..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ادباء في الذاكرة ( ٦٨ ) / نيكولاي استروفسكي

عبد الرحمن عناد

استحق مكانة متميزة في الادب السوفيتي الحديث ، كتب رواية واحدة ، خلدت اسمه وكانت نموذجا رائعا ومؤثرا لأدب الواقعية الاشتراكية ، هي رواية ( والفولاذ سقيناه ) التي صور فيها بطولات وإيمان الناس خلال الحرب الأهلية في روسيا ، وبعض تجاربه الحياتية ، واستقبلت بحفاوة وتقدير النقاد والقراء .
نيكولاي استروفسكي ١٩٠٤ - ١٩٣٦ 
 تطوع كجندي في الجيش الأحمر ، وهو في السادسة عشر من عمره ، خلال الحرب الأهلية ضد معارضي ثورة أكتوبر من الحرس الأبيض 
 أقعده المرض والجراح التي أصيب بها وهو في العشرين ، حيث بدأ يفكر بكتابة روايته ، بأسلوب مؤثر وعفوية وانسيابية وسيطرة على الأحداث 
انتقل سنة ١٩٣٢٢ وبطلب من الأطباء الى مصيف مدينة سوتشي جنوب روسيا ، على أمل ان تتحسن صحته دون نتيجة 
 أصيب بالشلل وفقد بصره نهائيا في سوتشي ، ومنحه ستالين شقه صغيره ، وخصص له سكرتيره ترعاه ويملي عليها كتاباته 
كان الجنود السوفيت يقتنون روايته في جبهات القتال ، وضم متحفه نسخا منها  وجدت في الخنادق ممزقة بالرصاص وشظايا القنابل ، كما وضعت صوره على الدبابات السوفيتية التي اقتحمت برلين 
زاره أثناء مرضه الكاتبان الفرنسيان المشهوران رومان رولان وأندريه جيد 
يعتبر ثاني كاتب سوفيتي بعد ميخائيل شولخوف ، يعترف به الغرب وينشر مؤلفاته 
ترجمت رواية ( وألفولاذ سقيناه ) الى ( ٥٦٦ ) لغة وقرأت في أكثر من ستين بلدا ، وصورت كفيلم في روسيا وبلدان أخرى 
حول منزله ألى متحف يضم مقتنياته الشخصية ، ومنها نسخة نادرة مطبوعة عام ١٩٤٢٢ وجدت أثناء حصار لينينغراد ، ونسخ من كل اللغات التي ترجمت إليها الرواية ، ومنها اللغة العربية 
يزور متحفه الناس من داخل روسيا وخارجها ، كما بني له متحف كبير في العاصمة موسكو 
يقول بعض النقاد انه صور حياته وسيرته الذاتية في روايته 
يرى عدد من النقاد الغربيين ان روايته أكثر تعقيدا من بعض مؤلفات تولستوي وديستويفسكي 
في عام ١٩٣٠٠ كان يكتب المقالات للصحف والمجلات ويتحدث في الراديو ، في ذات الوقت الذي كان يكتب فيه روايته 
أختير عضوا في اتحاد الكتاب السوفيت 
منح وسام لينين وحصل على جوائز أدبية أخرى 
 توفي بعد معاناة طويلة من المرض والشلل والعمى ، ولم يستطع إكمال روايته الثانية ، احتفلت روسيا على نطاق واسع بمرور مئة عام على ولادته ، ويتم الاحتفال بولادته سنويا 
من أقواله : تعلم ان تعيش ، حتى لو أصبحت حياتك لا تطاق 
 أغلى شيئ لدى الانسان هي الحياة التي تعطى مرة واحدة فقط ، ويجب ان تعاش بحيث لا يتعذب فيها الانسان ، وتمر سنواتها دون هدف 
ان اروع شيئ بالنسبة للإنسان هو ان يغدو كل ما خلفه في خدمة البشر حتى بعد موته 
ان الانسان لا يرهب الموت إذا كانت له قضية يضحي من اجلها 
 قال وهو يحتضر : كانت كل حياتي ، وكل قواي موهوبة لأروع شيئ في العالم وهو النضال في سبيل تحرير الانسانية

 

 

عبد الرحمن عناد


التعليقات




5000