..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الراحل أنور عبد العزيز

السيرة الأدبية للراحل أنور عبد العزيز تنلقنا إلى عالم القصة والرواية والنقد الأدبي على مدى سنوات طويلة من المنجزالأدبي المميز، والذي شهد له القاصي والداني من النقاد والصحفين والكتاب، وقدعرفته إنسانا طيبا يحب الجميع ويساعدهم، ويلقى الاحترام من الجميع، وكنت ألتقي به في مقاهي الدواسة لايذكرا أحدا بسوء، وفي مكتبة (مهند )ننتظر وصول الصحف والمجلات والكتب، الدواسة التي كانت ملاذنا الثقافي، كانت أياماجميلة نستعرض فيها الواقع الثقافي والأدبي، وكان من يأتينا بالأخبار طيب القلب الإنسان العفيف الراحل الصحفي موفق العساف رحمه الله، كما وصفه أنور عبدالعزيز ب(الإنسان الشهم )، الذي كان يخبرنا بوصول الصحف، وماتنشره الصحف من أخبار، وتشير سيرة الراحل أنور عبدالعزيز أنه من مواليد الموصل 1935م، انهى دراسته الابتدائية في قضاء بدره، وأنهى دراسته الإعدادية في الشرقية، وتخرج من دار المعلمين العالية، قسم اللغة العربية عام 1961م، ومن أساتذته ( علي جواد الطاهر، مصطفى جواد، محمد مهدي البصير، ناذك الملائكه، عبد العزيزالبسام واخرين. )بدأ كتابة المقالات عام 1955 م، عمل مدرسا في مدن العراق، وتقاعد عام 1989بدرجة مديرعام، صدرت له مجموعات قصصية:- الوجه الضائع، طائر الجنون، النهر والذاكرة، طائر الماء، جدران الغزلان، ضوء العشب، مقاعد حجرية، حلم البلبل، نشر قصصه في الصحف الموصلية والعراقية والعربية، اعدت له الباحثه نفلة حسن العزي رسالة ماجستير عن قصصه عام 2005م، وهو بحق شيخ القصاصين، كان مثابرا رغم مرضه وتقدمه في العمر، متواصلا مع المشهد الثقافي يكتب بنشاط وهمةعالية، تعلمنا منه الكثير، وكان لايبخل على أحد في تقديم العون والمساعدة، حصل على التكريم بشهادات تقديرية وأوسمة من مؤسسات ثقافية،كتب عنه العديد من النقاد والكتاب والصحفيين، كان مثالا للأديب الملتزم، والمثقف الواعي، رحم الله الراحل أنور عبد العزيز الاستاذ والأخ والصديق وأسكنه فسيح جناته.



 

 

محمد صالح ياسين الجبوري


التعليقات




5000