..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية

وزير العمل يوجه بفتح تحقيق فوري استجابة لشكوى من مواطنة موصلية

في استجابة فورية لشكوى احدى المواطنات من نينوى عن تعرضها الى محاولة ابتزاز من قبل موظفين يعملان في قسم الحماية الاجتماعية للمرأة في نينوى تقدمت بها الى وزير العمل والشؤون الاجتماعية المهندس محمد شياع السوداني ...احال الوزير الشكوى الى مكتب المفتش العام من اجل فتح تحقيق في موضوع الشكوى. وذكر المتحدث باسم وزارة العمل عمار منعم ان الوزير وفور تلقيه الشكوى امر بإحالتها الى مكتب المفتش العام في الوزارة من اجل فتح تحقيق في موضوع الشكوى المقدمة من المواطنة التي ذكرت فيها انها تعرضت الى حالة ابتزاز واستغلال لا اخلاقي اثناء مراجعتها الى قسم حماية المرأة في نينوى التابع لهيئة الحماية الاجتماعية ، موضحا ان الوزير امر ايضا باستقدام الموظفين وعلى الفور الى مركز الوزارة للتحقيق معهما في الواقعة. وبين منعم ان المواطنة تقدمت بشكواها عبر فريق المتابعة في قسم الاعلام والاتصال الحكومي ، مضيفا انه وفور تلقي الشكوى تمت احالتها الى الوزير الذي امر وفورا بالقيام بكافة الاجراءات القانونية لردع مثل هكذا حالات .

ودعا المتحدث باسم الوزارة جميع المواطنين الذين تعرضوا ويتعرضون لأي حالة ابتزاز او الضغط عليهم بتقديم رشا الى تبليغ الوزارة عبر الاتصال بالهاتف (1018) واثناء الدوام الرسمي او مراسلة الوزارة عبر الأيميل الرسمي المثبت في الموقع الرسمي او عبر صفحات التواصل الاجتماعي الرسمية للوزارة من اجل قيامها بأجراء اللازم ، عادا ذلك جزء مهم في تعاون المواطن مع الوزارة للحد الفساد ومحاربة المفسدين.

 

العمل تفتتح الدورة الاولى من برنامج تطوير الملاكات القيادية

افتتح مدير عام دائرة التدريب المهني وكالة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية صادق خزعل ابراهيم الدورة الاولى من برنامج تطوير الملاكات القيادية في الدائرة يوم الاحد الموافق 8/10/2017 التي تتضمن اربع دورات عن المهارات الحياتية وسلامة اللغة العربية فضلا عن اللغة الانكليزية والحاسوب والتي تستمر لغاية 28/11/2017، بمشاركة (17) مشتركاً من مديري الاقسام او ردفائهم.

واكد المدير العام خلال افتتاح الدورة الخاصة بالمهارة الحياتية على ضرورة المشاركة في هذه الدورات لما لها من اهمية في بناء وتطوير القدرات التي تنعكس بدورها على الرؤية المستقبلية للدائرة، من خلال تنمية مهارة الابداع واصلاح الذات ودعم الافراد احدهم للاخر في العمل، فضلا عن مهارة التفكير المبدع والناقد، معرفا الابداع بانه اعادة تركيب الاشياء بطريقة مبتكرة ويمكن الاستفادة من ذلك في ايجاد حلول لجميع المشاكل التي تواجه العاملين خلال عملهم وتسخير ذلك لتقديم افضل الخدمات للمواطنين.

واشار الى اهمية الحصول على شهادات معتمدة لمدربي المراكز التابعة للدائرة وربط التدريب المهني بالتشغيل لغرض قياس اثر التدريب على سوق العمل، فضلا عن ضبط مخرجات التدريب واهمية الحصول على اعتراف بشهادات التدريب المهني ضمن المنظومة التعليمية في العراق، وكذلك تعظيم الموارد والاستثمار في مجال التدريب، ومن ثم التطرق الى طبيعة واهداف البرنامج ومخرجات التعلم والتغيير في الدور الذي تلعبه القيادة والامور التي يحتاجها البرنامج من المشاركين عند وضع خطة التطوير المؤسسي.

وفي ختام الدورة عبر المدير العام عن شكره للقائمين على الدورة والمشاركين متمنياً لهم دوام التقدم والنجاح.

نادية البياتي

 

العمل تقيم احتفالية بمناسبة مرور 12 عاما على استفتاء الدستور العراقي

  

اقامت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية احتفالية بمناسبة مرور 12 عاما على استفتاء الدستور العراقي الذي يضمن حق المواطنة والمساواة بين جميع فئات ومكونات الشعب العراقي يوم الاربعاء 18-10-2017.

