..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(أقوال من أجل الموصل في محنتها ومستقبلها - 9)

حسن ميسر صالح الامين

وسيمٌ في إطلالته البهيه ذات الإبتسامةٍ العريضة على مُحياه والتي ينبعث منها كل شذرات المحبة والصدق والعلم ويشع منها دماثة الخلق القويم والأدب الجم المتأصل ويتقاطر من جبينه الإيمان والبر والتقوى والأخوة الصادقة والصداقة الأخوية والحميمية الخالصة ، واثق الخطى هادئ الطبع ، رفيق صالح وجليسٌ طيب ، خدوم ناصح موجه ، سرير لصغائر الأمور وكتوم لأسرار كبائرها ، همه أن لا يُغضب أحدًا ولا يغتابُ فلا تسمع له إلا همسا ، غنيٌ والغني الله فيما حباه من خلقٍ وحلمٍ وكرمٍ وتواضع كبير ، شريفٌ فيما له من صفات وخصال حميدة ، سليل حسبٍ ونسب ومن عوائل الموصل القديمة ، متفانٍ بالعمل مجبول على الصدق فيه والإخلاص له ، فيملأ حضوره أرجاء المكان فيفوح عطر المسك والعنبر أنى حل وأرتحل ، أنه الأستاذ الفاضل والإستشاري والخبير المهندس وسيم عبد الغني آل شريف ، ولد في الموصل عام (1961) ودرس في مدارسها وأكمل الدراسة الجامعية في جامعة الموصل ، وتخرج من كلية الهندسة عام (1983) .
أنهى خدمة العلم الإلزامية وخدمة الإحتياط عام (1987) ليباشر مهام عمله مهندسًا في مشاريع ومواقع عديدة تابعة إلى وزارة الري العراقية ثم أنتقل للعمل في مشروع سد (سنحاريب) في بادوش (سد بادوش) عام (1989) وتشرفت بالتعرف عليه منذ ذلك العام وبقينا على تواصل دائم لحد الآن بفضل الله تعالى ، شغل مواقع عدة هناك في دائرة تصاميم السدود التي تتولى على عاتقها إعداد التصاميم النهائية ودراسات الجدوى الإقتصادية وإجراء فحوصات التربة والفحوصات الجيولوجية وأعمال التحريات الجيوتكنيكية ورفع التوصيات الفنية في إختيار وتحديد المناطق المناسبة والملائمة لإقامة وإنشاء السدود عليها ، أكتسب خبرة في العمل مكنته من تولي منصب مديرًا للسيطرة النوعية في سد بادوش ، وساهم بشكل كبير وفعال في تقديم الإستشارات الفنية والإستشارية لحملات إعمار العراق من أقصاه إلى أقصاه بعد حرب عام (1991) منها على سبيل المثال لا الحصر (إعادة إعمار منشأة جابر بن حيان الصناعية ، إنشاء معمل أدوية نينوى ، إنشاء منطقة التبادل التجاري (المنطقة الحرة شمال الموصل) ، إنشاء خزانات النفط العملاقة ، مشروع ماء البصرة ، مشاريع إروائية عدة) وتدرج في عدة مناصب في وزارة الموارد المائية (الري سابقًا) وعمل في حقل المختبرات الإنشائية وصولًا لمنصب رئيس قسم بحوث البيئة في مركز دراسات الموارد المائية ولايزال على رأس عمله هناك  .
نشر العديد من البحوث العلمية وله دراسات فنية وهندسية متنوعة بلغت (18) بحثًا ودراسة وله عدة كتب مترجمة تتناول إختصاصه العملي والهندسي منها (دليل الأملائيات الترابية ، دليل الفحوصات المختبرية والحقلية للأعمال الترابية ، دليل الفحوصات الهندسية والجيوتكنيكية للسدود ، وكذلك العديد من المقالات والدراسات الهندسية والهيدرولوجية .
عكست شخصيته مدى تعلقه بمدينته الموصل منذ صباه وحداثة عمره فكان تراثها المحكي والمنقول والمقروء والمصور بمثابة ركن مقدس في شخصيته يَركنُ إليه كلما أحتاج له حنينًا وشوقًا لها. وأخذ على عاتقه ومنذ (20) سنة جمع موروث المدينة ونشر ما يمكن نشره منها بين شرائح كبيرة في المجتمع الموصلي وكان يطمح فيها إلى نقل الموروث الشعبي الموصلي إلى الأجيال القادمة وترسيخ مفاهيمها بغية الحفاظ على هذا الإرث الموصلي الخالد ، ونشر عدة مقالات تحكي هذا الموروث الشعبي في موقع (بيت الموصل عام 2013) وموقعي (الموصل القديمة .. صور وذكريات  و الأمثال الموصلية القديمة) الذين أنشأهما على صفحة التواصل الإجتماعي عام (2010) بالإضافة إلى العديد من المواقع الكترونية الرصينة وعبر شبكة التواصل الإجتماعي ، حظيت بإهتمام شرائح كبيرة ومتنوعه من الموصليين وحققت إنتشارًا واسعًا بالإضافة إلى ما ينشره تباعًا في صفحته العامرة في الفيس بوك  . 
ويعمل حاليا على إصدار مجلد يقع في (3) كتب يتناول الموروث الشفوي للموصليين من لهجة وكلام وأمثال متداوله غايته في هذا الإصدار إيصال ما تناقلته الأجيال السابقة إلى الأجيال اللاحقة بشكل يحافظ فيه على النطق السليم والإستخدام الصائب لمفردات لكنة الكلام ولهجة الحديث التي يمتاز بها أهالي الموصل .
إستذوق الشعر تناولًا ونُظمًا ، وكانت له خواطر شعريه تعدت السبعين تَغنى في البعض منها بالموصل ومنارة الحدباء وبالأصدقاء وبالربيع والطبيعة وغيرها ، لامس من خلالها لأمزجةٍ تطيب لها الخواطر وترنو بها المسامع وتطيب لها النفوس ، نشرها على مدونته الخاصة بالشعر بإسم (فلتات قلم) ، ومن باب الشيء بالشيء يذكر فلابد من الإشاره إلى ما كان قد خصني به عام (2015) ببعض الأبيات الشعريه التي قال فيها :
بورِكْتَ من أخٍ سَما لكَ ،
ذِكْرًا بينَ الأصْفِياء أبا مَجْدِ .
بالوُدِ لَكَ فينَا قَبلَ اللقاءِ يبدُو ، 
وبالقُبَلِ نَطبَعُها على الخَدِ
كل التحَايا أنقًلها لكَ ،
مِن مُشتَاقٍ لكَ مِنْ سالفِ الأمَدِ .
وكان قد سبق له نشر قصيدةٍ بعنوان (سَيدي .. هَارونَ الرَّشيد) والتي رثى بها حال العراق والعراقيين بأعذب الكلمات وأدق التوصيف في محاكاة إفترضها مع (هارون الرشيد) ليروي له قصص المأساة التي حلت بالعراق وأهله ومن خلال مقارنه ذاك الزمان وأحداثه ورجاله مع ما يمر به العراق من ظروف قاسية والمنشورة في مدونته الشعريه أعلاه وفي صفحته الفيسبوكية بتاريخ (12/5/2016) .
كما ونشر قصيدة في حب الموصل وأهلها والحنين إليها والأنين على حالها ، بعنوان (لأجلك يا موصل تنحني كل القامات) والمنشورة على صفحته الفيسبوكية بتاريخ (18/10/2016) قال في بعض أبياتها :
أيتها الدافئ حضنها 
أيتها الزكي عطرها 
الوارف ظلها ... العليل نسيمها 
أيتها الشافي سقائها .. البهي طلعها 
لن أنسى يومًا أنك كنت الروح والسلوى .
وكان للأحداث السياسية التي مرت بالعراق أجمع بعد أحداث عام (2003) ما تلاها وصولًا إلى ما عصف بالموصل وأهلها من ريح شرٍ وإعصار فيه نار ما أتت على شيء إلا جعلته كالرميم ، حصةً كبرى من هذه التحليلات والإستنتاجات والمقالات ولم تغب عن تناولاته اليومية والتي وصف بها الأوضاع القائمة بشكل متجرد ووطني خالص .
ترك الموصل كحال عشرات الآلاف ليتخذ من دهوك ملاذًا آمنًا له ولأسرته الكريمة ومنطلقًا لمواصلة نشاطاته في البحث والتشخيص والنشر ، حيث لاحظنا ذلك في كثرة مشاركاته فيما يُنشر عن الموصل وأهلها فكانت تعليقاته القيمة عليها تعكس بشكل واضح ما يحس به من ألم وحسرات وما يعانيه كمدًا عن أحوالها وما جرت به المقادير حولها وهذا هو الشعور النبيل والإخلاص المعمق والمحبة الخالصة للموصل وأهلها التي ينعم بها ونشهد له بذلك ، كتب مقولته الصدق وكلماته الحق كما في الصورة أدناه كتعليق له على مقالنا ( وتلك الأيام نداولها بين الناس) والمنشورة على صفحتنا الفيسبوكية بتاريخ (8/7/2017) ،
ليعبر بها أفضل تعبير عن حقيقة الشعب العراقي العظيم الذي لم ولن تغيره الظروف وتثني مبادئه الرصينة المجبول عليها كل أبناء هذا الشعب رغم كل الأهوال والأحداث القاسية التي مرت عليه ورغم كثرة أصحاب الفتن وعديد أبواق الطائفية ودعاة التفرقة وغيرها من المسميات ، أضعها أمامكم سادتي الأفاضل راجيًا إثراء الموضوع بآرائكم السديدة حول مضمونها لتكون شهادة لقائلها الفاضل ولتغدوَ حكمة من رجل محبٍ ومخلص وطني غيور على العراق وشعبه أجمع وليسجلها التاريخ القادم شهادةً قيمةً لرجل نبيل ، متأملًا تفاعلكم القيم ومسجلًا عظيم الشكر والإمتنان للشخصيات التي تواكب ما ننشر بكل حرص وسرور ، وفق الله الجميع لما فيه خير العباد والبلاد وتقبلوا وافر الإحترام والتقدير .
حسن ميسر صالح الأمين
        17/8/2017   

