..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تقاسيم / للجميلة يحلو الانتظار !

ناهض الخياط

أيها الشاعر

أأنت ...

من يغسل الصباحُ وجهه بينابيعه ِ

ثم يمضي !

---------

ملاك شعري

جناحان شفيفان

ووجه طفل جميل !

---------

على عشب منضدتي الصغيرة الخضراء

حيث تجنح شمس الأصيل

تَعزِف نايات

وترعى ظباء !

---------

جميلتي !

ألا ترين ...

كيف تتنادى للقائنا بوميضها النجوم !

---------

دعوا الأطفال

يرسمون عالمنا بألوانهم

ليسود السلام !

---------

الشاعر يهمل المسيئين إليه

مثلما يهمل تقليم أظافره !

---------

انظروا ..

كيف انحنى الشاعر فزِعا ً

لتلك الوردة التي ..

كانت الأقدام تسحقها على الرصيف !

---------

حين تختلي الحدائق لنفسها

تأخذني لها مشاعري

لأسمع في حفيفها ضحكات الورود

ألا ترون ...

كيف يتلفت لأنغامها البلبل ُ ؟!

---------

جميلتي ..!

حين اعتذر الرسامون لي عن عجزهم

في ابتكار الإطار الجميل لصورتك

سألتُ قصيدتي !

---------

غادرني ملاك الشعر الآن ممتعضا

بعد أن رآني ...

أمزق ورقتي

وأقلب قدحي على منضدتي

حدادا ً

على نضوب مشاعري !

---------

أيتها الأنوثة الشمّاء

حين أراك 

وأنت تخرجين مبكرا لمشغلَك

أقول : أنظروا ...

كيف يمشي بخطاها الصباح !


 

ناهض الخياط


التعليقات




5000