..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترك التبعية مع الاعتراف بصنيع الطرف الاخر

علاء سدخان

نحن كشعب عراقي حفظ الجميل ومحاولة رده وتثمين وتقدير من يقدم لنا يد العون ولو بإداء السلام كل ذلك من صفاتنا وطبعٌ متأصل فينا. 

ونحن ممتنون .. كشعب عراقي نشكر كل من ساهم بتخليصنا من فرعون العصر وحتى ان كانت هذه المساعدة لأغراض خاصة او لمصلحة تقتضيها سياسة من قدم يد العون، فقد رفعت صخرة الظلم التي جثمت على صدور العراقيين لمدة تزيد على الأربعين سنة. 

ونحن ممتنون .. لكل من اعاننا للخلاص من براثن داعش الكافر (مع وجود نظرية ان بعض من اعاننا على إخراج داعش هو من أدخلهم الينا). 

ونحن ممتنون .. من الجميع لان الامتنان ديدننا وخصلتنا، ولكن (وتحت لكن الف خط وخط) لا تصل الى درجة التبعية والانسلاخ من تاريخي المجيد ولا تصل الى درجة نكران ذلك البطل الذي جاءني من وسط اهوار العراق ومن الشامية والعباسيات والدغارة والمعامل والمهناوية والحسينية والمدينة وهو يرتدي دشداشته (وﭼـراويته) انه ابن الجنوب متمنطق بعزيمة وفخر مرجعه الكريم لدفع الخطر عن بلده. 
ابطال جاؤوا بعدما شربوا من نهر العظيم والكفل ونهر المجر وامتزج اديمهم بتلك التربة المحترقة ويدهم مجنت من ضرب الفاس والمسحاة كل ذلك، وتريد بعض الأطراف السياسية الخارجية والداخلية ان تمحيه وتمحو اثار الله بأرض اختارها لتكون محط الانبياء والائمة، ارض لها الفخر انها ستشهد معركة خلاص الأنسانية على يد المنقذ الاخير سليل الدوحة المحمدية. 
كل ذلك ايها السياسي البليد تريد ان تمحيه بلمحة عين وتمحي ذلك الدم والنصر وتلك الملاحم الخارقة والتي غطت على ملاحم كلكامش وانكيدو وكبرى الملاحم والاساطير العالمية التي جسدت البطولات الخارقة ولا نعلم هي ملحمة من وحي الخيال ام لها جزء من الصحة مع المبالغة الكبيرة وتريد ان تنسب النصر الى جهات ما اشتركت في هذه العمليات الحربية الا لحماية مصالحها الخاصة وقد سدد العراق شعبا وحكومة دينه الى كل الأطراف التي شاركت بعمليات التحرير وأكرر ان مشاركة الأطراف ما هي الا دين رد او سيرد في القريب العاجل. 
اساطير ولد الملحة ولد الرافدين والذي يفتخر حمورابي وآشور ناصر بال وكل عظماء العهد القديم ان هؤلاء هم من احفاده بل ان هؤلاء الابطال تغلبوا على اجدادهم ببون بعيد فلا اهل ثورة العشرين ولا ابطال باقي الثورات الاخرى وصلوا لما وصلت اليه هذه الثلة من العالم (ابطال الحشد الحقيقيون) وبالحق هم من سلالة واقعة الطف ولا يوجد فتية على مر التاريخ ممكن ان اشبههم بهؤلاء الابطال الا ابطال الطف.

علاء سدخان


التعليقات




5000