 

والمقولة هي : 

الشعب العراقي ليس شعبًا مشتتًا
كما يُطَبِّلُ له سياسيو هذا الوقت ،
يجب أن نستثمر هذه الحقيقة التاريخية  في تسخير كل الجهود لِلَمِّ الشمل  وإزاحة الطارئين والمنتفعين  الذين يعملون  في الضد من ذلك .


المهندس
وسيم عبد الغني الشريف

حسن ميسر صالح الامين


التعليقات

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:49:24
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلت به المهندسة نداء الخشاب هلى صفحتنا الفيسبوكية :
ممتع جدا تلك اللمحات التي تضيفها ...علىشخصيات قدمت للموصل والعراق واينما حلت ...اضافة جيدة لقاموس اعلامك من الشخصيات الموصلية التي قدمت بسخاء ...تحية لزميلنا وسيم وتحية لك
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك ست نداء الخشاب وبحضورك الكريم وإشادتك ، متعكِ الله بكل جميل في حياتك وأشكرك جدًا مع التحيات والتقدير .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:48:40
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ سالم ايليا على صفحتنا الفيسبوكية :

الأخ الأستاذ المهندس حسن ميسر صالح الأمين المحترم
تحية طيبة
في حلقتكم التاسعة تتحفونا بعلم آخر وقامة أخرى من قامات الموصل وهو المهندس القدير وسيم عبدالغني الشريف.
لقد منحتم القراء الكرام مساحة جيدة للإطلاع على الأعمال الجليلة التي قام بها الأستاذ وسيم عبد الغني في مجال تخصصه وإبداعاته الأدبية أيضاً، كما أعطيتم للمتابعين الكرام الفرصة لمعرفة هذه الشخصية الوطنية المخلصة عن قربٍ، فشكراً لكم ولجهدكم وتوثيقكم.
والف تحية وتحية لضيف حلقتكم الأستاذ المهندس وسيم عبد الغني الشريف ولكم شخصياً، وبكل تأكيد مقولته التي إختتمتم بها هذه الحلقة تستحق تعظيم سلام .
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك استاذنا القدير والإعلامي الفذ سالم ايليا على حضورك الكريم وإشادتك وتأييدك للمقولة وشهادتك الحق تجاه قائلها ، وأشكرك جدًا على تفاعلك ومتابعتك المتواصلة وتشجيعك للمضيء قدمًا ، أكرر الشكر وتقبل تحياتي وأمنياتي الخالصة .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:46:21
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل امجد كرجيه على صفحتنا الفيسبوكية :
مرة أخرى يتحفنا الأخ العزيز الباشمهندس حسن ميسر الأمين بقامة موصلية جديدة و بصرح علمي رصين هو الأخ المهندس الإستشاري وسيم عبدالغني الشريف الذي أجتمعت فيه مواهب متعددة في الشعر و الفكر و التراث و الأدب ؛ فضلا عن تميزه في مجال تخصصه الهندسي؛ حيث له بصمات في الإدارة و البحوث و التصاميم الهندسية و الاستشارات الفنية. إن مقولته في أهمية لم الشمل و تعزيز اللحمة الوطنية هو الإجراء السليم للرد على أعداء العراق ؛ كما ان خدماته الجليلة لمدينة الموصل و كتاباته المعبرة عن وجدان و مشاعر اهلها لهو دليل قاطع على عمق الانتماء و صدق الوفاء للجذور الأصيلة و المنبت الكريم.ان وجود شخصيات موصلية بهذه المواصفات يعني أن الموصل ولادة للكفاءات المشرفة و أن الموصل ستنهض من كبوتها كما نهضت من قبل لتأخذ دورها الحضاري و موقعها الريادي الذي تستحقه عبر التاريخ.
أسجل تقديري و احترامي للقامة الموصلية الشامخة الأخ المهندس الإستشاري وسيم عبدالغني الشريف ؛ كما اعبر عن جزيل الشكر و الامتنان للأخ العزيز المهندس الإستشاري حسن ميسر الأمين لجهوده الخيرة بتعريف الناس بالقامات الموصلية الأصيلة .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
أسعدني حضورك البهي استاذنا القدير امجد كرجيه .. وتعليق يفيض بكل معاني الكرم والجود الأخلاقي والأصالة وطيب ونبل النفس. اشكرك من اعماقي لرأيك وكلماتك الراقية والمعبرة. ادامك الله
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور امجد كرجيه وأحسن الله إليك وزادك من نعيمه على حضورك الكريم والمتواصل وتشجعيك لما ننشر والتعقيب الأثير والذي أغنى المنشور وشهادتك القيمة والذي يمنحني القوة والعزيمة لمواصلة الطريق ، اكرر الشكر والتقدير ودمت سالمًا معافى وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:45:46

السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل حسيب حديد على صفحتنا الفيسبوكية :

