..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة تضامن عبد المحسن الاخبارية

تضامن عبد المحسن

ورشة كتابة قصة الطفل في الاتحاد العام للادباء والكتاب


تضامن عبدالمحسن اختتمت في اتحاد الادباء والكتاب في العراق، ورشة كتابة قصة الطفل للكبار التي قدمها الشاعر والكاتب قاسم سعودي ليومي 19 و20 من اب الجاري. عن الهدف من الورشة قال الشاعر قاسم سعودي (لقد اخذ عدد كتاب قصص الاطفال بالانحسار، اضافة الى قلة المؤسسات التي تهتم بهذا النوع من الآداب)، مؤكدا على اهمية ادب الطفل الذي يسهم في اعداد وتنمية مدارك الاطفال نحو المعرفة والتربية السليمة، مشيرا الى ان الكتابة القصصية بشكل عام هي دفاع عن الانسانية والامل والجمال في تعبيرها عن الحب والسلام، وخاصة بعد الحروب التي أبتلي بها العراق والتي سببت الكم من الخراب والدمار. تناولت الورشة في اول موضوعاتها الاسس التي ينبغي ان يستند عليها الكاتب في كتابته لقصص الاطفال، التي تسهم في خلق الوعي الجمالي. كما تناولت اهم عناصر القصة والتي هي شخصية البطل التي غالبا ماتكون اما حيوان او فاكهة او اي شيء فيقوم الكاتب بأنسنتها لتتماشى وخيال الطفل، كذلك الخيال المطلق هو من عناصر القصة والذي يحمل القيمة الجمالية للقصة، ثم يأتي بعد ذلك الفكرة المبتكرة والعنوان الذي ينبغي ان يكون جاذبا للطفل. وقد اكد سعودي في حديثه على ضرورة ابتعاد الكاتب عن مظاهر العنف وعن المفردات الثقيلة على اسماع الاطفال، كما ينبغي ان تحمل القصة مفاهيم تربوية واخلاقية وانسانية. وقد تضمنت الورشة تمارين لكتابة القصة قام بها المشاركون الذين بلغ عددهم العشرين مشاركا. ومن الجدير بالذكر ان الشاعر قاسم سعودي سبق وان اقام عدة ورش لكتابة قصص الاطفال لمجموعة من اطفال المدارس في مشروع (تعال نكتب في بغداد) وهو مشروع تطوعي مجاني يهدف الى تعليم طلاب وطالبات المدارس الابتدائية كتابة القصة القصيرة للطفل، وخرج بمجموعة قصصية قام بكتباتها الاطفال بعنوان (مغامرات البالون بوبو). 
 

 

حديث المرجعية.. وما يحدث في دائرة التقاعد العامة

مديحة الربيعي

في خطبة الجمعة الماضية أشار السيد الصافي وكيل المرجعية الى الإهانة المتعمدة للمتقاعدين وكبار السن في دائرة التقاعد العامة, كيف يقف الناس في طوابير طويلة في هذا الجو؟ وكيف يتم معاملة المرضى منهم والروتين البائس في تلك الدائرة تحديدا؟.

قبل أكثر من عام تناول مجموعة من الكتاب ما يحدث في التقاعد العامة على الرغم من التكرار والاشارة الى الاداء المتردي والروتين والمماطلة والتسويف في إتمام المعاملات, وأسلوب الموظفين والموظفات في التعامل مع الوافدين من المحافظات والمرضى وحتى سكنة بغداد من كبار السن, الا ان أصحاب الشأن المعنى (أذن من طين واذن من عجين), فقد فضل كل المسؤولين التزام الصمت, حتى وصل الامر الى المرجعية, ومعنى ان يصل الامر الى خطبة الجمعة ويحتل مساحة في خطبة المرجعية, فهذا يعني أن الامور وصلت الى مرحلة لايمكن السكوت عنها.

لا يمكن لاحد أن ينكر أن بعض الموظفين اكفاء خصوصا القائمين على ادارة التقاعد العسكري (الداخلية والدفاع), كما أن بعض الموظفين في القسم المدني وأن كانوا معدودين على الاصابع ادائهم ممتاز وتعاملهم مع الناس غاية في الادب, لكن الاعم الاغلب في تلك الدائرة يتعمد أهانة كبار السن ويتعامل معهم بترفع, وبأسلوب يخلو من كل وجوه الرحمة والانسانية, فمرضى القلب والسكر والامراض المزمنة يقفون في طوابير لساعات طويلة دون الوصول الى نتيجة, وقوف لمجرد الوقوف, علما ان رئيس او رئيسة القسم يدركون جيدا ان الوافدين من المحافظات يتحملون عناء السفر من اجل الوصول, ورغم ذلك لا أحد يبالي ويتمم اكمال معاملاتهم وتبدأ رحلة المشاوير الطويلة, لدرجة ان معاملة اعادة راتب تم أيقافه تتجاوز السنة.

نعم تلك هي الحقيقة ببساطة سنة كاملة من المراجعات لمجرد اعادة راتب تم ايقافه, ترى كم سنة يحتاج البدء بمعاملة جديدة لشخص تقاعد حديثا اي انه يبدأ المعاملة من الصفر؟ سؤال لا يجيب عنه الا من ذاق عناء المراجعات الطويلة والبائسة في دائرة التقاعد  

ترى لماذا يغض اصحاب الشأن المعني الطرف عن ما يحدث في دائرة التقاعد؟ واين لجان التفتيش ومراقبة الاداء في تلك الدائرة؟ وبعد ان وصل الامر للمرجعية وأعلنته صراحة في خطبة الجمعة هل سيستيقظ النائمون من سباتهم العميق؟ والى متى يهان كبار السن والمرضى ممن منحوا العراق خيرة سنوات شبابهم؟ اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة.... تلك هي القصة بأختصار


 

تضامن عبد المحسن


التعليقات




5000