..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسرحية عضة كلب ... للكاتب لؤي زهره

لؤي قاسم عباس

المشهد اﻷول

ستار المسرح ( بيت ) الوقت ليلا ( الساحرة ) تظَهر وتختفي عدة مرات مرة هنا ومرة هناك تقترب من البيت , نباح الكلب من داخل البيت يمنعها من الدخول .

الساحرة :- صِه صِه  أيُّها الكلب ، مِه عن النباح , اتوسلُ اليك , فأنتَ الكائنُ الوحيد الذي يراني , ويرى تلك الأرواح التي في داخلي , أصمت سأعطيك لحماً وعظماً وقطعة حلوى , خذ هذه لحمة لذيذة . ( وترمي له لحمة ) ترمم بها بدنك . فقط دعني ادخل .

( لا زال الكلب ينبح  ، الساحره تحاول أن تقترب من البيت اكثر ، الكلب ينبح أكثر )

الساحرة : أهدأ ... أهدأ... أرجوك ، سأعطيك ما تريد وكل ما تتمنى , فقط دعني أدخُلْ ( الكلب ينبح ) اهدأ أهدأ أرجوك لا تتهور , عليك أن تتحلى بالحِلْم ( تحاول أن تمتص غضبه ، الكلب ينبح ) صدقني لم آتي لكي أسرق ....

:( الكلب يصدر هريراً [1] بغضب )

الساحرة :- عليك اللعنة , انَّ هريركَ ونباحك لن يُخيفني . فقط دعني أدخل , فلا تُضِّيع عليَّ فرصتي الوحيدة ، فتلك الارواح التي تراها , قد حلَّت بجسدي , وهذا القمر قد اكتمل دورتُه وصارَ السرطان في برج العقرب , وهذه هي اللحظة المناسبة للأنتقامِ من سيدك التافه .

( الكلب ينبح بشدة ، الظلام يحل بالمسرح ، يهجم عليها ، تهرب بعيداً وتسقط يقترب الكلب منها ويعضها )

الساحرة : ( تسقط على الارض ) اه ايها اللعين ايها الكلب الحقير ... أه أيها الملعون ... لقد فعلتها ايها المتهوِّر , اه , اه , لقد عضضتني وافسدت علي فرصتي ، اه كم تؤلمني عضتك

 ( الكلب ينبح(

الساحرة  :- اللعنة عليك أيها المخلوق التافه ... أيها المسعور السائب . ايها الكلب الوضيع ، سأصب عليك جم غضبي ( وتمسك بقدمها وهي تتألم ) , آه كم هي مؤلمة ، عليك اللعنة ايها الوغد . ( الساحرة تنهض )  (لازال الكلب ينبح تارة ويصدر هريراً تارة اخرى , فتخاطبهُ بانفعال ) أصمت أيها الحقير ... الا تعلمُ مَنْ أكون ... أنا سيدةُ السحر اﻷسود ومالكةُ العصا السحرية , وهذه الارواح التي تراها هي طوع أمري , بأمكاني أن أحيلك الى جثةٍ هامدةٍ أو الى رماد .  لكني سأعاقبك بطريقة اخرى , سأُصِّيرك بعصاي السحرية هذه بشرا ، سأحيلك الى أنسان ، ستلهثُ ليل نهار بحثاً عن فرصة عمل , ستركض هنا وهناك من اجل قوتك ، من اجل ان تحشو بطنك وتملأ معدتك الخاوية ولن تجد ، حينها ستتمنى لو يُدركك الموت .

 ( الكلب :- يصدر وقوقةُ [2] ويتسول وكأنه فهم الكلام   يقول لا ... لا )

 الساحرة :- سأصيرك أنسان هل تعرف ما معنى أن تُصبحَ انساناً , هل تعرف ماذا يعني أن تُنتزع عنك طبيعتك التي أنت عليها , هل تعرف معنى ان ترتدي جِلداً غير جلدك وتحملُ روحا غير روحك ؟! هل تعرف ماذا سيحدث لك عندما تنْكُركَ فصائل الكلاب من بني جنسك ؟ !

الكلب :- ينبح بشدة

الساحرة :- أصمت أيها الحقير سأنتقم منك جراء عضتك هذه ومنعك أياي من الدخول الى ذلك البيت . لقد حرمتني من التمتع  بلذة الانتقام من سيدك التافه والحقير مثلك . حان الان موعد حسابك العسير , ساحُيلك الى انسان وسيكون مصيرك مثل الملايين البشر العاطلين عن العمل , ستكدح وتشقى وتجوع وتعرى وتسهر وتذل وتهان , ستصارع الجوع والمرض و تعاني من الحروب والدمار ستجد من يعضك , نعم سيعضك البشر ! حينها ستدرك أي عضة اشد وابقى وايهما اوجع . و ربما ستنتهي حياتك بانفجار فلا يستدل لك على اثر.

. الكلب :- ينبح بشدة

الساحرة : انتهى كل شيء (ترفع العصا تطلق كلمات غير مفهومة ) أيتها العصا السحرية بأسم كل شياطين اﻷرض و بأسم الشيطان اﻷكبر احيلي ذلك الكلب الى أنسان ( تهب ريح أصوات رعد وبرق وزوابع تلف المكان و أضواء تهدا الريح)

 الكلب يدخل الى المسرح على اربع ارجل وهو ينبح ) حو ... حو ... لا ... لا ( ينظر الى نفسه ) ما هذا لا أصدق ذلك ؟! حو ...حو ... ( ينظر الى خلفه ) أين ذيلي ... أين ذيلي ؟! أين أنفي اﻷسود ؟! ماذا فعلت بي ؟! لماذا ؟!

الساحرة :- ههههههه هذا جزاؤك ... هي عقوبتك جراء منعك اياي من الدخول الى قصر سيدك الوضيع .

الكلب :- حو ... حو ... أريد أن أعود كلبا كما كنت .. حو ... حو ( يتوجه نحو الساحرة ) أرجوك سيدتي اعيديني كما كنت . أشعر بأني أرتدي جسدا غير جسدي وأحمل روحا غير روحي و أتقمص شكلا لا يليق بي ... حو ... حو.. أريد أن أعود مجرد كلب أريد أن الهث والعق الماء والحس العظم وانهش اللحم ... حو ... حو .

الساحرة :- ( تضحك ) هههههه مهما توسلت فلن اعيدك , ساترك القدر يلعب لعبته معك , ستموت في كل يوم الف مرة ومرة , وتتجرع مرارة الحياة غصة بعد غصة , حين تلتفت حولك وتجد الكل يريد ان ينهش لحمك حتى صاحبك  الذي افنيت عمرك في حراسته , هل تسمع ما اقول حتى صاحبك الذي ينعم الآن في نوم رغيد , سينهش لحمك !

الكلب :- (يصرخ) لا أرجوك ِحو...حو ..حو ارجوكِ اعيديني مجرد كلب , اريدُ أن اعود الى طبيعتي ,  اتوسل اليك اليك , اقبل اقدامك ( يسجد لها يحاول ان يقبل اقدامها ), لا اريد ان اكون من البشر ( يبكي )  .

الساحرة :- اللعنة عليك .... ولماذا ترفض ان تكون بشراً ؟! , او ليس الانسان اعلى قدراً منكم معشر الكلاب  ؟!