الاخ الاستاذ وسيم الشريف يترجم اسمه بكل ما تعني الكلمة من معنى رجل محب للموصل واهلها مهتم بتراثها وتاريخها العريق محافظ على موصلية الموصل وعراقتها يسري حب الموصل في عروقه مخلص لتربتها يدعو الى لم الشمل والمحبة والسلام والعيش المشترك والسلم الاجتماعي والمجتمعي والعمل كفريق واحد للملمة الجراح لهذه المدينة المنكوبة بارك الله بالاخ استاذ وسيم والشكر موصول للاخ الفاضل الاستاذ حسن ميسر الامين هذا الرجل الموصلي الاصيل فانه بحق حسن وميسر وصالح وامين محب هو الآخر للموصل واهلها ومستقبلها له مني كل الشكر والتقدير والاحترام على القاء حزمة من الضوء على شخصيات موصلية من امثاله فهم شخصيات قلما تجود الايام بمثلهم. مع اعطر تحية للاخ الاستاذ حسن ميسر ولصاحب السيرة الطيبة. اخوكم حسيب حديد .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا لهذه الكلمات المعبرة عن حسن وطيب وسمو. المدينة المنورة المنورة بارك الله فيك وعطر الله يومك
وكان لنا الرد التالي :
شرفتنا بحضورك الكريم دكتور حسيب حديد وبشهادتك القيمة مبعث السرور والإعتزاز الكبيرين وأنت تغمرني بفيض كلماتك ووصفك الرائع والأجمل بما يعجز اللسان عن الإيفاء له وتتجمد الأحرف أمامها ، وبورك تعقيبك الأثير وشهادتك الحق والصدق وأنت الصدوق دومًا وتأييدك وشهادتك تجاه ما ذكرت عن المقولة وصاحبها الفاضل ، أسال الله أن يوفقك والجميع لما فيه خير العباد والبلاد وأن ينعم عليك بالصحة والعافية والعمر المديد والعمل المبارك ، أكرر الشكر والتقدير العالي ودمت بكل خير ودام حضورك البهي وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:45:13
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ وسيم الشريف على صفحتنا الفيسبوكية :
ضمن سلسلة الاقوال عن الموصل في محنتها ومستقبلها التي يننشرها الأستاذ حسن ميسر نشر تعليقا لي كنت قد كتبته في معرض تعليقي على منشوره (وتلك الأيام نداولها بين الناس) وانني إذ أشكر اخي الكريم الأستاذ ابو مجد لإلتفاتته النبيلة، اود ايضاح ان الموصل التي بقت صامدة لقرون طويلة لم تكن لتبقى بهذا الشكل لولا لحمة اينائها ولواذهم ببعضهم واحتمائهم بحصنهم الذي أعلوه بتكاتفهم وتآزرهم وعراقتهم . شكرا جزيلا لأبي مجد وللأخوة والأساتذة الذين اتحفونا بآرائهم واسهاماتهم الكريمة .
وكان لنا الرد التالي :
الأستاذ الفاضل وسيم الشريف ، أنا من يتوجب علّي أن أتوجه بجزيل الشكر وعظيم الإمتنان لشخصكم الكريم وأنا أُزين صفحتي المتواضعة بحكمةٍ ومقولةٍ صادرة منك ، ونِعمَ المقولة مقولتك التي نشرناها في أعلاه فهي نابعة عن صدق بليغ في وصف دقيق لحقيقة الشعب العراقي وهذا هو الإخلاص والشعور النبيل الذي ينعم به المخلصون أمثالكم والطيبين من الذين أشرت لهم في بعض فقرات مقالي المنوه عنه أعلاه بالأكثرية في قولي (فأما المخلصون فأولئك الذين تحرّوا رشدا وهم الأوفياء والمؤمنون حقًا بوحدة العراق وأهله ويتطلعون لعودة نينوى والموصل وأهلهما إلى حضن العراق كما كانت تربطهم كل الوشائج والعلاقات الإجتماعية والإقتصادية والعسكرية وحب الوطن والدفاع عنه ووحدة المصير من زاخو إلى الفاو وبارك الله بهم ، وقد أثبتت الأيام وفاء هذا الشعب الحي تجاه نينوى والموصل من خلال دمائهم التي روت أرض الحدباء لتحريرها وخلاصها من ظلم الدواعش الأنجاس وما عديد قوافل الشهداء مع المواقف الإنسانية الكبيرة التي وقفتها هذه القوات مع الأهالي عند التحرير وتقديم المياه والمساعدات الغذائية للناجين والنازحين وغيرها من المواقف والمآثر ومنها على سبيل المثال لا الحصر كم من المرات شاهدنا عسكري يحمل على ظهره أمراة عجوز أو رجل كبير السن أو شخص مصاب أو مريض أو طفله تبكي خوفًا أو يقوم بدفع عربة ألمعاقين جسديًا أو يجعل من ظهرة المتعب جسرًا يعبر فوقه الأهالي صعودًا أو نزولًا من سيارات نقل النازحيين إلا شاهد إثبات على إصالة هذا الشعب الغيور وصورة تعكس واقع غيرته الوطنية الخالصة ، وجوهٌ تقطرُ إنسانيةً ونخوةً وشهامةً وغيرةً وطنية أصيلة لا تجدها إلا في العراقي الأصيل الغيور ، ومن حقنا جميعًا أن نفخر بها أمام الجميع ، وأما القلة القاسطون وهم الجائرون العادلون عن طريق الحق من الذين أضلهم الله وأعمى أبصارهم وهم شرذمة من نفر ضال من المطبلين والمزمرين والراقصين على الجراحات والممجدين والمرآئين من الذين يبغون في الأرض فسادًا ويرومون أن يبقى شعب العراق عامةً وأهالي نينوى خاصةً لأهوائهم وما تشتهييه أنفسهم حطبًا وسعيرًا مستمر وهم يحاولون بشتى الوسائل والطرق إذكاء الطائفية المقبورة والإقتياد عليها وسرد أحاديث مشوهة وبعيدة عن الواقع ، ، نحن جميعًا نتطلع لأن تكون المرحلة القادمة هي مرحلة أمان وإعمار وإزدهار لنينوى والموصل بأي طريقة أو وسيلة كانت ولكن ضمن السياقات الصحيحة التي لا تفقد للموصل وأهلها ما يستحقون ويُجذر إنتمائهم للعراق وأهله ، وفي ختام المقال أرفقت فيديوين على الرابط أدناه والذي يعبر الأول أشد التعبير عن العلاقة الحميمية التي تربط أبناء الشعب الواحد خلال الزيارة الأخيرة التي قام بها متطوعون من محافظات بغداد والجنوب ضمن قافلة الحريه في حملة (العيد في الموصل) وأحُكموا على هذا الشعب الحي عندما أختلطت مشاعر الحزن والفرح وتتقاطر الدموع عند دخولهم إلى الموصل بعد سنوات الفراق ورؤية مشاهد الدمار الذي حل بها وكيف غلب لقاء المحبة كل خطابات الكراهية ويعبر الثاني عن الضمير الحي والغيرة العراقية الخالصة لجنود عراقيين ينحنون لتبسيط النزول لأخواتهم الموصليات النازحات ويجعلون من ظهورهم المتعبة جسرًا للعبور ، وكلاهما يعبران ويختزلان الكثير من المعاني والحليم بالإشارة يفهم ) وعلى الرابط ادناه :
