.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمّي حدّوتة البيت الكبير..!

أحمد الغرباوى

قصّة شاعرة

الجزء السابع ( 7 )

( ليلى ) لَمْ تَمُتْ..!

  

أنا المَوْتُ

جئتُ أقولُ لَكُم

(ليلى) لم.. لم تَمُتْ!

  

( ليلى )

ترقصُ على حوافّ موج خُضْرة ورقْ..

حُزنُ عُمْر وزُرقة سما؛ في مَدى أُفقْ..

رحمها رَبٌّ من سِيْاط بشرْ..

وللحمها الورديّ المطعون أسى؛ استضفْ..

  

( ليلى )

جاريةُ حٌبّ لربّ أمَرْ..

وبسيف الحياء والقهر؛ أدمنوها سَهَرْ..!

لذّة تنامُ في شَبَعْ..

ولدمعها المكتوم؛ تركوها بَتَرْ..!

  

( ليلى )

حوريةُ سبايا لجوعٍ نفسٍ.. شَبِقْ..

سلاطينٌ وقُضاة وهمٍ؛ وعُبّاد رنين ذهبْ..

فإذا ماناداهم؛ تعرّوا عُهراً وخَدَمْ..!

  

( ليلى )

تؤثر غيرها؛ ولترك حَقّها تُطِعْ..

تلتمسُ اللقمة؛ ويسدّوا عنها سَمَعْ..

وخلف ستائر الحاجة؛ يختفون جفّ زيفٍ فَضِحْ..

ونفس اللقمة؛ تتقاسمها معهم عطاء سَمِحْ..!

( ليلى )

في سوادعباءاتهم؛ نهارٌ عَبِقْ..

قمرُ البهجة؛ وإن حاولوا يطفئوا نورها الألق..

عرّوها.. مزّقوها.. وتمضي سموات ثمرْ..

يبكي العبدُ الغنيّ إن مَسّوا قرشه أسى

وليلى الفقيرة قناعة الربيعُ.. ملكةُ ظلٌّ وشَجَرْ..!

  

( ليلى )

عذبُ رِضابها الطفولىّ بشفتيّ عجوزٍ تعِبْ..

وطيش اللعق مااكتفى بما سكبْ..

ومن الجسد الواهِن له يَحْتَسي؛ ومارحم..!

  

( ليلى )

أرضٌ مغتصبة؛ تركوها جفافاً خَرِبْ..

وفي متاهات الانتظار؛ تتوكأ على عصا أمَلْ..

ونملٌ للعصا قضم؛ فإنكسر ألَمْ..!

( ليلى )

حدّوتة أمّ..

وطنٌ يسري في اللحم دمّ..

في القلب نبضٌ؛ يحيا دوامَ حِسّ..!

،،،،،

أنا المَوْتُ

جئتُ أقولُ لَكُم

ليلى لم.. لم تَمُتْ!

  

و(يارب) نادى قلبٌ؛ فاستجبْ..

جسدٌ من أسرِ ظُلمٍ؛ فُقِدْ..

وفي الحلقوم اختنق (عدل)؛ فشَهَقْ..

وأنّى لٍمَلكٍ بكسر أجنحة؛ يَطِرْ..!

وبراء الرّوح وسط عفنٍ؛ تَهِمْ..

أرضعوها لبن روث غنمْ..!

ودمّها الجاري في أولادهم شَهِدْ..!

وفي موقد الحرمان؛ لحمها الشهيُّ مَطْهِىُّ لهُمْ..

وكرمها الطائيّ المُتخِمُ لموائدهم الليلية مُسْتَعِرّْ..

وسؤلها الخفيُّ لإطعام حضنهم؛ نوايا وجعْ..

سرطانٌ بلا ألم.. معجزة حيٌّ لمْ يَمُتْ..!

،،،،،

أنا المَوْتُ

جئتُ أقولُ لَكُم

ليلى لم.. لم تَمُتْ!

  

بعنا (البيت الكبير) دون عِوَزْ..

وياله من ثمنٍ.. بَخِسْ..

وهمُ حٌلمٍ لعَبْدٍ بَأسْ..!

رمى الشِباك؛ وللخُسْران اقتنصْ..!

هوى مُراهق في الحُبّ عَبِثْ..

بتولٌ خدعها الشّهدُ؛ وقرصها عسلْ..

ولم تدر؛ أنّها خسرت شرفْ..!

فإثرُ الأبرار والأطهار لا.. لا يُبَعْ..!

مِسكُ عِطرُ الجنّة لايُزَلْ..!

يُغلظ غَيْم بشر.. ولايُحجبُ مَطرْ..

يسوّد طول ليلٍ.. ولايبلعُ سَحَرْ..

يرون النّارَ حُمْر النّعَمْ

والجمرُ في أعينهُم عَمْى بصرْ..!

،،،،،

أنا المَوْتُ

جئتُ أقولُ لَكُم

ليلى لم.. لم تَمُتْ!

  

علّقتمُ الذبيحة شهوة كَلِمْ..

وعفّ الذباب إباء أُكلْ..

ولادنا من اللحم البَضّ سَكَنْ..!

 (البيتُ الكبير) ضاع هَدَرْ

وأرض (ليلى) الباقي صِلة رَحِمْ..!

وعن ريعٍ؛ لانعاتب ولانُلِم ولانُسل..!

آلهةٌ تصرخُ:إرضوا بما لكُم نُرِدْ..؟

وإلّا أنتمُ جُناةٌ؛ وإن الربّ غَفَرْ..!

ونسوا أنّ رُوح (ليلى) (عدلٌ) لن يَمُت..

(مريم) و(ليلى) و(أمل)

وصلٌ بروح الإله مُتّصلْ..

وأرض الله؛ ماخُلّد فيها أحَدْ..!

قبورٌ تحلمُ بموتى

وميّتٌ يحلمُ بحياة أبَدْ..!

،،،،،

أنا المَوْتُ

جئتُ أقولُ لَكُم

ليلى لم.. لم تَمُتْ!

  

عصفورُ( العدل) بقفص الأرض حُبِسْ..

ومن يملكُ الأرضَّ والطيرَ.. سُجِنْ..

من يشترِ الدنيا؛ لم ولن يَدُم..!

قصر رمال هدّهُ بياض زَبَدْ..!

قمحٌ بلاغُنَى؛ ترمه السنابل عَنْ عَمدْ..!

فما أعجب ردّ ثمنٍ لإبن بطنٍ؛ وِلْد رَحِمْ..!

،،،،،

أنا المَوْتُ

جئتُ أقولُ لَكُم

(ليلى) لم تزل فيض بئرٍ؛ مانضب..!

(ليلى) لم.. ولن تَمُتْ

.....

(إهداء..

إلى روح أمّى التي لم تمُتْ..

وإلى أخى وحبيبي أشرف؛

 آخر بقاياها أطال الله عُمره للروح سند..؟)

* ملحوظة:


 (ليلى) إسم والدتي؛ (مريم) اسم جدتي؛ والدة (ليلى)، (أمل) إسم شقيقتي؛ ابنة (ليلى)..

فلهن من الربّ الرحمة والمغفرة ؛ وليدخلهن بعفوه فسيح جناته..

وأسأل كل من يمرّ أن يهدي لكلّ منهن؛ ثواب قراءة الفاتحة في ميزان حسناتهن؛ إن شاء الله تعالى..

* اللوحة المرفقة من تصميم المؤلف لصورة والدته وشقيقته..

أ.غ

  

  

أحمد الغرباوى


التعليقات




5000