..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
 
 
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عد الإستفتاء.. ماذا تبقى من التحالف الشيعي الكردي؟

صلاح بابان

نجح اقليم كردستان العراق باجراء استفتاء الإنفصال يوم 25 أيلول بعد تنبيهات وتحذيرات داخلية واقليمية ودولية بعدم اجرائه في الوقت الحالي إلا أن كردستان أصرت على اجراء الاستفتاء في موعده المحدد من قبل المجلس الأعلى للإستفتاء في شهر تموز الماضي.

 

اجراء الإستفتاء في كردستان، وضع التحالف الشيعي الكردي في موقف حرج بعد سنوات من الاتفاق والعمل المشترك والاتفاق على العديد من القضايا لا سيما فيما يتعلق بمظلومية الطرفين على يد النظام البعثي المباد.

منذ أيام، والتحالف الوطني يصدر بيانات وخطابات رافضة للإستفتاء ولنتائجه بشدة مطالباً في الوقت نفسه بتوجيه عقوبات صارمة ضد الاقليم لا سيما فيما يتعلق باقتصاده من بيع النفط والمعابر الحدودية مع ايران وتركيا وعدم التعامل مع كردستان بأي شكل من الأشكال بعد اجرائه الإستفتاء.

العبادي في مؤتمره الصحفي يوم أمس، طالب الاقليم بتسليم المطارات والمعابر الحدودية للسلطات العراقية في حد أعلى إلى يوم الجمعة المقبل وإلا أنه سيعلن الحظر الجوي على الاقليم، وهذا يعني أن العبادي في موقف صارم ضد الاقليم لعدم استجابته لمطالب القوى والأطراف العراقية ومنها العبادي بعدم اجراء الاستفتاء كونه مادة غير دستورية ومخالفة للقوانين.

 

بارزاني وبعد يوم واحد من اجراء الاسفتاء، طالب شخصياً من حيدر العبادي بالمزيد من الحوار بعد اعلان نتائج الإستفتاء وكذلك مع جميع القوى سواء الداخلية منها أو الإقليمية، مؤكداً ان الشراكة الوطنية مع بغداد انتهت كونها لم تعطي الحقوق الكاملة للإقليم بعد قطع ميزانيتها خلال ولاية نوري المالكي عام 2014.

 

خطاب بارزاني الذي وجهه يوم أمس للشعب الكردي وللعالم والأطراف ولجميع القوى السياسية ومنها الكردية يوحي من تعابير وجهه أنه في موقف حرج للغاية سيضطر إلى فتح المزيد من أبواب الحوار مع العبادي بشكل خاص ومع الأطراف الشيعية بشكل عام حول نتائج الإستفتاء والوصول إلى صيغة حل مرضية لكلا الطرفين.

 

وبعد اجراء الاستفتاء واعلان نتائجه، إلى أين يسير التحالف الشيعي الكردي وما هي أهم الخطوات التي ستتخذ بعد الإستفتاء، يقول الصحفي الكردي سامان نوح، انه "منذ أعوام والتحالف الشيعي الكردي لم يعد له وجود بمعنى التحالف الاستراتيجي، منذ ان مرض جلال الطالباني وغاب عن المشهد السياسي وبعدها حين قرر قادة الاقليم ان الأمور نضجت الى مرحلة الاستقلال عن بغداد أولاً اقتصادياً ولاحقا ادارياً وسياسياً".

 

وأضاف نوح لـ"الغد برس" ان "ذلك التحالف ظل محل شك وصار تكتيكياً فقط خلال فترات تشكيل الحكومات الأخيرة"، مبيناً ان "الكرد قرروا الذهاب الى الاستقلال وحولوا الإقليم الى معقل للزعامات النية حتى بعض المتهمة بمعاداة حكومة بغداد".

وأوضح، ان "القوى الشيعية في معظمها وتحديداً في ظل ولاية المالكي الثانية قرروا التفرد بالقرار وانهاء الشراكة وعدم الاهتمام بالموقف الكردي فاتخذوا سلسلة قرارات احادية".

من جانبه قال النائب عن التحالف الوطني حبيب الطرفي لـ"الغد برس"، انه "اذا كانت هذه خطوات الكرد، فكيف سيستمر التحالف معهم مجدداً، نحن لا نقطع علاقاتنا مع احد، لكن كيف ستكون قضية التواصل مع الاقليم وهو يريد تشظي العراق وفرض سياسة الامر الواقع على الدولة العراقية بهذه الصورة وبهذا الوقت الحساس"، مبيناً ان "الأرض التي تم اضافتها الى الاقليم هي أكبر بمرتين من الاقليم نفسه".

وعن مصير التحالف الشيعي الكردي، أوضح الطرفي انه "في عالم السياسة لا يوجد شيء اسمه انتهى او ينتهي، لكن الأخوة الكرد وللأسف الشديد هذه الخطوة غير محسوبة العواقب في هذه المرحلة الحساسة والعراق يقاتل في جبهات متعددة بالاضافة الى ان الاستفتاء بعيد كل البعد عن الدستور والقانون وهو مرفوض من قبل الاقليم والعالم العربي والاتحاد الاوروبي وبغداد".

وتساءل الطرفي "هل يعقل ان الاقليم لا يملك حكماء حتى تصل بهم الأمور الى هذه النتائج الخطيرة التي ستكون خيبة أمل على الاقليم؟".

 

واضاف الطرفي ان "آلية الإقليم في اجراء الإستفتاء غير موجودة أبداً في العالم، بمعنى من الناحية الاخلاقية هل يعقل ان يحدد جزء مصير الكل، ولا يوجد في علم السياسي الجغرافي ان يكون التنازع بين جزء من الدولة مع الدولة ذاتها وانما التنازع يتم بين دولتين، عليه كل ذلك ما هي إلا بدع وافتراءات غير موجودة وهذه اخفاقات للاتفاقات القديمة، والكرد في العراق حصلوا على حقوقهم أكثر من أي كرد في العالم".

 

إلا أن النائب عن الكتل الكردستانية أحمد الحاج رشيد يرى ان "الكرد لا يريدون المقاطعة لا مع بغداد ولا مع التحالف الوطني ولا يستغنون عن الحوار كون كلا الطرفين وعلى الأقل القوى الكردية تطالب بحل المشاكل من خلال الحوار وعدم اللجوء إلى القطيعة".

وقال الحاج رشيد لـ"الغد برس"، ان "كل ما هنالك ان مسألة الإستفتاء جرت في الاقليم بدون موافقة الاخرين وهي بحاجة الى دراسة ومناقشة متأينة مع الأطراف العراقية الأخرى وكذلك موضوع تطورها نحو الإستقلال"، مؤكداً ان "الكرد لا يتجهون نحو القطيعة أبداً".

وأشار إلى أنه "في حال أبدى الجانب الآخر استعداده للمقاطعة، فالزمن كفيل بأثبات بأنه لا حل للمشاكل إلا من خلال الحوار".

 

وطالب الحاج رشيد بـ"اتخاذ المرونة مع الموقف الكردي بعد اجرائه الاستفتاء مع وجود تنبيهات ومطالبات وتحذيرات داخلية واقليمية ودولية بعد اجراء الاستفتاء"، داعياً إلى "عدم اللجوء إلى التصعيدات كونها لا تخدم الشعبين بشكل خاص والعراق بشكل عام".

وانتقد النائب عن الكتل الكردية "التصعيدات من قبل بعض القيادات الشيعية من خلال مطالبتهم الشارع العراقي برفض الاستفتاء ونتائجه".

 

صلاح بابان


التعليقات




5000