..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الموت في قصص الأطفال

سهيل عيساوي

* الموت في قصص الأطفال  **

- 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2017


موضوع الموت من المواضيع القليلة الشائكة
التي يتجنب كتاب أدب الأطفال المحليين
التطرق اليها، لحساسيتها وخصوصيتها
وصعوبة الولوج في تعرجاتها لأسباب أدبية
وفنية ودينية واجتماعية، إضافة ان دور
النشر قد تستصعب تسويق هذا الموضوع،
القارئ والأهل عادة يبحثون عن قصص تتحدث عن
الحياة والأمل والمستقيل والسعادة
وانتصار الخير على الشر والخيال،
والنهايات السعيدة،من اجل رفع معنويات
الطفل والمساهمة في بناء شخصيته، لكن هل
يجب ان يتهرب أدب الأطفال من طرح المشاكل
الحقيقية التي يعاني منها الطفل بشكل خاص
أو المجتمع بشكل عام؟ هل يجب التحايل على
الطفل في (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47988


** مبادرة كِتاب البيت **
بقلم  زياد الجيوسي
- 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

تزخر عمَّان بهذه الفترة بالنشاطات
والمبادرات الثقافية الفنية، وبالكاد
يستطيع المهتم من متابعتها وخاصة حين
تتضارب المواعيد والأمكنة، وحين دعتني
الألقة الأستاذة ميرنا حتقوة التي تتولى
اللجنة الثقافية في بيت الثقافة والفنون،
لحضور فعاليات هذه المبادرة التي كانت من
أفكارها وتنسيقها وترتيبها،كنت أعمل فورا
أن أرتب برنامجي لأكون ضمن الحضور في
الأمسيتين، وخاصة أنني سبق وأنه كان لي عدة
ندوات خاصة تحدثت فيها عن العزوف عن
القراءة في مجتمعنا في عدة مؤسسات منها
مديرية التدريب للأمن الوطني في مدينة
أريحا، وفي مكتبة بلدية أريحا العامة، وفي
مدرسة بنات جيوس الثانوية، وفي عدة (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47987


** كل شي فرَنجي برِنجي **
بقلم  حسن عبادي
- 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

تحل هذه الأيام (25.09.2003) ذكرى وفاة المفكر
الراحل إدوارد سعيد (من أهم أعماله:
الاستشراق، مسألة فلسطين، تغطية الإسلام،
بدايات: القصد والمنهج، العالم والنص
والناقد، الثقافة والإمبريالية، متتاليات
موسيقية، الموسيقى والأدب ضد التيار،
موسيقى بلا حدود، سيرته الذاتية:"خارج
المكان" وغيرها من مؤلفات تُرجمت لعشرات
اللغات وبيعت بملايين النسخ). 

إدوارد من مؤسسي الدراسات ما بعد
الكولونيالية ومن أبرز الشخصيات المؤثرة
في النقد الحضاري والأدب، أثار ضجة
عالميّة عقب إصداره كتاب "الاستشراق"
(عرّفه قائلًا: إن لفظ الاستشراق لفظ
أكاديمي صرف، والمستشرق هو كل من يدرس أو
يكتب (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47986


** شريط «البائع» لفرهادي الايراني **
بقلم  مهند النابلسي
- 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

يعمل الزوجان "عماد ورنا" في المسرح في
مدينة طهران، ويمثلان في مسرحية "موت بائع
متجول" لآرثر ميللر، حيث يتقمص عماد دور
"ويلي" ورنا شخصية "ليندا"، كما ان عماد يعمل
كمدرس محبوب ومؤثر في مدرسة بالجوار، حيث
يسخر الشباب اليافعين منه لكونه يمثل دور
البائع تحديدا. وفي ليلة ما، تنهار شقتهم
تدريجيا مع جدران البناية السكنية،
فيهربون جميعا مع السكان الآخرين، ونراه
يحاول انقاذ بعض السكان...ويأسا من الحصول
على مكان للعيش ضمن ازمة سكنية تعاني منها
المدينة المكتظة، يقترح عليهم زميلهم
الممثل "باباك" ايجاد شقة مؤقتة لهم، والتي
كانت تسكنها "امرأة سيئة السمعة"، وغادرتها
على (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47985


