..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أَنا الرفضُ النبيلُ

كريم الأسدي

الى أنصاف أرباع الشعراء والأدباء : شعراء وأدباء المؤسسة المدللين بالمُنح والجوائز والبعثات في الشرق والغرب الذين يستخدمهم المتسلطُ المستبدُ لأغراض سياسية دنيئة ، وليضرب بِهم ومِن خلالهم الشعراء والأدباء الأحرار أصحاب المواهب والضمائر والمواقف.

 

 

قفوا ضدي صفوفاً أو جموعا     

سأكسفُكمْ طلوعاً أو سطوعا **

    

قفوا ضدي  زرافاتٍ ، فرادى   

أنا الرفضُ النبيلُ أبى خضوعا

   

قفوا اِنْ كنتمُ تقفون أصلاً   

عهدتُكمُ كما أَصِفُ القطيعا:

  

يُدجِنُهُ  الطعامُ الى عبيدٍ  

فينسى أَنْ يصومَ وأنْ يجوعا ***

   

ويتبعُ سيداً بَخساً ذليلاً 

بملءِ البطنِ فرحاناً قنوعا 

 

وأنْ آنتْ مواجهةٌ تَولّى

هروباً شائناً هَلِعاً سريعا

  

قفوا ضدي اُلقنُكمْ دروساً

ليصبحَ رمزُكمْ عاراً شنيعا

 

عبيدَ المجرمين أنا عراقٌ

تُردِدُ أسمَهُ الدنيا خشوعا 

 

* مكان وزمان كتابة هذه القصيدة : برلين في 22 آب 2017 . والقصيدة من نمط الثماني الذي كتبتُ ونشرتُ منه عدَّة قصائد.

 

** الصف  هو المجموعة المنظمة في الوقوف والتجمع ، والجمع قد يكون أكبر من الصف أو مجموعة من الصفوف  ، لكن الجمع لايشترط وجود التنظيم فقد يكون تكوّنه عشوائياً أو بدون نظام. والطلوع هو بداية شروق الشمس في الأفق وأرتفاعها فوق مستواه على شكل قوس أولاً ثم دائرة برتقالية حمراء، والسطوع يتبع الطلوع من توهج الشمس الى لونٍ ذهبي ثم فضِّي وصعودها الى الفضاء الأرضي كما يبدو للناظر والمراقب.

 

*** أشارة الى الصيام كتدريب روحي على الجوع والأستغناء عن الطعام ولتقوية العزم والشكيمة ورفع القدرة على الأحتمال ، ومن الممكن ان يكون هذا الصيام تجربة فردية خارج نطاق الواجب الديني الجمعي.

 

 

 

 

كريم الأسدي


التعليقات




5000