..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة
ـــــــ
.
زكي رضا
.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحلم

جبار عودة الخطاط

الحلم

نزهة لميت

فيارض

لايتكرر الوصول اليها

***

  

في الحلم ايضا

ثمة جنة

وثمة نار

حصة العراقيين

من نار النار الحلمية

توازي حصتنا

من النار الازلية

لنفطنا

الذهب (مع الريح) الأسود

المحترق فينا ابدا

***

  

الحلم

هوهروب

من موت الى موت

أو الى حلم في موت

أقل رهبة

***

  

الحلم

كوة في

جدار الارق العنصري

نتطلع عبرها

لعوالم من اللاندري

ازمنتها

وامكنتها

ترسمها غربان وفراشات

تشبه فرشاة

سلفادور دالي

المسافر في تجويف

حلمه الابدي

***

  

نخلد الى موتنا المنقطع

أو الى نومنا

في تنفس طفلنا الذي لايشيخ

يلعب مع "أقرانه"

لعبة "الغميضان"

يغمض عينيه ويأتيه

نداء "حلال"

فيفتحهما وينطلق

في احراش الحلم

باحثا عن أقرانه المشاكسين

الذين اختبئوا وغالبا ما يفشل

في العثور عليهم

ويخسر مثل كل مرة

في اللعبة

***

  

لأنه فاشل

لايعرف كيف تؤكل

جزرة اللحظة

يحلم كثيرا الشاعر

عكس (أقرانه الناجحين)

من مزرعة البصل

لذا

فهم لا يحلمون

جبار عودة الخطاط


التعليقات




5000