الكلب : نعم , نعم سيدتي , الانسان اعلى قدراً واعظم شأناً منا , ولكن حين يصبح الأنسان مثلك فلا , حين يقتل الأنسان اخيه الانسان بدم بارد دون ان يشعر بوخزة ضمير فلا ,  حين يهجر الانسان جاره ويعتدي عليه فلا , وعندما يأكل لحم اخيه حياً ميتاً فلا ,  ولأني لا اريد ان أكون مثلك ومثل امثالكِ من البشر . نعم سيدتي الأنسان اعلى قيمة منا . ولكن حين يمتلأ قلبه بالحقد وروحه بالشر و تتلوث يداه بقتل الابرياء فأنه سيبتعد عن صفة الانسان ويتحول الى شيطان , نعم سيتحول الى شيطان اكثر من الشيطان نفسه . لذلك ارفض ان اكون بشرا . ارجوك سيدتي اعيديني الى ما كنت عليه .اتوسل اليك , اقبل اقدامك .

الساحرة : أهدأ .. أهدا فأنت اﻷن ليس سوى بشراً , فلا تستعجل الأمور ستحتاج أن تقبل الايادي والاقدام وتمسح اللحى . هل جربت ذات يوم أن تمسح اللحى ؟! ستمسح كل لحية تراها وتقبل كل يدٍ امامك , ستتروض باطباع البشر , ستنحني حتى تعتاد رقبتك على الانحناء , أنت الآن انسان , هيا حاول أن تقف على قدميك هيا أنهض ... أنهض ( الكلب يحاول أن ينهض ) أحسنت أنظر بأمكانك أن تنهض وأن تمشي مثل البشر ... أمشي .. اركض .

الكلب :- حو ... حو ... لا ..لا أرجوك أتوسل اليك , أريد أن أعود كلبا .

الساحرة : ليس قبل ان تنكسر انسانيتك مثلما انكسرت انسانيتي وتموت روح الخير التي بداخلك مثلما ماتت روح الخير التي بداخلي , وتتحول الى كتلة من الشر يبحث عن الانتقام .

الكلب : سيدتي وما ذنبي انا ؟

الساحرة : لأن ذلك هو قانون الشر الذي تعلمته , من لم يكن معي فهو ضدي , وأنت وقفت الى جنب سيدك التافه , هل نسيت عضتك التي منعتني من تحقيق مآربي ..

الكلب : اعتذر اليك يا سيدتي , ارجوكِ اعيديني الى ما  كنت عليه

الساحرة :- لا يمكنك ذلك , الا ... لو...  ؟ !

الكلب :- حو ... حو الا ماذا ؟ سأنفذ كل أوامرك سأكون خادمك المطيع لا اعصيك ولا أخونك

 الساحرة :- أسترح ... أجلس حتما أنت جائع

الكلب :- نعم أشعر بالجوع حو حو ...

الساحرة :- تفضل كُلْ ؟!, هذه قطعة موز !

الكلب :- موز ! وهل رأيت كلبا يأكل موزاً ؟

 الساحرة :- لكنك الآن انسان , نعم أنت انسان , أنسان يأكل كل شئ , لحم , خضار ,حبوب , فاكهة واحيانا تأكل كل من حولك... تنهش لحم أخيك وتقتل جارك . هل سمعت بالغابة ستكون حياتك في غابة ... أنت مجرد كائن بشري هههههه ستتمنى ذات يوم أن تكون ذبابة عندما تدرك أن معشر الذباب ارقى من بعض البشر ...

الكلب :- ( يرمي الموز) لا أريد , اريد ان اعود كما كنت مجرد كلب , لا استطيع حتى مجرد التفكير كوني انسان , فأنا كلب وسابقى كذلك .  

الساحرة :- تفضل هذه قطعة لحم مشوي تفضل كُلْ . وترمي قطعة اللحم على الأرض .

الكلب :- شكرا لك فعلا أنا جائع , لكني ارفض أن آكل من يديكِ ( يرفض ان يأكل ويعيد اليها قطعة اللحم )  

 الساحرة :- لماذا رميتَ قطعة اللحم ؟ او لستَ تعملُ عند سيدكَ من اجل قطعة لحم او مما زاد من طعام مائدته ؟!

الكلب : لأني لم اعد اثق بك ! ارجوك سيدتي اعيديني الى ما كنت عليه .

الساحرة :- أذا أردت أن تعود الى ما كنت عليه , فيتوجب عليك ؟ أن تفعل كل ما آمرك به ؟ أن تكون خادمي المطيع ....  

الكلب :- أطلبي سيدتي لن أخالف أوامرك .

الساحرة :- عليك أن تنفذ أوامري , اولها أن تعض صاحبك  وسأعيدك كلباً كما كنت .

الكلب :- مستحيل ! لن أفعل ذلك حتى لو ملئت اﻷرض لحما وعظما أو طوقتيني ذهبا.

الساحرة : لكن فعلتها لقد عضضتني ! وهذه اثار عضتك لازالت تؤلمني ؟

الكلب :- عفواً سيدتي , فعلتها ﻷن ذلك واجبي . فأنا أعمل حارسا عند سيدي احرسه من اللصوص واﻷشرار.

 الساحرة :- أذن ستبقى هكذا ... ستبقى طوال حياتك أنسان تحمل في داخلك روحا لكلب سيستهجنك البشر والكلاب فلا يمكنك أن تعيش مع هؤلاء أو هؤلاء , ستقضي حياتك بشرا يلهث كالكلاب . ما أصعب أن تكون كائنا مسخا لا ينتمي الى اي فصيل من الفصائل

الكلب :- أرجوك سيدتي ، لا أريد أن أكون بشراً

الساحرة :- بإشارةٍ من عصاي هذه ستعود كلبا كما كنت ، لكن عليك أولا أن تنفذ أوامري , وتعض صاحب ذلك البيت .

 الكلب :- قلت لك مستحيل أن أفعل ! لا أستطيع أن أعض اليد التي أمتدت الي بالخير لا أستطيع أن أخون . أنا كلب . مجرد كلب هذه سجيتي وهذه صفاتي لا أستطيع أن أتخلى عنها . أنا كلب وسأبقى كلباً حتى لو  ملأتِ ليَّ اﻷرض ذهبا .  !

الساحرة :- سأرحل وأتركك تعاني في حياتك ... أنظر أيها الكلب اللعين عضتك لا زالت تؤلمني .

الكلب :- اعتذر اليك سيدتي أرجوك سامحيني أتوسل اليك لا تتركيني , اقسم لك بأني لن اغدر بك ذات يوم سأكون خادمك المطيع ولا أعصي لكِ أمرا .

الساحرة :- هل ستسمح لي أن أدخل الى ذلك البيت خلسة ...

الكلب :- مستحيل لن أخون صاحبي ,  أنا كلب هل تعرفين ماذا يعني ذلك .

الساحرة:- ههههههه أذن لا تتخلى عن صفاتك .

الكلب :- لا أستطيع أن أتخلى عن صفاتي ليس بمقدوري ذلك , فهناك روحاً في داخلي أودعني أياها الخالق العظيم , لا أستطيع أن اتخلى عنها من أجل قطعة لحم .