** معرض في نادي حيفا الثقافي **
بقلم  خلود فوراني سرية
- 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

بدعوة مشتركة لكل من مركز تطوير الإعلام -
جامعة بير زيت، وزارة الثقافة الفلسطينية
ووزارة شؤون المرأة الفلسطينية- رام الله،
المجلس الملّي الأرثوذكسي- حيفا ونادي
حيفا الثقافي 

أقيم حفل الفائزات ومعرض صور للفائزات في
مسابقة "في عيونهن" .."نساء ومهن" وذلك يوم
الأحد 01.10.17 في نادي حيفا الثقافي. شارك في
الأمسية وكيل وزارة الثقافة الفلسطينية
الشاعر عبد الناصر صالح، ألإعلامية
والصحافية ناهد درباس والإعلامية الناشطة
في المشهد الثقافي في رام الله وحيفا، نضال
علي رافع. 

في فقرة "لمسة وفاء" كان وفاؤنا هذه المرة
للشاعر العروبي الطيب الذكر كمال ناصر. 

استهلّ بعدها (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47989


** ما اجتمع في درويش لم يجتمع في شاعر آخر **
بقلم  خلود فوراني سرية
- 3 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

بتاريخ 28.09.17، يوم الخميس الفائت، التأم
شمل لفيف من الأدباء والشعراء والمبدعين
من حيفا وخارجها في نادي حيفا الثقافي في
أمسية إشهار ومناقشة كتاب (ألإيقاع في شعر
درويش- نظم كأنه نثر) للبروفيسور سليمان
جبران الصادر عن دار نشر جدل. 

مُرحبا بالحضور والمشاركين، افتتح
الأمسية رئيس نادي حيفا الثقافي المحامي
فؤاد مفيد نقارة استعرض بعدها أمسيات
النادي المقبلة داعيا الجميع لحضورها. 

تولت عِرافة الأمسية بمهنيتها ولغتها
المنسابة الأنيقة المربية رنا صبح. 

وفي باب المداخلات قدمت د. كلارة سروجي
شجراوي مداخلة عن مادة الكتاب جاء فيها أنه
خط سير واضح أن الشاعر محمود درويش (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47984


** توهمت المساء صباحا **
بقلم  فاروق مواسي
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

إشراق وجهك غرّني... توهمت المساء صباحا
ظننت الشعر غزلاً 

عندما قرأ والدي البيتين على مسامعي وأنا
يافع كان يظن أن الشعر هو غزل، وما زال ابن
عمي (خيري الشاعر) يحفظهما بروايته منه على
أنهما غزل. 

البيتان هما: صبّحته عند المساء فقال لي:
تهزا بقدري أم تريد مُزاحا فأجبته: إشراق
وجهك غرني حتى توهمت المساء صباحا 

أتساءل اليوم بعد أن تذكرت البيتين: 

لمن الشعر؟ ومن الشاعر؟ وما مناسبة القول؟ 

وأي جمال لهذه المرأة- جمالٍ كان كالنور
الساطع حتى تخيل الشاعر المساء صباحًا؟ 

في كتاب اليوسي (زهر الأكَم في الأمثال
والحكم)، ج2، ص 170 وجدت البيتين منسوبين
للشاعر ابن عبد (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47981


** الرواية النسائية وحرب الخليج الثانية
بالكويت **
بقلم  الكبير الداديسي
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

على الرغم من كون الكويت من أقدم الدول
العربية عهدا بالرواية إذا ما قورنت ببعض
دول الجوار أو دول عربية أخرى- إذ ترجع
بواكير روايتها إلى النصف الأول من القرن
العشرين برواية (آلام صديق) لفرحان راشد
الفرحان الصادرة سنة 1948- فقد ظل عدد
الروائيين على امتداد عشرين سنة الأولى
بعد ذلك التاريخ محسوبا على رؤوس الأصابع...
ومنهم عبد الله خلف برواية "مدرِّسة من
المرقاب" عام 1962، وإسماعيل فهد إسماعيل
صاحب "كانت السماء زرقاء" سنة 1970، وخليل
محمد الوادي برواية "إيه... أيتها الصغيرة"
1970... وإلى منتصف الثمانينيات لم يكن
متداولا من الروائيين خارج الكويت عدا اسم
(...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47979


