..... 
.
......
مواضيع تستحق وقفة 
حسام برغل
.....
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة

بمزيد من الحزن والاسى تنعى دائرة السينما والمسرح فقيد الفن العراقي الفنان الكبيرالدكتور (فاضل خليل) الذي وافاه الاجل صباح هذا اليوم، تغمده الله بواسع رحمته وألهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان وسيقام للفنان الراحل تشييعا رمزيا مهيبا صباح يوم غد الاثنين الموافق 9/10/2017 الساعة الحادية عشر من مبنى المسرح الوطني مقر دائرة السينما والمسرح. "إنا لله وإنا إليه راجعون" قسم العلاقات والإعلام.

 

 

جولة لطلبة "مركز الازياء" في متحف الدار..

  

  

نظم "مركز تدريب الازياء" في الدار العراقية للأزياء جولة للطلبه المشاركين في الدورة الثامنة لتصميم وتنفيذ الازياء، لمتحف الدار في الثامن من تشرين الاول الجاري.حيث اصطحبتهم مسؤولة المركز، المصممة شروق الخزعلي، لتعريفهم على كيفيه المزج بين الفن والتاريخ و قدمت لهم شرحآ مفصلا عن الآلية الفنية المستخدمة في عمل الدار، ابتداءا من اختيار التصميم الى اللون وطبيعة النقوش والتطريزة التي تلائم الزي.

وبدورهم عبر الطلبة عن اعجابهم بتلك التصاميم متمنين ان يكون باستطاعتهم، في نهاية الدورة، تصميم وتنفيذ زي مشابه للتقنية التي تعلموها في المركز.

يذكر ان الهدف من اقامة هذة الدورات هو تعليم الطلبة وتنمية قابليتهم في احياء التراث، بالاضافة لتطوير مهاراتهم في التصميم والخياطة، لاغناء الساحة الفنية والثقافية بأزياء جميلة بلمسات تراثية تواكب التطور الحاصل في هذا الفن الجميل.

حيث ان دورة التصميم والخياطة التي ينظمها المركز، تستمر لمدة شهرين يكون الشهر الأول منها على هيئة محاضرات نظرية وعملية في فن التصميم للمشاركين من خلال المجسم المبسط (المانيكان)، والتعرف على طرق اظهار خامات الأقمشه وطياتها وتناسق الالوان وعلى كيفية المزج بين الفن والتاريخ. اما الشهر الثاني فيكون مخصص لمشروع التخرج للطلبة المشاركين بهذه الدورة من خلال تطبيق ماتعلموه في تصميم وتنفيذ ازياء مميزة تشارك في عرض أزياء تنظمه الدار في نهاية الدورة مع تقديم شهادة مشاركة للطلبة الخريجين.

 

 

(الايروسية حضوراً وغياباً) في شعر المرأة العربية المعاصرة

إسراء يونس

الايروسية وهي من النتاجات الأدبية الحديثة التي ظهرت بعد حصار ثقافي طال أمده وهذه الظاهرة تسعى إلى رفض النظرة الدونية الجنسية التي كانت تشيعها الثقافة الذكورية الرسمية. لذلك كانت سلاحاً بيد المرأة لمحاربة التسلط النصوصي الذكوري. (الايروسية حضوراً وغياباً) كان عنواناً للدراسة التي صدرت ضمن سلسلة نقد من دار الشؤون الثقافية العامة للكاتبة وجدان عبد العزيز تبلغ عدد صفحات 213 صفحة من القطع المتوسط.

إن هذا الايروس هو الذي يمدنا بحب الحياة وعشقها وهو الذي يزين جاذبية الجنس الآخر ويشعل اللذة، فهو نار الجسد وشعلته العظيمة، وتتجسد طاقته بشكل مباشر في ممارسة الحب والجنس والنشاطات الحسية والنوعية مثل التذوق المرهف وسماع المهذب للموسيقى والتلذذ بالعطور حيث تنشط الحواس الخمسة وتمارس فاعليتها وامتلائها. وهذا ما يدعونا للتأكيد بأن الايروس "الايروتيك" هو المخزن الحسي للإبداع ومنه تنطلق أمواج الشعر والأدب والفن  ولكن عبر عمليات داخلية في غاية التعقيد.