الساحرة:- أنا لا اريد منك شئٍ سوى أن تعض صاحب البيت وسأعيدك كلباً كما كنتْ .

الكلب :- لا لا لا أستطيع , لا , لن أفعل ذلك , مستحيل , لا أستطيع حتى مجرد التفكير في هذا .

الساحرة:- أذن ستبقى أنسان ! حينها ستجد من ينهش لحمك ويسرق جهدك , ستكدح  , وتجوع وتعرى من أجل لقمة العيش سينهشوك ويفترسوك ويلسعوك ويلدغوك ويقطعوك.

 الكلب :- أرجوك سيدتي ... أعيديني الى ما كنت عليه

الساحرة :- ( تضحك بخبث ) سأرحل وأتركك تنال عقابك سأترك البشر ينهشوا لحمك و ستتسول لقمة العيش وتتوسل وتتأمل وتتألم وستلف وتدور وتدور وترى كل من حولك يلف ويدور حولك مثلك حينها ستعود كما كنت ، تعود من حيث بدأت بجيب فارغٍ  ومعدةٍ خاوية  .

الكلب :- لا لا ... حو ... حو أرجوك ( المرأة تختفي ) لا ... لا عودي سيدتي أرجوك ( ويجهش بالبكاء ) وهنا يسمع أصوات كلاب ينبح حو ... حو حو ... أين أنتم يا أخوتي الكلاب أنا من فصيلتكم ، أنا من جنسكم أنتظروني لا تهربوا أنا لست أنسان أنا مجرد كلب انا مثلكم ... حو حو حو حو ويركض خارج المسرح

- ستار - .

انتهى المشهد الاول

المشهد الثاني

( من امام صاحب البيت , الكلب يجلس القرفصاء امام باب البيت , يخرج صاحب البيت , الكلب يدور حول صاحبه يلعق بثياب صاحبه ويمرغل راسه به )

الرجل :أنت , ما وقوفك هنا , ماذا تفعل ؟ ابتعد عني , ماهذه الحركات ؟ !

الكلب : ( يلف ويدور حول الرجل ) أنا كلبك يا سيدي .

الرجل : ابتعد من هنا والا ناديتُ عليك كلبي ينهش لحمك ... هيا اذهب من هنا .

الكلب : أنا هو, كلبك  .

الرجل : ( ينادي) روكس , روكس اين أنت ؟

الكلب : ( ينبح ) أنا هو ذا يا سيدي , أنا هو خادمك المطيع .

الرجل : اللعنة عليك أنت تجيد تقليد صوت كلبي بدقة متناهية , و كأنك هو !

الكلب : نعم سيدي أنا هو وهذه سلسلتي وهذا أنائي الذي العق فيه الطعام ... انا كلبك يا سيدي

الرجل : ( ينادي ) روكس , روكس تعال تعال ...

الكلب : أنا روكس يا سيدي

الرجل : اغرب عن وجهي والا افرغت مسدسي هذا في رأسك ( ويخرج مسدس من حزامه )

الكلب : لا لا ارجوك يا سيدي لا تقتلني , صدقني أنا روكس .

الرجل : ( يصوب سلاحه على رأس الكلب ) تعال ايها الانسان التافه , من ارسلك الي وماذا تريد مني !, لم وقوفك هنا ؟, من طلب منك أن تتجسس علي ؟ واين اخفيت كلبي ؟. تكلم هل قتلته ؟ , هل اعطيته مخدراً ؟. هيا تكلم ؟... قل؟ , سأفرغ هذا المسدس في راسك ! اين روكسي ؟

الكلب : انا هو يا سيدي,  انا هو , اقسم لكَ بيدك التي امتدت الي بالخير , اقسم لك بصحبتنا وعشرتنا والخبز وقطعة اللحم  .

الرجل : مه , لا تتكلم الا حين آمرك , هل تعرف من أكون , أنا سيد هذا القصر , والآمر والناهي في هذه البلدة , باطلاقة واحدة من مسدسي هذا سارسلك الى عالم الاموات و بمكالمة هاتفية واحدة مني ستقضي ما تبقى من عمرك في دهاليز الظلام تقبع في زنزانة لا يعلم بها الا الله , او ارسُلكَ الى ما وراء الشمس فلا يستدل لك على اثر , هيا تكلم ,  ساقتلك أن لم تخبرني الحقيقة ؟ من أنت ؟ وماذا تريد ؟ من ارسلك الي ؟

الكلب : يا سيدي انا كلبك الذي قضى عمره بخدمتك , انا حارسك الأمين وحارس بيتك وعيالك , أنا ذلك الكلب الذي كنت تأتمنه على كل شئ فيصون الأمانة .

الرجل : صه ايها الغبي , هل تريدني ان اصدق هذه الكلام الساذج وهذه الكذبة التي لا تنطلي حتى على الطفل الصغير .

الكلب : يا سيدي انا كلبك صدقني امنحني فرصة اخبرك الحقيقة .

الرجل : يبدو انك تصر على استغبائي بهذه التفاهة  . تكلم من انت , لحساب من تعمل ؟ واي جهة تلك التي تقف خلفك ؟ وتدعمك ؟.

الكلب : سيدي فقط دعني اخبرك الحقيقة

الرجل : الحقيقة ... نعم اريد أن اعرف الحقيقة من ارسلك الي ؟ وماذا تريد مني ؟

الكلب : سيدي ساقص عليك فاستمع الي .

الرجل : تكلم هيا قُل ما عندك ؟!

الكلب :بالأمس يا سيدي وبينما كنت تنعم أنت في نومك الهادئ و بينما كنت اطوف حول البيت  احرسك , حاولت أمراة شريرة الاقتراب من البيت وان تتسلق الجدار لكنني منعتها ولقنتها درساً لن تنساه طوال حياتها , حاولت اغرائي بقطعة لحم وتوددت الي لكني لم اهادن ولم استسلم لها وعندما عضضتها قررت أن تنتقم مني , كان سوء حظي هو الذي اوقعني بتلك الساحرة الشريرة , لكنني لستُ نادماً على موقفي فقد بذلت غاية جهدي ومنعتها من الدخول الى البيت . هذه هي الحقيقة يا سيدي .

الرجل : ماذا تقول ؟ أي حكاية سخيفة هذه , هي تشبه حكايات جدتي واساطير الاولين , كيف لي أن اصدق هذه الخرافات . سأربطك بهذا الكرسي واعذبك حتى تعترف بالحقيقة . ( ويمسك بحبل ويربطه على كرسي ويمسكه من شعره ويبدا يحقق معه .) .. تكلم من أنت ؟ وماذا تريد ؟

الكلب : اقسم لك اني كلبك .

الرجل : سأقطعك أرباً أرباً ان لم تعترف بالحقيقة وتخبرني أين كلبي و ماذا فعلت به ومن ارسلك الي . 

الكلب : سأعطيك علامة لا تعرفها الا انا وانت تؤكد لك بأنني كلبك . هل تذكر قبل سنوات عديدة عندما كنتُ لا زلتُ جرواً صغير كنت اختبئ تحت منضدة الطعام وكانت زوجتك تشفق علي حينها  هل تذكر عندما كنت تأخذني معك الى الصيد وعندما كنا معاً نلعب الكره وكنت تمرنني القفز على الحبال,  وهل تذكر عندما انقذت ولدك الصغير من السقوط بالحفره وهل تذكر قبل عدة ايام اخرجت لي قطعة حلوى من جيبك وكنت انا وانت لوحدنا فقط ....

