..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

الدار العراقية للأزياء تنفذ إكسسوارات جديدة لبدلات تاريخية وغطاء العربة الأشورية

 

أنهى مبدعو قسم الديكور والإكسسوار في الدار العراقية للأزياء العمل على أنتاج أغطية الرأس والإكسسوارات الخاصة بعدد من البدلات التاريخية الجديدة التي تم تنفيذها بدقة عالية مؤخرا في قسم الإنتاج، ومن تلك الأغطية التي عكف فنانو قسم الديكور والإكسسوار على تشكيلها وصياغتها بحرفية ودقة متناهية؛ غطاء الرأس لبدله الثور المجنح الذي تم تزيينه بإضافات ترمز للآلهة في الدولة الآشورية، كما وصفته مبدعة فن الإكسسوار هدى سلمان داود، موضحة أن في بعض الأحيان يزين غطاء الرأس بالريش والحلي حيث يرمز الريش إلى النور فيما ترمز الحلي إلى الشمس والغيوم, مشيرة بان فكرة هذا التصميم أخذت من أجسام الثيران البرية من خلال اصطياد الملوك لتلك الحيوانات الخلابة بأشكالها وأجسامها الضخمة، أما غطاء العربة الأشورية عمل وفق مواصفات معينه تبين معالم حضارة وادي الرافدين العريقة لتعزز مكانة الزى العراقي الأصيل.  

  

الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة يفتتح معرض النصر المبين

نجاح الحمداني

 

تحت شعار (الفنان التشكيلي بشائر البيان الأخير للنصر) افتتح الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري، المعرض التشكيلي الأول الذي أقامته دائرة الفنون التشكيلية بمناسبة النصر المبين صباح يوم الاثنين الموافق23/10 والذي يستمر لغاية 5/11/2017 على قاعة عشتار في مقر الوزارة وبحضور مدير عام دائرة الفنون التشكيلية الدكتور شفيق المهدي وعدد من الفنانين التشكيليين.

وعبر الجابري عن سعادته بدور الفنانين الذي لا يقل اهمية عن دور المجاهدين والمقاتلين، الذين حققوا اكبر معجزه للنصر في العراق لان هذا التآمر الذي حصل في السنوات الأخيرة للإطاحة بالعراق ،مؤكداَ بان المقاتل حقق ببندقيته النصر، واليوم الفنان والمبدع العراقي يوثق لهذه اللحظة التي لا نضير لها والتي تطلق حمامات وعصافير الفرح في كل العراق وتوحد الأرض والروح والقبضة العراقية الواحدة.

وأضاف الجابري، أن هذا المنجز رائع ومحير ومدهش لذلك نحن بكل فخر واعتزاز ننحني أمام ريشه الفنان التي وثقت هذا النصر الكبير كما انحنيننا أمام البندقية التي حررت الأرض العراقية وهذه لحظة شرف لفناني ومبدعي الوزارة ولكل مبدعي العراق.

وحيا الجابري الإعلاميين الذين ينقلون هذه اللوحات الرائعة ليشهد أن اليد العراقية معطاءة بكل شيء، وان الدم العراقي يصنع هذا الإبداع.

وأشاد مدير عام دائرة الفنون التشكيلة الدكتور شفيق المهدي بالتفوق والنجاح التي تضيفها الدائرة بمعرض النصر المبين، مبينا أيمان الفنانون التشكيليون في العراق بكل صوره لضحايا العنف والإرهاب.اشترك في المعرض عدد من الفنانين التشكيليين من بغداد والمحافظات منها الموصل والبصرة وديالى، وضم 69 قطعة فنيه بواقع 20 قطعه نحت و49 لوحة تشكيلية.

  

عدد جديد من الموسوعة الصغيرة بعنوان (سرد بوصفه شغفاً)

  

رنا محمد نزار

ضمن سلسلة الموسوعة الصغيرة التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة ،صدر عدد جديد بعنوان (سرد بوصفه شغفاً) للكاتب  والموسوعي الكبير حميد الربيعي.

