..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الناصريّةُ *..

كريم الأسدي

أِهداء : الى الأخوة في أتحاد أدباء الناصرية الذين أستقبلوني بالترحيب والأحتفاء والتكريم والقصائد وأنا أزور العراق وأرسلوا وفداً لزيارتي في بيتنا في ناحية الفهود وأقاموا لي أمسية في مركز الأتحاد في الناصرية :الأستاذ  فاضل الغزي ، والأستاذ حافظ العطار ، والدكتور ياسر البراك ، والأستاذ العم أحمد الباقري ، والدكتور عبد الأمير الحمداني ، والى الأخ الأستاذ  صلاح الموسوي الذي أقام لي أمسية في مركز دراسات الجنوب على ضفة الفرات في مركز المدينة . اليهم كلهم والى شعراء وأدباء وكتّاب الناصرية من محبي العراق والسائرين على درب الحق والحريّة وحُبِّ العراق أهدي هذه القصيدة.

 

 

الناصريّةُ ألوانٌ وألحانُ**

وشطُّها الشطُّ  في النهرانِ نهرانُ

 

سالتْ مياهُ الهِ الكونِ في دمِها

كأنها سدرةٌ ، والنجمَ أغصانُ

    

النخلُ فيها وليدُ الرافدينِ حنا

على الضفافِ تصلّي منهُ أفنانُ

 

بنتُ الفراتينِ قَبل الشعرِ سامرَها

وحيٌ من الشعرِ منهُ البيتُ ديوانُ

 

أهواُرها عَدْنُ هذا  الكونِ ، سومرُها

 أعادهُ في وتينِ القلبِ عدنانُ

 

وحرفُها الحرفُ مفتاحُ الدنى أبداً

وجرفُها الجرفُ رمّانٌ وريحانُ

 

زقورةٌ حرّةٌ نحو الفضاءِ سَمَتْ

وراصدٌ في بهاءِ النجمِ حيرانُ

 

أبناؤها في أعالي الوجدِ أغنيةٌ

تسبي القلوبَ ،  وفي الهيجاءِ فرسانُ

 

 

* الناصريّة : مدينة الشاعر ، تقع  في جنوب العراق بين البصرة وبغداد .أرض الناصرية  كانت مركزاً من مراكز الحضارة السومرية اذ أحتوت على مدن سومرية عديدة موغلة في القدم منها أريدو و أور وقربهما أوروك. وفيها اخترع الأنسان الحرف الأول متمثلاً في الخط المسماري ، وتحتوي على بحيرات دجلة والفرات المعروفة بأسم الأهوار التي أقترنت بأساطير الخليقة وبداية نشوء الحياة.

 

** زمان ومكان كتابة هذه القصيدة : اليوم الموافق 26 . 05 .2017  في برلين. 

 

كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: كريم الاسدي
التاريخ: 30/06/2017 21:46:36
الأستاذ جون المحترم..
شكراً لتعليقك وآرائك ..
أرى من البلدان والمدن البعض الذي لايتعدى تاريخه بضعة قرون ، ولكن أهله يرفعون أعلامه وبيارقه ويتباهون بأنجازاته حتى وان كانت متواضعة ويفخرون بشعرائه وادبائه وعلمائه وفنانيه وفرقه الرياضية، فما رأيك في العراق الذي يدرس الطلبة تاريخه ـ تاريخ بلاد النهرين ـ في كل العالم تقريباً على أنه مهد البشرية ومخترع الحرف والباديء في وضع اسس كل المعارف والآداب والعلوم والفنون ، وقد بدأ كل هذا في سومر في منطقة تشكل أرض الناصرية بحواضر مثل أور وأريدو النواة الأولى فيها.




الاسم: جون الاسدي
التاريخ: 28/06/2017 10:58:21
الله الله ياعظيم ،العراقي الجنوبي مثال يحتذي به في عشقه لأرضه حد النخاع ،فكيف اذاشاعرآ مرهف واقسر على هجر وطنه ،،أنا بالكاد لا أعجب من هذا التغزل بجمال الناصرية من ولدها البار ،سلمت شاعرنا وحفظك الله درعآ مدافعآ للضعفاء وناصرآ للعراق وشعبة وقفآ بوجوه ابناء البغايا الذين تعصبوا لطعن العراق طعنات لم يكترث لها بوجود الشرفاء المدافعين والعشاق له




5000