هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


انا ونفسي ...

صبا راشد

مات  كل حي إلا هي 

في تلك اللحظة في المرآة حية ترزق ..

وكأن اللحظة خلقت من جديد فتوقف عندها الزمن..... 

ليت قلبي يتكلم

ليت الوصف لا يخونني 

وخشوع اللحظة راهبٌ لا يستكبرو

تقف في  البعد الآخر هناك

والمرآة تفصلنا..

ولولا عالم الذر لقسمت بأنه

اللقاء الأول ، الأوحد ، الأسرع كوميض البرق الخاطف

كانت نفسي..... 

خلف بريق المرآة كانت نفسي....

ساكنة....  ثابتة.... 

رغم صخب جسدي والحركات

رغم الخطوات

طلبت اللقاء ....وبأجزاء اجزاء الهمسات

تسحبني قدماي لأُلبي النداء

لأستقيم أمام المرآة في كينونة اللحظة 

ونبل الارتباط

ليت قلبي يتكلم... ليت الوصف لا يخونني

فسكون اللحظة قال الكثير القليل

وبأطراف النظرة عينٌ بصيرة 

حللت عمق الاتصال

 بينما ارتشف انا بلا وعي

رهبة وعمق التجربة 

ومن قبل حتى ان أعي خشوع، جنون الحالة واستفيق....

كان هدير الرسالة قد ملئ الأجواء في صمت

وحنين

 ودار ودار ألف سؤال وسؤال

أ في حضرتها أم في حضرتي كُنا

من السيد، من الآمر الناهي فينا؟

 

 

 

صبا راشد


التعليقات

الاسم: صبا
التاريخ: 2017-06-24 11:14:26
شكرا جزيلا استاذ محمد العلي
أسعدني وكنت واثقة وكنت اعلم بوجود ضعف البناء الفني للنص وليس" الحسي"
لذلك كنت واثقة انها ستمس الذات مباشرة لانها تجربة حقيقية عشتها ومع ذلك التمس العذر من القامات الأدبية الرائعة على ضعف البناء الفني للنص
لكن
اسمحوا لي ان انقل أحساسي و روحي كما هي بلا قالب بلا
حدود بلا ضوابط شكلية نسمة مشاكسة برقة للنصوص والحركات واللغة
تحياتي
صبا راشد

الاسم: محمد العلي
التاريخ: 2017-06-24 00:35:20
حالة التماهي مع الذات هي الاصدق دائما لاننا نجد انفسنا بمواجهة مع الحقيقة التي قد نتجاهلها احيانا ولكنها تبقى تلاحقنا كلما وجدت متسعا لذلك
احييك على هذا النص الذي وجدت فيه متعة في القراءة رغم ضعف البناء الفني للنص الذي اتمنى ان تبذلي جهدا اكثر في المرات القادمة لتكتمل الصورة الفنية مع البناء الدرامي للنص
احييك وسانتظر منك المزيد من الابداع
محمد العلي
البصرة




5000