هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سياسيونا نص ردن !!!!!!!!؟

حيدر يعقوب الطائي

باتت كل المؤشرات والقراءات لدى المراقبين وبالخصوص المعنيين بشأن العراقي سواء على المستوى الداخلي أو الإقليمي أو الدولي تؤكد إن سياسيو العراق الجديد غير قادرين على إن يعبروا بشعبهم الذي انتخبهم وأعطاهم الشرعية إلى بر الأمان بل انزلقوا عن جادة الصواب وتعثروا بحجر أحزابهم وانتمائهم الطائفي حتى أصبح ربانيو السفينة العراقية مختلفين في الرؤى والطرح التوافقي الذي وسع الهوة وشتت وحدة الصف . وهذا يعني أنهم أضاعوا بوصلة العراق وتصارعوا على دفة القيادة عسى إن يظفر بها احدهم . ولوكان ذلك على حساب الآخرين الذين يشاركونهم الوطن .

 و الذين من حقهم أن يختاروا اطر حياتهم وأفكارهم وتطلعاتهم الآنية والمستقبلية المكفولة من كل القوانين السماوية والقوانين والوضعية .إلى إن أسقطت الأقنعة عن شخوص وأفكار وحتى تصرفات هؤلاء( السياسيين النص ردن) وتبين للقاصي والداني إن ربانيو سفينة العراق الجديد كما أصطلح عليه مؤخرا لا يفقهون لعبة السياسة ولم يدخلوا ملاعبها من قبل بل لم يجلسوا حتى على مقاعد المتفرجين. ولكي نكون منصفين في الطرح يجب إن لا نحملهم معظم المسؤولية وإنما يتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية النظام البائد . والذي بدوره همش كل الشخصيات المنتجة للسياسيين والمفكرين في تلك الحقبة من تاريخ العراق بشتى واعنف طرق الإبادة وهذا معروف لكل ذي لب وبصيرة في العالم.لكي ينفرد وحده في الساحة السياسية العراقية .

والمحصلة كانت وخيمة وثقيلة على الشعب العراقي المبتلى والمغلوب على أمره بثلاث عقود حملت أيامها السوداء حروب ودمار وجوع وحصار أممي وتشريد قسري وطوعي حتى ضاقت أراضين المنفى بالعراقيين ذرعا وكأن أبناء العراق كتب عليهم الذل والهوان والبؤس والمرض في وطنهم وفي المنفى .وبعد هذا كله !! يترقب الفرد العراقي بشغف ولهفة في الداخل والخارج ساعة التغير في عام 2003 أو التحرير ليوضع مصير الوطن والشعب عنده أناس من أذوي المصالح الضيقة والنفوس الضعيفة . الذين خلطوا الحابل بالنابل وادخلوا البلاد والعباد في متاهات أدت في نهاية المطاف إلى اقتتال طائفي بين أبناء الشعب الواحد وفقدان الأمن والآمان بالإضافة إلى و ضع اقتصاد ي متعكز ينوء بأحمال الفساد المالي والإداري الذي ضرب أطنابه كل مفاصل الحكومة العراقية . كذلك الديون وسوء الإدارة. وهدر أموال وميزانيات ومنح وقروض تذهب وتجيء.....! والمواطن العراقي تائه مابين صادرها وواردها أفواه ظمأى وبطون خاوية وخالية من الرفد والزاد و الساسة النص ردن منعمين بخيرات العراق وثرواته قابعين وراء الأسوار والحرس والعسس في المنطقة الخضراء بعد إن نصبو أنفسهم أوصياء وورثة بلا منازع للعراق؟ غير آبهين أومعنين بالمظالم والمصائب التي لحقت بهذا الشعب عبر السنوات المنصرمة نتيجة سياسات رعناء من قبل سياسيين نص ردن!!!

حيدر يعقوب الطائي


التعليقات




5000