الرجل :  يا الهي , لا اصدق ذلك ؟ نعم كل ذلك صحيح ! ولكن لا استطيع ان استوعب القصة , اخبرني من هي هذه المرأة وماذا تريد ؟.

الكلب : هي أمرأة سمراء طويلة ...

الرجل : هل قلت سمراء وطويلة وعيناها ملونة

الكلب : نعم كانت عيناها زرقاء ولها شامة على خذها الايسر .

الرجل : ماذا قلت ؟ نعم انها هي . يا الهي انها طليقتي عادت لتنتقم , اه , ثلاثةَ عشرَ عاماً مضت ولازالت تفكر بالأنتقام , اه , يا الهي ماذا افعل ؟ وماذا طلبت منك ايضاً ؟

الكلب : طلبت مني أن اعضك او اسمح لها بالدخول الى بيتك وحينها ستعيدني كما كنت , لكنني رفضت .

الرجل : يا آلهي لقد نفذت وعدها وعادت لتنتقم , يالَقلبها الاسود  , أنت ايها الكلب اغرب عن وجهي لا اريد ان اراك هنا مرة اخرى اذهب الى الجحيم او الى أي مكان بعيد عني , غداً سابحث عن كلب اخر يقوم بحراستي ...

الكلب : سيدي أني اشم رائحتها , نعم أنها هي تكاد تقترب من البيت

الرجل : أين ؟! هيا تكلم ( ويرفع مسدسه مذعوراً )

الكلب :لا أعرف , لكني متأكد من انها موجودة هنا في مكان ما . (الكلب  ينبح )حو حو حو ( لكن بصوت مختلف  لا يشبه صوت الكلاب )

الرجل : ( وهو خائف ) اين ؟ قل لي اين ؟ !

الكلب :أنها هناك نعم هذه , تلك انها تقترب  ( وتخطف الساحرة بسرعة من امام المسرح )

الرجل : ( يركض خلفها ويعود مذعوراً ) يا الهي اين اختفت نعم انها هي !كدت امسك بها لكنها اختفت فجأة , نعم انها هي لقد رأيتها , هي طليقتي  . يبدو انك صادق .

الكلب : نعم يا سيدي اني لصادق بكل كلمة قلتها لك , ارجوك يا سيدي قل لها أن تُعيدني الى كلبٍ كما كنت في حديقة بيتك .

الرجل : هذا ليس شأني , هيا اغرب عني , ابتعد عن بيتي فأنت لم تعد تصلح للحراسة . اه اه اه (ويجلس على كرسي مقابل الجمهور قرب الكلب المربوط بالكرسي ويتستذكر الماضي  ) اه آه انا من جنى على نفسه , كم كنت سعيداً في بداية حياتي معها , كانت زوجة وفية و مخلصة ومطيعة , كانت تحبني نعم كانت تحبني .

( ثم يستذكر في مشهد فلاش باك اوالعودة الى الماضي ويفضل ان من يمثل الدور شخص اخر اصغر سناً )

      الرجل :  حبيبتي اين أنتِ ؟ لقد تأخرنا عن موعد السهرة ؟

     الساحرة : حبيبي , أنا هنا بين يديك , اسكن في حدقات عينيك , انام فوق رمشك , اتغطى بجفنك , اتوسد مقلتيك , انا سعيدة بك , أحبك احبك أحبك فأنت الكائن الوحيد الذي تربع عرش قلبي وامتلك زمام امري , انا هنا يا حبيبي  .

     الرجل : الله , الله كم انت رائعة , احبك احبك احبك , اقولها ملأ فمي واستشعر بها في قلبي واتمنى لو يسمعها الجميع , احببببكِ , فانتِ من جعل حياتي لوحة فنية راقصة جميلة تزخر بالوان الحياة .

    الساحرة : الله يا شهريار الزمان يا حاكم قلبي المستبد , انا ملك امرك وطوع يديك باشارة منك اكون كما تريد وتتمنى , روحي وعمري وعقلي وقلبي اليك وحدك وكلما املك تحت يديك يا زوجي الحبيب .

    الرجل : هيا يا حبيبتي لقد تأخرنا

   الساحرة : هيا يا حبيبي ( ويخرجان ينتهي مشهد الفلاش باك  )

الرجل ( لا زال جالس على الكرسي ويستذكر ) أه آه , فانا من غدر بها وخانها انا من جردها من كل شيء نعم انا اه أه , انا من حول حياتها الى جحيم لا يطاق ( ويستذكر مرة اخرى حيث تدخل الساحرة والزوج جالس يفكر )

          الساحرة : حبيبي كيف حالك

          الرجل : تباً لكِ , لا اريد ان اسمع هذه الكلمة , لم اعد اطيق ان العب دور العاشق

          الساحرة : ماذا بك يا حبيبي

          الرجل : قلت لك لا اريد ان اسمع هذه الكلمة , هل تفهمين ؟ لا اريد ان اسمع هذه الكلمة , ولا اريد رؤية وجهك القبيح .

         الساحرة : اهدأ حبيبي انت مرهق وعصبي المزاج سأتيك بعصير ليمون يهدأ اعصابك .

         الرجل : هل أنت معتوهة ؟ لا اريد منك شيئاً فقط اغربي عن وجهي , مللت ان العب معك دور الطفل المدلل . اغربي عن وجهي .

       الساحرة : ماذا بك ؟ هل قصرت بخدمتك .

       الرجل : يبدو انك لا تريدين ان تغربي عن وجهي , حسسناً انت طالق طالق طالق , هيا اخرجي من بيتي .

       الساحرة : ماذا ؟ بيتك ؟

       الرجل : نعم بيتي , هيا اخرجي , لا اريد رؤيتك هنا مرة اخرى .

       الساحرة : فعلتها ايها الحقير , اقسم لك بأني سأنتقم منك , ساجعلك تتمنى الموت , سازرع الرعب في روحك , واجعلك  تخاف حتى من خيالك , ساجردك من كل شيء ,

      الرجل : افعلي ما بدا لك هيا اخرجي عليك اللعنة ( يمسكها من شعرها ويطردها خارج البيت ) .

      الساحرة : ( صوت من خارج المنزل ) ستندم , سانتقم منك اقسم بأني سانتقم منك ستندم ستندم  ( انتهى مشهد فلاش باك الثاني )

الرجل : ( لا زال جالس على الكرسي يتذكر ) اه يا الهي عادت لتنتقم مني لقد صدّقت وعدها وها هي تعود لتسلب روحي وكل ما املك ماذا افعل يا الهي ماذا افعل . ( يغرق في التفكير , فتظهر الساحرة الى الكلب )

الساحرة : أنت ايها الكلب .

الكلب : انتِ مرة اخرى .

الساحرة : نعم . انا , هل رأيت ماذا فعله بك , هل استوعبت الدرس جيدا , سيطردك , سوف يرميك في الشارع كما رماني ,او ربما يقتلك , كل ما احتاجه هو ان تتحد روحك بروحي وننتقم معا من سيدك اللعين .

