..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشيخ الصفار ينتقد التباطؤ في مأسسة وتنظيم العمل الديني

الشيخ حسن الصفار

انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار حالة التباطؤ في التنظيم والمأسسة لدى الجهات الدينية، والاعتماد على الاسترسال في الإدارة. مطالبًا بوضع مقاييس للأداء والإنجاز، وقوانين تبعد العمل الديني عن المزاجية والفردية.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سماحته في الحفل التأبيني لشهيد القرآن الأستاذ أمين ال هاني في جامع الرسول الاعظم  بصفوى مساء يوم الجمعة 19 ذو القعدة 1438ﻫ الموافق 11 أغسطس 2017م.

وعن اهمية العمل المؤسسي قال سماحته: لا نحتاج لمزيد من البرهنة لضرورة النظام والمأسسة، فكل الحياة اليوم تسير ضمن سياق التنظيم والمؤسسات.

وأبدى حزنه لأن كثيرًا من المؤسسات الدينية "مازالت تدار بما توارثناه من السابقين" بعيدا عن التنظيم والمأسسة.

وقال: ما يجب ان نعترف به أن ساحة العمل الديني لم ترتق الى المستوى المطلوب، مؤكدا على أن العاملين لديهم اخلاص وعطاء لكنه لا يغني عن التنظيم. مشيداً باطروحات تنظيم وضع المرجعية الدينية التي قدمها الشهيد السيد محمد باقر الصدر تحت عنوان (المرجعية الرشيدة)، وما قدمه المرجع الراحل السيد الشيرازي حول (شورى الفقهاء)، وما سعى اليه العلامة المرجع السيد فضل الله من انموذج (المرجعية المؤسسة).

وطالب بسرعة التحول من الاسترسال الى حالة التنظيم الذي يتناغم مع الحياة المعاصرة، مبينا أن المؤسسات الدينيه تحتاج لتطوير العمل، وأن تكون في ظل قانون مؤسسي بعيدا عن المزاجيه، مع اعتماد قياس للأداء والانجاز بعد وضع خطه للعمل.

  

  • شهيد القرآن آل هاني

وعن الفقيد آل هاني قال سماحته: تميز فقيدنا الغالي أمين آل هاني بكفاءته الفكرية وسعة صدره، فتمكن من إدارة الاختلاف واستثماره.

وأشاد سماحته بنجاح الفقيد في بناء نفسه وكفاءته، وقدرته النفسية على تجاوز الحساسيات، وتدوير الافكار.

وأبان سماحته أن الفقيد لم يكتفِ بما وهبه الله من ذكاء وتطلع، بل عمل على صقل مواهبه، وحضر دورات عدة ساعدته على الانفتاح على آفاق الإدارة، واكتسب خبرة في تنمية الموارد البشرية.

وأوضح أن درجة الشهادة لا ينالها إلا من ارتضاه الله، مستشهدا بما ورد عن رسول الله  أنه قال للحسين (إن لك عند الله درجة لن تنالها إلا بالشهادة).

ولفت إلى أن بعض اولياء الله يختار الله لهم هذا المقام العظيم، "ولقد اختار الله لفقيدنا الشهادة، فسيرته وحياته كلها صفحة من الصدق والإخلاص والتفاني".

وتابع: رأينا في حيات فقيدنا أمين "رحمه الله" كثيراً من الجوانب المشرقة، كاهتمامه بالعمل المؤسسي، ونجاحه في ادارة المؤسسة.

وأشار سماحته إلى نجاح الفقيد إداريا في عدد من المجالات، كحملة الحج، التي عمل على تطويرها، ومركز القران الكريم في صفوى، واصفا له بأنه انجاز ملموس، تمثل في اهتمامه ببرمجة ووضع المناهج والخطط للعمل المستمر والمثمر.

وأشاد الشيخ الصفار بحسن إدارة المرحوم للمجلس القراني المشترك، مؤكدا أنه انموذج متميز لإدارة مؤسسة تضم عشرات المؤسسات، حيث "اجاد الادارة فقدم افضل تجربة".

وأبان أن آل هاني وفريق العمل الذي ساعده "تميزوا بجمع كل المؤسسات القرانيه وتوحيد توجهاتها وإدارتها على ايقاع متميز".

الشيخ حسن الصفار


التعليقات




5000