https://m.facebook.com/stor...
ويسرني مشاهدتهما ليتسنى للجميع معرفة ما هية حقيقة الشعب العراقي والذي جاء تعليقك والذي غدا مقولة وحكمه كما في أعلاه مطابقًا جدًا ، رحم الله شهدائنا الأبرار مدنيين وعسكريين وحفظ العراق أجمع ونينوى وأهلها ومكوناتها وأعاد نازحيها ومهجريها وشافى الجرحى والمصابين والمرضى وأعان المكلومين وسخر للموصل من يعمل لأجلها ويحفظ أهلها ويبعد الفاسدين والخونه عنها ، حفظك الله ومتعك بالصحة والعافية وأدام عليك وافر الصحة والعافية ، عذرًا للإطالة وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:44:00
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل أحمد الحسو على صفحتنا الفيسبوكية :
من الصحة بمكان،ان نقول ان الشعب العراقي ليس شعبا مشتتا وان تاتي عبارة الاستاذ المهندس وسيم الشريف - وهو العراقي المحب للعراق لحمة وسدى كما تعكس كل ادبياته - في سياق الرد على من يقول بغير ذلك وضرورة ان يتركز المسار نحو تعميق حالة التوحد الوطني في مواجهة المخاطر المعاصرة ، بيد انني وانا متفق معه اقول : ان الشعب العراقي يصح في وصف واقعه الأمران المتضادان، فهو شعب اصيل من حيث تلاحمه الوطني ، وهو شعب مشتت بفعل عوامل مصطنعة خارجية وداخلية، معاصرة وممعنة في القدم عبر تاريخ طويل. ان نظرة متفحصة الى توجهات العراقيين خلال التاريخ القديم ثم الوسيط فالحديث، كانت دوما تعكس استجابة اكبر لدواعي الجغرافية والتاريخ؛ فكانوا أميل الى التوحد والالتفاف نحو وطنيتهم بوتيرة اكبر بكثير من دواعي التشرذم التي كانت في معظم الاحيان تظهر للعيان بتأييد من المصالح الذاتية للحكام، ولؤلئك الذين كانوا يمتلكون نفوذا ويسعون للحفاظ عليه عبر تجزئة هذا الشعب . الاشكالية اليوم اشكالية كبرى، فالوطن الذي نريده موحدا بابنائه وبنهريه وفي شماله وجنوبه وشرقه وغربه لا يمكن ان يحقق وجوده الوحدوي الطبيعي، ويلغي دعاوى التشتت، الا اذا تمكنا - نحن العراقيين - من ان نعيش وكل منا يشعر انه هو العراق؛ في ممارسته لواجباته وفي حصوله على حقوقه ، حرا كريما . ذلك امرلا يمكن لتعليق متواضع ان يدخل في تفصيلاته .. انه المهمة الاكبر لكل عراقي وبخاصة اصحاب الحكمة والرأي من النخبة المثقفة من الرجال والنساء والشباب . واود في ختام كلمتي هذه ان اشيد بهذا المشروع الذي تبناه الاستاذ المهندس الاستشاري حسن ميسر الامين وارجو له ان يتطور ، كما يشكر على ما قدمه ويقدمه من ترجمات للشخصيات التي اختار مقولات لها ، وقد سرني ما قرات من ترجمة حية عن شخصية الاخ الاستاذ المهندس وسيم الشريف، فقد اضفت معلومات جديدة على ما نعرفه عنه من كريم سيرته ودوره الوطني . مع تحياتي وتقديري \ أ.د. احمد الحسو
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا للأضافة الكريمة التي تفضلت بها استاذنا الكبير دكتور احمد الحسو ، اوجزت الكثير مما قد يقال في هذه السطور القليلة المحملة بأفكار العقول صاحبة الرؤى السديدة والحس المتيقن. أشكرك وتقبل تحياتي واحترامي البالغين
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور احمد الحسو ، وبهذا الحضور الكبير والتعقيب الأثير وإيضاحك المميز لما يتضمنه فحوى المقولة وأصلها وتأييدك بقوة لها وشهادتك بحق قائلها الفاضل ، نعم فالشعب العراقي ليس شعبا مشتتا وإنما أُريد به أن يتشتت وخاب من أدعى ، إن دعوتك على ضرورة ان يتركز المسار نحو تعميق حالة التوحد الوطني في مواجهة المخاطر المعاصرة لهو مطلب جميع المخلصين الشرفاء الذين يلفظون النفس الطائفي المقيت ونعرة التفرقة والتقسيم التي أطلقها ولا يزال بعضٌ من نفر ضال باع دينه ودنياه بثمن بخسٍ فوقع الشعب العراقي في الأمران المتضادان وحسب وصفك الصائب والرائع ، فهو شعب أصيل أثبت تلاحمه الوطني عبر كل تاريخه وختمها ببطولات جيشه وأهالي محافظاته الأخرى خلال عمليات التحرير وما رافقها من أحداث بطولية ومآثر إنسانية ، وهو في بعض منه شعب مشتت بفعل العوامل التي زرعها الغريب في جسد النفوس الضعيفة ، وإن شاء الله سوف يبقى هذا الشعب أميل الى التوحد والالتفاف نحو وطنيتهم كما كان وبوتيرة أكبر بعد أن يتعظ من الدرس القاس الذي مر به نتيجة سياسات من أراد تجزئة هذا الشعب . وندعوا الله أن يتمكن العراقيين كافة من التصدي ومقاومة هذا الأمر بالقريب العاجل .
جزيل الشكر وعظيم التقدير لمتابعتك الحثيثة وجهودك المتواصلة في التأييد والتشجيع على مواصلة الطريق حتى النهاية وبمباركتكم وحضوركم المشرف لنا في كل ما ننشر ، وإنها لشهادة فخر لنا ووسام يبعث السرور والإعتزاز ، أدام الله عليك لباس الصحة والعافية ومتعك بهما وجزاك كل خير ، أكرر الشكر الجزيل وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:43:19
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ أمين حازم على صفحتنا الفيسبوكية :
بارك الله بك وبه...وشكرا لجهودك وتعريفنا بأبناء مدينتنا
هذه القامات الشامخه التي افنت العمر خدمه لوطنها .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا لك استاذ امين .. وبارك الله فيك
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ أمين حازم لحضورك الكريم وإشادتك القيمه وأمنياتك الصادقة ، ادام الله عليك لباس الصحة والعافية وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:42:58
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الفاضل غانم العناز على صفحتنا الفيسبوكية :
