..... 
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أعوامَنا تَمر وجروحَنا تَكبُر

حسين نعمة الكرعاوي

عامأ بعد عام , وتجربة تلو الاخرى , وما زلنا مغيبين عن واقعنا المتأمل عيشه , وما زال ادراكنا لتلك المسيرة ضعيفاً , لدرجة انه لا يلبي ذلك الطموح , ارواحنا تتساقط , كتساقط اوراق الخريف , احلامنا تَصعُب , فما بين ماضً مرير , وواقع مؤلم , ومستقبلاً غير معلوم , وليس واضح المعالم , نعيش يومنا بدون وعي لساعاته المعدودة , فلا نفكر في الامس وما حمل من هموم , ولا نفكر في الغد , لانه روتيناً معتاد عيشه , فسواء شئنا أم ابينا , فالقدر سيفعل فعلته ويهرب , ليتركنا في مأزق الواقع المرير.
سياسياً : السياسة بمفهومها الاصطلاحي , مجموعة الإجراءات والطرق والأساليب , الخاصة باتخاذ القرارات , من أجل تنظيم الحياة في شتّى المجتمعات البشرية , فلا أستقرار مجتمعي , بلا أستقرار سياسي , لما تلعبه من دوراً مؤثراً , سواء داخلياً في تنصيب الدولة , أو خارجياً في رسم أطر العلاقات الاقليمية والدولية وتخطيطها , أذن فهي أهم المحاور التي يستند عليها مستقبل كل بلد , فالسياسة الداخلية , يجب ان تكون ملبية لطموح المجتمع , وعلى كافة الاصعدة , الادارية والتنظيمية والخدمية , فالسياسة لا تساوي شيئا بلا مجتمع يكون ممثلاً عنها ولها , وبالعكس المجتمع بلا سياسة داخلية ترتقي بمستواه لا يمكن أن يحصل على ما يريد .
أقتصادياً : الأقتصاد مصطلح شامل , فهو يتكون من نظام أقتصادي قائم بحد ذاته على العديد من الامور المهمة , منها العمالة 
والموارد الطبيعية ، والصناعة والتجارة والتوزيع، واستهلاك السلع , والخدمات , ورؤوس الاموال , يلعب الاقتصاد دوراً أخر لا يقل أهمية عن الدور السياسي , فالاقتصاد يعتبر المحرك الأساسي لكل ما يدور داخلياً من حركة فعالة ومؤثرة , وخارجياً من موقع تجاري مؤثر في أقتصاديات العالم , فمكانة كل بلد أقتصادياً يجب ان تلعب دوراً مهما , لتكون محوراً أساس في رسم المنهجية الاقتصادية , بتحديد مصادر التمويل , وطرق الاستثمار , لتوفير كل ما يحتاجه المجتمع من احتياجات , وفق موازنات مخصصة لكل مرافق الدولة .
أجتماعيا : المجتمع هو البيئة المحيطة بالفرد , وهو الاساس في تكوينه , فأما أن تكون بيئة صالحة , فتكون عامل ايجابي , ومساعدة له في تحقيق مطامحه واحلامه , وأما أن تكون العكس , فتقلص من أمكانياته , ولكن لا شك ان لها الدور المهم , في تحديد مساحة الفرد وزيادة امكانياته , لما تلعبه البيئة المحيطة من تأثير أساسي ومهم , فالبعض قد يمتلك الكثير , في مجتمع صعب ولا يتناسب من امكانياته , فيُقتل الابداع في داخله , مما يقلص من تلك الامكانيات ويحددها نحو أطر مجهولة .
أذا ما اردنا استثمار المجتمع , وتفجير طاقات الافراد , علينا ان ندرك , ان ذلك الطموح , مبني على أستقرار تلك العوامل الثلاث , فلا أستقرار بلا وضع سياسي مناسب , ولا رفاهة بلا مكانة اقتصادية مرموقة , ولا طاقات بلا مجتمع وبيئة محيطة سليمة ...

حسين نعمة الكرعاوي


التعليقات




5000