..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دونالد جاستس - خمس قصائد

دونالد جاستس (1925- 2004) شاعر أميركي من مواليد ميامي بولاية فلوريدا. تخرج من جامعة ميامي ليعمل أستاذا للكتابة الإبداعية في أول برنامج من نوعه يتأسس في أميركا  تحت اسم ورشة ايوا للكتاب، كما عمل في عدة جامعات وتخرج على يده كتاب مبدعون عديد ون.

له ثلاث عشرة مجموعة شعرية فاز معظمها بجوائز مهمة أهمها جائزة البوليتزر عن مجموعته ((قصائد مختارة)) عام 1979. من عناوين مجاميعه الأخرى : ((الأعزب المسن وقصائد أخرى))1951، ((عاصفة محلية)) 1963، ((ضوء ليلي)) 1967    و ((صانع الغروب)) 1987. نشرت مجموعته الكاملة عام 2004.

شمعة عيد الميلاد

 

ببلوغي الثلاثين اليوم شاهدت

الأشجار تتقد برهة

مثل شموع فوق كعكة

بينما كانت الشمس تهبط في السماء

ومضة خاطفة

مع ذلك كان ثمة وقت للتمني.

 

  

 

عن موت أصدقاء في الطفولة

 

لن نلتقي بهم في الجنة ملتحين أبدا

ولا يتشمسون بين الصلعان في الجحيم؛

وان التقينا بهم في مكان ما ، في باحة المدرسة المهجورة عند الغسق

مكونين حلقة ربما أو متشابكي الأيدي

يلعبون ألعابا نسينا حتى أسماءها.

تعالي أيتها الذاكرة، دعينا نبحث عنهم هناك في الظلال.

 

 

الرجل النحيل

  

أغمس نفسي

في حالات رفض ثرة.

لا شيء يكفي.

أشحذ نفسي على

هذا الحد. نائما

أنني أفـْق.

 

 

 

إلى طفل مولود في شهره العاشر

  

وصول متأخر، كلا

لا أحد سيخطر بباله أن يلومك

لترددك هكذا.

 

من منا، وهو يضع يده

على باب غاية في الغرابة كهذه ليطرقها،

لن ينسحب؟

 

 

 

موقف الحافلة

  

الأنوار تشتعل

في غرفة هادئة

حيث تمضي قدما حيوات

تشبه حيواتنا.

 

الحيوات الهادئة

التي تتبعنا-

هذه الحيوات  نحياها

ولكن لا نملكها-

 

تنتصب في المطر

بهدوء بالغ

عندما نذهب

بهدوء بالغ...

والحافلة  الأخيرة

تأتي وتخرج منها

المضلات المعتمة-

زهور سوداء، زهور سوداء.

 

 

والحيوات تمضي قدما.

والحيوات تمضي قدما

مثل أنوار مباغتة

عند زوايا الشارع

 

أو مثل الأنوار

في غرف هادئة

تركت  لساعات

مشتعلة، مشتعلة.

 

 

  

  

النص الأصلي:

Birthday Candle

Thirty today, I saw

The trees flare briefly like

The candles upon a cake

As the sun went down the sky,

A momentary flash

Yet there was time to wish

 

  

  

The Thin Man

I indulge myself
In rich refusals.
Nothing suffices.
I hone myself to
This edge. Asleep, I
Am a horizon.

 To A Ten-Months' Child

Late arrival, no

One would think of blaming you

For hesitating so.

 

Who, setting his hand to knock

At a door so strange as this one,

Might not draw back?

 

Bus Stop

Lights are burning

In quiet rooms

Where lives go on

Resembling ours.

 

The quiet lives

That follow us-

These lives we lead

But do not own-

 

Stand in the rain

So quietly

When we are gone,

So quietly . . .

And the last bus

Comes letting dark

Umbrellas out-

Black flowers, black flowers.

 

And lives go on.

And lives go on

Like sudden lights

At street corners

 

Or like the lights

In quiet rooms

Left on for hours,

Burning, burning.

 

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات




5000