..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(أنا الحدباء) *

يوسف لفته الربيعي

(صدى صوّتِ مظلوم)

عزيزُ النفس ِ يبقـــى كالأُبـاة ِ                                        ولـن يحـنـوويركُـنُ للسُــبـات ِ

أنا الحـدباءُ أرفِـضُ كُـلَّ ظُلْـم ٍ                                        وأنّطِقُ ماشهِدّتُ على الغُـلاة ِ  

أهانوا الناسَ في صَلَف بضُرٍّ                                         أرادونــا نعــــودُ كـقـوّم ِ لات ِ

فموجاتُ الوحوش ِأتتْ علينا                                         كوَقع ِ السـيّل ِمِن كُلِّ الجِهات ِ   

أعاثوا بالشباب ِ بِحدِّ ســيّف ٍ                                        وحــقِّ الله ِأشّــــبـهُ بالعُــتـــاة ِ 

فبالطمْرِالرهيب ِ قضى أُناسٌ                                         بقرصـنة ِ الفراعــنة ِ الطُغـاة ِ    

أشاعوا الموّتَ في ولَع ٍبجِـدٍّ                                         وقد قطعوا المياهَ عـن النَبـات ِ     

وعضٍّ للكتوف ِعلى الصبايا                                         وقد أفضى الكثيرُ الى المَمات ِ

فســادٌ شــرّعوهُ لكـي ينالـوا                                          بمـا رَغِبـوا بتزويـج ِ البَـنات ِ 

ففي سَنْجارَ قـد ظلموا سَـبايا                                         وقد فُضِحوا ببوّح ِ الناجـيات ِ    

 وقد فَرِحوا بسبيِّ الناسَ ظُلماً                                      فهُم كالشامتينَ  علـى الحُفـاة ِ                                

تراهُـــم للعِـــداء كــذئب ِبيـد ٍ                                         يَحُـسُّ الآدميَ كطـعْـم ِ شـــاة ِ

أناالحدباءُ رُغْمَ الحَدّبِ أبقــى                                         أصُـدُّ عواصِــفاً مِـن ذاريــات ِ

صَبرنا والسُــيوفُ تَحُـزُّفـينــا                                        ونأمـلُ بالخـلاص ِ وبالنـَجــاة ِ

وندعو الله َ يَحرِسُ مَن تفانى                                        بصـدِّ الشَـرِّ مــا وَلّــى ،وآت ِ*

         ***********************************************************

*كتبت القصيدة تحية لأهلنا في الموصل الحدباء لتحملِهم بلاء الإرهاب ، وشاهدهم منارة الحدباء رمز الشموخ والإيمان .

* وهم الجيش والشرطة والحشد الذين ضحّوا بأنفسِهم لتطهير الموصل من دنس الإرهاب .

يوسف لفته الربيعي


التعليقات

الاسم: يوسف لفتة الربيعي
التاريخ: 11/06/2017 11:58:17
الأستاذ الفذ الغالي عبدالله بدر السلطان...حماكم الرحمن
تحية طيبة ...نوّر الله قلبكم ووجهكم أيها الألق على هذا المدخل الكريم الذي شرفتني به ، الحمد لله الذي أسعدني بحضوركم النقدي المبهر حقاً ، مرورٌ أصيل كأصالتكم المطهرة بخزين فكركم الثاقب بعلوم القرآن الكريم وتفسيره ، وافر الشكر والإمتنان لكم سيدي الأعز وأنا في خدمتكم والطيبين بما يعينني الله (تعالى) عليه ، دمتم مفتاح سعادتي ودعائي لكم بالعافية والسعادة وراحة البال ...مع خالص الود .
المخلص اخوكم يوسف

الاسم: عبدالله بدر السلطان
التاريخ: 11/06/2017 06:53:12
ما شاء الله

تحية لأخي وصديقي الشاعر الماهر المبدع يوسف لفتة الربيعي... دام بألف خير.

حقيقة أبهرتني القصيدة بدون مجاملة لذلك بدأت بما شاء الله

قصيدة راقية يا أخ يوسف وذوق يتعالى لا سيما البيت الذي قلت فيه:
ففي سنجار قد ظلموا سبايا... وقد فضحوا ببوح الناجيات

لاحظ أخ يوسف هذا البيت يحمل في طياته سجع وجناس وطباق قل نظيرها وربما لا يشعر بها كثير من الناس... أستاذ يوسف بوركت على هذا العطاء ولا تحرمنا من بوحك الذي نحن بحاجة إليه أقولها وأدعو لك بالتوفيق بعونه تعالى... أخوك... السلطان




5000