ومن خلال الدراسة التطبيقية للكاتبة وجدت اجتماع سببين في ركوب هذه الظاهرة وملاحقاتها هما: اتخاذها وسيلة للشهرة أو ردة فعل على التهميش والإقصاء الذي تعاني منه المرأة في هذه المجتمعات؟ ولاسيما امتلاكها للحب والجسد... وقد يجتمع  هنا السببان معاً كظاهرتي الغياب والحضور وظاهرة الوطن هو الحبيب والحبيب هو الوطن.

 

 

(التراث الشعبي.. عدد جديد)

شيماء عبد الرحمن

صدرَ العدد الجديد من مجلة (التراث الشعبي) وهي مجلة فصلية تصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة، يبلغ عدد صفحتها (160) صفحة من القطع المتوسط.

تتناول المجلة عدد من المواضيع منها. (تكيفات الأداء في اللهجة الشعبية) للدكتور علي حداد يبين فيها تعايش اللهجات الشعبية حضورها في البيئة المتعينة لها عبرَ أبعاد المكان والزمان والتشكيل البشري الجمعي المتداولة لقيمها في بعدها الدلالي وطرائق تجسيدهُ لتتكيف وسيلة أداءه اللغوي وتفوهاته الخاصة وتمثلاته الشعورية ومقاصدهُ في تشكيل الممارسة اللغوية لأبناء تلك البيئة.

وقدمت المجلة عنوان ثاني: (ملامح من التراث الشعبي العراقي في يوميات فرياستارك في العراق) ترجمة وأعداد حمد علي حسين يشرح فيها السيرة الذاتية لـ (فريا مادين ستارك) كونها سائحة ومستكشفة ومؤرخة وصحفية وكاتبة رحلات بريطانية. درست في جامعة لندن وكلية بدفورد قامت برحلات عديدة في العراق والشرق الأوسط وبلاد فارس والجزيرة العربية وكتبت العديد من الدراسات والكتب عن هذه المناطق. وعندما زارت العراق في آواخر عام 1928 لغاية عام 1933. وسجلت حياة العراقيين خلال تلك الفترة، الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية شأن أكثر الرحالة الذين زاروا المنطقة.

كما تناولت المجلة موضوع (حيوية الموروث الشفاهي والرسومات في التراث الشعبي) لسيد نجم بين فيه التراث الشعبي والموروث الثقافي من الحكم والأمثال والحكايات والنوادر والأحاجي والأغاني والرقص والملابس وغيرهُ. التي يتوارثها الأبناء عن الأجداد والآباء والأمهات وتنتقل من جيل إلى جيل شفهياً وتلقائياً.

كما تطرق الكاتب رياض الجابري إلى (الزينة في حياة المرأة في تكريت) تحدث فيه عن المرأة التكريتية العصامية المجبولة على الكدح والعمل الشاق جنباً إلى جنب مع زوجها وأخيها وأبنها حيث أثبتت أنها نموذج منفرد للمرأة الحرة الواثقة بدورها في الحياة.

 

البيت الثقافي البابلي يشارك في مهرجان السيدة زينب (ع)

عمر عصام

 

شاركت الفرقة المسرحية للبيت الثقافي البابلي في دائرة العلاقات الثقافية العامة بمهرجان (مسيرة السيدة زينب ودورها الإعلامي) الذي نظّمه القسم النسوي في مكتب بابل للحركة الإسلامية في العراق / كتائب جند الإمام وتضمن عروضا مسرحية وقراءات شعرية ومحاضرات دينية وهدايا للأيتام.

وقال مدير البيت الثقافي البابلي علي السباك ، إن الفرقة المسرحية للبيت الثقافي البابلي شاركت بعرض مسرحي بعنوان (الحشد الحسيني) فكرة وإخراج حسنين الكرعاوي وتمثيل ناجي الربيعي وأصيل صلاح وضرغام هجول وعماد الدليمي وعلي تومان وحيدر السلطاني ، مؤكدا على إن البيت الثقافي في بابل يحرص دائما على المشاركة في الفعاليات والنشاطات الثقافية والفنية والشعرية التي تقيمها المؤسسات والمنظمات الفاعلة في المحافظة إنطلاقا من دوره البارز في دعم الثقافة وإشاعة لغة السلام والمحبة والأمل.

وحضر المهرجان عدد من المثقفين والوجهاء والنساء الناشطات والعاملات في المجال النسوي والمجتمعي في محافظة بابل.