** منّي عليكِ السّلام **
بقلم  فراس حج محمد
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

أريدك امرأة البداية والختامْ قارورة عطر
ورديّة الألوانِ كلّما ابتهج النّهارْ
رسولة شعرٍ وأنثى يمامْ أريدكِ الدّفء
إصبعين في كفّي الوحيدةِ يُخلقُ في الأفق
طيرُ الكلامْ أريدكِ مثلما رسمتْكِ
العصافيرُ على الشُّباكِ طلّة صبحٍ وبهاء
كلّما اقتبسَ الهيامُ مِنَ الهيامْ أريدكِ
نهر إيقاع جميل الانسيابْ يعبر فيّ ضوء
اللهْ فأشعل في المسارح شوقها وأستسقي
الغمامْ أريدكِ مثلما ينبغي أن تكوني
سيّدة الورد والشِّعرِ ودنيا من هدوء
واضطرامْ منّي عليك الجنونُ اللّانهائيُّ
منّي عليك (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47982


** بدء العام الدراسي الجديد.. والمدرسة
أيام زمان **
بقلم  نايف عبوش
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

وتلاميذنا يبدأون الدراسة في عامهم الجديد
٢٠١٧.. نستذكر افتتاح مدرسة السفينة
الابتدائية الأم للبنين اول مرة في أوائل
العام١٩٥٤..حيث كان المعلم الرائد
،والتربوي الحاذق، الذي افتتحها ، ودرس
الجيل الأول فيها، هو الأستاذ محمود حامد
سليمان..ثم انضم للتدريس الأستاذ القدير
محمود عبدالله.. والاستاذ الكبير طارق
الملاح.. والاستاذ زهير حموشي الرومي..
وآخرون من الأساتذة الرواد.. وقد حرصوا يوم
ذاك، على تسجيل كل شباب القرية، والقرى
المجاورة.. وإلحاقهم بالمدرسة..وقد تخرج
بفضل هذا الحرص، جيل لامع من القادة،
والمفكرين،
والكتاب،والأكاديميين،والأطباء،والمهندسين،والمعلمين.
كما (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47976


** عن أيِّ شاعرٍ نتحدث؟ **
بقلم  عبد الله بن أحمد الفيفي
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

حين نَصِف إنسانًا بـ«شاعر»، فلسنا نعني
ذلك الشاعر العدميَّ، الذي يقف العالم عند
عَذَبة لسانه، وهوى ذاته، فيَنْحَر أو
ينتحر، على طريقة أولئك الشعراء الذين
رصدتْهم الشاعرة (جُمانة حدَّاد)، في
كتابها القيِّم الذي صدر عن (دار النهار،
والدار العربية للعلوم، بيروت، 2007)، تحت
عنوان «سيجيء الموت وستكون له عيناك: مئة
وخمسون شاعرًا انتحروا في القرن العشرين»!
كلَّا، بل هو ذلك الإنسان الإنسان، الذي
يشعر بأنه ضمير أمَّته، الناطق الشِّعري
باسمها، الرائد الذي لا يَكْذِب أهله.
أمَّا الشاعر الذي لا يستشعر إلَّا بحوافز
الجنس والجوع والحاجة، فهو ألدُّ أعداء
نفسه وأُمَّته، (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47975


** تشدو ترانيم عذبة في ديوانها الأول **
بقلم  مريم علي جبة
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

كثيرة هي كانت الشاعرة هالا الشعار في
أمسيتها التي نظمها مشروع "مدى" الثقافي
بالتعان مع ثقافي أبو رمانة بدمشق حيث ألقت
على الحضور خلطة من الأجناس الأدبية
بدأتها بالشعر النثري لتنقلنا إلى الهايكو
الشعري وصولاً إلى الهايبون .. إنها خلطة
كان مذاقها كمذاق حضورها العذب، وإبداع
تميّز كما قال الدكتور سامر زكريا بأنه
مزيج بين الحساسية الشعرية الفطرية
والنقية لمبدعة أصيلة: إلى كل من بتحدث 