والسرد هو إبحار في البعد الإنساني للفرد باتجاه ما يجابهه من إشكالات، من جهة الوجود ومن جهة تعقيدات الحضارة والحياة بهذا الإطار يصير السرد أداة للتعبير عن الذات، وأيضا مفازة في إعادة بنائها في مواجهة الضغوط.

عرف المطبعي في مقدمة كتابه هذا معنى السرد بان لا يكون نسقاً كتابياً ألا متى ما اكتملت أدواته المعرفية، التي تعني بالدرجة الأولى نضج التجربة الحياتية في جوانبها الثقافية والنفسية والاجتماعية، مصحوبة بوعي خاص، يعي هذه المسميات ويعطيها معاني جديدة وإبعادا أخرى، تعمق الصورة وتكشف المضمر وغير الظاهر من تشابك نسيجها.

وضمت الموسوعة مجموعة من العناوين التي تخص السرد جاء فيها تعريف بعض المصطلحات النقدية تعريفها والتوصل إلى الاستنتاج منها.

 

 

  

شعرية الماء في مجموعة ( يغير ألوانه  البحر) لنازك ملائكة

  

رنا محمد نزار

 ضمن سلسلة الموسوعة الصغيرة التي تصدرها دار الشؤون الثقافية العامة قدم الدكتور كريم حسن اللامي دراسة فنية في موضوع شعرية الماء في مجموعة (يغير ألوانه البحر) لـنازك الملائكة، حيث يمكن تلخيص السمات الخاصة بهذه الدراسة في المعايشة المستديمة للمجموعة (يغير ألوانه البحر) معايشة أدت إلى قراءتها لمرات عدة، وكل قراءة تختلف عن سابقتها من حيث الكشف والتفحص والبحث عن المدلولات كانت مستترة في القراءة الأولى، ومرد هذا إلى المجموعة نفسها الممتلئة خصوبة وحيوية، ورافقت تلك المعايشة إطلاعاً كافياً على ما كتبته الشاعرة من مجاميع شعرية أخرى، والأكثر من ذلك أن الشاعرة كانت لها رغبة في الانفلات من القيود لتقدم انجازاً مهماً كان أشبه بينابيع من الحياة تسربت إلى جسد النصوص لتمدها بالتجدد، ومما يشير بالقوة إلى متانة الأساس الذي ابتنته نازك الملائكة لنفسها في هذه المجموعة، ويكشف عن استعدادها في أنها تلتزم خطاً فكرياً لا تحيد عنه، يقوم على الإقناع والمحاججة، وهذا الاتجاه يتطلب أسلوبا مناسباً في التوصيل والتلقي، وهي غالباً ـ ونعني الشاعرة ـ تتحسس مصير البشرية بمصيرها هي وبحدود لا يمكن وصفها.

واعتبر الكاتب في مقدمته الشاعرة نازك الملائكة موهبة خالصة لوجه الشعر والإبداع والحقيقة فهي دوماً تبحث في نتاجها عن المزيد من الأسئلة التي تلفت الانتباه والتي تركز على الهم الوجودي الذي يكشف عن مغزى ما أو حالة يكون الفكر فيها غير مفصول عن الحياة.

 

 

(ثقافة التعايش المدني واللاعنف) عنوان ندوة في البيت الثقافي بالشعلة

 نظم البيت الثقافي في مدينة الشعلة بالتعاون مع منتدى شباب الشعلة، يوم الأحد 22 تشرين الأول، ندوة ثقافية بعنوان (ثقافة التعايش المدني واللاعنف جذور متأصلة من واقع الاديان والحضارات) استضاف خلالها الباحث الموسوعي جاسم شيحان الجيزاني والشاعر توفيق نعمة.

وألقى الباحث جاسم الجيزاني محاضرة تناول فيها الفرق بين مفهومي التعايش والسلام، مبينا إن التعايش هو اتفاق على مبادئ فردية تخدم مصالح البلاد، أما مفهوم السلام فهو الاتفاق على معاهدة تفرض الالتزام بجميع المفاهيم المقرة بين البلدان والأفراد. لافتا إلى إن الدين الإسلامي هو أول من وضع اللبنات الأساسية للتعايش السلمي، لكنه أشار إلى وجود تغاضي متعمد في هذا الإطار من خلال إلصاق مفاهيم التعايش السلمي بثقافة الغرب وتجاهل أصولها الإسلامية الواردة في القرآن الكريم والأحاديث النبوية وما نقل من أحاديث عن أهل البيت عليهم السلام.