 

البيت الثقافي في مدينة الصدر يحيي ذكرى واقعة الطف

عدنان إبراهيم

نظم البيت الثقافي بمدينة الصدر في دائرة العلاقات الثقافية العامة، يوم الخميس  5/10/2017، مهرجاناً شعرياً احياءً للذكرى الأليمة في عاشوراء الطف بحضور عضو المجلس البلدي في مدينة الصدر محمود الزاملي وجمهور غفير اكتظت بهم قاعة منتدى شباب جميلة ضم عدد من وجهاء المدينة ومثقفيها فضلا عن موظفي البيت الثقافي.

بدأ المهرجان بتلاوة ما تيسر من آيات الذكر الحكيم وقراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء العراق، بعدها قرأ كل من الشاعر مرتضى سرحان وعلي الدفاعي وياسين محمد قصائدهم بهذه المناسبة ثم اختتم المهرجان بقصيدة للشاعر سلام ستار اللامي.

وفي الختام وزع مدير البيت الثقافي في مدينة الصدر محمد حسين دهش الشهادات التقديرية والدروع على عضو المجلس البلدي في مدينة الصدر محمود الزاملي، إضافة إلى الشعراء.

 

 

العراق يسحب مرشحه لرئاسة اليونسكو لصالح مرشحة مصر

 

أعلن العراق سحب مرشحه لمنصب مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) صالح الحسناوي، لصالح المرشحة المصرية، مشيرة خطاب.

جاء ذلك في بيان صادر عن سفارة العراق لدى القاهرة، مساء الخميس 5/10/2017، وقبل أيام من بدء عملية الاقتراع على اختيار المدير الجديد للمنظمة، والمقررة في الفترة من 9 إلى 13 تشرين أول الجاري.

وأوضح البيان أن الخارجية العراقية، أبلغت نظيرتها المصرية موافقتها على سحب ترشيح الحسناوي، لمنصب مدير عام اليونسكو لصالح، خطاب، دون مزيد من التفاصيل.

وأكد البيان أن تلك الخطوة "تعزز بشكل ملحوظ التعاون بين البلدين، وتعكس مدى التقدم في العلاقات العراقية المصرية"، متمنيا نجاح المرشحة المصرية.

وبعد انسحاب الحسناوي أصبح هناك 7 مرشحين يتنافسون على المنصب وهم: المصرية، ووزيرة الثقافة والاتصال الفرنسية، أودري أزولاي، واللبنانية فيرا خوري، والقطري، حمد عبد العزيز الكواري، والأذري بولاد أوجلو، والفيتنامي فام سان شاو، والصيني، كيان تانع.

ويُعلن اسم الفائز من بين السبعة مرشحين في المؤتمر العام للمنظمة (جمعية عمومية تضم 193 دولة)، في الرابع عشر من تشرين الثاني المقبل، ويباشر مهام عمله في اليوم التالي لمدة أربع سنوات.

ووفق مبادئها الأساسية، تهدف الـيونسكو إلى إحلال السلام والأمن عبر رفع مستوى التعاون بين دول العالم في مجالات التربية والتعليم والثقافة، لإحلال الاحترام العالمي للعدالة ولسيادة القانون ولحقوق الإنسان ومبادئ الحرية.

والمديرة العامة الحالية والعاشرة للمنظمة هي إيرينا بوكوفا (بلغاريا)، والتي تولت المنصب لدورتين متتاليتين، منذ عام 2009.

 

 

المعطيات الإنسانية والفكرية لثورة الإمام الحسين عليه السلام

 

نظم البيت الثقافي في الشعلة وبالتعاون مع منتدى شباب المنطقة يوم الخميس 2017/10/5 ندوة ثقافية بعنوان (المعطيات الإنسانية والفكرية لثورة الإمام الحسين عليه السلام)

واستضاف خلال الندوة الباحث الموسوعي جاسم شيحان الجيزاني حيث ألقى الضيف محاضرة قيمة حول موضوع الندوة تناول فيها السيرة العطرة للإمام الحسين عليه السلام وما أرسته ثورته الإصلاحية العظيمة من قيم ومبادئ سامية ما تزال إلى يومنا هذا تشكل مصدر الهام للأحرار في العالم، مؤكدا على إن زخم عطاء هذه الثورة الإصلاحية العظيمة سيبقى على مختلف العصور والدهور والأجيال، فهي بمثابة المشعل الذي ينير درب السائرين في سبيل الحق والحرية.