عن الفناء 

تعالى لنقرأ أساطير الماء 

وفي قصيدة "حب" تأخذنا هالا إلى رسم لكلمات
وكأن نضج الأنثى قد اكتمل ، تقول : حال
قيامك بتجزئتي أعد تكويني فوضاك الخلاقة
تموّه أجزائي لا تغادرني، (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47973


** نَـيّـف وبِضـع **
بقلم  فاروق مواسي
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

نيِّف: 

تعني= ما يزيد، فالفعل (ناف يَنوف) يعني
ارتفع وشرف، فنقول: "عشرون ونيِّف"، فالنيف 

ما هو زائد عن العَقْد. 

"النيّف" تستعمل بعد العقود، ولا يصح قبلها
كقول القائل: "معه نيّف وخمسون دولارًا"،
ولا يصح أن نقول: "سبعة وسبعون ونيف". 

النيِّف (بعضهم يقول: نَـيْف) يكون من واحد
إلى تسعة، فالعدد مبهم. 

النيف تستخدم في التذكير والتأنيث، فلا
نقول (نيِّفة). 

بِضْع: 

وتلفظ أيضًا (بَضْـع)، وتعني الرقم المبهم
من ثلاثة إلى تسعة، وبعضهم يقول من ثلاثة
إلى عشرة، وهي في حُكم العدد من (3-10) إذ
تخالف المعدود، فنقرأ من الآية: فلبث في
السجن بضعَ سنين- يوسف، 42، وتعرب (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47971


** غادة شبير تصدح في مؤسسة العويس **

- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

تحيي الفنانة اللبنانية غادة شبير سهرة
غنائية على مسرح مؤسسة سلطان بن علي العويس
الثقافية يوم الخميس 5 أكتوبر الجاري، حيث
ستقدم باقة مختارة من أغنياتها الطربية
التي لاقت الاعجاب أينما صدح صوتها العذب. 

وتُعد غادة شبير التي تخرجت من جامعة
الكسليك وحاصلة على درجة الماجستير في
العلوم الموسيقية ودبلوم في الغناء
الشرقي، من أبرز المغنيات في مجال
الموسيقى التقليدية الشرقية، وقد مُنحت
جائزة بي بي سي العالمية للموسيقى لكل من
الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لألبوم
"موشحات" في عام 2007، وقد نال الألبوم
الجائزة الدولية لأفضل ألبوم في جميع
أنحاء العالم. 

وقال الأمين العام (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47983


** صدورُ ديوان شعر جديد للشَّاعر رشدي
الماضي **
بقلم  حاتم جوعية
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

صدرَ مؤخرا ديوانُ شعر جديد للشاعر
والأديب الفلسطيني الكبير الأستاذ رشدي
الماضي بعنوان:(من أين تأخذ حيفا أيُّها
الفُلك)،من إصدار مؤسسة الأفق للثقافة
والفنون - حيفا، يقع في 108 صفحات من الحجم
المتوسط، وكتب مقدمته الشاعر محمد حلمي
الرِّيشة. وهذا الديوان هو المجموعة
العاشرة التي يصدرُها الشاعر رشدي
الماضي.وقد أهدى نسخة منه للشاعر والناقد
والإعلامي حاتم جوعيه عندما كانا مجتمعين
في مقهى فتوش بحيفا في جلسة أدبية ودار
الحديث بينهما في شؤون الشعر والأدب
وأزمةِ النقد المحلي والفوضى والتسيُّبب
الموجود على الساحة الأدبية والثقافية
المحلية اليوم. هذا (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47980


** ومركز السنابل للدراسات والتراث الشعبي 
**
بقلم  إدريس محمد جرادات
- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

