..... 
مقداد مسعود 
.
......
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
.
علي الزاغيني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرثِـيَـة مؤثِّرة

د. فاروق مواسي

من الشعر الجميل الذي قرأته- أبيات متمّـم بن نُويرة من قصيدة له في رثاء أخيه مالك:
 
لقد لامني عنـد القبور على البكا ***   رفيقي لتَذراف الـدموع السوافـكِ
فقال: أتبكي كـــل قبر رأيته ***   لقبر ثوى بين اللــوى والدكـادك؟
فقلت له: إن الشجـا يبعث الشجا ***   فــدعني، فهذا كـــله قبر مالك
..

الأبيات الثلاثة وردت في حماسة أبي تمام (ج1، ص 334).
وقد ذكر أبو علي القالي في (الأمالي، ج2، ص1):
"قدم متمم بن نويرة العراق، فأقبل لا يرى قبرًا إلا بكى عليه، فقيل له : يموت أخوك بالمَلا، وتبكي أنت على قبر بالعراق! فقال:
 لقد لامني عنـد القبور على البكا ***  رفيقي لتَذراف الـدموع السوافـكِ
أمِن أجل قبر بالملا أنت نائح *** على كل قبرٍ أو على كل هالك
فقال: أتبكي كـــل قبر رأيته ***  لقبر ثوى بين اللــوى والدكـادك؟
فقلت له: إن الشجـا يبعث الشجا ***  فــدعني، فهذا كـــله قبر مالك
ألم ترهُ فينا يقسّم ماله *** وتأوي إليه مرمِلات الضرائك
(الضرائك= الفقراء)

 

إنها عاطفة  حزينة، فهو يبكي على كل قبر يراه، لأنه يتخيله قبر أخيه!
هو يسوّغ بكاءه على قبورغريبة بقوله: إن الأسى يبعث الأسى.
هذه الملامة التي جعلها على لسان رفيقه، وهذا الجواب رافضًا لومه: دعني، فهذا كله قبر أخي، لا يتأتى إلا لأنه يتصور أن الأرض أو القبور اجتمعت كلها في قبر أخيه.
من هنا كانت أسباب الحزن ومهيجاته تتشابه، فكلٌ منها يقوم مقام الآخر.

ها نحن نسمع أصواتًا في  هذه الأبيات: صوت  اللائم، البكا، التذراف، السؤال- أتبكي، الجواب- فقلت له، والالتماس- فدعني، فهذا ...، ومن خلال ذلك هذا التجانس الصوتي في أصوات الألف والواو والياء ممتدة بأنينها.
كما نلاحظ حركية وحسية من لون نراه، أو مكان نشهده، أو صوت نسمعه.
من أجل ذلك أعجبت ورددت هذه الصورة الأسيانة الصادقة.
..
حكاية الأبيات:

قُتل مالك بن نُويرة في حروب الردّة، قتله ضِرار بن الأزوَر بأمر من  القائد خالد بن الوليد، وفي ذلك روايات مختلفة.
تروي كتب التاريخ أن عمر بن الخطاب احتجّ على قتله بشدة،
فقال له الخليفة أبو بكر: "ما كنت لأشيم سيفًا سلّه الله...."
..
قيل إن متممًا بكى على أخيه حتى سالت عينه العوراء.

..
الرواية تجدها في عشرات المصادر، منها:
ابن كثير: البداية والنهاية- سنة إحدى عشرة للهجرة- خبر مالك بن نويرة اليربوعي التميمي، ج5، ص 619.
ابن سلاّم الجُمَحي:  طبقات فحول الشعراء ج1، ص 204- طبقة أصحاب المراثي، وقد جعل متمِّمًا في الطبقة الأولى وقدّمه.
ابن خَلِّكان: وفيات الأعيان، ج6، ص 13-19 (رقم 769)
...

اشتهر موقف متمم من أخيه وشدة بكائه عليه، وقد وردت إشارات كثيرة في الشعر العربي تذكر ذلك، منها ما يقول ابن حيّوس:
وفجعةُ بَينٍ مثل صرعةِ مالك *** ويقبُح بي ألا أكون متمِّـما

ابن اللبّانة في وفائه للمعتمد بن عبّاد:

حكيتَ وقد فارقتَ ملكك مالكًا *** ومن ولهي أحكي عليك متمِّـما
قال ابن خَلِّكان في ختام روايته:
"وبالجملة فإنه لم يُنقل عن أحد من العرب ولا غيرهم أنه بكى على ميّته ما بكى متمِّم على أخيه مالك".

 

د. فاروق مواسي


التعليقات




5000