الكلب : لا استطيع ان اتعاون معك واعض اليد التي امتدت الي ذات يوم .

الساحرة : صدقني ستندم , سيطردك , ويتخلى عنك وعن صحبتك , سينكر معروفك له .

الكلب : مهما يكن , فليس بمقدوري ان اخون صاحبي .

الساحرة : انظر الى حالك وأنت مقيد بالحبال وهذا صاحبك غارق في التفكير بامكاني ان افعل به الان ما اشاء , ولكني لا اريده ان يموت , اريده ان يبقى حيا واراه يتعذب ينازع الموت و يتجرع الالم الذي جرعني اياه اريده ان يشهد موت ابنه الوحيد وابنته الوحيدة ويبكي زوجته التي طلقني لأجلها اريد ان يتألم لضياع كل شيء من بين يديه . اجرعه من نفس الكأس الذي جرعني منه . فقط احتاج روحك لننتفم معا .

الكلب : لا لا , حو حو حو حو ( المرأة تختفي , الرجل ينتبه )

الرجل : انت ايها الكلب هل لا زلت هنا هنا اخرج من بيتي ( وينهض يفك وثاقه ) هيا اخرج لا اريد رؤيتك

الكلب : ارجوك يا سيدي لا تتخلى عني ليس لي مكانٌ آوي اليه . ليس لي غيرك لا تتركني وحيداً وأنت تعلم بأنني وقعت ضحية أمر لست طرفاً فيه , كل ما ارجوه منك ان تساعدني وتأويني وسابقى كلبك وحارسك الامين وخادمك المطيع سأصونك لن اخونك ...

الرجل : هل أنت احمق , لا استطيع ان آويك في بيتي ! انت الان رجل , لا تصلح ان تكون كلب حراسة ولا اثق بالرجال او أي احدٍ من البشر ! غدا صباحاً ساقتني كلباً يحلّ مكانك ولا حاجة لي بك اغرب عني .

الكلب : ارجوك سيدي لا تتركني لا تتخلى عني اتوسل اليك اقبل يديك واقدامك  لن اكون سوى ذلك الكلب الوفي لن اتلوث باخلاق البشر صدقني ...

الرجل : عزيزي روكس لا استطيع ان اثق بك بعد الان , فلست ادري ماذا تُخبأ لي تلك المجنونة ,  وانا متاكد ان اوراق لعبتها لن تنتهي وحتما سيكون لكَ دورا في اتمام هذه اللعبة , لذلك لا يمكنني الوثوقُ بكَ . أسمعني , اصغي الي جيداً , قد تكون وفياً و قد تكون صفاتكَ جميلة لكنك الان انسان , هل تفهم ما معنى أن تكون انسان ؟ فمن الصعب ان اثق بك , فمن يدري ربما تعجبك ان تكون بشرا حينها يصعب علي التعامل معك ... عزيزي روكس اذهب بعيداً مارس حياتك لا مكان لك هنا في بيتي ... انا احتاج الى كلب وليس الى انسان . احتاج كلبا ارمي له فضلات الطعام وما زاد على سفرة مائدتي لا الى انسان يأكل كل شيء ويطالبني باجور الحراسة وعيناه ترنو صوب بيتي .

الكلب : لكنني احمل في داخلي روحاً لكلب فأنا لا زلتُ كلبا ً .

الرجل : لا يا روكس انت الان كائن مسخ لا تنتمي الى البشر ولا الى الكلاب , اغرب عني لا اطيقك ولا اريد رؤيتك اقسم اني سأفرغ هذا المسدس في راسك لو حاولت ان تقترب من البيت ساعتبرك ميتاً . هيا ارحل من هنا اغرب عني والا قتلتك ...

الكلب : سيدي فقط ساعدني , فانا لا اعرف كيف امارس حياة البشر, ارجوك دللني كيف اتعامل مع البشر وماذا يتوجب علي فعله , ارجوك ساعدني .

الرجل : هذه مشكلتك انت وحدك , اغرب عني , لا اريد ان ارى وجهك القبيح هنا قرب بيتي .

الكلب : هل هذا جزاء الاحسان ؟ , هل هذا ثمن الوفاء ؟ , هذا هو ثمن التضحية ؟ الم اضحي من اجلك ؟ اليس ما حل بي كان بسببك ؟ سأرحل يا سيدي , سأرحل لأني لا اريد ان تتشوه صورتك في ذهني  , سارحل وحتى لو قتلتني سأسامحك لأني احبك واحتفظ لمعروفك معي .

الرجل : هيا ارحل من هنا لا اريد رؤيتك قرب بيتي ,  ساقتلك لو رايتك هنا مرة اخرى  ؟ هيا أبتعد اذهب الى الجحيم لا اريد رؤية وجهك القبيح ايها الكلب الحقير ...

الكلب : سأرحل يا سيدي ولكن دعني اقبل يديك كما كنت افعل عندما كنت كلباً .

الرجل : هههههههههه هيهات أن اقدم يدي اليك فربما تعضها فأنت الان انسان هيا ارحل عني !...

الكلب : وداعاً سيدي الكريم اتمنى ان تبقى تتذكر روكسي صديقك الوفي وحارسك الامين وخادمك المطيع ساحتفظ لك بالمودة والاحترام ساشتاق اليك يا سيدي والى كل افراد عائلتك وكل شبر من بيتك , سأرحل يا سيدي وداعاً  ( ويرحل )

ستار

انتهى المشهد الثاني

المشهد الثالث

 مكان عام اصوات انفجارات واسعاف وضوضاء الكلب يدخل مرعوباً .

الكلب : أي حياة هذه تلكَ التي يحياها بنو البشر, قتل ودمار , كره وحقد و خيانة , الموت في كل مكان , الرحمة ليس لها وجود . لقد فقد الأنسان هوية الانسان , أينما أرحل يسألني البشر عن هويتي , قوميتي , ديني , مذهبي . الانسان يقتل بلا سبب , وفي كل مكان , لا احد يشعر بآمان  ( ويصرخ عالياً ) لا , لا , لا أريد ان اكون بشراً أريد ان اعود مجرد كلب , كلبُ من فصيلة الكلاب . أنا كلبٌ ولستُ انساناً . نعم أنا كلب , أنا مجرد كلب وضيع , سائب , تافه , لكني لا اريد أن أكون بشراً يغدر ويخون ويسرق ويقتل وينتهك كل شئ , أنسانٌ بلا قيم وبلا مبادئ وبلا اخلاق وبلا انسانية . أه يا الهي ساعدني كي اعود الى ما كنت عليه .( ثم يبكي ويتوسل يدخل المسرح رجل ممزق الثياب متسول وهو يتعكزعلى عصى  )

المتسول :- المال مال الله والسخي حبيب الله , صدقة ٌ قليلة ٌ تدفع بلاءاً كثيرا , والصدقة بعشرة امثالها والله لا يضيع اجر المحسنين  ( ويتوجه صوب روكس الكلب ) ساعدني ايها الرجل النبيل , ساعدني فأنا عاجزٌ وعندي اطفال صغار .

الكلب :- ماذا ؟ هل قلت عندك جراء صغار !

المتسول :ايها الوغد الحقير . هل تشتمني , هل تقصد بأنني كلب ! سأطالب بجلسة فصل عشائري واجعلك تدفع لي دية تكسر ظهرك وظهر اجدادك حتى تعرف مع من تتكلم .