ما اروع ان يمتزج العلم بالادب ويؤطر بالثقافة والوطنية والحب. ندعو للاستاذ وسيم عبد الغني الشريف مزيدا من العطاء لخير العباد واعمار البلاد .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا لك استاذنا وبارك الله فيك لما قدمته واسديت به
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ غانم العناز لحضورك الكريم وتعقيبك الأثير وتفاعلك المتواصل ، وأود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لتكرار الحضور وإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:42:32
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل باسل ذنون على صفحتنا الفيسبوكية :
وفق الله جميع المخلصين والمبدعين والعاملين.. شخصية نشطة وفاعلة..بارك الله بالأستاذ حسن ميسر صالح الأمين أبن الموصل البار بهذا الجهد الطيب في تعريف الناس بالقامات الموصلية الأصيلة.
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا لك استاذنا الكريم
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور باسل ذنون لحضورك الكريم وإشادتك القيمه ودعائك الصادق ، وجزاك الله كل خير وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:42:07
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الشيخ محمد الشماع على صفحتنا الفيسبوكية :
انه رجل بمعنى كلمة رجل ابقاه الله ذخيرة للبلد واهله فهو من العاملين بصمت وانتاجه اكثر من كلامه .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا لإطلالتك البهية شيخنا الكريم .. وشهادة رجل وقف مواقف الرجال الأقوياء الحكماء اعتز بها كثيرا .. لن تنسى الموصل ولن ينسى رجالها مواقفكم النبيلة واقوالكم السديدة وأحكامكم الرشيدة وواقعيتكم في الحديث التي لا يمتلكها الكثيرين. شكرا لك شيخنا الجليل وجزاكم الله خيرا.
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك شيخنا الفاضل محمد الشماع وشرفنا حضورك الكريم وشهادتك القيمه ، وفقك الله وجزاك كل خير وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:41:39
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ علي الديوه جي على صفحتنا الفيسبوكية :
جمعتتا ارض الشتات فرايته شخصية رائعة بثقافة عميقة متراكمة محبا لبلده عاشقا لمدينته وهذا هو ديدن كل موصلي اصيل بارك الله به وزاده بسطة في العلم والرزق وحفظه بحفظه .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا استاذ علي الديوه جي على رأيك ونبل اخلاقك .. حماكم الله وايانا ووفقنا واياكم لخدمة مدينتنا
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ علي الديوه جي لحضورك الكريم وشهادتك القيمه ودعائك الصادق ، وأود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لتكرار الحضور وإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:40:35
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ رواد عبد السلام على صفحتنا الفيسبوكية :
مقال ممتع مميز بصياغته مميز بصفات الشخصية العراقية الموصلية التي تحدث عنها أستاذ حسن ميسر .
ونشد على أيديكم بلم الشمل في الموصل من جديد وخلق الجو الآمن وإبعاد المتسلقين الاجتماعيين عن إدارة الموصل .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
حمى الله موصانا من السيئين ومنحها رجالا يوصلونها الى شاطئ الأمان.. شكرا لحضورك البهي استاذ رواد
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ رواد عبد السلام على حضورك الكريم وإشادتك القيمه وأمنياتك الصادقة بلم الشمل ورص الصفوف ، ادام الله عليك لباس الصحة والعافية وجزاك الله كل خير وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:40:02
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ محمد علي عبد الموجود على صفحتنا الفيسبوكية :
بارك الله فيك ولك أخي استاذ حسن ميسر صالح الأمين أبن الموصل الأصيل والبار بمدينته وأهلها لما تبذله من جهد جبار ووقت ثمين في تعريف الناس بقامات وشخصيات بارزه وخبرات هائله كل ضمن مجال أختصاصه وعمله عل وعسى نستطيع إنقاذ مايمكن إنقاذه مماتبقى من هذه المدينه المنكوبه والجريحه فالشكر والتقدير لك وللأستاذالمهندس وسيم عبدالغني الشريف ونسأل الله ربي أن يحفظكم من كل سوء ويبقيكم ذخرا لمدينتنا الغاليه وأهلها الأصلاء من إمثالكم .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا استاذ محمد عبد الموجود لحضورك ومشاعرك النبيلة الصادقة . ادعو الله ان يمنح موصلنا الحبيبة الحرية التامة والرقي لها ولأهلها الطيبون
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ محمد علي عبد الموجود واشكرك جدًا على حضورك الكريم وتفاعلك المتواصل فيما ننشر وإشادتك القيمه وأمنياتك الصادقة ، ادام الله عليك لباس الصحة والعافية ، وأود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لتكرار الحضور وإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:39:30
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ سالم الحمداني على صفحتنا الفيسبوكية :
نقدم جزيل الشكر واﻻمتنان لﻻستاد حسن اﻻمين وهو يتحفنا ويعرفنا بشخصيه كريمه قدمت كل ما جادت نفسها الكريمه من الجهد والعمل المثابر ونحن ايضا ننتهز هده الفرصة لتقديم كل عبارات اﻻعجاب والتقدير لشخص اﻻستاد المهندس وسيم عبد الغني الشريف .وندعو له بالصحة والعافية ودوام الموفقية . ولشخص اخينا اﻻستاد حسن اﻻمين بالموفقيه والعرفان .وبارك الله فيكما .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا للأستاذ الفاضل سالم الحمداني لكلماتك الرقيقة المعبرة عن حسن انتمائك وبهاء طلعك. تحيتي لك وتقديري
