.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 ...........
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


((أَنَّى أُصَلّي !؟))

رعد الدخيلي

أَنَّى أُصَلّــــــــي على أَرضٍ يُنَجِّسُها

البائلونَ وقوفـــــــــــــاً دونما غُسُـلِ

  

أَنِّــــــى أنامُ !؟ أرى أرضي بحنظلِها

وكانَ موجي على النهرينِ مِنْ عَسَلِ

  

أَنّى أُصَلّي على أرضٍ بـــــــــلا مطرٍ

قد نجَّــسَ الأرضَ مَنْ صَلّى إلى هُبَلِ

  

لـــــــــــن أستريحَ ؛ ومازالتْ ملوَّثةً

أرضُ الحضاراتِ والتأريخِ و الرُسُلِ

  

كَمْ قد كتبتُ .. وكَمْ عاتبتُ .. لم أزلِ

أُعاتِبُ الكُــــــــلَّ ، لكنْ بؤتُ بالفَشَلِ

  

دارتْ رَحَى الدَّهْرِ كالناعورِ في وطني

فما اســـــــتدارتْ بنا الدُّنيا على الأَمَلِ

  

دارتْ على الزَّيفِ .. لم تبلغْ محجَّتَها

ظلتْ تــــــــدورُ على الألبابِ بالخَطَلِ

  

لم نأخذِ الثأرَ ؛ أيـمُ اللهِ مِنْ أَحَدٍ

وكُلُّ مَنْ كانَ يؤذينا على المُقَلِ

  

ونحنُ نحـــــــنُ .. أباةُ الضيمِ أتعَبَنا

سَيْرُ الزمانِ بما اختالتْ خُطى الزَّلَلِ

  

نمشي على الأرضِ .. نخشى الأرضُ تُزلِقُنا

وما مشـــــــــــــــــينا على أرضٍ مِنَ الوَحَلِ

  

مُشّائمونَ مِنَ المَجْرى ، ونحسبُهُ

سُقْمَاً عِضَـالاً مِنَ المرضى بمُنْتَقِلِ

  

لم يُشْفِهِ الطِّبُّ .. ما أبدى مهارتَهُ

لأنَّ مَنْ فيهِ لم يســـــلمْ مِنَ الخَبَلِ

  

فأيُّ طِبٍّ حصيفِ الرأي يُسْعِفُنا

وأيُّ قرصٍ يداوينا مِنَ العِلَلِ !؟

  

عشنا على الدَّاءِ ، لن نشفى بحالتِنا

حتى نُغَيِّرَ مَنْ أفشـــــــى على عَجَلِ

  

أسقامُنا اليومَ ؛ أســـــــــــــقامٌ مُمَوَّهَةٌ

يستيقظُ الوَعْيُ .. يُحْي الخيرَ بالعَمَلِ !

                     ***

    

 

رعد الدخيلي


التعليقات




5000