الكلب : فصل عشائري ؟ وما هو هذا الفصل العشائري ؟

المتسول : حضر عمامك ولسوف القنك درساً حتى تعرف معنى الفصل العشائري .

الكلب :- لا يحتاج كل ذلك فانا ليس اعمام ولا اخوال فانا مجرد كلب, و لم اعتد على كلام البشر ,أنا مجرد كلب , صدقني انا كلب .

المتسول :-  هل حقا انت كلب ,هههههههههه وانا كلب ابن كلب لأني اركض كالكلاب كل ليلة ابحث عن طعام , افتش عن فتات الخبز بين المزابل .

الكلب :- يا صديقي فعلاً انا كلب واسمي روكس .

المتسول :هل أنت جاد بكلامك ؟. هل انت كلب !

الكلب : نعم انا كلب .

المتسول : وأين ذيلك ؟ وانفك الاسود ؟  وآذناك اين هما ؟ لا اراك تشبه الكلاب ؟ .

الكلب :- لا امزح معك انا مجرد كلب , اقصد كنت كلباً وحولتني الساحرة الشريرة الى انسان .

المتسول : هذه هي المرة الاولى التي ارى فيها كلباً يتحول الى انسان , ففي كل مرة ارى بشرا يتحولون الى كلاب يتصرفون وكأنهم كلاباً مسعورة , لكنهم يفتقرون الى الوفاء , على العموم فقصتك لا تهمني , فمن السذاجة ان اصدق مثل هذه القصة , هي لم تحدث حتى في اغرب قصص الخيال العلمي , هه كلب يتحول الى انسان ههههههه قصة مضحكة للغاية .

الكلب : صدقني يا صديقي انا لا امزح فهذا ما حصل فعلا . نعم هي قصة اغرب من الخيال لكنها حقيقة .

المتسول : لستُ ادري , ربما فكل شيء جائز في هذا الكون ولا شيء مستحيل . ربما انت صادق. لكن قل لي هل عندك مال تساعدني به ؟

الكلب : مال !!! ليس عندي مال فقد حاولت ان اعملَ حارساً في أي مكان , وها انا لازلت ابحث عن عمل , وكل الذين التقيتهم يرفضون تشغيلي معهم . وها انا مثلك جائع .

المتسول : سمعتك تقول ان اسمك روكس ؟! هل أنت غريب  ؟ فاسمك يوحي بأنك غريب ! ما هي قصتك يا رجل ؟

الكلب : نعم هذا هو اسمي الذي كان يناديني به سيدي صاحب البيت الذي كنت اعمل فيه .

المتسول :- انها قصة غريبة , هل تعرف فعلاً انها فكرة رائعة أن تتخلص من هذه الطائفية المقيتة و تتدعي بأنك كلب. عذراً صديقي ساستعير فكرتك وسيكون اسمي منذ الآن الكلب جاك , اسمٌ جميل حقاً , انا الكلب جاك , فحياتنا لا تختلف كثيراً عن حياة الكلاب نحن نلهث ليل نهار نفتش عما يسد رمق اطفالنا , الفرق بيننا هو ان الكلب حين يعوي يلقم حجراً ونحن حين نشكو تملأ افواهنا بالرصاص . الكلب يعدو هارباً حين ترمى عليه الحجارة ونحن نهرب بين البلدان خوفاً من زخات القنابل ورشقات الرصاص ودوي الانفجار . لا تبتئس يا صديقي فجثث الكلاب تلقى على المزابل وجثث البشر تحرق او تصير طعاماً للسمك والكواسر واحيانا لا تجد لها أي اثر , صديقي هل تستطيع ساحرتك الشريرة ان تتكرم علي وتحيلني الى كلب . وسأمنحها لقب الساحرة الجميلة .

الكلب : ( يبتسم ) .

المتسول : حقاً يا صديقي اتمنى ان اكون كلبا فانا اشعر بأننا مجرد حجر على رقعة شطرنج . هل تعرف لعبة الشطرنج ؟

الكلب : لا

المتسول : هي لعبة يتسلى بها البشر , البيادق فيها ارخص الاحجار , هم يدافعون عن حصان وفيل وقلاع الملك , الكل يموت  من اجل الملك . وفي نهاية اللعبة الكل ينامون في صندوق اللعبة الخشبي واحيانا يجد البيدق نفسه وهو يمتطى ظهر الوزير او يبيت ليلته فوق الملك . لا عليك يا صديقي هي مجرد لعبة , ونحن كذلك مجرد لعبة , تلعب بنا اياديٍ خفية .  ما رأيك َ أن نلعب معاً لعبة الكلاب تعال وجرب نتحول الى كلاب ننبح ونهرول هيا حو حو حو حو  ( يدوان حول المسرح )

الكلب :- حو حو حو حو ههههههههه شر البلية ما يضحك حقاً ,الله كم اشتقت الى حياة الكلاب وهي تلعب وتمرح وتعدو وتلهث ,  كنتُ اظن بأن الانسان هو ارقى الكائنات بما وهبه الله من عقل ونعمة التفكير وما يملكه من قيم الخير والفضيلة والصفات الانسانية التي يتوجب ان يتحلى بها  لكن الحقيقة غير ذلك فالأنسان تجرد من انسانيته حتى مع بني جنسه .

المتسول :- منذ متى وأنت انسان ؟

الكلب :- منذ اسبوع , تقريباً

المتسول :- منذ اسبوع فقط , ولم تحتمل ان تبقى انسان ! فما بالك بشخص مثلي , منذ ان جئت الى الدنيا وجدتُ نفسي هكذا, انسان ولم يتغير حالي  , حتى انني تركت عدَّ سنوات عمري فالامر عندي سواء ان متُّ اليوم او غدا فانا الى الآن لا أملك شبراً من هذا الكون الفسيح , لا اجد ما اسد به رمقي ورمق اطفالي, لا زلت اخاف من بني جنسي فقد اقتل لا اتفه الاسباب او حتى بدون سبب .

الكلب :- ياللهول ! انها المأساة حقاً . ذلك يحدث فقط عندما تغيب انسانية الانسان .

المتسول :- نعم يا صديقي روكس , لطالما كنت احسد الكلاب على حياتهم , فهم يملكون حرية الاختيار ويكتفون بجحرٍ صغير يأويهم ويكون لهم بيتاً  , اما نحن فمجرد دمى تعبثُ بنا السياسةَ والفئات المتصارعة , نحن وقود حرب طويلة الامد , فمنذ ان وعيتُ على هذا الدنيا وانا وقود في آتونِ الحروب  والدمار , اقاتل هنا أوهناك , تارة اتوجه نحو الشمال وتارة نحو الجنوب , جربت القتال على الجهات الاربع , وبالمحصلة النهائية اصبح حالي هذا الذي تراه اتسولُ لقمةَ العيش ,واتشرد بين المدن والبلدان ابحثُ عن مأمني في الارض.

الكلب :- ماذا افعل يا صديقي لقد سئمتُ حياة البشر اتمنى ان اعود كلباً العب وامرح , كما كنت ,  لكن ليس في اليد حيلة فأمري مرهون بتلك الساحرة الشريرة .

