..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نحو تعريب الطب ٢

كريم بلال

أمراض التجويف البلوري تمثل معدلات انتشار عالية قد تبلغ 300 حالة لكل 100000 نسمة وهي تعد ربع حالات امراض الرئة واشهر امراضها التجمع السلويّ في التجويف البلوري وهذا ما سنتحدث عنه لآن.
ويقع التجويف البلوري بين الرئتين و القفص الصدري ويحتوي علي نسبة بسيطة من المياه التي تنتج عن الجهاو الليمفاوي الموجود في الغشائ البللوري المبطن للقفص الصدري 
وكذا المغلف للرئة وبين هاتين الطبقتين من الغشاء البلوري تقع مياه التجويف البلوري 
فكأنها حقيبة مياهية تمتص الصدمات حول الرئة وتحميها من الاهتتزاز والاضطراب.
ولكن عندما يزداد حجم ذلك السائل الموجود في الغشاء البلوري طبقتيه فإنه يسبب أمراض عديدة للرئتين وتكون متفاوتة وفقا لنوع السائل الموجود هو ماء عكر ام صافي ام مختلط بدهون ام بدماء.
ان ديناميكية تكوين السائل البلوري تعتمد علي عاملين متكاملين الانتاج والامتصاص بمعني انه يتم انتاج السائل البلوري بازدياد الضغط المائي في الاوعية الدموية البلورية عن الضغط المائي في التجويف البلوري
مما يؤدي الي تكوين السائل البلوري بانتظام وحين يتجمع هذا السائل بالنسبة الطبيعية فان الفائض عنه يتم سحبه من خلال الاوعية الليمفاوية الموجودة في الغشائ البلوري وحينها تتم الدورة الطبيعية للسائل البلوري 
حول الرئة ولايزداد عن كميته فيسبب ضغط علي الرئة ولا يقل فيسبب ألم في الصدر.
وهذه الآلية فد تختل وفقا لاسباب عديدة مثل:

