..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عيد الفصح المسيحي مناسبة عظيمة

أ. د. عبد الإله الصائغ

(إنجيل متى 5: 44) وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ، وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ، انتهى !

بسم الله الرحمن الرحيم آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ * كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ* وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا * غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ. صدق الله العظيم خواتيم سورة البقرة !!

 وقوله تعالى (لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ )

 

فيه دعوة لمشاركة اشقائنا المسحيين بمناسباتهم فلنا معتقداتنا التي يحترمها المسيحيون !! ونخترمهم وفق معتقداتهم التي نحترمها ونجلها !! اهلا اهلا اهلا يحتفل اشقاؤنا المسيحيون بعيد قيامة السيد المسيح ع من الموت بعد ثلاثة أيام من دفنه !! بعد صلبه ويسمى العيد الكبير في الكنائس الشرقية وبعض الكنائس الغربية عيد القيامة و عيد الفصح وعيد البصخةووأحد القيامة و هو أعظم الأعياد المسيحية وأكبرها يستذكر فيه قيامة المسيح من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من صلبه وموته كما هو مسطور في العهد الجديد، وفيه ينتهي الصوم الكبير الذي يستمر عادة أربعين يومًا؛ كما ينتهي أسبوع الآلام، ويبدأ زمن القيامة المستمر في السنة الطقسية أربعين يومًا حتى عيد العنصرةويحدد يوم عيد الفصح وفق دورة القمر بطريفة حسابية !! وعيد الفصح الأحد 16 ابريل 2017 عيد استثنائي دينيا وشعبيا !! فقد التأمت الحسابات الفلكية، اليوليانية والغريغوريه ولذلك سوف يحتفل كل المسيحيين في كنائسهم على اختلافها غربا وشرقا!! اذن عيد الفصح هذا العام عيد استثنائي ولسوف يحتفل اشقاؤنا المسيحيون بعيد الفصح المشابه لعيدهم هذا العامى وفق انتظار ثماني سنوات اخرى ولسوف يكون عام 2025 الميقات المنتظر!! "استعمل المسيحيون في البداية التقويم الشمسي الذي صححه يوليوس قيصر (45 ق.م)، لتحديد مواعيد الأعياد المسيحية ! قد تختلف بعض الكنائس ( بين الأرثدوكس والكاثولك مثلا ) في ميعاد هذا العيد لكنها تتشارك في تكريس عيد الفصح المجيد لأن السيد المسيح عليه السلام دعا الى التوحيد والمحبة !! الحسابات الفلكية لن تفكك الوحدة المسحية واذا حدث اختلاف في الازمنة فذلك بمسوغ اختلاف الامكنة !! فاحتساب يوم العيد هو نفسـه. لكن الإختلاف واقع في ضرب التـقويم المسـتخدم وفاق اعتدال الربيع في التقويم الغربي هو 21 آذار أما قدوم الربيع في التقويم الشرقي يكون في 3 ابريل . وفي هذين التاريخين، اذا صار القمر بدرًا بين 21 مارس و3 ابريل ، يبتعد العيد بين الشرق والغرب، لان الشرقيين يحددون فصحهم بظهور بدرهم . أما إذا صار القمر بدرًا بعد 3 ابريل عندا يقترب التوقيتان فيتوحد االعيد بين الشرق والغرب !! جميل ان يجتمع التقويمان في ميقات فريد ففي هذا العام سيكون موعد عيد الفصح اليهودي في 10 ابريل ولسوف يظهر البدر في القدس ليلة 11 ابريل ، مما يجعل العيد في الأحد الذي يلي بدر الاعتدال الربيعي في التقويمين الشرقي والغربي، أي في 16 نيسان وتتوصل الحسابات الفلكية، الى تحديد نظير هذا التوقيت شرقًا وغربًا، عام 2025 كما مر بنا ! الدين المسيحي واحد وتعدد المذاهب فيه هو تعدد الاجتهادات لنشر السلام والمحبة وقد رحب جل البطارقة بميقات عيد الفصح المجيد ودعوا الجماهير الى الاحتفال وتكريس القيم التي نادى بها السيد المسيح وضحى من اجلها !! انني مسلم مؤمن بديني وسنتي واشارك الاشقاء المسيحيين افراحهم بعيد الفصح المبارك الذي يشي بعمق الايمان بالرب ! ورغم الغصة التي شرقنا بها غب الاعتداء الغادر الاثيم على كنيستين مقدستين في مصر المحبة ! رغم ان الارهاب تسبب في سفك الدماء الطاهرة لكن المسيحي لايحقد ولا يطالب بالثأر وكيف لا يتسامح المسيحي وقد قال سيدنا المسيح : آية (مت 5: 44): وَأَمَّا أَنَا فَأَقُولُ لَكُمْ: أَحِبُّوا أَعْدَاءَكُمْ. بَارِكُوا لاَعِنِيكُمْ. أَحْسِنُوا إِلَى مُبْغِضِيكُمْ، وَصَلُّوا لأَجْلِ الَّذِينَ يُسِيئُونَ إِلَيْكُمْ وَيَطْرُدُونَكُمْ انتهى ! تحية للاشقاء المسحيين وتهنئة بهذه المناسبة المباركة ونقتبس قبسا من الشاعر الاردني الكبير المرحوم مصطفى وهبي التل ( عرار ) في قصيدة أنفاس عيد الفصح : هاتها واشرب فإنّ العيد فصح وقبيح بالفتى في العيد يصحو

إنّ في الدير أبا فذّ النّدى ونبيذ ورعابيب وصدح
ومسيح كيّس كهانه دأبهم في الناس: إصلاح وصلح
هاتها واشرب فقومي كاد من فرط إيقاظي لهم صوتي يبحّ
وبقلبي من عشيات الحمى ذكريات في حناياه تلحّ
وجماح الحرّ هيهات له إن يثره الضيم ، إمساك وكبح
موطني الأردنّ لكنّي به كلّما داويت جرحا سال جرح 
وبنفسي رحلة عن أرضه علّه يشفى من الإرهاق نزح
أن أرى لي بيت شعر حوله من شلايا قومك السرحان سرح
في فلاة ليس للعلج بها حيّة تسعى ، وثعبان يفحّ
عبد الاله الصائغ ( بروفسور دكتور )  مشيغن المحروسة

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات




5000