المتسول :- صديقي روكس , لا تسكتْ عن حقك دافع عن كيانك , واياكَ اياك ,ان تقتنعَ بالقدرِ الذي صيَّركَ انسان . صدقني لو بقيت انسان سيكون حالك مثل حالي فنحن في غابة كبيرة لا يدري الغني ماذا يحدث للفقير ولا يعرف الراعي ما هو شأن الرعية , الكل في صراع من اجل البقاء .

الكلب :- وانا يا صديقي , كل ما اتمناه أن اعود الى طبيعتي التي فطرني الله عليها , لا شأن لي بحياة البشر وهذه الغابة التي تعيشون فيها فالكل وحوش مفترسة والكل شياه لا احد يعرف من هو الجزّار ومن هو الضحية .

المتسول : نعم يا صديقي لا احد يعرف من هو الجزار ومن هو الضحية , الكل ينادي الله اكبر , فالذي يفجر نفسه يهتف الله اكبر والذي يتَفَجَّر يهتف الله اكبر . الكل يتقربون الى الله زلفى بدم الأنسان , فيالحماقة الانسان .

الكلب : وهل الانسان احمق ؟!.

المتسول : نعم أحمق , الانسان احمق عندما تتلوث يداه بدم اخيه الاسنان , عندما يفقد انسانيته , عندما يتحول الى وحش كاسر ينهش كل من حوله وعندما لا يدرك مغزى السر الذي استودعه الله فيه ,  سَلْ هذه الضحايا يا روكس لماذا قتلوا ؟ ومن اولئك الذين قتلوهم , واي جرم اقترفوه , واي ذنب ارتكبوه , سَلْ هذه الطفلة الصغيرة البريئة أي جرمٍ ارتكبته كي تنال عقوبة الموت حرقا ( ويتوجه نحو صورة اطفال قتلى ) تكلموا ؟  اخبروه؟ ماهو الجرم الذي اقترفته  طفولتكم البريئة .

الكلب : صديقي جاك , الموتى لا يتكلمون

المتسول :- نعم يا صديقي الموتى لا يتكلمون ولكن نحن نستطيع الكلام نطالب بحقهم , أه عذرا فلقد قلبت علي المواجع يا صديقي .

الكلب : اعذرني يا  صديقي جاك .

 المتسول : جاك اسم جميل , معذرةٌ يا صديقي روكس علي ان اغادر ابحث عن لقمة العيش , اتسول الطعام واستجدي ما اسد به رمق اطفالي ربما سأعود اليك بعد وقت لآتيك بلحم شهي وعظم وربما انال كرشة , ولا تنسى صديقك جاك ههههههه اسم جميل حقا لا ينتمي الى هنا او هناك . وداعاً صديقي .

الكلب : لا لا لا تذهب أني أشم رائحة بارود مخبأٌ في مكان ما .

المتسول : لا يهم يا صديقي لقد اعتدنا على رائحة البارود ودوي الانفجار واعمدة الدخان والسنة اللهب وتلك الشظايا التي تطيح بالايدي والرؤوس . قلت لك بأنني مجرد حجر على رقعة شطرنج لا املك لنفسي نفعا ولا ضرا ولست اعرف متى يضغط زر الانفجار فيطيح راسي مع الضحايا واتحول الى مجرد رقم في قائمة الطب العدلي .

الكلب :- ارجوك صديقي جاك لا تذهب .

المتسول : هل تعرف يا صديقي عندما اموت سوف ادرج في قوائم مجهولي الهوية لانني ببساطة لا احمل هوية فللهوية ضريبة كبيرة في هذا الوطن . مجهول الهوية اسم يتردد كثيرا في قوائم الطب العدلي تماما مثل اسم الفاعل مجهول في محاضر تحقيق الجرائم الكبرى .

الكلب : صديقي عليك ان تنتظر اني اشم رائحة الموت .

المتسول : صديقي روكس الأمر سواء بالنسبة لي فلم يعد مهماً أن احيا أو اموت فلطالما تمنيت الموت من فرط ما أكابده وما انا الا رقم في سجل الحياة  وداعا يا صديقي .

الكلب :- ارجوك صديقي لا تذهب , وداعاً صديقي جاك ساشتاق اليك ( وبينما يغادر المتسول حتى يحدث انفجار ) جاك جاك صديقي اين أنت (يدخل المتسول في حالة رثة وقد اصيب بشظايا ذلك الانفجار )

المتسول :- روكس اعتذر اليك صديقي كنت انوي ان اتيك بطعام لكن ها أنت ترى القدر اللعين , يبدو أن قدري أن أموت بين يديك .

الكلب :- لا لا ارجوك صديقي لا تموت , فأنت الشخص الوحيد الذي فتح قلبه لي وتكلم معي , ارجوك لا تمت يا صديقي .

المتسول : قلتُ لكَ باني حجرٌ في رقعة شطرنج ساستريح في صندوق خشبي , اني أموت يا صديقي روكس كل ما اتمناه ان يكتبوا على قبري هنا يرقد أنسان خلقه الله انسان وعاش عيشة الحيوان وتمنى ان يصير كلباً اسمه جاك . ( يموت )

الكلب :- ( يصرخ ) لا جاك ارجوك لا تتركني ( يبكي ) , يا الهي ساعدني مللتُ من هذه الحياة , اريد ان اعود كلباً اتوسل بك يا الهي ساعدني لا تخذلني , يا الهي انني اتمنى الموت فهو افضل من هذه الحياة . ( وهنا تدخل الساحرة )

الساحرة :- ( تصفق ) هههههه مشهد مؤلم حقاً , لقد نلتَ جزاؤك العادل وها أنت تتمنى الموت .

الكلب :- أنتِ من جديد ؟! هل جئت تتشمتين بي ! الا يكفيك مافعلتهِ بي . ها أنا اتمنى الموت مثلكم ومثل صاحبي الذي قتل بلا ذنب . ( وهنا يشتم رائحة , فيتحدث مع نفسه ) الله انها رائحة سيدي انه يقترب من هنا اني اشمها . نعم هي رائحة سيدي .

الساحرة :- ماذا تقول هل تتحدث مع نفسك ؟

الكلب :- لا لا لا شيء , اقصد هل لك أن تعيدني الى ما كنت عليه ؟

الساحرة :- سأعيدك , ولكن بشرط أن تساعدني لانتقم من صاحبك ! , صاحبك الذي طردك من بيته وتخلى عنك بسهولة رغم علمه بأن ما جرا عليك كان بسببه هو , وانك وقعت ضحية لذنب لم تقترفه . احتاجك ان تساعدني لننتقم منه معا . فنحن الآن نرتبط معا بمصلحة واحدة . هي الانتقام من سيدك الذي تخلى عنك وطردك من بيته حتى آلت الامور الى ما وصلت اليه .

الكلب :- مستحيل لن افعل ذلك , لن اخون صاحبي , لن اكون انساناً مثلكم , أنا كلب , نعم انا كلب وافتخرُ بذلك .

الساحرة :- تعال يا روكس , أجلس هنا , سأخبرك بقصتي واتمنى أن تصغي الي جيداً ( ويتقدم الكلب نحوها ويجلس ) نعم اجلس هنا سأقص عليك حكايتي ربما تغيُّر رأيك وتساعدني ,

الكلب : سأصغي لك يا سيدتي , كلي آذانٌ صاغية  .