وحرص الجيزاني على تخصيص الجزء الأكبر من محاضرته للحديث عن الأبعاد الإنسانية والفكرية لثورة الإمام الحسين عليه السلام والدور العظيم لتلك الثورة الخالدة في إرساء مبادئ وتعاليم الدين الإسلامي المحمدي الأصيل، مشددا انه لولا تضحيات الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه الكرام في سبيل إحياء الدين، لأمسى الإسلام خبراً من الأخبار السالفة وأضحى المسلمون امة من الأمم التالفة.

وفي ختام الندوة قدم مدير البيت الثقافي جواد الشوكي شهادة تقديرية للضيف  تثمينا لمشاركته القيمة، معربا عن الأمل بالتواصل معه في مناسبات أخرى.

 

دائرة العلاقات الثقافية العامة تحيي اليوم العالمي للسياحة

تضامن عبد المحسن

نظمت دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والآثار سفرة سياحية إلى أثار بابل، يوم الخميس 5/10/2017، وبالتعاون مع منظمة بصمة مبدعي العراق والشرطة المجتمعية في وزارة الداخلية لمناسبة اليوم العالمي للسياحة . السفرة السياحية حملت شعار (بكم نبتسم) وتضمنت برنامجا ترفيهيا وثقافيا، إذ كانت الجهة المستفيدة من السفرة هم أطفال (دار الطفل العراقي للأيتام).

وتجول الوفد السائح في أرجاء أثار بابل، برفقة مرشد سياحي الذي تحدث بتفصيل علمي دقيق شارحا للأطفال تاريخ بابل العريق متناولا أهمية الآثار في التعرف إلى حضارتنا وأجدادنا، وضرورة الحفاظ على الآثار من السرقة والتخريب والاندثار، كما تطرق إلى الأهمية الاقتصادية للسياحة على المدخول الوطني.

وقال مدير البيت الثقافي في بابل علي السباك، ونحن نستضيف وفدا سياحيا من بغداد فأنه يسعدنا هذا الاهتمام الرسمي والمجتمعي بجانب الآثار لما له من تأثير بالغ في الحفاظ عليها ويكون حافزا لدخول أثار بابل إلى لائحة اليونسكو لحماية الآثار، أما ما يخص الأطفال فإننا هيئنا لهم الأجواء المناسبة، وقدمنا لهم هدايا لمناسبة حلول العام الدراسي الجديد.

وقدمت خلال السفرة السياحية برنامجا ترفيهيا ومسابقات للأطفال من قبل الشرطة المجتمعية، وقد نالت الجولة السياحية استحسان ورضا الأطفال والوفد السائح.

 

 

سينمائيون: جائزة الإبداع العراقي نقلة نوعية في البناء الحضاري

وسام قصي

شارفت جائزة الإبداع العراقي بدورتها الثالثة لعام 2017 ، وبحقولها العشرة  وهي (الشعر، والرواية، والنقد الأدبي والثقافي والفني، والدراسات اللسانية، والدراسات المسرحية والسينمائية، وفن العمارة، وفن الخزف، والترجمة، ودراسات التراث الشعبي، والأداء الغنائي ) على غلق باب المشاركة، وحددت أخر موعد لاستلام الأعمال، نهاية شهر تشرين الأول للعام 2017.

اجمع عدد من المخرجين السينمائيين والأكاديميين على أن جائزة الإبداع العراقي حركت الماء الساكن لتشكل إضافة إلى الحركة الفكرية ،والثقافية ،والفنية في العراق، وأحدثت نقلة نوعية في البناء الحضاري وتحديا لكل ما موجود من تخلف وجهل اجتماعي.

ويرى المخرج حسين السلمان بأن الجوائز الفنية والثقافية تتجه بشكل عام عبر هدفين أساسين، الأول هو دعم الحراك الثقافي والفني، والثاني هو تأصيل التنافس بين المثقفين من اجل أذكاء المنجز ليكون أكثر إبداعا وتألقا، خصوصا من الجيل الجديد من المبدعين، ولهذا فانه ينبغي أن تتجه الجوائز إلى فرز المنجز الفعلي على الساحة الثقافية والفنية.

واقترح السلمان أن تسمى جائزة الإبداع العراقي وفي كل اختصاص بأسماء المبدعين العراقيين الرواد، وان تقدم كل الاختصاصات ضمن المسابقة لسبب هو انه ليس بمقدور المبدع أن ينتج سنويا عملا ما ويمكن أن تحجب الجائزة في حال عدم تأهلها.