*الفشل القلبي في البطين الأيسر وفي الحالات المرتبطة بمرض في القلب فقط يكون الجزء الأيمن أكثر ارتباطا بالمرض من الأيسر وهذا اكثر الاسباب شيوعا مع وجود بعض الاسباب الاخري كتليف الكبد  والفشل الكلوي والتهاب أغشية القلب وهذه اسباب التجمعات غير الالتهابية في التجويف البلوري  وتكون ديناميكية هذا الجزء من المرض اختلال التوازن بين الضغط المائي في الاوعية البلورية والسائل البلوري واختلال الضغط البروتيني بين البلازما والسائل البلوري.
*والجزء الآخر من المرض يكون مسببه العدوي بالبكتيرية والفيروسية والطفيلية والفطرية للرئة بالاضافة الي السرطانات الموجودة في منطقة القفص الصدري وثانوية تجلطية في الشريان الرئوي الرئيسي وامراض الالياف الوعائية كالروماتيزم و النسيج الضام وايضا قد يسببه انفجار المرئ والمتلازمة ميغز وهذه أسباب التجمعات الالتهابية في التجويف البلوري 
وتكون ديناميكيتها انخفاض سحب السائل البلوري بعد تكونه فيتجمع ويسبب اعراض المرض.
ويكون المريض غيرمصحوبٍ بأعراض ان كانت كمبة السائل قليلة و في الغالب يشكو من صعوبة في التنفس وكحة جافة وألم غشائي بلوري في منطقة الصدر ونقص كمية الدم الخارج من القلب 
وحينها نقوم بالفحوصات السريرية لنجد أن الصوت الناتج عن الاصابع الطارقة علي منطقة التجويف البلوري والمثلث الجروكي في جنب العمود الفقاري ضحلا.
وبالاستماع لصوت النغمة الصادرة عن الكلام وتحسسه في الصدر نلاحظ انخفاض الصوت مع قلة دخول الهواء في الرئتين 
وبملاحظة حركة الصدر نلاحظ محدودية التمدد الصدري علي الجهة المصابة كما ان القصبة الهوائية قد تتحرك للجهة الاخري او تظل في مكانها في حالات السرطانات و النسيج المصلح للالتهابات .
ثم نقيم الحالة فان ثبت انها من النوع المحدود في التجويف البلوري فننتقل لعلاج السبب ويكون في الغالب الفشل القلبي في البطين الايسر بعد اثبات ذلك بتحليل معملي اسمه pro-BNP
وان لوحظ وجود حمي او ألم بلوري غشائي صدري أو أن التجمع في ناحية واحدة فقط نقوم بعمل بذل وتكون النتائج دليل علي نوع التجمع :
pf/serum protein more than or equal 0.5
pf/serum LDH more than or equal 0.6
protein im the pf is more than 2/3s of upper limits of normal serum range
هذا نتيجة التحليل البذلي للسا]ل البلوري في الحالات الطاغية في التجمع داخل التجويف البلوري وحينها ننتقل لبعض التحاليل الطبية الأخري مثل :
نسبة الجلوكوز في السائل البلوري وتقل عن 60 ملليغرام لكل ديسيلتر في حالات السرطان والعدوي البكتيرية 
الانزيم الميليزي اذ يرتفع في حالات السرطانات التي تخترق تجويف البولر وانفجار الفصبة الهوائية 
واكن ان استعصي تسخيص السبب من خلال هذه النتائج نقوم بعمل ct scan علي منطقة الصدر والبطن لنلاحظ وجود ثانوية تجلطية في الشريان الرئوي وحينها نعالجه وان لم نجده فيكون السبب في الغالب
الدرن وحينها نقوم بفحوثاته وعلاجه وان لم يوجد نقوم بعمل فحوصات سرطانية بأن نري بالمنظار سواء كان صدري أو شعبي " ويكون تحت تأثير التخدير الموضعي وليس الكلي "
ثم نقوم بإخذ عينة من خلايا الرئة لفحصها.
علاج الحالة نسبي وفقا لسبب المرض فان كان محدودا لسنا بحاجة لتدخل جراحي وان كان ملحوظا نقوم بسحب السائل البلوري بتركيب انبوبة بين الضلوع متصلة بحقيبة بضغط أسفل مائي وان اسفرت نتائج 
الفحص المجهري للعينة عن سرطانات نقوم بضخ سوائل مصلبة مما يؤدي لتفاعل تليفي التهابي في التجويف البلوري ونقوم بعد ذلك بإزالة الانبوية.
وقد نركب وصلة بين التجويف البلوري والتجويف البروتيني ان فشلت التدخلات المذكورة بالاعلي.
وهناك مرض آخر مشهور اسمه التجمع الصديدي في التجويف البلوري ويحدث ثانويا نتيجة إصابة صدرية أو مضاعفة لعملية جراحية تعقدت بعدوة بكتيريةايجابية الصبغةالجرامية او سالبة او وجود خراج صديدي في القصبة الهوائية او الرئة او اسفل الحجاب الحاجز انتقل للتجويف البلوري خلال فتحة في الحجاب الحاجز وبنفس الطريقة قد ينقل التجمع الصديدي المرض الي الغشاء القلبي والثصبة الهوائيةوقد يكون نتيجة انتقال دموي معدي وبنفس  الطريقة قد ينقل التحمع الصديدي في التجويف البلوري العدوي الي العظام مسببا التهاباتهاوان اهمل المرض يسبب تلاحم نسيجي يؤثر علي عمل الرئة ويسبب اعاقات في عظام الصدر مما يمنع تمدد الرئة وامراض اخري .
أعراضه مطابقة تماما لأعراض التجمع السائليّ ولكن الكحة تكون مصحوبة ببلغم وكذلك الفحوصات السريرة مطابقة تماما ولكن التشخيص هنا يختلف في اننا نعرف انها بسبب عدوة بكتيرية وان السائل صديدي وانه لا علاقة لامراض القلب او الكبد او الكلي بالمرض لهذا نحن نتجه مباشرة لنفس الفحوصات المذكورة في التجمع السلويّ من بذل وتحليل لنسبة البروتين والانزيمات لنفرق بين السبب الاصابي والبكتيري فان كان الاميليز متفعا فانه غالبا بسبب اصابي قم نقوم بعمل مزرعة بكتيرية وفحص النتائجةوالفحوصات الاشعية هي ذاتها المذكورة في التجمع السلويّ.
العلاج يتم عن طريق البذل أو تركيب انبوبة بين الصلوع متصلة بحقيبة تحت مائية الضغط وتسمي سحب مغلق أو نلجأ السحب المفتوح في حالة عدم الاستجابة حتي تتمدد الرئة مرة أخري ونعاوز علي ذلك بحقن مذيبات  وهناك طرق اخري جراحية مثل تقليل وزن الرئة بازالة السائل البلوري وفتحة في الجانب الصدري الخارجي الخلفي .