إنطلاقا من العمل الإنساني والوطني
والمهني بالمساهمة في النشر المعرفي
والتبادل العلمي لتسجيل بصمة في الثقافة
الانسانية ونشر وتعميم الثقافة الموروث
الشعبي الفلسطيني والأردني والعربي
والإسلامي تم توقيع مذكرة تعاون بين جماعة
عرار للثقافة والعلوم والآداب-عمان- ومركز
السنابل للدراسات والتراث الشعبي بإقامة
الندوات وورش العمل والمحاضرات التوعوية
والمؤتمرات العلمية والمهرجانات
والاحتفالات الثقافية معا ويمثل كل منهما
الآخر في مجال عمله وإصدار كتب ودراسات
مشتركة حول الأدب والموروث الشعبي ويلتزم
الطرفان (مركز السنابل للدراسات والتراث
الشعبي،)، وجماعة عرار للثقافة (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47978


** للتكوين المسرحي بتيط مليل **

- 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

تفتح جمعية الكواليس للمسرح والتنشيط
الثقافي باب التسجيل بالأكاديمية
النموذجية للتكوين المسرحي والفني
بالمركز السوسيوثقافي تيط مليل لفائدة
أبناء المدينة والنواحي لموسم 2017 ـ 2018. 

وتندرج هذه المبادرة الفنية، بعد نجاح
الموسمين الأول والثاني من هذه الأكاديمية
النموذجية، حيث يوضح مديرها الفني عبد
الفتاح عشيق أن مدة التكوين هي سنتين تحت
إشراف متخصصين وخبراء في الميدان المسرحي
والسمعي البصري. 

ويشمل التكوين ثلاثة أقسام وهي، قسم
المسرح (كبار)، حيث يتلقى فيه المستفيد
دروسا نظرية وتطبيقية عبر ورشات إعداد
الممثل، التعبير الجسدي، السينوغرافيا،
والحكي)، ثم قسم المسرح (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47977


** فاطمة ذياب توقع (الضحك المر) في جنين **
بقلم  آمال عواد رضوان
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

حفلُ توقيع كتاب (الضّحك المُرّ) للكاتبة
فاطمة يوسف ذياب؛ نظّمته وزارة الثقافة في
جنين، بالتعاون مع منتدى الأديبات
الفلسطينيّات، وصالون يمام الثقافيّ،
وذلك بتاريخ 25-9-2017، في قاعة مكتب وزارة
الثقافة جنين، وبحضور نخبويّ مِن أدباء
وشعراء وأصدقاء ومهتمّين بالشّأن
الثقافيّ من محافظة جنين، وقد تولّى عرافة
الندوة سائد أبو عبيد مُمثّلًا عن صالون
يمام الثقافيّ، بعد الوقوف إجلالا وعلى
وقع النشيد الوطني الفلسطينيّ. 

رحّبت آمال غزال مديرة مديريّة وزارة
الثقافة بالضّيوف والحضور، وتحدّثت عن
دوْر وأهمّيّة مشاركة الأجسام الثقافيّة
في المشهد والفعل الثقافيّ البنّاء، تلتها
(...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47972


** أحيّ أنا أم ميّت؟ **
بقلم  محمود سعيد
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

لكي يتسلّم أهلي راتبي التّقاعديّ في
العراق "ما يعادل مئة وسبعة وستون دولاراً
وثلاثة عشر سنتاً" يتوجّب علي استخراج
وثيقة إثبات حياة، مصدّقة من وزارة
الخارجيّة الأمريكيّة في شيكاغو. كنت في
السّنوات السّابقة أذهب إلى السّيد إيشو
مدير الجمعيّة الآثوريّة، في شارع بيترسون
مع ويسترن القريب إلى بيتي. 