وقال مدير البرامج في قناة كربلاء الفضائية المخرج حسنين ألهاني ، إن تخصيص جائزة للإبداع العراقي بعشرة حقول ضرورية جداَ من أجل أنصاف وتثمين الجهود الإبداعية التي تساعد في بناء مجتمع يتفهم الثقافة والفنون.

وأشار الدكتور الأكاديمي عمار إبراهيم الياسري، إلى أن جائزة الإبداع العراقي إضافة مهمة للحراك الثقافي، وهي من المعايير الجمالية الإبداعية التي تقف ورائها أسماء أكاديمية وثقافية مهمة، وبالتالي حصول أي مبدع على هذه الجائزة هو رصيد مهم في مسيرته الإبداعية، مؤكداَ ضرورة تفعيل هذه الجائزة من خلال الترويج الإعلامي على جميع وسائل الاتصال الجماهيري من جهة، ومن الممكن جعلها من قسمين، قسم للإبداع العربي، والأخر للإبداع العراقي، كي تصل إلى ما وصلت إليه جوائز البوكر العربي والشارقة وهكتارا.

وعن أفراد جائزة للدراسات المسرحية والسينمائية، أوضح الياسري إنها تمثل تحديا من خلال كون الخطابين المسرحي والسينمائي وسائل ثقافية لها تأثيرها الكبير على الوعي الجمعي للمخيال الثقافي والاجتماعي العربي لما للانفوميديا دور كبير في ترسيخ ثقافة البلد لدى أبناءه والآخر المختلف، والمساهمة في ترسيخ ثقافة المحبة والسلام وقبول الآخر، مضيفاَ نحتاج إلى هيئة عليا مشتركة للرقي بالجائزة.. هيئة مشتركة من وزارات الثقافة،والشباب، والتعليم، ومؤسسات المجتمع المدني، مثل نقابات المعلمين، والفنانين، واتحاد الأدباء.

المخرج السينمائي حسين فالح يقول: أرى أن تفعيل الدراسات المتخصصة في شتى ألوان الإبداع هو خطوة راقية في مسيرة أغناء مجالات الفن بالدراسات الأكاديمية وبنهج علمي رصين، المعروف في مجال الفن السابع أن مكتباتنا العربية تكاد تكون فقيرة في مجال دراسة فن الفيلم بكل تجلياته، وهنا اعني التخصصات الفنية الخاصة بصناعة الفيلم وكذلك المتلقي وأفاق العلاقة بين الخطاب السينمائي ومتلقيه، ثمة حاجة ملحة للقائمين لهذه الدراسات في أن يضمنوا أقسامها محور سبل تفعيل السينما في العراق.

 

سينمائيون: جائزة الإبداع العراقي نقلة نوعية في البناء الحضاري

وسام قصي

شارفت جائزة الإبداع العراقي بدورتها الثالثة لعام 2017 ، وبحقولها العشرة  وهي (الشعر، والرواية، والنقد الأدبي والثقافي والفني، والدراسات اللسانية، والدراسات المسرحية والسينمائية، وفن العمارة، وفن الخزف، والترجمة، ودراسات التراث الشعبي، والأداء الغنائي ) على غلق باب المشاركة، وحددت أخر موعد لاستلام الأعمال، نهاية شهر تشرين الأول للعام 2017.

اجمع عدد من المخرجين السينمائيين والأكاديميين على أن جائزة الإبداع العراقي حركت الماء الساكن لتشكل إضافة إلى الحركة الفكرية ،والثقافية ،والفنية في العراق، وأحدثت نقلة نوعية في البناء الحضاري وتحديا لكل ما موجود من تخلف وجهل اجتماعي.

ويرى المخرج حسين السلمان بأن الجوائز الفنية والثقافية تتجه بشكل عام عبر هدفين أساسين، الأول هو دعم الحراك الثقافي والفني، والثاني هو تأصيل التنافس بين المثقفين من اجل أذكاء المنجز ليكون أكثر إبداعا وتألقا، خصوصا من الجيل الجديد من المبدعين، ولهذا فانه ينبغي أن تتجه الجوائز إلى فرز المنجز الفعلي على الساحة الثقافية والفنية.

واقترح السلمان أن تسمى جائزة الإبداع العراقي وفي كل اختصاص بأسماء المبدعين العراقيين الرواد، وان تقدم كل الاختصاصات ضمن المسابقة لسبب هو انه ليس بمقدور المبدع أن ينتج سنويا عملا ما ويمكن أن تحجب الجائزة في حال عدم تأهلها.