وتطرق الجيزاني تطرق إلى فوائد التعايش، مستعرضا عدة فوائد أبرزها الفائدة الاجتماعية والتي يترتب عليها التأسيس لخارطة جغرافية تكون أساسا لإقامة مجتمع متآخي، أما الفائدة الاقتصادية للتعايش فتكون من خلال حاجة أفراد المجتمع لخدمات بعضهم البعض كون المهن والاختصاصات والمهارات موزعة بين أطياف المجتمع في عملية تكاملية تكون أساسا متينا للتعايش بين الأفراد.

وأشار إلى إن هنالك فائدة واقعية للتعايش تبرز من خلال قبول أفراد المجتمع التعايش مع بعضهم وفقا للواقع السائد ومن اجل استمرار مسيرة الحياة وبناء مجتمع مستقر.

وبين الجيزاني إن هنالك عوامل أخرى تشارك في دعم وتعزيز التعايش متمثلة بدور رجال الدين والمثقفين وشيوخ العشائر من خلال مساندتهم لنشر مفاهيم المحبة والسلام والتعايش بين أفراد المجتمع لتعزيز مفهوم المواطنة لديهم وجعله العنوان الأبرز لانتمائهم.

وفي ختام الجلسة قدم مدير البيت الثقافي جواد الشوكي شهادة تقديرية للضيف تثمينا لمشاركته القيمة، معربا عن الأمل بالتواصل معه في مناسبات أخرى.

 

البيت الثقافي في واسط يزور مكتب تحقيق هيئة النزاهة

حاتم القريشي

زار وفد من البيت الثقافي الواسطي مكتب هيئة النزاهة في واسط لبحث أفاق التعاون المشترك بين الجانبين.

وفي مستهل اللقاء رحب مدير المكتب رياض ناهي كريم بالوفد متمنيا لهم دوام الموفقية والإبداع في عملهم. مستعرضا لهم أهم الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها المكتب والتأكيد على دور هيئة النزاهة في تحصين المكلفين بالخدمة العامة من الوقوع في دائرة الفساد الإداري والمالي.

وقال كريم، إن هيئة النزاهة دأبت في كل عام على إقامة أسبوع النزاهة والذي يتضمن مجموعة فعاليات ثقافية وفنية تقام بالتعاون مع الدوائر الحكومية ومكاتب المفتشين العموميين ومنظمات المجتمع المدني، فضلا عن عقد ندوات وورش عمل تهدف إلى ترسيخ قيم النزاهة وتسليط الضوء على بنود القوانين المهمة المعنية بمكافحة الفساد، وتلك التي تنظم عمل موظفي القطاع العام، إضافة إلى فعاليات مجتمعية تسعى لإشاعة ثقافة النزاهة والحفاظ على الممتلكات العامة.

من جانبه، تحدث معاون مدير البيت الثقافي مناف سعدون العتابي، عن أهم الأنشطة والفعاليات التي يقوم بها البيت الثقافي الواسطي والذي يسعى إلى تجسيد توجيهات دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة من خلال دعم واحتضان جميع المبدعين لمواصلة إبداعاتهم والانفتاح على جميع المؤسسات الحكومية وغير الحكومية ومد جسور أفاق التعاون معها من اجل الارتقاء بالواقع الثقافي.

يذكر إن الزيارة تأتي لبحث أفاق التعاون المشترك بين الجانبين وذلك من خلال عقد ندوات وأنشطة خاصة بأسبوع النزاهة. تهدف إلى تسليط الأضواء على الأعمال التي تضطلع بها الأجهزة الرقابيَّة الوطنيَّة، ولا سيما هيأة النزاهة، وشرح طرق ووسائل التصدِّي للمفسدين.