يستقبلني السّيد إيشو بابتسامة حلوة، يشدّ
على يدي بحرارة. يضيّفني بفنجان قهوة، ثم
بقدح شاي عراقيّ جيّد، وأحياناً يقدّم لي
كعكة، أو قطعة كيك لذيذ. يضع صورتي على
الاستمارة المعتمدة. يطمغ العريضة في ختم
الجمعيّة الخاصّ المعترف به من قبل الجهات
الرّسميّة. بعد أن ينتهي (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47957


** هذه هي مدرستي **
بقلم  نايف عبوش
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

فوق أعلى تلك التلة.. التي عند تخوم سفحها
الجنوبي تنتشر بيوت القرية القديمة يومذاك
.. كان موقع مدرسة القرية الابتدائية الأم..
التي افتتحت قبل ما ينوف على نصف قرن من
الزمان .. بناية من غرف متواضعة من الطين
بنوافذ مفتوحة في الحائط .. لم يكن هناك
يومذاك ثمة كهرباء.. ولا تلفزيون.. ولا هاتف
نقال.. ولا انترنت.. ولا سيارات.. ريف يغط في
جهل عميق.. وتخلف مرير.. وأمية مطبقة..
وأمراض مزمنة.. كجزء من حال عام يومئذ..
كثيرون هم زملاء الجيل الاول ممن دخلوا
المدرسة من قريتي..لكن ثمة بضعة زملاء
آخرين من القرى المجاورة.. كانوا يحضرون
المدرسة مشيا على الأقدام..غير آبهين بقسوة
(...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47974


** شاعرة ٌ..وفنجانٌ مقلوبْ  **
بقلم  جورج سلوم
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

لقاءاتهما المتباعدة أصبحت تميل
للعِتابْ..بعد طولِ غيابْ..وصار فنجان
القهوة يُرتشفُ على مضض..بارداً
كعواطفها..مُرّاً مثل كلمات العتاب
الجارحة. 

وعَدَها سابقاً بأنها ستصبح شاعرة إن
عشِقَتْ شاعراً..(فالشيئُ بالشيئِ
يُذكر)...هكذا قال لها..فلو قالوا ليلى قلنا
قيس..ولو قالوا جُبران قلنا مي! 

وكانَتْ تحاول أن تعيدَه إلى
الواقع..بتكرارها جملة (أين الثريا من
الثرى؟..وأين جبران منكَ يا تُرى؟..وهل كل
من استسلم للنسور طار معها إلى الذرى؟). 

لقد طاوعته راضيةً..على أن يكون شاعرَ
المستقبل أو زوج المستقبل على أقلّ تقدير..
لكنّه فقط كان ناقداً لحياتها..لاجِماً
لشعرها...حتى (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47954


** في مهب الريح والخرافة **
بقلم  صالح أحمد كناعنة
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

مَن لي بفاتِحَةٍ على شَرَفِ التّلاقْ
وشهادَةٍ لنُفيقَ مِن عَبقِ السّذاجةِ في
الهوى وروايَةٍ ليعودَ يلتَحِمَ العراقُ
مَع العراقْ الريحُ خلفَ البابِ طوعَ
الصّمتِ صَمتِ يدٍ تُشَلُّ... كَرامَةٍ
تُنزَع. الصّمتُ لا يَفزَع! الرّيحُ خلفَ
البابِ تَعرى من حروفِ مَقالِها والصّمتُ
يحفُرُ في الرّمالِ السّودِ أغنيةً بلا
مَطلَع الريحُ لا تَجزَع! الريحُ خلفَ
الباب تَلبِسُ أذرُعَ الأزمانِ تمنَحُ
ظِلَّها مُدُنَ الخيالاتِ القَتيلة
الصّمتُ يَعمُقُ... والرّمالُ السّودُ
تكتَنِفُ القبيلَة ماذا تبقى غيرُ لونِ
غيابنا ورمالُنا السّوداءُ تعتَنِقُ
الخُرافَة الرّيحُ خلفَ البابِ (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47970


