشعبي والأعراس المتواصلة في هذا الظرف الذي نعيشه اليوم، عندما تدخل هذه اللوحات في معارض متطورة وجميلة نشعر بالزهو والفخر والسعادة، يبقى الفنان العراقي متفوقاً وناجحاً وهو جزء من الانتصار الذي نعيشه هذه الأيام.

من جهتها، قالت رئيس جمعية كهرمانة للفنون الفنانة ملاك جميل: جاءت مبادرة وزارة الثقافة والسياحة والآثار للعمل الجدي من اجل ترشيح آثار بابل إلى لائحة التراث العالمي، إذ تواصل العمل على انجاز كل المستلزمات التي حددتها لجنة التراث العالمي في اليونسكو، ليتم إدراجها ضمن برنامج مواقع التراث الدولية الذي تديره اليونسكو، ومن هنا أيضا وفي إطار الحملة الوطنية الشاملة بهذا الاتجاه، وضمن برنامجها الثقافي والفني والإعلامي المهم والمتواصل لإدراج مدينة بابل الأثرية إلى لائحة التراث العالمي، وتنبيه العالم لهذا الكنز الآثاري الكبير نظمت جمعية كهرمانة للفنون هذا المعرض الفني التشكيلي.

وقال مدير المعارض الفنية في دائرة الفنون العامة الفنان التشكيلي ماهر الطائي: إن معرض (بابل تاريخ وحضارة) يهتم بالموروث الحضاري والتراث، فضلاً عن الاهتمام بالفن التشكيلي المعاصر، صيغ المعرض بطريقة ذكية تجمل بعض الأشياء التي تلامسها الحضارة القديمة والمعاصرة حالياً، وهذه نقطة تحسب إلى الجهة المنظمة والراعية إضافة إلى كونه شيء ايجابي، كما إننا نوصي الفنان التشكيلي العراقي على الظهور وإبراز الموروث التراثي والحضاري والآثاري والشعبي، وهذا أمر فيه جمالية وتجديد، كما نؤكد على إن الاهتمام يجب أن يكون أكثر في انجاز العمل الفني، كي يكون الفن موازياً إلى ما قدمه أجدادنا في أكد وسومر وبابل، أي التأكيد على تقنية العمل الفني.

 

 

جريدة (صدى حديثة) في عددها العاشر لعام 2017

  

نسائم الوردي

صدر العدد العاشر للسنة السابعة من جريدة (صدى حديثة) والتي تصدر عن البيت الثقافي في حديثة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة.

وجاء في صفحتها الرئيسية: وزير الثقافة والسياحة والآثار يقرع جرس اليوم الدراسي الأول في مدرسة الموسيقى والباليه. دائرة العلاقات الثقافية العامة تحيي اليوم العالمي للسياحة، قائممقام حديثة يستقبل رئيس وأعضاء مؤسسة الشبكة للثقافة والإعلام، إضافة للمقال الافتتاحي بقلم الدكتور صالح محمود بعنوان محاربة التطرف ضرورة كيف يمكن تحقيقها.

فيما تضمنت صفحة نشاطات ومحليات مواضيع عدة، منها التطرف طاعون المجتمعات محاضرة للبيت الثقافي الحديثي، وملتقى شباب حديثة يضع لبناته الأولى، وكوادر شبكة الانبار تعيد التيار الكهربائي لمدينة عنه، والبرنامج الإنمائي undp وحملة لتنظيف مدينة حديثة.

ونشرت صفحة لقاءات وتحقيقات، تحقيقا موسعا عن شعبة زراعة حديثة، كادر علمي مميز وخدمات يشاد بها، وحديثة (أصالة المبدأ ونقاوة الفكر) مجلس علماء الرباط المحمدي، والعنف الأسري .. إلى أين.

وجاء على صفحة آثار وتراث رابيقوم مدينة أنبارية تعود للألف الثاني قبل الميلاد. والعثور على أرشيف قضاء عنه، ومدينة الاسكندر الأكبر في شمال العراق.

ثقافة صدى حديثة نشرت موضوع فن الكتابة ووحي الخاطر بقلم د. وثاب خالد، وكتب محمد طالب الحديثي في عموده قلم باندان (قل ولا تقل) استذكارا للمرحوم مصطفى جواد وبرنامجه المشهور، والإشكالية اللغوية والفنية للرسائل الالكترونية بقلم مروان برزان.

بالإضافة إلى واحة الأدب وركن الأسرة والمجتمع نشرت أخيرة صدى حديثة الأربطة (الرباط) والامتداد التاريخي بقلم د.محمد الكحلي، وفي دائرة الضوء عمود لعزيز الرشيد، وفرشاة غيبها الإرهاب عن الفنان المرحوم هيلان الحديثي.

 

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000