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أستاذ سالم الحمداني لحضورك الكريم وإشادتك القيمه وأمنياتك الصادقة ، ادام الله عليك لباس الصحة والعافية وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:38:58
سادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ يعرب الخشاب على صفحتنا الفيسبوكية :
مهندس واستاذ راقي جدا كريم الخلق واﻻخﻻق فيه كل الصفات التي ذكرتها استاذ حسن واجمل ما فيه هو حبه للموصل واهلها والسعي من اجل عودتها والحفاظ على تراثها واصالتها عرفته مهندسا وشاعرا وكاتبا سخر الحرف من اجل الموصل ومن اجل امثالها الشعبية وتقاليدها السامية تربى على القيم واﻻخﻻق الحميدة وعمل من اجلها في كل الفترة التي عرفته بها لم اجد من ذمه ودائما تراه هادئا صبورا في اصعب المواقف قدمت له التعازي عام 1994 لوفاة الراتب الشهري الذي لم يكن يتجاوز الدوﻻر وتركت العمل في دوائر الدولة ولكنه بقى يناضل رغم صعوبة العمل والى حد اﻻن اعتز بمعرفته وصداقته ....اما بالنسبة الى مقولته في تسخبر كل الجهود للم الشمل فهو مطلب جماهيري موجود في قلب كل عراقي شريف فما بيننا حب ﻻ يعرفه اﻻ من عاش في هذه اﻻرض وشرب من مائها وضحى من اجلها وﻻ يمكن ان تختفي هذه الحقيقة الناصعة مهما فعل المغرضون ....شكرا استاذ حسن واحسنت اﻻختيار كعادتك .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا لك اخي وصديقي العزيز دكتور يعرب الخشاب .. كما عودتنا في الكثير من مشاركاتك وتعليقاتك ان تنثر الورود وتعطر الحديث بالكلام الموسوم بالادب وفضال العقل وتظهر الود الذي يستشعر به من بعيد .. شكرا لحضورك البهي ابو عادل
وكان لنا الرد التالي :
جزاك الله كل خير أستاذ يعرب الخشاب على حضورك الكريم وتفاعلك المتواصل مع ما ننشر وبوركت شهادتك القيمة تجاه الأستاذ وسيم وحروفك الصادقة النابعة من وفائك الكبير ، أدام الله عليك الصحة والعافية وأنعم عليك بالخير كله ، اكرر الشكر وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:38:20
لسادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل عبد الوهاب العدواني على صفحتنا الفيسبوكية :
إنه لكسب جديد أن تعرفنا هذه " السلسلة " التاريخية الجميلة الموثقة الموفقة - إن شاء الله - بشخصية موصلية مرموقة ، لم نكن نعرفها ؛ لتقصيرنا منا ، رجل موصلي ، ذو اختصاص مهم ، وذو حس وطني ، وذو إدارة وقلم وكتابة وشعر ، وذو حب لمدينته ، وحرص عليها ، والانشغال بحاضرها ومستقبلها ، ناهيك عن التغني الروحي بها ، وهو يرى أهلها عراقيين من شعب عراقي غير مشتت إلا في السياسيين الفاسدين ، الذين يتخذون من فرية القول بتشتته مدخلا لتحقيق مكاسبهم على حسابه ، ومنها البقاء على رأسه بصفة أوصياء وأولياء ودهاقنة حكم ، جزى الله - تعالى - الرجل ، ومن قدمه إلينا وعرفنا به ، والله ولي التوفيق ..
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا جزيلا لحضورك الكريم استاذنا الفاضل دكتور عبد الوهاب العدواني ، وشهادتكم اعتز بها كيف لا ونحن تخرجنا من مدرسة والدكم الكريم الفاضل الأستاذ محمد علي العدواني رحمه الله واسكنه فسيح جناته. نحن وإن لم نلتق بشكل مباشر إلا أنني استذوقت طروحاتك الشعرية التي اشتقنا إليها في موقعنا (ديوان الشعر) الذي تكرمت كثيرا بالمشاركة فيه. تحيتي واحترامي لك دكتور.
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك أ.د عبدالوهاب العدواني لحضورك الكريم وتعقيبك المميز وكلماتك الأثيرة التي يتقاطر منها كل معاني فرحك وسرورك بالتعرف على صاحب المقولة الفاضل وما تضمنته مقولته - ادام الله عليك لباس الصحة والعافية والخير العميم ، وأود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لتكرار حضوركم وإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير ، أكرر الشكر وتقبل تحياتي وتقديري
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:37:22
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الأستاذ الفاضل ازهر العبيدي على صفحتنا الفيسبوكية :
شكرا للمهندس الاستشاري حسن ميسر الأمين على تقديمه هذه الشخصية الموصلية الأصيلة المهندس وسيم الشريف التي يتمثل فيها التواضع والخلق القويم والوطنية الحقة فهو يدعو الى لم الشمل وابعاد المغرضين وهو مطلب يؤيده كل عراقي أصيل، اتمنى للأخ العزيز الأستاذ وسيم كل التوفيق والعمر المديد والنجاح الدائم الذي نجده في موقعه الالكتروني الموصل القديمة الذي نجح بامتياز مع محبتي وتقديري .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
يشرفني كثيرا ان استمع لرأبك الكريم استاذ ازهر بموقعنا .. وشكرا لك لمرورك الكريم وإبداء رأيكم . تقبل تحياتي
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك استاذنا القدير المؤرخ أزهر العبيدي على حضورك الكريم وإشادتك وتأييدك للمقولة وشهادتك الحق تجاه قائلها ، نعم إنها مطلب جماهيري لمن يعي أهمية لم الشمل ووحدة الكلمة ورص الصفوف حيث :
تأبى العصي إن تجمعت تكسرًا ، وإن تفرقت تكسرت آحادا - وأود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لتكرار الحضور وإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير ، أكرر الشكر وتقبل تحياتي وأمنياتي الخالصة .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:35:55
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به سعادة القس جوزيف أيليا على صفحتنا الفيسبوكية :