** دعسوقة وشموسة في القدس **

- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

"ما فائدة الكتاب دون صور أو حوار"؟ تسأل
الطفلة أليس في كتاب "أليس في بلاد العجائب"
للكاتب البريطاني لويس كارول. لا شك أن
الأستاذ طارق المهلوس نجح إلى حد كبير في
إنتاج كتاب صديق للطفل القارئ إذ يحتوي
الكتاب على رسومات ملوّنة بألوان جذابة
تستهوي الأطفال وتستقطب انتباههم، إضافة
إلى بعض الصور الفوتوغرافية التي تُظهر
بعض المعالم الهامة في مدينة القدس. وفيما
تحفز الرسومات خيال الطفل، نجد أن الصور
تُضفي صبغة من الواقعية على القصة. فالخيال
والواقعية يندمجان بانسجام. علاوة على
ذلك، يتميز الحوار بين دعسوقة وشموسة
بالبساطة تعكس البراءة التي عادة نشاهدها
في الأطفال. (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47969


** وطن من حطب **
بقلم  حسن العاصي
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

القصيدة سوف تشارك في انثولوجيا شعرية في
الولايات المتحدة الامريكية في نيسان 2018
على بُعدِ رصاصة منها عثرَ على كرّاستها
اليتيمة خبَّأَ جداول ألوانها خلفَ صورِ
العتمةِ ونثرَ نكهةَ الحزنِ فوقَ بساتين
عمرها حمل قلب طفلتهِ وسلكَ درب الرياحين
كانتْ الخُطى تضجُّ بالجندِ وشجرَ الطريقُ
يصبحُ قرميداً ينكمشُ انتهى الوطنُ وغرابُ
المقابر نهشِ عنق الفرح انتظرتْ أن يغفو
النرجسَ لتموتَ في وريدِ النهارِ قالتْ يا
أبي هذا صوتُ روحي مثلُ صُبحٍ يحتضر
تسلَّقَ عينيها وهو يبكي رَسمتْ سماءُ
بقلبينِ وفَتَحَتْ عُشبها والملائكةُ
رقدتْ قُربَ ابتسامةِ الموتِ لتستريح
كَتبتْ وصيتُها على (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47968


** لِأنَّنِي إنْسانٌ  **
بقلم  حاتم جوعية
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

(مهداة ٌ إلى كلِّ إنسان ٍ حُرٍّ وشريفٍ
ومُلتزم ٍ في هذا العالم ِ مُتمَسِّكٍ
بالمبادىء والقيم ِ والمُثلِ الساميةِ
أبَى أن يبيعَ ضميرَه ُ ونفسَهُ وشعبَهُ
وإلهَه ُ لأجل ِالمصالح الشخصيَّةِ
الضيِّقةِ والوظائف الزائلةِ ولم يقبلْ أن
يأكلَ من خبز السلطان ِ ويضربَ بسيفهِ)
لأنني إنسانُ هذا العصر ِ... يبقى ساكنا ً في
النبض ِ في وجدانِيَ الإنسانْ لأنني
أسطورة ُ العنقاء ِ والإباءِ في مأساتِنا
والعُنفوانْ لأنني السَّلام ُ والوئامُ
والحُبُّ... شذا الوردِ وسحرُ البيلسانْ
ترنيمة ُالطيورِ والزهورِ والسناءِ
والبهاءِ.. والجمالِ والحِسان يفوحُ من
نشيديَ الكفاحُ والنضالُ... (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47966


** حفلة صمت **
بقلم  إنتصار عابد بكري
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

وأقمت حفلة صمتٍ على قيودك وأنت تنتهك
حريتي صوت من السماء ينزل ليُعيدك مومياءً
تستيقظ على أنينها... يا أنتَ... حفلة الصمت
أدعوكم هناك تلتمسون معنى الحياة والظلم
تتشابه مناسباتنا ضحكاتها دموعها وآلاتها
الموسيقية قد غرتنا الدنيا سرنا فيها
بعضهم ضرونا لكنها مرَّت،،، نتمرد ينكسر
صمتنا وقيودك.. يعلو صوتنا إلى السماء
وتنتهي حفلة الصمت.. 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47956