وقال مدير البرامج في قناة كربلاء الفضائية المخرج حسنين ألهاني ، إن تخصيص جائزة للإبداع العراقي بعشرة حقول ضرورية جداَ من أجل أنصاف وتثمين الجهود الإبداعية التي تساعد في بناء مجتمع يتفهم الثقافة والفنون.

وأشار الدكتور الأكاديمي عمار إبراهيم الياسري، إلى أن جائزة الإبداع العراقي إضافة مهمة للحراك الثقافي، وهي من المعايير الجمالية الإبداعية التي تقف ورائها أسماء أكاديمية وثقافية مهمة، وبالتالي حصول أي مبدع على هذه الجائزة هو رصيد مهم في مسيرته الإبداعية، مؤكداَ ضرورة تفعيل هذه الجائزة من خلال الترويج الإعلامي على جميع وسائل الاتصال الجماهيري من جهة، ومن الممكن جعلها من قسمين، قسم للإبداع العربي، والأخر للإبداع العراقي، كي تصل إلى ما وصلت إليه جوائز البوكر العربي والشارقة وهكتارا.

وعن أفراد جائزة للدراسات المسرحية والسينمائية، أوضح الياسري إنها تمثل تحديا من خلال كون الخطابين المسرحي والسينمائي وسائل ثقافية لها تأثيرها الكبير على الوعي الجمعي للمخيال الثقافي والاجتماعي العربي لما للانفوميديا دور كبير في ترسيخ ثقافة البلد لدى أبناءه والآخر المختلف، والمساهمة في ترسيخ ثقافة المحبة والسلام وقبول الآخر، مضيفاَ نحتاج إلى هيئة عليا مشتركة للرقي بالجائزة.. هيئة مشتركة من وزارات الثقافة،والشباب، والتعليم، ومؤسسات المجتمع المدني، مثل نقابات المعلمين، والفنانين، واتحاد الأدباء.

المخرج السينمائي حسين فالح يقول: أرى أن تفعيل الدراسات المتخصصة في شتى ألوان الإبداع هو خطوة راقية في مسيرة أغناء مجالات الفن بالدراسات الأكاديمية وبنهج علمي رصين، المعروف في مجال الفن السابع أن مكتباتنا العربية تكاد تكون فقيرة في مجال دراسة فن الفيلم بكل تجلياته، وهنا اعني التخصصات الفنية الخاصة بصناعة الفيلم وكذلك المتلقي وأفاق العلاقة بين الخطاب السينمائي ومتلقيه، ثمة حاجة ملحة للقائمين لهذه الدراسات في أن يضمنوا أقسامها محور سبل تفعيل السينما في العراق.

 

 

كرات الثلج

زينب مسافر

ضمن سلسلة سرد التي تعنى بالفنون السردية (رواية وقصة) وتوضع الآليات والخطط والبرامج للتعريف بالنتاج العراقي الإبداعي ضمن سياق نثري متنوع يتيح للباحثين والنقاد فرصة دراسته ومتابعته بيسر. أصدرت دار الشؤون الثقافية العامة مجموعة قصص قصيرة جديدة للكاتب إسماعيل سكران بعنوان (كرات الثلج) قدم فيها (17) قصة بالإضافة إلى قصص قصيرة مر من خلالها الكاتب على بعض الإحداث السياسية التي جرت في البلد عبر تجارب إنسانية عديدة.

والقاص إسماعيل سكران ، صوت سردي واضح المعالم حيث كتبت عن منجزه بعض الدراسات خصوصاً روايته (جثث بلا أسماء) فقد كتب عنها الناقد فاضل ثامر واصفاً إياها بالواقع الصادم.

 

محاضرة بعنوان (دولة الإنسان) في البيت الثقافي البابلي

أمير الجدوعي

 

ضيّف البيت الثقافي البابلي في دائرة العلاقات الثقافية العامة، اليوم الأحد 8 تشرين الأول، مدير مؤسسة البيت السعيد فائز التميمي للحديث عن موضوعة (دولة الإنسان).

