..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الناشط كاوة الختاري: أن الدين جاء من الله ليكون منهجا للإنسان

 

ضمن برنامج منظمة المرأة التابعة لمكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني - سوريا في دوميز، نظمت المرأة محاضرة موسعة للناشط ( كاوة عيدو الختاري ) مسؤول تنظيمات الحزب الديمقراطي الكوردستاني على قاعة مكتب الحزب منظمة دوميز ، وذلك في يوم الاثنين الموافق 30/4/2017. حيث حضر المحاضرة مجموعة من نساء رؤزافا مسؤولي و اعضاء المجالس المحلية والفرعية.

 في بداية المحاضرة رحبت السيدة ( ميسرة درويش ) عضو اللجنة المنطقية في الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا بالمحاضر والحاضرين و قدمت نبذة مختصرة عن حياة و نشاطات المحاضر. بعدها القي الناشط (  كاوة عيدو الختاري  ) محاضرته وقال " إن مستقبل التعايش السلمي بين الأديان في كوردستان كانت مهد البشرية عبر الأزمنة السحيقة وعاشت عليها مجاميع متعددة باختلاف الأديان والمعتقدات ".

و واضح الختاري على ان " التعايش السلمي هو مفهوم جديد في العلاقات الدولية دعا إليه الاتحاد السوفيتي عقب وفاة ستالين ومعناه انتهاج سياسة تقوم على مبدأ قبول فكرة تعدد المذاهب الإيديولوجية والتفاهم بين المعسكرين في القضايا الدولية. ومن هذا المفهوم تدعو الأديان كافة إلى التعايش السلمي فيما بينها، وتشجع لغة الحوار والتفاهم والتعاون بين الأمم المختلفة، وكيفية التعايش بالرغم من كل الاختلافات الموجودة ".

و اكد الناشط كاوة عيدو الختاري " أن الدين جاء من الله ليكون منهجا للإنسان في حياته وشرع له فيه كل ما يجعل الحياة سامية عظيمة، وهناك مسؤولية كبيرة على رجال الدين إن صدقوا في تعريفهم لأنفسهم لصنع السلام برغم الاختلافات العقائدية الفرعية والأحكام الدنيوية، لأن الدين بالأساس مبني على توحيد الله والإيمان باليوم الآخر والعمل الصالح ".

وفي النهاية دار نقاش بين الحاضرين والناشط المحاضر حول موضوع المحاضرة.

 

 

كاوة عيدو شمدين الختاري


التعليقات




5000