** ملكة جمال العرب لعام 2018  **

- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

فتح باب الترشيح لمسابقة ملكة جمال العرب
لعام 2018 في جميع انحاء العالم العربي 

صرحت د الشاعره حنان نصر رئيس مهرجان
السياحه العربيه الحادي عشر ورئيس مسابقة
ملكة جمال العرب عن فتح باب الاشتراك لعام
2018للمتقدمات للمسابقه من جميع انحاء
العالم وقد بدا الوكلاء في جميع العالم
العربي بتحديد مواعيد الكاستينج والتي
بداتها وكيلة الاردن شذي البياتي 

وقد اضافت نصر ان انطلاق المهرجان
والافتتاح باختيار ملكة جمال العرب مصر
والمزعم ان يكون 19 اكتوبر وقد اضافت نصر
تبدا لجان الاختيار بتلقي طلبات
الاختيارللمتقدمات علي الموقع الرسمي
للمسابقه 

وتبدا اللقاءات الشخصيه ابتداء من (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47964


** فراديس ليا مخول..  **
بقلم  هايل المذابي
- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

الغناء بصوت جميل هو منحة من السماء تزيدها
لمن تشاء في الخلق البشري.. 

هذا ما تشعر به لأول وهلة تصغي فيها لصوت
الفنانة اللبنانية ليا مخول بل و الأجمل
أكثر ذلك الشعور بأنها لا تغني فقط بل تتسع
مخيلتك لتجد مع الأغنية التي تسمعها مثل
"برادايس الفردوس" أنك تشاهد طائرة إيرباص
عملاقة متناغمة في تفاصيلها متزنة في
إنطلاقتها و تقودها ليا بعاطفة جياشة و
بدون تكلف.. 

ليا تغني بالعربية و الفرنسية و
الإنجليزية و بتمكن يعجز عنه الأوروبيون
أنفسهم كونها عربية.. 

و عندما تغني ليا مخول فإن على العالم أن
يربط حزام الأمان.. 

ليا دائماً.. 

يهمس صمت الوجود في قلبها.. يتمتم في (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47962


** «الحب الأعظم» جديد رامي عبد الباقي **

- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

صدر حديثا عن دار غراب للنشر والتوزيع
رواية "الحب الأعظم" للروائي الشاب رامي
عبدالباقي تتحدث الرواية عن رجل بسيط كُلف
بأمانة غالية وقرر حملها بدون تردد حتى
النهاية دون أن يوقفه أو ابنته شيء، ثقيلة
هي أمانة السماء على الأرض، ومحببة في نفس
الوقت.. محببة إلى نفوس المؤمنين الذين
اختاروا الحب فنثروا حبّاته أينما مرّوا.
خرج إستفانوس من صعيد مصر يرعى في جعبته
جوهرة ثمينة من أوراق مهمة وخطيرة أيضًا..
تشاركه هيلانة ابنته حمل الأوراق كما
تشاركه المخاطرة بحياتها لأجل المهمة
المقدسة .. ينتظرها عشق غريب وطاهر،
ويترصدها ذئب بشري كل ما يهمه هو الدم لا
يشبع منه ويسعى إليه (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47961


** تكريم الشّعلان والسراحنة وناجيا في
الفنييق للفنون **

- 1 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

 

في العاصمة الأردنيّة عمان في حفل نسوي
نخبوي تمّ تكريم الأديبة الأردنية ذات
الأصول الفلسطينية د.سناء
الشّعلان،والإعلامية الأردنية بثينة
السراحين،والإعلاميّة الأردنية إيمان
ناجيا ضمن مبادرة "شكراً لها التقديرية
للنساء الرياديات المتميزات"،وذلك في
جاليري الفنييق للفنون بالتعاون مع المركز
العالمي للتدريب والاستشارات،وذلك
بمبادرة وتنظيم وتنسيق من الشاعرة الفنانة
د.عائشة خواجا الرازم ود.ندى هارون
والمعمارية التشكيلية ميس الرازم. ويأتي
هذا التكريم للدور الريادي والتنموي الذي
تلعبه كلّ من د.سناء الشعلان وبثينة
السراحين وإيمان ناجيا في حقول الأدب
والإعلام والدفاع (...) 

-> http://www.diwanalarab.com/spip.php?article47960

سهيل عيساوي


التعليقات




5000