وقال التميمي، إن مفهوم دولة الإنسان يتكلم به الكثير ويعمل عليه القليل مع أن الأديان السماوية جاءت لنشر السلام والمحبة والحياة السعيدة للأفراد لكن المشكلة في التطبيق، إن قيمة الإنسان تعتمد على الحرية والنظام الذي لا يسمح للفرد بالتجاوز على حقوق الآخرين، من خلال خلق قيمة الإنسان التي يجب على المنظمات المجتمعية والمؤسسات الحكومية العاملة في المجال الإنساني أن تبحث عنها، بالإضافة للعدالة الإجتماعية التي يجب أن تتوفر في تعاملنا اليومي، وأن أصل دولة الإنسان هي دولة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم الذي دعا من خلالها إلى فك قيود العبودية وجعل قيمة الإنسان هي السمة المتقدمة على جميع أمور ومقتضيات الحياة.

ودعا التميمي إلى أن يأخذ المثقف دوره المهم في ترسيخ قيم الإنسانية وصولا إلى دولة الإنسان التي تذوب فيها المصالح الفئوية والانتماءات الفرعية وتكون الغلبة فيها إلى الانتماء الوطني.

 

من إصدارات دار الشؤون الثقافية (عراقي يكتب سيرته)

ياسمين خضر

صدر عن دار الشؤون الثقافية العامة وضمن سلسلة شعر مجموعة جديدة للشاعر عبد الحسين بريسم بعنوان (عراقي يكتب سيرته). جاء الكتاب بـ 103 صفحة من القطع المتوسط.

تناول الشاعر من خلال قصائده عن مواضيع شتى ولفت انتباهي قصيدته (شجاعتي ليست ساعتي) التي تحدث الشاعر فيها عن وصفه للأم وهي أقدس وأعظم شيء خلقه الله عز وجل الأم هي كلمة صغيرة وحروفها قليلة لكنها تحتوي على اكبر معاني الحب والعطاء فهو يصفها في عدة مراحل مختلفة في كل بيت يصفها كالوردة الجميلة التي تعطيك عطراً يفوح حنان وتضحية وهي انهاراً لا تنضب ولا تجف ولا تتعب متدفقة دائماً بالكثير من العطاء الذي لا ينتهي وهي الصدر الحنون الذي تلقي عليه رأسك وتشكو إليه همومك ومتاعبك والأم مهما تعطينا من حب وحنان فهي لا تنتظر ولا تأخذ منا مقابل هذا العطاء، مهما فعلنا فلن نستطيع أن ترد جميلها علينا ولو بقدر ذرة صغيرة فهي سبب وجودنا على هذه الحياة، فقد جسد الشاعر في هذه القصيدة كل المعاني السامية وهو الذي تميز شعره بالأسلوب الجميل والبسيط الذي يسهل على كل من قرأ شعره وأبياته وان يفهم معاني قصائده بأسلوب سلس ومنها قصيدة واقع متخيل، حلم داخل حلم، شجاعتي ليست ساعتي، برفقة الله.

أما القصيدة الثانية (برفقة الله) فقد عبر من خلال سطورها عن علاقته برب الأكوان وانتظاره الجميل لرحمته الواسعة واصفاً نفسه بالخليفة على الأرض.

وهذا المنجز للشاعر يعتبر وقفة إنسانية جديدة رسم من خلالها صورة تفيض بالمشاعر الجميلة والرقيقة وتدعو الجميع للحب والتفاؤل.

 

العدد الثاني من مجلة المورد

آلاء الخيرو

صدر العدد الثاني من مجلة المورد التراثية الفصلية المحكمة لسنة 2017 المختصة بالبحوث، والتي تعد خطوة ناجحة في سفر التراث العراقي, فهي تستمر بتقديم بحوثاً ذات شأن لباحثين من أجيال مختلفة في محاولة جادة لديمومة الحياة والروح للتراث العراقي.

ضم العدد في باب دراسات لغوية ومعجمية عدد من الدراسات للدكتور مصطفى عبد اللطيف تحت عنوان (في بلاغة الجملة الخبرية) تقوم الدراسة على فكرة من الأفكار الكثيرة، فالرصد القائم يستند إلى التفكير النحوي المنسجم مع رؤية البلاغين الذين يبحثون في اللغة الإبداعية وظلالها،وكتب الدكتور محمد صالح ياسين الجبوري دراسة عن (المعجم العربي الأساسي وحضور الدوال الكنائية) إن اللغة العربية هي اللغة العالمية التي يعول عليها في البقاء من بين سائر لغات العالم الأخرى، فهي تتسم بمميزات تميزها عن غيرها في ظواهر ،مثل الاشتقاق ،والتوليد ،والصيغ الصرفية وغيرها.

