..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سياسة الحُسين , أحرجت الشمر كثيراً

حسين نعمة الكرعاوي

السياسة, الكثيرون يستطيعون خط حروفها, ولكن القليل فقط من يفقه ويدرك كيفية التلاعب بتلك الحروف, وصفها هارولد لاسويل اجرائياً, بأنها دراسة السلطة التي تحدد من يحصل على ماذا, ومتى يتم ذلك, وما هي الطريقة المتبعة للحصول عليه, فكان دقيقاً بالوصف, لدرجة جعلته يجيد أحباك تلك الكلمات, بقدرة سياسية تمتاز بالدهاء, تختلف السياسات فيما بينها, فقد نجد أن لكل دولة سياسة مختلفة, أو قد تجد في البلد الواحد سياسات متعددة, فهناك من يتفنن بأستخدام سياسة الاحتواء, وهناك من يعشق سياسة التكتل, وبين هذا وذاك, قد نجد من يعشق سياسة التفرد والهيمنة .
بينما كان أبن ذي الجوشن, يعشق لغة السيوف وصليلها, ويتفاخر بتلك الولاية المأخوذة حياءةً أن لم تكن غصباً, ويلعب على أوتار سياسة الهيمنة البطشاء, والتفرد الغاشم في الحكم, لم يكن يدرك أن هناك اماماً أسمه حسيناً, سيخلق طفاً, بريح ذلك الباب الذي خُلع بكف أبيه وداحيه, وبعمق ذلك الخندق الذي أهلك اجداد يزيد, ليجعله يدرك جيداً, بأن تاريخ سياسة النبوة التي جاء بها جده, وسياسة الولاية التي اتقنها والده, لم تأتي من فراغ, وأنه يمتلك ما يكفي من الحنكة والدبلوماسية والقوة, التي تجعل الشمر يركع متباكياً وخائباً على تاريخ اجداده الذي تناثر مع اول ظهور لسيف ذو الفقار .
بين تاريخ الامس, وحاظر اليوم, اختلفت موازين تلك السياسات, مرت العديد من العواصف, ولكن بمجريات مختلفة , فهناك من تصل لحد النزاعات, وهناك من تُستأصل منذ ظهور اول اعراض لها, تلك العواصف, أصبحت اليوم صناعية أكثر ما تعودنا عليها طبيعية, فهناك من يضن أنه قادر على فعل ما يريد ووقت ما يريد, كما جاء به هارولد, ولكنه لم يعلم أنه في الوقت الذي يريد فرض سياسته, هُناك سياسات تُرسم يسمح بمشاهدتها فقط قِبل البالغين سياسياً, فهي أكثر حكمة واقعية من أن تمر صوب أعين من لا يمتلك النظرات العميقة أو تجول في اذهانه, ولكنه للأسف سوف لن يدرك حقيقة أن عاصفته ستنتهي, وأن ورقة اماله التي تطير في تلك العاصفة, سوف تدفن تحت تلك الارض التي قرر رفع طموحه عالياً فيها ...

حسين نعمة الكرعاوي


التعليقات




5000