الساحرة : اسمعني يا روكس جيداً فأنت كلبٌ طيب لا تعرف ماذا فعله صاحبك بي , فلقد كنتُ زوجته قبل ثلاثة عشرَ عاماً وكنا نعيش معاً في ذلك القصر الذي كنت تحرسه , وذلك القصر هو بيتي أنا ورثتهُ عن أبي مع املاكٍ كثيرة لا تعد ولا تحصى , لكني وقعت في خطأ عندما وثقت به واستغلَّ حبي له فجردني من كل شئ وطردني خارج البيت وتزوَّج من أمراة اخرى لذلك عزمتُ على الأنتقام منه فقضيت سنوات عديدة اتعلم فيها السحر والشعوذة وكل اساليب المكر والخديعة من أجل تلك اللحظة التي استطيع أن انتقم فيها منه , وقد اعددتُ خطةٌ محكمة كل ما اتمناه أن تساعدني وساعيدك الى ما كنت عليه .

الكلب : لا استطيع أن اساعدك ولا اريد ذلك لا استطيع أن اخون صاحبي , حتى وأن كنت سأدفع الثمن غالياً , لا يهم سأبقى كائناً مسخاً ولكن لن اخون ولن اغدر بصاحبي , افعلي ما بدا لك , أما أنا فساهتم بدفن صديقي  الذي قضى نحبه من جراء احقاد بشرية وصراعات دموية . انظري الى ذلك المسكين , كل ما كان يتمناه هو ان يحصل على لقمة عيش هي ابسط حقٍ من حقوقه لكنه لم ينل الا القتل المسكين كان اباً لاطفالٍ صغار صاروا منذ اليوم يتامى لا معيل لهم , اتعرفين ماهو السبب ...

الساحرة : ما هو ؟

الكلب : السبب هو نفس السبب الذي حملك على الانتقام من زوجك السابق , نعم يا سيدتي انه الحقد الذي يملأ النفس البشرية , هو الذي لم يبق للأنسان قيمة . معذرة يا سيدتي سأتركك لأهتم بدفن صاحبي . ( ويتوجه الى المتسول ) معذرة يا صديقي لقد انشغلتُ عنك بنفسي وتركتك , سأحملك واتولى دفنك .

الساحرة : روكس انتظر , انها فرصتك الاخيرة لاعيدك الى ما كنت عليه .

الكلب : لا يهم فأنا الآن امام كائن بشري قضى نحبه بلا سبب ، مات وهو يتسول لقمة العيش , قطعت اشلاؤه على ارض وطن , المفروض ان يشعر الانسان بوطنه بالآمان , مات وهو لا يملك شبراً من ارض الوطن وليس له سقف ٍ يحمي عياله , مات ولم تمنحوه فرصة العيش الكريم ولم توفروا له فرصة عمل ليحيا حياة كريمة . اليست هذه هي ابسط حقوق الانسان ؟ عذرا سيدتي افعلي ما بدا لك اما انا فسافعل ما يتوجب علي فعله ....

الساحرة : يا الهي يا الهي يارب ( وهنا لحظة التغيير ) ... لا اصدق ذلك  , أنت ايها الكلب الوفي لقد لقنتني درساً لن انساه في حياتي , فها أنتَ تهتم بجثة صاحبك الذي لم يكن بينكما معرفة الا من وقتٍ قصير جداً ربما لا يتعدى بضعة دقائق , بينما نحن نتناسى المعروف والعشرة التي بيننا حتى وان دامت لعدة سنوات . سأنسى فكرة الانتقام واغسل قلبي من ذلك الحقد الذي يملأهُ , اعتذر اليك يا روكس ساعيدك الى ما كنت عليه .

الكلب : اشكرك سيدتي لكن ليس قبل ان افرغ من دفن صاحبي ؟

الساحرة :- لاعليك يا روكس سأتولى انا دفنه فنحن بني البشر احق منك بذلك , ها هي انسانيتي قد عادت الي بفضلك ايها الكلب الطيب .

الكلب : ( يشتم ) أني اشم رائحة سيدي انها تقترب نعم انهُ هنا  .

الساحرة : لا يهم فليس بيني وبين سيدك امراً يستحق الذكر فلقد نسيت حقدي عليه وغفرتُ له ذنبه ونزعت فكرة الانتقام من رأسي . ( وهنا يدخل الرجل ) .

الرجل : وانا استغفر الله عما ارتكبته من جرمٍ بحقك .

الكلب : سيدي سيدي (ويهرول نحوه يشمه ويقبلهُ)

الساحرة : ماذا قلت ؟!

الرجل : نعم , لقد سمعتُ كل ما جرى بينكما من حديث , وعرفتُ قيمة أن نصبح بشراُ حقيقيون , وأنت ايها الصديق الوفي سأخذك معي تعيش معي في بيتي .

الكلب : يا الهي , شكراً لك يا سيدي الكريم  .

الرجل : وأنتِ , فأني اعتذر اليك واسأل الله ان يغفر لي ذنبي وما اقترفته يداي بحقك , غداً ساعيد لك كل حقوقك وأني اخيرك بين الحياة معي او بدونها .

الكلب : يا الهي لا اصدق .

الساحرة : وانا سامحتك عن كل شئ , وانت ايها الكلب الطيب حانت الساعة التي يجب ان تعود فيها كما كنت واقسم لك بأني لن امارس ذلك السحر الاسود بعد اليوم ابدا . ( وترفع العصا السحرية )

الكلب : لحظة سيدتي فقط اريد ان انتهي من دفن صاحبي وانفذ وصيته

الرجل : لا عليك يا روكس ساتولى امره وانفذ وصيته .

الكلب : هل تعرفون وصيته لقد اوصى بأن تكتبوا على شاهد قبره هنا يرقد أنسان خلقه الله انسان وعاش عيشة الحيوان وتمنى ان يصير كلباً اسمه جاك .

الرجل : لا عليك يا روكس اترك لنا امر دفنه وتنفيذ الوصية .

الساحرة : حانت الآن الساعة التي يجب ان تعود فيها كما كنت ( ترفع العصا ) وتطلق كلماتٍ غير مفهومة ( أيتها العصا السحرية بأسم كل شياطين اﻷرض و بأسم الشيطان اﻷكبر اعيدي ذلك الكلب الى ما كان عليه ) تهب ريح أصوات رعد وبرق وزوابع تلف المكان و أضواء تهدا الريح ويعود الكب كلباً ) . ولان وبعد ان عدت كما كنت ساكسر هذه العصا فلم اعد بحاجة اليها . واني استغفر الله واعلن توبتي .

الرجل : وانا استغفر الله عما اقترفته من اثم بحقك وحق كلبي وبحق انسانيتي التي كادت تضيع مني .

الكلب : حو حو حو حو . (اصوات اجراس الكنائس وصوت الاذان يرفع )

الصوت : الله اكبر الله اكبر الله اكبر الله اكبر حي على السلام حي على السلام الله اكبر الله اكبر

ستار

انتهت


 

[1] الهرير هو صوت الكلب اذا انكر شيئاً او كرههُ .

لؤي قاسم عباس


التعليقات




5000