..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ديجافو

علي فاهم

ديجافو) مصطلح فرنسي معناه ( شوهد بالفعل ) وهي تلك الحالة التي نشعر يها  أمام مشهد او موقف معين يتراءى لنا أننا مررنا بهذا الموقف أو اهدناه بالفعل سابقاً أو سمعنا هذا الكلام من قبل ولكننا متأكدين انه لم حدث ، وانا كعراقي كثيراً ما أعيش حالة الـ (ديجافو ) بنكهة عراقية خاصة تتكرر معي المشاهد العراقية وكأنه فلم يعاد في كل مرة ولم يمل عارضوه من عادة عرضه رغم أننا كمشاهدين لم نمل منه فقط بل صارت أنفسنا تتقزز أو (نفسنا تلعب ) ونكاد نفرغ ما في جوفنا من كثرة  تكرار هذه الحالات ففي كل نتخابات أرى المشهد نفسه بتكرر أمامي وكأني عشته أكثر من مرة ذلك الرجل لعجوز يسرع بقوة الى مركز الانتخاب ويخرج بعدها وهو طائر من الفرح أنه نتخب القائد الضرورة الذي يلهج بأسمه رغم أن هذا القائد مرشح في مدينة خرى تبعد مئات الكيلو مترات عنه ! ومنظر أخر يتكرر وهو صورة شاب ينتخب خص مسؤول كان يسبه طوال الأربع سنوات الماضية ولا أعلم كيف أدخلوه في يبوبة مؤقتة ليسير كالنائم لينتخب الشخص الذي كان يشتمه ويسبه !!

مشهد اخر يتكرر في ذهني وكأنني عشته لألاف المرات مجموعة من الرجال يصرخون أعلى أصواتهم حتى كأن حناجرهم تكاد تخرج من أفواههم وهم يرددوا بهتاف صحوب بأيدي وقبضات ( علي وياك علي ) نحو شخص يلوح لهم بيده مبتسماً من لاعلى رغم أن هذا الشخص لاعلاقة لعلي به لامن قريب ولا من بعيد ، مشهد يتكرر أمامي تحشيد كبير لمظاهرات مليونية وشعارات وهتافات تنتهي بعد اعات بـ (لا شيء) ، مشهد أخر يتكرر امامي قطيع كبير من الاغنام يقودهم مار ، ومشهد أخر لمسؤول من على شاشة فضائية حزبه وهو يتعهد بأنه سيفعل ذا وكذا وفي كل دورة يصعد بها ولا يفعل كذا ولا كذا ....
مشهد أخر عندما أرى موكب أحد المسؤولين لا يلتزم بإشارات المرور أو لشرطي مستثنى من تطبيق القانون لأنه رجل القانون،  مشهد يتكرر معي وذلك لبقال عندما يغش في بضاعته وهو يشتم السياسيين اللصوص كأنه يتكرر كل يوم لكن مرة مع الموظف وأخرى مع العامل او مع سائق التكسي او مع التاجر مشهد أخر يتكرر مع رجل يتكلم دائماً بالاخلاق الحسنة والتسامح والصبر اذا به ينزع كل هذا وينساه في اول أثارة غضب أو مشهد شاب يتصيد البنات على مواقع التواصل وينسى ان له اخت أو زوجة أو بنت ! أو مشهد لأب يكذب أمام أبنائه وهو يريد منهم أن يكونوا صادقين ، فهل أنا الوحيد المصاب بمرض الديجافو أم أنه وباء معدي وأنتم ايضاً أصبتم به لا سامح الله ودمتم سالمين .

 

علي فاهم


التعليقات




5000