 

 

قصر الثقافة في البصرة يشهد حفلا تأبينيا للفنان الراحل فاضل خليل

سعدي السند

شهد قصر الثقافة والفنون في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة مساء يوم السبت 21 تشرين الأول، إقامة حفلا تأبينيا للفنان الراحل الدكتور فاضل خليل والذي أعدت له جمعية البصرة السينمائية بالتعاون مع القصر.

بدأ حفل التأبين الذي أداره حيدر محمود أبو العباس بتلاوة آيات من كتاب الله العزيز ثم قراءة سورة الفاتحة على روح الفنان رحمه الله أعقبتها عدة كلمات أولها للدكتور حيدر دشر الذي أشار إلى المسيرة التي حفلت بعطاء ثر ودوره في الارتقاء بالمسيرة الفنية في العراق وهو ما أطلق عليه من جماعة الرعيل الثالث أو الجيل الثالث، أعقبه مدير قصر الثقافة والفنون في البصرة عبد الحق المظفر الذي تحدث عن علاقته بالفنان الراحل فاضل خليل والتي تعود إلى ثمانينيات القرن الماضي، حيث عمل معه كمهندس ديكور في عدد من التمثيليات، وأكد على ضرورة إقامة تمثال له لروعة عطاءاته التي امتدت لعدة عقود، وأشار إلى إن قصر الثقافة على استعداد دائم لإقامة أي نشاط يخص الراحل الكبير تعبيرا عن الوفاء لفنه وإبداعه، بعدها تم عرض فيلم سينمائي توثيقي عن الفنان من إعداد الدكتور حيدر دشر وإخراج المبدع فائز الكنعاني وتضمن عرضا لمسيرة الفنان خليل مع تسجيل صوتي من نجله عدي الذي تحدث من روسيا عن والده ثم شكر البصرة على هذا الحفل التأبيني وعقب على أحداث الفيلم الدكتور كريم عبود والدكتور علي الحمداني وآخرون.

وفاضل خليل من مواليد 1 تموز 1946 في محافظة ميسان، ولد لعائلة بسيطة فكان والده حلاقا وانتقل مع عائلته إلى محافظة البصرة ثم إلى ميسان مرة أخرى، تخرج من أكاديمية الفنون الجميلة جامعة بغداد في اختصاص الفنون المسرحية عام 1970، لذلك عُين مُعيداً للفنون عام 1971م، وحصل على الدبلوم العالي في الإخراج المسرحي من كلية الفنون الجميلة جامعة بغداد عام 1979، وعلى صعيد المسرح عمل عضوا في (فرقة المسرح الفني الحديث) عام 1966. كما عمل رئيسا لقسم الدراما في إذاعة بغداد عام 1974، شغل وظيفة معاون عميد كلية الفنون الجميلة عام 1986 ورئيس قسم الفنون المسرحية عام 1986. أكاديميا حصل على لقب الأُستاذية عام 1994، أصبح عميدا لكلية الفنون الجميلة جامعة بغداد 1993-2001، وعميد كلية التربية الفنية ورئيس مجلس كلية التربية الفنية.

 

 

قصر الثقافة في الديوانية يستضيف الدكتور سلام الأوسي

نظم قصر الثقافة والفنون بالتعاون مع اتحاد الأدباء والكتاب في الديوانية، يوم السبت 21 تشرين الأول، أمسية تضمنت محاضرة بعنوان (لغة الورد... قراءة سيميائية للدكتور سلام الأوسي) في جلسة جمالية إبداعية أدارها الناقد عبد العزيز إبراهيم .

