..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ابنُ تموز* ..

كريم الأسدي

اِهداء : الى ابنةِ النبلاء الجرمان** .

 

أيقظتُها فَجْراً  وقدْ أيقظتُها   

ليلاً مراراً والأنامُ هجوعُ

  

وشربتُ منها ماءَها مُتَدَفِقاً

فخبرْتُ كيفَ تفجَّرَ الينبوعُ

 

في رعدَةٍ للأرضِ تتبعُ ومضةً   

فكأنَ ليلَ المبهماتِ سطوعُ 

 

وكأنَ بَدْرَ التمِّ رافقَ شمسَهُ  

فبدا ـ معاَ ـ للفرقدينِ طلوعُ 

 

وغصونُنا اشتبكتْ نسيجاً واحداً

اِذْ لاتبينُ أصابعٌ وجذوعُ

 

هذا الربيعُ خذيهِ عاماً كاملاً 

والباسقاتُ على مداهُ تضوعُ

 

مِن أبنِ تموزٍ تمَّيزَ عشقُهُ 

حتى أتتهُ من القلاعِ قلوعُ

 

تبغي الوصالَ فما أهانَ حبيبةً 

وهمى لتزهرَ في اليبابِ ربوعُ***

 

 

*في عبارة ابن تموز هنا ترميزان أو اشارتان الأشارة الأولى الى تموز اله الخصب والحب البابلي ومَن قبله ديموزي السومري ، أما الأشارة الثانية فالى عيد ميلاد الشاعر كاتب السطور المتزامن مع 14 تموز 1958 حيث خلد هذا التاريخ في أذهان أبناء منطقتنا  ـ الذين لايهتمون كثيراً فيما مضى بتدوين مواعيد الميلاد ـ وذلك لأن موعد الميلاد تزامن مع يوم ثورة 14 تموز ولأن والدي الشاعر الملا عبود الأسدي قد بعث رسالة وقصيدة تهنئة الى الزعيم عبد الكريم قاسم قائد الثورة ومؤسس الجمهورية العراقية الذي أحبه معظم العراقيين بصدق وعفوية ،  فما كان من الزعيم الّا ان أرسل هدايا من ملابس وألعاب الى الوليد  مع شعار ذهبي يمثل شعار الجمهورية العراقية آنذاك وهو النجمة السومرية ذات الرؤوس الثمانية . الملابس والألعاب أتلفها الأستعمال والزمن أما الشعار فلم أزل أحتفظ فيه الى الآن وأشكر عائلتي اِذْ انهم لم يفرّطوا فيه حتى مع اشتداد الحصار والقمع ،  لابسبب الطمع ولابسبب الخوف. أعتذر عن اضافة هذه الملاحظات التي قد تكون مطوَّلة بيد انها ضرورية جداً لأضاءة بعض جوانب النص وعنوانه على الأخص وربطهما بالتاريخ والحدث والدافع الكتابي .

 

** أبنة النبلاء الجرمان التي ترد في الأهداء هي صديقة المانية لي تعرفتُ اليها في زمن الدراسة الجامعية تنحدر بالفعل من اسرة نبلاء ألمان ، وهؤلاء موجودون الى الآن ولكن أمتيازاتهم ليست كما كانت  قبل قرنين أو ثلاثة قرون ..

 

*** هذه القصيدة فكَّرتُ فيها من زمان وكتبتها في 11.05.2017 في برلين.

كريم الأسدي


التعليقات

الاسم: جون الاسدي
التاريخ: 01/08/2017 07:27:19
الله الله ، عقيلة سخية وقلم حر يغرد اعذب الألحان ، محبتي للعم العزيز شاعرنا الكبير كريم الاسدي ،




5000