.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كُسِرَ لها ضلع فماتت !

بشرى مهدي بديرة

لم يتوقّف قلبها ..
كل مافي الأمر أنه تمّ إيقاف النَّبض عنه ، فماتت!
نعم .. فللموت أشكال مختلفة لاتتشابه أحياناً
أراها بثوب الصلاة 
نقية كماء ..
ترفع كفيها نحو السماء لا أدري ماتستودعها من أمنيات ولكن هنالك شعاع من نور يربطها بأسرار ذاك العالم ..
وحين تخفض رأسها من الدعاء تنساب على وجنتيها مسحة من وجع .. يتسع للكون بأجمعه ثم لا تلبث أن تستبدلها بابتسامة ..
لم أعد أدري مافلسفة الموت .. الشتات يلاحقني 
أطارد خطواتها ، ألاحق خيالها لأدرك ذلك السر الذي يجعل من رفات روح وجود عميق بكامل الحضور !
يالصلابتها . 
أكلّ هذا يفعله الشهيد ؟!.. 
مذ ودعته وهي تكلله بعبارت الرضا والدعاء وهي على تلك الحال ..
ذلك الشاب ّالذي قضى عمره القصير في الفناء ليكتمل وجوده عند لقاء وجه ربه ..
تعذبني تلك المرأة ،تقتلني في كل مرة ألف مرة 
ابتسامتها تغرس سكيناً في نبضي 
وحين أشتاقها .. 
أحمل لها وروداً إلى حيث هي مسجّاة في مرقدها السرمدي وأقوم برش الماء حول قبرها ثم أقرأ لها من الدعاء والآيات  .. 
وأودعها عائدة أريد أن أبكي حزناً على موتها ، أن أغفو ، أن أنام ..
لألتقي بها عند الباب تستقبلني بذاك المحيَّا ..
وأعود لأحزن على فقدها فأمي منذ رحيله .. ماتت !

بشرى مهدي بديرة


التعليقات




5000