وفي الدراسات الأدبية كتب الدكتور عبد الكريم راضي جعفر دراسة أدبية عن (بنية الإيقاع في نماذج من آي الذكر الحكيم)  فيه دور أوزان النقد العربي القديم في القصيدة ،فالفلاسفة المسلمين يملكون نظرة خاصة إلى الوزن على أنه وسيلة من وسائل التخيل.

وتضمن حقل الشعر موضوعاَ للدكتور فاضل عبود التميمي بعنوان (الشعر: من المدنس إلى اكتشاف المقدس الباقلاني وعبد القاهر الجرجاني أنموذجا) يشكل الشعر مكانة مهمة في تأريخ العرب استمدت وجودها من طبيعة الحياة التي كان العربي يعيشها.

ونشر للدكتور سمير الديوب عن "الوصف في رسالة في الصيد لعبد الحميد الكاتب" حيث يشتمل النص الأدبي على خطابات متنوعة ،من سردي إلى وصفي إلى حجاجي، وتفترض دراسة الخطاب الوصف في نص سردي تراثي تعدد مداخل النظر فيه.

وفي ملف العدد (أدونيس) قارئاً للتراث، التلقي النقدي المعاصر رؤى ومواقف،تضمن مقولات من أفكار ادونيس في التراث, جاء هذا الملف من منطلق التمثل ألقيمي للتراث, واستنطاقه المعاصر الذي تسعى مجلة (المورد) لإشاعة مفرداته وطروحاته واستجلاء ماتحقق للمتلقي الجاد أن يعاينه في منجز ادونيس المقارب للتراث، حيث يمثل حضوره فكراَ ومنجزاَ جماليا، وظاهرة جديرة بالتناول ومن جوانب عديدة ومتسعة,من خلال تفاعل عدد كبير من المثقفين والأدباء والاكاديمين من خارج العراق وداخله ,فكتب أ.د.عبد العزيز المقالح (أدونيس في علاقته مع التراث بحثاً وإبداعاً) و أ.د. راتب سكر كتب موضوع بعنوان (عن "أغاني مهيار الدمشقي" وأستلهام التراث عند أدونيس) كان أدونيس في السابعة والعشرين عندما أصدر ديوانه الأول "قصائد أولى"عام 1957, ليلية ديوانه الثاني "أوراق في الريح"عام1958، المسكونين بغنائية رومانسية أمينة, وفي السياق نفسه قدم د.حاتم الصكر لملف العدد (قراءة أدونيس لديوان الشعر العربي تراث القارئ أم متحف الشعر) يقول أدونيس وصفاً للشاعر يوسف الخال بالتراث، فالتراث لكل شاعر هو في المعنى الأخير انتقاء من الإمكانات والقيم التي يزخر بها، وكتب ياسين النصير(أدونيس المثقف العضوي) حيث يعد أحد أهم المفكرين العرب الذين وضعوا نصب أعينهم، أن قراءة التراث لا تعني الالتزام بحرفياته ونصوصه، فالقراءة نقد ،هكذا بدأ مشروع أدونيس مع التراث, وأكد الدكتور ثائر زين الدين في دراسة بعنوان(أدونيس يستحضر المتنبي) حيث يقع المتنبي موقعاً عظيماً في نفس أدونيس، ولا تكاد تقرأ عملاً نقدياً أو أبداعياً لهذا الشاعر، إلا وترى أو تحس حضوراً ما, وكتب الدكتور نوفل الحمداني عن التراث ...ومساحة كبيرة من النقض في ديوان (تاريخ يتمزق في جسد امرأة) لادونيس, وتناولت الدكتورة نادية هناوي سعدون عن ادونيس والتراث ،مطامح الأنا في نبذ الأتباع ورفض المسايرة (قراءة مضادة), وكتب علي حسن الفواز عن مشروع ادونيس وصناعة المثقف النقدي.

وضم العدد دراسات في التراث أ.م.د. إيمان صالح مهدي بعنوان (جمال الدين ابن طاووس سيرته مرورياته، وأجازاته العلمية لتلاميذه), وكتب محمد عزيز عبد الأمير عن العطور في التراث.

وكتب في باب شخصية العدد الدكتور سامي علي جبار موضوعا عن الشاعر والمحقق والإعلامي  شاكر ألعاشور وجهوده  في دراسة التراث وتحقيقه.

ونشر في باب دراسات في العمارة مادة بعنوان جماليات العمارة الإسلامية القديمة من الصين إلى الأندلس ترجمة وإعداد ياسمين طارق.

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000