..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن

تضامن عبد المحسن

بالتعاون بين دائرتي العلاقات الثقافية وقصر المؤتمرات وزارة الثقافة تحيي يوم السلام العالمي في بهو البرلمان


الحسن طارق

 تصوير: محمد حران


اقامت وزارة الثقافة والسياحة والآثار، بالتعاون بين دائرتي العلاقات الثقافية العامة وقصر المؤتمرات، يوم السلام العالمي، اليوم الاربعاء 2017/9/20 في البهو داخل مجلس النواب العراقي. حضره، اضافة الى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، عدد كبير من المسؤولين وممثلة الامم المتحدة وسفير اندونيسيا الصديقة والمتحدث بأسم الحشد الشعبي النائب احمد الاسدي. ابتدأ الحفل بالنشيد الوطني العراقي قدمته فرقة كنيسة مارتن، والوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء العراق الذين طالتهم ايادي الغدر الارهابية. وفي كلمته، شكر رئيس مجلس النواب دائرة قصر المؤتمرات وادارتها على الجهود الاستثنائية والواعية التي تبذلها لتقديم صورة حية لواقع الثقافة العراقية. مؤكدا "أن المسؤولية الجسيمة ملقاة على عاتق المفكّرين وصناع القرار، ودورهم في التوعية والتنوير، للوضع في البلدان الساخنة والواقعة تحت نيران الصراعات".

 

وأضاف، أن "ما يجمع دول العالم اليوم أكثر مما يفرّقها، فهي موحّدة بقوة مواجهة الارهاب والجهل والامراض وهي متكاملة ضمن الإطار الذي وضعته المنظمة الدولية ومواثيق حقوق الانسان". ولفت الى أن "بعض الجهات غير المسؤولة والمتنفذة تهدر طاقات الشعوب في قضايا وهمية، ونزاعات مفتعلة تغذّي التفرقة والانفصال"، مشيراً الى أن "التكامل أصبح ضرورة ملحة لكنه في ظل التحديات المتزايدة التي يواجهها العالم، ينبغي التعاطي مع هذا الموضوع بمنظور واقعي جديد". وتابع الجبوري: "نحن الان امام مفترق الطرق فهناك تحديات تنموية وأمنية، وتطلعات شعبية ملحة، لمزيد من الحقوق والحريات، والكرامة الإنسانية، والعدالة الاجتماعية، ولا سبيل للاستجابة لها إلا عبر التكامل والوحدة والاندماج، ولقد آن الأوان للانكباب على كيفية إعادة اللحمة الوطنية، وتوحيد الكلمة، بنيّة صادقة وإرادة قوية". وأكمل كلمته باشارته الى ضرورة تضامن البرلمان العراقي، وان يظل دائما منفتحا على كل المبادرات الايجابية إيمانا منه بحتمية المصير المشترك والقواسم المشتركة بين ابناء الوطن الواحد.

 

 من جانبه، قال مدير دائرة العلاقات الثقافية العامة فلاح حسن شاكر، ان "هذه الفعالية رسالة للعالم مفادها الحب والسلام لتعيش كل شعوب العالم بامان"، مؤكدا على ان سبب اختياره مبنى البرلمان لأقامة الحفل كونه مصدر القرار للحياة السياسية العراقية، ومنه يمكن ان نخلق ثورة ضد التطرف ومنه يمكن اشاعة لغة الحب بين افراد المجتمع العراقي. فيما اكد سفير اندونيسيا لدى العراق ان "بلده تقف الى جانب العراق لمحاربة الارهاب وتدعمه بكافة طاقاتها"، وتابع انه يعمل جاهدا ﻷن يكون هنالك تعاون ثقافي مشترك بين البلدين". واضاف، ان " التنوع الاجتماعي في العراق يمثل شكل من اشكال قوة وصلابة العراق في مواجهة الارهاب وكل قوى الشر التي تحاول النيل من تاريخه العظيم". واستمر الحفل بتقديم قطع موسيقية مختلفة واغان تدعو للحب والسلام عزمت على تقديمها فرقة كنيسة مارتن المسيحية. وقدم الفنان العراقي الشاب مصطفى محمد مقطع من وصلة موسيقية للفنان العالمي بتهوفن. وانتهى الحفل بتقديم هدية تذكارية من كنيسة مارتن تثمينا وتقديرا الى مدير عام قصر المؤتمرات بالوكالة فلاح حسن شاكر لتحمل رسالة الحب والسلام. 

 

 

البيت الثقافي في مدينة الصدر في محاضرة عن تنشئة الاطفال


عدنان ابراهيم

 تصوير / ايهاب المالكي

 اقام البيت الثقافي في مدينة الصدر وضمن منهاجه التثقيفي المقرر لشهر ايلول الجاري، محاضرة تحت عنوان (مشكلات تنشئة الاطفال وسبل معالجتها) قدمها الدكتور خليل ابراهيم الناجي عضو الجمعية العراقية للدراسات التربوية والنفسية. قدم الناجي تعريفا لمفهوم تنشئة الاطفال والذي يعني التغيرات البيولوجية والنفسية والعاطفية التي تحدث عند الانسان منذ الولادة وحتى انتهاء مرحلة المراهقة. ثم عرف معنى (الطفل) بحسب الامم المتحدة، وهي فترة الحياة التي تبدأ من الميلاد الى ما قبل سن (18 ) سنة. واشار الدكتور خليل ابراهيم الى اهم المشكلات التي تعيق تنشئة الاطفال في العراق واوجزها، بالتجنيد حيث يشير الى ان جماعة داعش الارهابية جندت مابين 500 - 800 طفل عراقي، وكذلك عمالة الاطفال مشيرا الى ان 800.000 طفل عراقي تتراوح اعمارهم بين 5 - 14 سنة هم يعملون في اعمال لاتتناسب مع امكاناتهم ولا طفولتهم، ثم الفقر حيث بين ان نسبة الفقر في العراق تقدر 23 %، على ان دراسات رصينة تشير الى ان 75 % من الشعب العراقي يعتبرون مواجهة الفقر ضرورة قصوى في حياتهم، اضافة الى البطالة التي يعاني منها العراق، والتسرب من المدرسة حيث تبلغ نسبة التسرب من الدراسة في العراق في الفئة العمرية (5 - 9) سنوات هي 19 %. كما اظهرت الدراسات ان ما نسبته 18 % في العراق مصابون بامراض نفسية، اضف الى ذلك ان ثلاثة ملايين وثلاثمائة الف من العراقيين يسكنون في العشوائيات. بعدها اشار الدكتور الناجي الى سبل معالجة هذه الاشكاليات باجراء مسح ميداني لجميع فئات الاطفال للوقوف على الحاجة التأهيلية وكذلك افتتاح مراكز تأهيل خاصة بالاطفال ووضع استراتيجية متكاملة لمكافحة الجريمة والجريمة الالكترونية. في ختام المحاضرة قدم مدير البيت الثقافي في مدينة الصدر شهادة تقديرية الى الضيف المحاضر تثمينا لمحاضرته القيمة متمنيا ان تتكرر هذه المحاضرات .

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000