وتحدث الأوسي خلال المحاضرة عن لغة الورد، معرجا على بعض المبادئ العامة في القراءات النقدية المعاصرة بوصفه أستاذا يمارس مهنة النقد، مبينا إن القراءة تتجلى في قول الله سبحانه وتعالى لرسوله الكريم ((اقرأ باسم ربك الذي خلق))، مشيرا إلى إن الإنسان لابد أن يتدبر في القراءة جيدا ولا تكون قراءته صورية ليست بذي فائدة، موضحا إن هناك قراءتان الأولى يطلق عليها استكشافية وأخرى استرجاعية والثانية هي قراءة تأويلية، مؤكدا على إن القراءة ليست أن تقرا كتاب، بل لابد من تدبره ومعرفته معرفة حقيقية. تناول بعدها لغة الورد ولماذا يكتب الأوسي عن الورد؟ مؤكدا بغضه للعنف والدم وحبه للورد والجمال وان الكائنات الحية تمتلك لغة فالبعض تحدث عن لغة الطير وأخر عن لغة النمل والبحر الذي وصفه بالام الرؤوم تارة والقوة والعنف تارة أخرى. إن الورد كائن شاعر يكاد يخلو من الذنوب ملائكي يؤذى ولا يؤذي إلا في حالات الدفاع عن نفسه وهذا حق مشروع. كما تناول الأوسي نصوص لأدباء منهم امبرتو ايكو الذي يقول الطبيعة ليست شريرة والعالم كتبه أصبع الرب، وهذه بحد ذاتها لوحة شعرية عظيمة وكذلك طرفة ابن العبد ومحمود درويش وغيرهم.

من جانبه، قال مدير قصر الثقافة والفنون في الديوانية صادق مرزوق، إن جمال الوردة وتحولاتها التي وجدتها في نص محمود درويش في هذه العبارة فبكت "دمعتين ووردة" وهي تحول الدموع إلى ورد وهذه لغة تمتاز بكل خصائص الجمال والرقي وأتمنى أن تتحول لغة الورد إلى كتاب لتكون قراءاتنا قراءات الورد وجماله وأريج عطره لقد صحبتنا في لغة جميلة وموسيقى ممتعة.

وقال الشاعر والإعلامي قيصر الوائلي، أريد أن أتحدث عن موضوع يخص البلاغة ففي المصطلحات النقدية الحديثة السيمياء وبماذا تقترن وهل هي ترجمات لمواضيع بلاغية درسناها خلال النصوص تبدأ بالتشبيه والمجاز والاستعارة وانتهاءً بالكناية وفي النقد جاءت مصطلحات في الأساس قد تكون هي التراتبية البلاغية ليصل النص إلى قراءات تأويلية، يجب إن استخدم لغة الاستعارة والكناية وكيفية الربط خاصة انك لم تأتي إلى هذه المراتب البلاغية التي تعتمد عليها قوة النص. وأجاب الأوسي ردا على بعض المداخلات قائلا: من خلال قراءتي للنص العربي وجدت فيه إن النقاد العرب لم يعطوا الشعراء المبدعين حقهم فاليوم عندما اقرأ لابن سهيل الأندلسي أو لعنتر ابن شداد عندما يصف فتيات في العيد وحالة الزهو صورة قد لا يصلها فحول الشعراء، ومن المؤسف إن أكثر النقاد العرب لم يلتفتوا إلى هذه الصور الشعرية الجميلة وذلك بسب القواعد التي ألزمتهم الوقوف على التشبيه والكناية ولم يعطوا الكناية رمزيتها وهي باب كبير من الإيحاء.

 

ندوة في البيت الثقافي بالصويرة لتعزيز الانفتاح والتسامح

نظم البيت الثقافي في الصويرة، يوم الأربعاء 18 تشرين الأول، ندوة ثقافية حملت عنوان (تعزيز ثقافة الانفتاح و التسامح والتنوير) لتعزيز التوافق الاجتماعي والثقافي بين المجتمع بالتعاون مع منتدى شباب الصويرة.

الندوة التي ضيف فيها الباحث الإسلامي إبراهيم الجبوري جاءت لإشاعة ثقافة التسامح والمحبة والوئام وتقبل الرأي والرأي الآخر بين كل مكونات وطوائف الشعب العراقي الحبيب ونبذ الكراهية والعنف والتطرف والمضي لبناء وطن تسوده الألفة والمحبة والـــسلام.