وهناك مرض مشهور اسمه التجمع الدموي في والتجويف البلوري ويكون أشهر اسبابه الاصابات الصدرية الناجمة كسر ضلعي وسقوط علي الصدر والرصاص مما يؤدي الي اصابات وعائية في الاوعية الموجودة بين الضلوع وفي الصدر وحول القلب والرئتين وغالباما يكون سببها الشريان الشعبي الهوائي.
وقد يكون سببها انفجار وعائي في نفس الأماكن المذكورة بالأعلي نتيجة عمليات جراحية وقد يكون المرض مصاحبا لتجمع هوائي في التجويف البلوري وقد يكون سببها تجمع دموي في حالات الثانوية التجلطية في الشريان الرئوي الرئيسي حين يعود ضخ الدم للمناطق الميتة وقد تكون ناتجة عن سرطانات الرئة والدرن وهذا حالة نادرة أي     الدرن وبفحوصات المعمل نجد ان نسبة الهيمكروتين في السائل البلوري الي نسبتها في عينة الدم الطرفية السحب أكبر من 0.5 .
ويثبت الفحص الآشعي الحالة مع وجود الأعراض العامة ويتم العلاج عن طريق الحالة العامة من توفير مدخل هوائي سليم ومدخل للوريد وفحص عينة  الدم لنقل العينات الدموية الي المريض وعلاج الكسور المصاحبة ثم نلجأ بعد ذلك الي تدخلات جراحية عامة لحالات التجمع السلوي في التجويف البلوري من بذل وسحب مغلق او مفتوح من انبوبة في الفاغات بين الضلوع الخامس والسادس علي امتداد الخط الطولي المنصف للأبط حسب الحالة واستجاباتها للسحب الدموي وتوقفه ثم نقلل ةون الرئة بواسطة ازالة التكتلات الدموبة خلال 4الي 6اسابيع مما يسمح لتمدد الرئتين 
ملحوظة ان معدل سحب الدم من التجويف البلوري 300 مللم لكل ساعة لمدة 3 ساعات او اكثر من 300 مللم لكنه لا يصل الي 1500 مللم في حقيبة السحب وحينها يجب التدخل الفوري .

وهناك مرض ايضا ينشأ عن تجمع الدهون والسوائل الدهنية في التجويف البلوري الايمن ويجب ان تكون كوليستيرول وتريجليسريد والكيلوميكرون.
واعراضها مطابقة لاعراض التجمع السلويّ العام وهذه الحالة توجد غالبا في الأطفال حديثي الولادة حيث الاصابات العنقية اثناء الولادة او الامراض الوراثية في الوعاء الليمفاوي الرئيسي الصدري وتنقسم الاصابات الي نويعين : الاول فوق مستوي الحجاب الحاجز الفقارة العنقية الخامسة وهنا يؤدي الي تجمع دهني في الجانب الايسر والثاني يكون اصابة في المستوي تحت الفقارة العنقية الخامسى مما يؤدي الي تجمع دهني في الجانب الايمن وقد يكون سببها عمليات جراحية في اعضاء العنق او ورم خبيث في العقدالليمفاوية مما يؤدي لانفجار عشوائي في الوعائي الصدري بعد الانسداد الداخلي والخارجي واي التهابات في الممرات الليمفاوية او اصابات بكتيرية ناتجة عن الدرن او السركيدوزيز  .
تشخيص الحالة يتم عن طريق البذل وصبغة السائل البلوري بصبغة الجرام والسودان الثالثة مما يوضح وجود تجمعات دهنية وخلايا ليمفاوي ولكن لا نجد بكتيريا.
ونجد ان نسبة الكوليستيرول اقل من التريجليسريد.
وبفحص الكتروني بروتيني تمحيصي نجد الكيلوميكرون.
ثم نلجأ الي تأكيد الحالة بواسطة اشاعات رسم الاوعية وال CT scan 
ثم ٌRNC
ويتم علاج الحالة بواسطة سحب السائل الدهني خلال الانابيب الصدرية مع تصحيح الحالة سوائليا وغذائيا وقد نلجأ لعمل وصلة بين الاوعية الليمفاوية والوريد الأوزيجوزي اليميني او ربط الوعاء الرئيسي الصدري.


 

كريم بلال


التعليقات




5000