..... 
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة مكتب وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار فوزي الاتروشي

فوزي الاتروشي

فوزي الاتروشي: زهور حسين .. ألق الأغنية العراقية 


وفاءا واستذكارا للمنجز الغنائي المتميز اقامت دائرة الفنون الموسيقية احتفالية كبيرة للفنانة الراحلة (زهور حسين) التي برعت في اداء اطوار غنائية مهمة مثل الدشت ومقام النعيسي والمحبوب والمستطيل واداء اغاني الريف والمدينه يوم الاثنين الموافق 17/4/2017 على قاعة الرباط في شارع المغرب وسط حضور نخبوي . تخلل الحفل اداء بعض اغانيها التي لا تزال تنعش الذاكرة بصوت مطربي الدائرة منها (يم عيون حراكة) بصوت الفنانة الرائدة امل خضير ، و (تفرحون افرحلكم) بصوت المطربة نهلة عبد الوهاب ، و (سودة شلهاني) بصوت المطربة سما ، و (جيت لاهل الهوى) بصوت الرائعة اديبة ، و(اخاف احجي وعليه الناس يحجون) اداء فرقة الإنشاد .

بالاضافة لعزف مقطوعة موسيقية بعنوان (رقصة الكناري) على آلة الكلارنيت للمايسترو علي خصاف ، وعزف اغنية (غريبة من بعد عينج يا يمة) للفنانة اسراء سعدي على آلة (يتوبا) ، واغنية (لو للغرام حاكم) بصوت الفنانة غادة ، ومفاجاة الحفل تقديم صوت واعد للطفلة قمر مهند بتأدية اغنية (تفرحون افرحلكم) والتي سبق وان احتضن موهبتها  وكيل وزارة الثقافة ومدير عام دائرة الفنون الموسيقية وكالة ( فوزي الاتروشي ) لتكون ذات شأن فني جيد مستقبلا حيث تم مقابلتها مؤخرا في الدائرة واكتشاف موهبتها .

  هذا وتقدم عدد من اعضاء نقابة الفنانين العراقيين ، وجمعية الموسيقيين العراقيين ، و فنانون من منتسبي دائرة الفنون الموسيقية بالشكر الجزيل للسيد الاتروشي لجهوده ومثابرته وتعاونه الدائم مع السيد وزير الثقافة والسياحة والاثار لتعيين نخبة من خريجي المعاهد الموسيقية ، وكذلك تأسيس فرقة (اورنينا) الغنائية النسوية وضمها ضمن تشكيلات فرق دائرة الفنون الموسيقية ، والاختيار الدقيق لاسم الفرقة والتي تعني آلهة الغناء في الحضارة الآشورية القديمة ، واحتضانه للطاقات والمواهب الشابة منذ نعومة اظفارها و بكافة مجالات الفنون والموسيقى .

 وفي كلمة  للاتروشي جاء فيها : صباح الخير .. صباح النغم واللحن والاغنية الجميلة ، تتذكرون انتم جميعا وتحسون بطعم الرطب الطازج وهو يسقط بلمسة هواء في الفم ، تتذكرون طعم عسل جبال كوردستان ، و حتما تتذكرون خبز التنور الساخن ، تعرفون جميعا حجم ووقع الحزن والحب والولع وهو يتراكم على الشرايين ، وكلما تراكم نقول هل من مزيد؟

كل ذلك مجتمعا جزء من صوت (زهور حسين) وفي اقل القليل من ما بقي من اغانيها الرائعة مازالت تسحرنا فكيف الامر لو ان كل اغانيها كانت تعاد حينها ؟.

   اقترحت على الخبير الفني ومعاون مدير الدائرة (مجيد حميد) مشروع اقامة فعالية حول (زهور حسين) بعنوان (زهور حسين ألق الاغنية العراقية) واتفقنا ان نبذل كل الجهد من اجل ان نتماهى مع هذا الصوت لكننا سوف نكون عاجزين عن ان نستحضر بحة صوتها التي هي اساس سر وقوة ووقار (زهور حسين) وليس لعيب فينا ، لكن المواهب الخالدة تكمن قوتها عادة في سر يعلمه الله ويجهله الاخرون .

 واود ان انوه الى ان الشكر الموجه لي اليوم لا استحقه ، لان ما تحقق كان بسبب التعاون المشترك بين الجميع لذا الشكر هو للجميع وبودي ايضا تقديم الشكر لكل المبدعين ، كما سيكون لنا بعد ايام مشاركة لنقل رسالة دائرة الفنون الموسيقية الى مصر وعاصمتها القاهرة ، وبعد ذلك نشد الرحال الى مدينة الحلة الى بابل الرائعة لنستحضر عودها الاخضر الباسق ابدا (سعدي الحلي) .

 واشار فوزي الاتروشي الى ان تشكيل فرقة ( اورنينا ) النسوية جاء لتفعيل الحضور النسوي في المشهد الغنائي اضافة الى فرقة ( عشتار ) ، ووعد الاتروشي بان تكون الاولوية في التعيين للفنانين باعتبار الدائرة ذات بعد تخصصي فني .

 وفي ختام كلمته قال الاتروشي اننا عندما نستحضر عمالقة الفن رجالا و نساءا فاننا قد لا نستطيع ان نتماهى معهم لكننا نستطيع ان نزعم اننا بذلك نبعث فيكم وفي هذه الدائرة بعضا من روحهم الخضراء ونسلط الاضواء عليها للاجيال الحاضرة .


رفاه المعموري                

 

فوزي الاتروشي


التعليقات




5000