لقد صدق الأستاذ المهندس وسيم في كل ما قاله فإنّ الكارثة قد حلّت وفعلت فعلها المدمّر في البشر قبل الحجر وينبغي أن يُنظر إليها كفعل تاريخي أسود وعدم الوقوف على أطلالها لذرف الدموع وإنشاد المراثي بل علينا تخطيها والبناء مما تبقى لنا من حجارة غدًا أفضل من غير إغفال الأسباب التي أدت لحدوثها وإلّا نكون بهذا نفتح الباب لعودتها مستقبلًا
له كل التحية والتقدير
ولحضرتك جزيل الامتنان والثناء
وللمتابعين الكرام كل المحبة .
وكان للأستاذ وسيم الرد النالي :
شكرا لمرورك العطر استاذ جوزيف .. يجب علينا تعلم الدرس من تلك المواقف التي مررنا بها وبدونها لن يكون هناك مستقبل يستحق العناء
وكان لنا الرد التالي :
حياك الله سعادة القس جوزيف موسى ايليا وحيا حضورك الكريم وتعقيبك الأثير ، نعم فلا بد أن تكون الظروف التي مرت درسًا بليغًا يستنبط منه كل الأسباب ويستخرج منه الحلول الصحيحة لتهيئة الأجواء المناسبة والناجعة لتجنب الوقوع بالأخطاء ثانيًا ، حمى الله سوريا والعراق وشعبهما الصابر المجاهد وتحياتي لكل مخلص سوري وعربي شعر بالمعاناة وعبر ونشر ما يكنه من شعور نبيل وحس إنساني كبير كالذي تتمتع به ، وأود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لتكرار الحضور وإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير ، تقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:35:21
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به سعادة القس جوزيف أيليا على صفحتنا الفيسبوكية :
لقد صدق الأستاذ المهندس وسيم في كل ما قاله فإنّ الكارثة قد حلّت وفعلت فعلها المدمّر في البشر قبل الحجر وينبغي أن يُنظر إليها كفعل تاريخي أسود وعدم الوقوف على أطلالها لذرف الدموع وإنشاد المراثي بل علينا تخطيها والبناء مما تبقى لنا من حجارة غدًا أفضل من غير إغفال الأسباب التي أدت لحدوثها وإلّا نكون بهذا نفتح الباب لعودتها مستقبلًا
له كل التحية والتقدير
ولحضرتك جزيل الامتنان والثناء
وللمتابعين الكرام كل المحبة .
وكان للأستاذ وسيم الرد النالي :
شكرا لمرورك العطر استاذ جوزيف .. يجب علينا تعلم الدرس من تلك المواقف التي مررنا بها وبدونها لن يكون هناك مستقبل يستحق العناء
وكان لنا الرد التالي :
حياك الله سعادة القس جوزيف موسى ايليا وحيا حضورك الكريم وتعقيبك الأثير ، نعم فلا بد أن تكون الظروف التي مرت درسًا بليغًا يستنبط منه كل الأسباب ويستخرج منه الحلول الصحيحة لتهيئة الأجواء المناسبة والناجعة لتجنب الوقوع بالأخطاء ثانيًا ، حمى الله سوريا والعراق وشعبهما الصابر المجاهد وتحياتي لكل مخلص سوري وعربي شعر بالمعاناة وعبر ونشر ما يكنه من شعور نبيل وحس إنساني كبير كالذي تتمتع به ، وأود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لتكرار الحضور وإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير ، تقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:34:45
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل اسامة غاندي على صفحتنا الفيسبوكية :
رجل اخر يضاف الى قائمة الفاخرين في الموصل ومكرمة اخرى تضاف الى مكارمك بالتعريف يا استاذ حسن الامين , الحقيقة ان الشخصية المترجم لها الاستاذ المهندس وسيم عبد الغني عرفته عبر صفحات البيت الموصلي تراثيا يكتب ويتعبق بالتراث وكأنه يتلمظ به ويتطعم كذواق وكخبير بالتراث , وتلمست اثاره ايضا في صفحته في الموصل القديمة وهو يجمع العاديات والانتيكات والغابر من الصور القديمة والرائعة والمشعة لتاريخنا الماضي القريب , ولمست في انضباطه وضوابطه في الموقع روحا انضباطية خلوقة , وجاء حدسي الان عبر مقالتك وعبر تعريفك به انه مهندس فايقنت انه اخذ الدقة من الهندسة واسقطها على التراث , تحية كبيرة له ولجهوده وتحية كبيرة لك يامن تعرفنا بالجواهر واللاليء .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :
شكرا لك استاذ اسامة لرأيك الكريم المشرف.. وانا إذ أبدي لك جزيل امتناني لمداخلتك فإني أسجل اعجابي لك ولكتاباتك المعبرة الموزونة والمزانة بذلك الادب الجم الذي ينبع من نفس معطاء كريمة.
وكان لنا الرد التالي :
بارك اله بك دكتور اسامة غاندي لحضورك الكريم وتعقيبك الأثير وإشادتك القيمة ، شهادتك الحق تجاه الأستاذ وسيم صادرة من إستقراء وتحليل صائب لما بين السطور في كل ما ينشر من نصوص ومقالات ادبية وتراثية ، فهو بالإضافة لما وصفت عن الدقة والحرص اللا متناهي تجده يتمتع به في حياته الوظيفية بالمزيد منها فكنت على مقربة منه منذ عام 1989 وأشهد له بإستقامته على الطريقة المثلى ، رفع الله شأنه وشأن الطيبين امثاله وأمثالك ، اكرر الشكر وتقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 10:34:01
السادة الكرام :
يسرني نقل التعليق الذي أدلى به الدكتور الفاضل سمير بشير حديد على صفحتنا الفيسبوكية :
نعم الشعب العراقي عريق وتمتد حضارته الى آلاف السنين، شعب موحد بجميع قومياته وأطيافه غير مشتت يجمعه التاريخ والحضارة والتراث وليس كما يصفه سياسي الغفلة الجهلة المقنعين. فعلى الرغم من توالي الويلات لهذا الشعب الحي بسبب قياداته وولاة امره الذين تعاقبوا على حكمه وعدم خبرتهم ومعرفتهم وجهلهم في السياسة وقلة حيلتهم . الف تحية لهذا الشعب الحي والف تحية الى صاحب الكلم المهندس وسيم الشريف الموصلي الاصيل بن الأرومة الطيبة وهو وسيم في كل شيء : خلقه وعمله وتعامله وعلاقاته،... الخ. لك مني كل الاحترام والتقدير اخي ابي احمد. وانت ايها الامين حسن فقد احسنت الاختيار كعادتك في اختيار قامة موصلية لها وزنها على الاصعدة كافة .
وكان للأستاذ وسيم الرد التالي :