وتحدث الجبوري عن مصطلح التسامح والتنوير وأثرهما في بناء مجتمع متماسك بروابطه وأواصره وموروثاته ومعتقداته الدينية والدنيوية، قائلا في حديثه أن التسامح يعد قاعدة أساسية ورصينة لبناء المجتمع المدني وإرساء وتثبيت قواعده لاسيما وان العراق يتميز بفسيفساء وتنوع ثري بمكوناته وطوائفه ونحله تمتد من شمال عرقنا الحبيب إلى جنوبه الأغر لمئات السنين، فالتعددية وحرية تأدية الطقوس والمعتقدات وقبول الاختلاف في الفكر والثقافة وحرية الممارسات بكل أشكالها وتنوعاتها تعتبر خيارات ذات قيم نبيلة وانسانية لا يمكن التفريط بها أو التغاضي عنها لأنها تودي إلى التوافق والتعايش السلمي بين كل المكونات والأديان والطوائف والتي بدورها تكون ارض خصبة للحمة الوطنية التي تتجلى باحترام حقوق الإنسان وحرياته العامة والابتعاد عن الخطابات الفردية والأفكار المتطرفة التي تريد أن تشظي وتفتت لحمة هذا الشعب المعطاء وان هنالك أكثر من (100) أيه في القران الكريم والأحاديث النبوية الشريفة تدعوا وتحث للتسامح ونبذ الكراهية والتميز العنصري والديني والطائفي بين أفراد المجتمع. مؤكدا على دور المؤسسات والجهات التربوية والإعلامية والثقافية والدينية لأخذ دورها في إنضاج صفة التسامح والتأكيد على حب الوطن .فلا شيء يسمو أو يعلو على حب الوطن لأنه يوحد النفوس ويهذب المشاعر.

بعدها فسح المجال أمام الضيوف لطرح عدد من الأسئلة والمداخلات، كما شهدت الندوة حضور وافر لعدد من شيوخ العشائر ووجهاء المدينة والسلطة المحلية في القضاء والجهات التربوية إضافة إلى النخب الثقافية ومنظمات المجتمع المدني وناشطين مدنين.

واختتمت الندوة بتقديم بطاقة شكر وتقدير للباحث الجبوري من قبل إدارة وموظفي شعبة البيت الثقافي في الصويرة لإغنائه الندوة بالمعلومات القيمة.

 

وزارة الثقافة تستعيد (18) لوحاً مسمارياً من الولايات المتحدة

استعادت الهيئة العامة للآثار والتراث في وزارة الثقافة والسياحة والآثار، (18) ثمانية عشر، لوحا مسماريا يمثل السجلات الإدارية لأحد معابد الوركاء وبعضها يعود لمعابد حضارة أور الثالثة والبعض الأخر لفترة أيسن- لارسا، والتي كانت مخزونة في أحد متاحف الولايات المتحدة والتي سلمت لسفارتنا في واشنطن مؤخرا.

وقال وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار قيس حسين رشيد: إن العراق نجح مؤخرا باستعادة آثار عراقية مهمة كانت مخزونة في الولايات المتحدة الأمريكية وان جهود وزارة الثقافة مع وزارة الخارجية أسفرت عن استعادة (18) ثمانية عشر لوحا مسماريا كانت جامعة كاليفورنيا قد حازت عليها في فترات سابقة وقد سلمت هذه القطع إلى سفارتنا في واشنطن من قبل مدير متحف Phoebe A.Hearst والتابع للجامعة المذكورة في مدينة سان فرانسيسكو.

وأضاف رشيد: إن الألواح المسمارية تمثل سجلات إدارية تعود لأحد معابد الوركاء وكذلك لمعابد فترة حضارة أور الثالثة فضلا عن إن البعض منها يعود لفترة أيسن- لارسا.

وشكر وكيل وزارة الثقافة لشؤون السياحة والآثار كل الجهود المخلصة التي تعمل مع الهيئة العامة للآثار والتراث من اجل استرداد ممتلكاتنا الثقافية التي خرجت بطرق غير قانونية، داعيا كل الجامعات والمتاحف العالمية إلى التعاون مع العراق بإعادة ما حازت عليه من أثار عراقية بطرق شتى.

 

ورشة للإسعاف الأولي المجتمعي

أقامت دائرة قصر المؤتمرات في وزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر، اليوم الاثنين 23 تشرين الأول، ورشة عمل للإسعافات الأولية التي نظمتها شعبة السلامة المهنية بالدائرة وذلك بواقع سبع ساعات مقسمة على يومان لموظفي دائرة قصر المؤتمرات وبأقسامها المختلفة.

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000