وقال الوكيل الاقدم للوزارة المهندس فالح العامري في كلمته بهذه المناسبة ان ولادة هذا الدستور تعد حدثاً تاريخياً مهما سجل بتاريخ العراق الجديد ، مشيرا الى ان الدستور العراقي رغم كل ما قيل عنه هو مثال يحتذى به في دساتير العالم الجديد.

واوضح ان العراق استعان بكبار الخبراء من مختلف دول العالم والجهات الاممية للاستيضاح عن الافكار الجديدة والاستفادة من تجارب الدول الاخرى في كتابة دستور جديد للعراق يضمن حقوق جميع مكوناته بمختلف توجهاتهم وفعالياتهم.

واضاف انه  على الرغم من الظروف والتحديات الامنية في ذلك الوقت الا ان العراقيين خرجوا للتصويت والاستفتاء على الدستور ما مثل ذلك صفعة كبرى لوجه الارهاب بكل اشكاله وهو تنظيم القاعدة الارهابي في ذلك الوقت ، لافتا الى ان ولادة الدستور شكلت منطلقا لارساء دعائم بناء العراق الجديد رغم مقاطعة بعض الفئات السياسية لمثل هذه الحركة الديمقراطية.

وبين العامري ان العراق عانى كثيرا وكان في موقع الاستهداف الا ان تغيير النظام الدكتاتوري ومجيىء حكومة ديمقراطية مثل انطلاقة لبناء وطن جديد من الركام الذي وقع على عاتق مسؤولية الجميع لانتشاله مما تعرض له من مآس وتدمير وحصار وحروب على مر الزمان ، وهو اليوم ينهض من جديد شامخا قويا بابنائه وعقول العلماء والمفكرين الذين رسموا خريطة طريق لمستقبل البلاد.

 

العمل وصندوق الامم المتحدة للسكان ينشئان ملاذاً آمناً للنساء المعنفات

تسعى دائرة حماية المرأة في وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الى تأهيل مبنى البيت الآمن كملاذ للنساء المعنفات وتجهيزه وفق المعايير الدولية بالتنسيق والتعاون مع صندوق الامم المتحدة للسكان.

واشارت مدير عام الدائرة عطور حسين الموسوي الى انه تم الاتفاق على عقد اجتماع تداولي بين الاطراف المعنية كافة لتحديد الاحتياجات النهائية بما يتناسب مع خصوصية وطبيعة عمل الملاذ الآمن التابع لدائرة ذوي الاحتياجات الخاصة، جاء ذلك خلال قيامها بجولة تفقدية للبناية الكائنة في منطقة الصليخ ببغداد برفقة مدير عام المركز الوطني للبحوث والدراسات ذكرى عبد الرحيم داده وممثلة صندوق الامم المتحدة للسكان فضلا عن ملاك فني متخصص لمعاينتها بهدف تأهيلها لتكون اول ملاذ آمن للنساء المعنفات.

وأضافت ان الوزارة تسعى جاهدة الى ايجاد حل للنساء المعنفات من خلال حرصها الدائم على المشاركة في الاجتماعات الدورية مع اعضاء لجنة المرأة والطفولة النيابية لحسم قانون الحماية من العنف الاسري ومعرفة اسباب تأخر اقراره على الرغم من قراءته لمرتين.

واكدت الموسوي على ضرورة اضافة ديكورات تتناسب مع خصوصية النساء اللاتي يتم استقبالهن في الملاذ الآمن وايلاء الأطفال الذين قد يرافقون امهاتهم اهمية خاصة فضلا عن تخصيص قاعة للرياضة واللياقة البدنية ومركز للنشاطات والهوايات المختلفة.

يذكر ان وزارة العمل ممثلة بدائرة حماية المرأة قد سبق لها ان اتفقت ايضا مع برنامج الامم المتحدة الانمائي (UNDP) على تنفيذ برنامج دعم المصالحة الشاملة في العراق (سيري) الذي يهدف الى توثيق اهم القضايا والانتهاكات التي تعرضت لها المرأة العراقية ما قبل وبعد 2003 ويشمل شرائح متعددة من النساء الارامل وضحايا الارهاب المسجلات ضمن قاعدة بيانات الوزارة واللاتي سيتم زيارتهن في مواقع سكناهن لمعرفة مجريات الاحداث التي مررن بها وتوثيقها لغرض تقديم الدعم النفسي لهن.

نادية البياتي

 

 

وزارة العمل والشؤون الاجتماعية


التعليقات




5000