شكرا جزيلا لحضوركم الجميل أخي العزيز الأستاذ الدكتور سمير بشير حديد ولرأيكم الذي اعتز به. دمتم ودام فوح عطاؤكم لهذه المدينة المعطاء. بارك الله فيك اخي ابو حسان المحترم
وكان لنا الرد التالي :
بارك الله بك دكتور سمير حديد وانعم الله عليك صحة وعافيه على تواصلك الدائم وحضورك وتفاعلك المميز فيما نشر وتأييدك المقولة وشهادتك الحق تجاه قائلها الفاضل ، سيبقى دعاة الفرقة والتقسيم والعازفين على وتر الطائفية المقيته خارج سرب المخلصين والمحبين الصادقين وفي خانة المنبوذين إجتماعيًا وسياسيًا مهما حاولوا من جهود وبذلوا من محاولات لان أساس هذا الشعب العظيم قوي ومبني على أسس رصينة وقوام سليم جمعتهم فيما بينهم ظروف قاسية من حروب وحصار واحتلال على مدى سنوات عديدة ووحدتهم المعاناة فكانوا نِعم المُثل في الوحدة والتكاتف ورص الصفوف وإن شاء الله بوجودكم والخيرين أمثالكم يبقى هذا الشعب موحدًا ومصيره مشترك وخاب من ينشد غير ذلك ، واود ان اتوجه بالإعتذار الشديد للخلل الفني الذي أدى إلى حذف المنشور بادئ الأمر وأشكرك جدًا لإعادة تعليقكم الكريم وجزاك الله كل خير ، تقبل تحياتي وتقديري .
حسن ميسر صالح الأمين

الاسم: حسن ميسر صالح الأمين
التاريخ: 21/08/2017 09:28:54
السادة الكرام :
جزيل الشكر للقائمين على إدارة موقع مركز النور للدراسات والأبحاث ولشخص الأستاذة الفاضلة رفيف الفارس رئيسة التحرير ومن خلالها لجميع العاملين في هيئة التحرير لإهتماماتهم الكبيرة لما ننشر ومساهمتهم الفعالة معنا في إظهار الحقائق من الأقوال والأفعال ، لجهودهم المشكوره في نشر المقال أعلاه ، مثمنين دورهم النبيل ومتمنيًا لهم دوام الإزدهار والتألق ، جزاهم الله كل خير مع تحياتي وتقديري.
حسن ميسر صالح الأمين




5000